تطورات “كورونا” حول العالم.. 43 وفاة في بريطانيا ووفاة جديدة بالمكسيك.. 78 إصابة بنيوزيلندا وروسيا توقف الرحلات الدولية

لندن/ بكين/ مكسيكو سيتي/ ولينجتون/ موسكو (أ ف ب) –(د ب أ) -سجلت بريطانيا 43 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 456 حالة وفاة.

وارتفعت الإصابات المؤكدة إلى 9529 إصابة بعد تسجيل 1452 إصابة خلال الساعات الـ 24 الماضية، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء ليل الأربعاء/الخميس.

كما سجلت المكسيك حالة وفاة إضافية بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية ، لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 6 حالات.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن نائب وزير الصحة المكسيكي هوجو لوبيز جاتيل خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس (الأربعاء بالتوقيت المحلي) أن حصيلة المصابين بالفيروس ارتفعت إلى 475 حالة بعد تسجيل 70 حالة إضافية.

وأشارت الوكالة إلى أن الحكومة الاتحادية المكسيكية ستبدأ من غد الجمعة تعليق الأنشطة الحكومية غير الضرورية في محاولة للحد من انتشار الفيروس.

وسجلت كذلك نيوزيلندا 78 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد اليوم الخميس، في أكبر زيادة يومية منذ تفشي الفيروس في البلاد.

ويرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 283 إصابة، حسبما قالت مديرة العامة للشؤون الصحية، أشلي بلومفيلد في مؤتمر صحفي.

وأوضحت أن 27 مريضا تعافوا من الإصابة بالفيروس ، كما تم إجراء 12 ألفا و683 اختبار للكشف عن المصابين.

ولم تسجل نيوزيلندا أي وفيات بالفيروس حتى الآن.

كما علقت روسيا كافة الرحلات الدولية اعتباراً من منتصف ليل الخميس الجمعة بموجب مرسوم حكومي يتضمن سلسلة تدابير جديدة لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويفرض المرسوم الذي نشر الخميس، على سلطات الطيران في البلاد تعليق كافة الرحلات العادية والتجارية، يستثنى منها الرحلات الخاصة التي ستجلي المواطنين الروس من الخارج.

وفي ذات السياق لم تسجل الصين الخميس أي حالة إصابة محلية بفيروس كورونا المستجد، لكن السلطات الصحية سجلت 67 حالة مستوردة إضافية.

وأحصت كذلك ست وفيات بينها خمس في مدينة ووهان التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى، بحسب الحصيلة الرسمية.

وتجهد الصين التي انتشر فيها الفيروس منذ كانون الأول/ديسمبر على تفادي عودة وباء كوفيد 19 إلى أراضيها من الخارج.

وتفرض لذلك الحجر 14 يوماً على كل الوافدين إليها. وفي العاصمة بكين، يتم الحجر في أماكن تحددها السلطات وعلى حساب الوافدين الجدد إلى البلاد.

وبالإجمال، سجلت 541 حالة إصابة وصفتها السلطات بـ”المستوردة”، وفق وزارة الصحة الصينية، في وقت يظهر أن الصين قد نجحت إلى حد كبير بالسيطرة على المرض.

وبدأت الحياة بالعودة تدريجياً إلى مقاطعة هوباي وعاصمتها ووهان بعد شهرين من الإغلاق جراء الفيروس.

وكانت المقاطعة التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 50 مليون نسمة الأكثر تضرراً من الفيروس في الصين التي سجلت أكثر من 80 ألف إصابة و3 آلاف حالة وفاة.

وأعيد فتح بعض المطارات ومحطات القطار، لكن المدارس تبقى مغلقة حتى الآن.

وسترفع القيود تماماً عن النقل في هوباي الجمعة، لكن ستبقى مفروضة في ووهان حتى 8 نيسان/ابريل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here