تطورات عسكرية “مهمة جدا” في درعا: ملك الأردن حذر من أنه قد يتصرف على “الطريقة التركية” إذا أصر النظام السوري على “عمليات عسكرية ضخمة” جنوبي سورية.. قاذفات صواريح أمريكية إستراتيجية تطلق لأول مرة من شمال الأردن مقابل “تحشيدات” السويداء

22222222222222222222

 لندن – “رأي اليوم” – خاص ورصد:

تطوران لافتان  يشغلان الأن جميع دوائر القرار في الأردن حصلا في محيط جنوب سورية وبصورة توحي بان الخلاف الأمني والعسكري على طبيعة العمليات العسكرية يمكن ان يكون قد برز خلف الكواليس.

مباشرة بعد  إرسال  النظام السوري  لتحشيدات عسكرية  كبيرة في شمال السويداء  تجهيزا فيما يبدو لعملية عسكرية ضخمة لإستعادة  جنوب سورية تحركت قاذفات  صواريخ أمريكية  تم الإعلان عن وجودها لأول مرة  على الجانب الأردني من الحدود مع سورية في سياق عملية قصف  قيل انها إستهدفت  إستحكامات  تنظيم داعش في  أطراف السويداء وبادية تدمر.

 التطور لافت جدا لإن العاهل الأردني وبموجب ما كشفه مصدر مطلع لرأي اليوم ابلغ رؤساء تحرير صحف بلاده الأسبوع الماضي إلى انه ابلغ الأمريكيين والروس بأن الأردن لن يقف مكتوف الإيدي إذا ما اصر النظام السوري على “عمليات عسكرية ضخمة” جنوبي سورية يمكنها ان تؤذي الأردن أمنيا اوتؤثر على أمن حدوده وتتسبب بحالات نزوح جماعية جديدة .

في ذلك اللقاء نقل رؤساء التحرير عن العاهل الأردني إشارته إلى انه قد يفعل ما فعلته تركيا إذا إضطر لمواجهة  عمليات عسكرية سورية ضخمة في خاصرة بلاده الشمالية .

 تلك المعلومة لم  تنقلها الصحافة اليومية الأردنية لكن الملك قال بانه ابلغ الروس والأمريكيون بذلك فيما كان رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور قد ابلغ برلمانيين الشهر الماضي بأن بلاده مهتمة جدا بتجنب عمليات عسكرية ضخمة  تحت بند “تحرير جنوب سورية” من المعارضة المسلحة .

حتى اللحظة وفي ظل  الإعتراض الأردني ميدانيا اعلن الإئتلاف الدولي لمحاربة داعش  ولأول مرة عن قصف ما أسماه بأهداف لتنظيم داعش في سورية من منصات صواريخ مقاتلة متمركزة شمالي الأردن.

الإجراء الصاروخي الأمريكي  جديد تماما وغير مسبوق وثمة من يعتقد في الأوساط السياسية ان الهدف منه إظهار حرص الولايات المتحدة على تأمين وحماية الحدود الأردنية بأسحلة قوية وإستراتيجية.

وسط حالة الإعتراض  الميدانية الأردنية تتحرك  على الحدود  الأردنية راجمات الصواريخ الأمريكية …تلك حالة غامضة عسكريا وإن كانت مفهومة في سياق رسالة أمريكية تحترم المخاوف  الأردنية.

تقارير محلية وأخرى من وكالات انباء نقلت عن  المتحدث باسم قيادة عمليات العزيمة الصلبة، العقيد ستيف وارين، إن “التحالف الدولي استخدم نظم دفاع صاروخية سريعة الحركة نوع “أم 142” أو ما يعرف باسم “الراجمات الصاروخية”، من الأردن، لقصف مواقع داعش في مدينة التنف السورية.

وأوضح وارين، في موجز صحفي عقده عبر دائرة تلفزيونية من بغداد مع صحفيين في واشنطن، أن “الراجمات من نوع ام 142، منظومة أسلحة متعددة المزايا وشديدة المرونة”، مشددًا على أن هذه العمليات “مؤشر جيد” على قدرة واشنطن على العمل مع المعارضة المتواجدة جنوبي سورية.

