تطوّرات “كورونا” خلال 24 ساعة.. 42 ألف إصابة في أمريكا وولاية أريزونا تُعيد أوامر الإغلاق.. بريطانيا تُشدِّد القيود في مدينة ليستر والصين وكوريا تُسجِّلان معدّلات جديدة

عواصم- (أ ف ب) – ( د ب ا)-  سجّلت الولايات المتّحدة مساء الإثنين أكثر من 42 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، بحسب بيانات نشرتها في الساعة 20,30 (00,30 ت غ الثلاثاء) جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن وباء كوفيد-19 أنّ هذه الإصابات الجديدة التي سجّل العدد الأكبر منها في جنوب البلاد وغربها، رفعت العدد الإجمالي للمصابين في الولايات المتّحدة إلى حوالى 2,6 مليون مصاب.

وبسبب التزايد الكبير في أعداد المصابين الجدد بالفيروس في بعض الولايات فقد قرّرت السلطات فيها التمهّل في رفع تدابير الإغلاق التي فرضتها لوقف تفشّي الوباء.

بالمقابل واصل عدد الوفيات اليومية الناجمة عن الوباء تراجعه في الولايات المتّحدة، وقد بلغ مساء الإثنين 355 وفاة.

هذا وأعاد حاكم ولاية أريزونا، دوج دوسي ، يوم الاثنين، أوامر إغلاق الحانات وصالات الألعاب الرياضية والمسارح، وسط تصاعد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولاية.

 وبموجب هذا الأمر ، سيتم إغلاق تلك الأعمال إلى جانب الحدائق المائية ومنع جميع التجمعات التي تضم أكثر من 50 شخصا اعتبارا من ليل الاثنين.

وفي ذات السياق قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك أمام البرلمان، يوم الاثنين، إن مدينة ليستر البريطانية ستشدد قيود التواصل بين السكان مرة أخرى في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا.

وأوضح هانكوك، أن عدد الإصابات الجديدة في المدينة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 350 ألف نسمة شكّل 10% من جميع الحالات في إنجلترا الأسبوع الماضي.

وأشار إلى أن المحال والشركات في المدينة ستغلق أبوابها في إيست ميدلاندز بإنجلترا اعتبارا من اليوم الثلاثاء، وستحذو المدارس حذوها الأسبوع المقبل.

وكات الحكومة في لندن قد خففت جزئيا في الأسابيع الماضية الإجراءات التي فرضت  في آذار/مارس للسيطرة على تفشي فيروس كورونا.

ومنذ منتصف حزيران/يونيو، تم فتح المحال التجارية مجددا في إنجلترا وفُتحت المدارس لصفوف معينة.

واعتبارا من 4 تموز/يوليو فصاعدا سيُسمح للمطاعم والفنادق والمتاحف والكنائس والمكتبات بخدمة مرتاديها مجددا.

وقال هانكوك إن ذلك لن يُطّبق على ليستر رغم ذلك.

 يشار إلى أن بريطانيا تعد الدولة الأكثر تضررا من فيروس كورونا في أوروبا بعد أن سجلت أكثر من 43 ألفا و500 وفاة بسبب فيروس كورونا.

وتُحدد اسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية قيود التواصل الخاصة بها.

كما أعلنت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء تسجيل 43 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، في الوقت الذي بدأ فيه الفيروس ينتشر خارج منطقة العاصمة الكبرى.

ويرتفع بذلك إجمالي الإصابات في البلاد إلى 12 ألفا و800 حالة، حسبما نقلت وكالة يونهاب للأنباء عن المراكز الكورية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

ولم تسجل البلاد أي وفيات جديدة ليستقر إجمالي عدد الوفيات المرتبطة بالمرض عند 282 وفاة.

وفي الصين قالت لجنة الصحة الوطنية اليوم الثلاثاء إنها تلقت تقارير عن تسجيل 19 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي الصيني يوم أمس.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن اللجنة أن ثمانية من الحالات الجديدة انتقلت لها العدوي محليا، بينما توجد 11 حالة وافدة من الخارج.

وذكرت اللجنة في تقريرها اليومي أنه من بين الحالات الثماني المنقولة محليا، تم الإبلاغ عن سبع حالات في بكين وواحدة في شنغهاي.

ولم يبلغ عن حالات وفاة مرتبطة بالمرض يوم الاثنين، وفقا للجنة.

وحتى يوم الاثنين، وصل إجمالي حالات الإصابة المؤكدة في البر الرئيسي الصيني إلى 83531 حالة، بما في ذلك 428 مريضا ما زالوا يتلقون العلاج، منهم سبعة أشخاص في حالة خطيرة.

وقالت اللجنة إن 78469 شخصا خرجوا من المستشفيات بعد شفائهم وتوفي 4634 شخصا بسبب المرض.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here