تظاهرة جديدة في هونغ كونغ بعد اعمال عنف السبت

هونغ كونغ (أ ف ب) – تنظم تظاهرة جديدة مؤيدة للديموقراطية الأحد في هونغ كونغ غداة حوادث عنف استخدمت خلالها الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي ضد مشاركين في تظاهرة محظورة.

وأجازت الشرطة تجمعا في حديقة في هونغ كونغ ينظم بعد ظهر الأحد لكنها منعت خروج مسيرات في المدينة كما طالبت به المعارضة، ما ينذر بمواجهات جديدة.

والسبت استخدمت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع طوال بعد الظهر ومساء في مدينة يوين لونغ القريبة من الحدود الصينية بعد مواجهات مع متظاهرين ألقى بعضهم مقذوفات وطوقوا شاحنة للشرطة.

كما اطلق الرصاص المطاطي على المحتجين خلال المواجهات التي انتهت بهجوم عناصر الشرطة بالهراوات على آخر المتظاهرين.

ووقعت صدامات عنيفة في محطة المدينة حيث شوهدت آثار دماء على الأرض.

واعلنت الشرطة توقيف 11 شخصا. وذكرت مصادر طبية أن 24 شخصا جرحوا موضحة أن معظمهم غادروا المستشفى باستثناء اثنين في حال الخطر.

وجرت تظاهرات السبت احتجاجا على تعرض رجال يشتبه في أنهم ينتمون إلى عصابات إجرامية لناشطين مؤيدين للديموقراطية قبل أسبوع.

وتشهد هونغ كونغ منذ سبعة أسابيع أسوأ أزمة في تاريخها الحديث مع تظاهرات سلمية ضخمة ضد الحكومة المحلية المؤيدة لبكين ومواجهات بين محتجين متشددين وشرطيين بين حين وآخر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here