تظاهرة جديدة للطلاب في وسط العاصمة الجزائرية بعد ترشّح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة رسميّاً لولاية رئاسية خامسة

الجزائر ـ (أ ف ب) – تجمّع نحو ألف طالب في ساحة البريد المركزي بوسط العاصمة الجزائر الثلاثاء، في تظاهرة جديدة بعد ترشّح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة رسميّاً لولاية رئاسية خامسة، في انتظار وصول زملائهم من جامعات وكليات اخرى، كما أفادت مراسلة وكالة فرانس برس.

وردّد الطلاب الذي تواعدوا على التظاهر “جيبو +بي ار اي+ (القوات الخاصة للشرطة) زيدوا الصاعقة (وحدة من الجيش) ماكانش عهدة خامسة يا بوتفليقة”، وسط انتشار كبير للشرطة في وسط العاصمة التي يمنع فيها التظاهر منذ 2001، بدون أن تتدخل.

وساند المارة الطلاب بالتصفيق وأصحاب السيارات باستخدام المنبهات بينما أصبح التحرك في وسط العاصمة صعبا جدا.

ومنذ إعلان ترشحه لولاية خامسة أصبح الرئيس بوتفليقة المريض والمقعد منذ إصابته بجلطة في الدماغ في 2013، هدفا لاحتجاجات غير مسبوقة منذ وصوله الى الحكم قبل 20 سنة.

وقدّم بوتفليقة الأحد ملفّ ترشّحه للانتخابات الرئاسيّة في 18 نيسان/أبريل، لكنّه تعهّد تنظيم انتخابات رئاسيّة مبكرة في حال فوزه وإجراء إصلاحات سياسية عميقة. لكن هذه الوعود لم تهدئ الشارع.

وأكدت سلمى طالبة الرياضيات بجامعة الجزائر “لا يعني لا. ألم يفهم رسالة الشعب؟ اذن سنشرحها له اليوم وأكثر يوم الجمعة” الذي ينتظر أن يشهد تظاهرات جديدة كما في الأسبوعين الماضيين.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here