وتابع “نحن قادرون على استخدامها بشكل جيد في مختلف الأحوال الجوية، وبدقة عالية جدًا، ودقتها كدقة الغارات الجوية التي نستخدمها، وننوي مواصلة عمله بالكامل.

هذه التطورات اساسية في ظل تواجد قوات سورية نظامية كبيرة في شمال السويداء بحجة مكافحة الإرهاب  وعلى بعد مسافة قصيرة جدا من مناطق النفوذ الأردنية.

Print Friendly, PDF & Email

25 تعليقات

  1. الحل الحقيقي والوحيد هو التنسيق الكامل بين القيادة الأردنية
    والقيادة والجيش السوري للعمليات العسكرية القادمة …
    ونصيحة لوجه الله للأردن ….

    أحذروا ثم احذروا من شيء اسمه خليجي سواءً سعودي او قطري
    فهؤلاء سبب بلاء الأمة ونكبتها الحقيقية …

    لم يمر على الأمة الغربية والإسلامية عصر مثل هذا من الخنوع والمذلة وحالة
    التيهان والوهم اللا مسبوق …. وكل هذا بسبب المال الخليجي الذي تم توظيفه
    في إهلاك الحرث والنسل ….

  2. كان اردوغان اشطر.
    يعني الإرهابيين من وين اجو – من مطار دمشق ؟
    محل ما دخلو ينقلعو او يتم ابادتهم عن طريق رعد الشمال و اللا هذا فلم كمان؟

  3. الى فز اللامي ..
    لا نرى اي اعتراض من المعارضة السورية التي تنادي بالديمقراطية .. مع أنظمة الحكم الملكية و هي تعترف بهم كرؤساء و تسبح بحمدهم ليلا نهارا .. ما هذا التناقض؟

  4. يا جماعة اهدؤوا من فضلكم فلا احد استطاع ان يفهم معنى الجملة على الطريقة التركية
    الطريقة التركية هى التوجه الى ايران بمبعوث لحل المشكلة
    شفنا الطريقة التركية و هى اللعب على كل الحبال ثم تنتهى بقبض كم مليار و انتهت القصة

  5. الله ينتقم من كان السبب في تدمير سوريا، وخصوصاً أمة الذل والخنوع. سوريا هذا البلد الجميل العظيم ستعود أبية حرة.

  6. أقول يا (Rageb) هل أنت فعلا تعتقد بوجود جيش سوري؟؟
    الجيش الذي هجر السوريين وسفك دماءهم هو جيش ايراني روسي وميليشيات حسن وبعض المرتزقة
    هؤلاء هم الارهابيون الحقيقيون، انظر ببصرك وبصيرتك، ولا تكن أعمى

  7. تحيا سورية حرة عربية
    لا للتدخل، لا للتقسيم، لا للقتل
    يكفي دمارا، يكفي تشريدا
    يشهد الله أنني أكره دكتاتورية سوريا، ولكني أكره قتل وتشريد هذا الشعب الصابر أكثر
    فلتتوقف الحرب مهما كان الثمن، ولنتوحد ضد عدونا الأصلي، صهاينة العرب والعجم، فوالله هم السبب الساسي، نحن أخوة من المحيط إلى الخليج

  8. هذا التصريح لا ينسب للاردن لان الدولة الأردنية تحارب الإرهاب التكفيري وبالتالي تتماشى مع اهداف الدولة السورية في سحق الإرهاب جنوب سورية لان دعم الإرهاب هناك يهدد الامن القومي للبلدين كما خطط المتآمرين .
    الملك حسين: الهجوم على سوريا هجوم على الأردن
    التصريح عام 1975 لصحيفة هيرالدتريبيون
    طوال عقود، ظلت السياسة الأردنية حساسة تجاه ما يجري في سوريا من أحداث، سواء فيما يتعلق بالأوضاع الداخلية فيها عندما شهدت سورية سنوات من الاضطراب خلال الخمسينات والستينيات، أو فيما يتصل بالصراع مع العدو الصهيوني.
    تلك الحساسية كانت تقتضيها المصلحة الوطنية، بمعنى أنها استمرت موجودة وبقوة، حتى مع الاختلافات في المواقف بين البلدين وتناقضها أحياناً.
    لقد بلغ توتر العلاقات حدوداً عليا في بعض السنوات، وتبادل النظامان الاتهامات العميقة، حصل ذلك، مع حكم البعث وقبله أيضاً، غير أن الأمور لم تصل يوماً إلى فقدان الاحساس بأهمية علاقات البلدين الجارين، فتلك مسألة منوطة بالتاريخ والجغرافيا والمصير.
    هذا التصريح المنشورة صورته أعلاه شكّل مانشيتاً رئيسياً لصحيفة الرأي (الرسمية إلى حد ما)، في 17 كانون أول من عام 1975، وهو ما اختارته الصحيفة من بين عبارات أخرى وردت في مقابلة أجرتها مع الملك حسين صحيفة هيرالدتريبون في ذلك العام.

  9. بعض المعلقين، يا أما فعلا مغسول دماغهم، يا أما انهم مخابرات.
    أولا يا كرام، الأسد ليس رئيس، فالرئيس لا يبقى للأبد ولا يورث السلطة. هذه ملكية إقطاعية، كما يعيها اخواننا العلويين أهل الجبل.
    ثائيا، نقول للناحبين على العروبة بخسارة الجيش السوري، الجيش السوري قد تم تحجيمه تماما بعد انقلاب حافظ وتحولت ميزانيته لجهاز المخابرات. ولو كان لاحد امل بان جيشا متهالك التجهيز، يرتجف خوفا من مخابرات السيد الرئيس، كان سيحرر فلسطين، فذلك الشخص إما حالم، أو مخابرات.
    ثالثا، لمن يتهجم على الأردن، على كل طالعة ونازلة نقول، الأردن يحمل على ميزانيته الفقيرة اصلا، ما يقارب الخمسين لاجئا سوريا بشكل يومي. حوالي المليون لاجئ سوري، وقذائف تسقط على رأس المدنيين الأردنيين داخل الحدود الأردنية، وصفاقة السفير السوري واهناته المستمرة. كل هذا والأردن يستقبل لاجئين وسفارة سوريا لا زالت مفتوحة ومحمية. وللعرب في ذلك قول: إن أنت أكرمت اللئيم، تمردا
    عاشت الشعب سوريا، عاش السعب العراق، عاش الشعب الأردن، عاش الشعب فلسطين، عاش الشعب.

  10. تحية الى سوريا وجيشها الصامد ،وعلى الأردن وحلفائه وأرهابيه أن لاينسوا الدرس الذي تلقتهُ تركيا وأرهابيه في الشمال،.على سوريا وحلفاء أن يكونوا صارمين مع كل الأرهاب وداعميه .

  11. هنالك خوف أردني ليس من الحشد التي تقوم به سوريا عالضمان حدودها ولكن الخوف من ان ينسحب تنسحب داعش والجماعات الإرهابية الى داخل الحدود الاردنيةفهم بين نارين نار الجيش السوري الذي يريد ان يعيد السيادة لأرضه ووطنه، وبين من يريدهم ان يستميتوا ليحافظوا ويدافعوا على مواقعهم، قبل ان يموتوا في جحورهم،،
    الاردن لا لن يجرؤ أبداً ان يستقوي الان، بعدما تحمل كل الظروف التي واكبت الحالة السورية وبعد حملات الجيش السوري العسكرية الكبرى لإستئصال الارهابيين، ولن يستطيع الاردن الاستقواء بعد تعهداته للجانب الروسي بعدم خلق اي توتر ما مع الجيش السوري او الروسي،
    إذاً انها المصيدة الكبرى بين كماشتين للارهابيين وداعش.

  12. من الأفضل للدول المجاورة لسورية ان تكف عن التدخل في شؤونها و الا فستمتد النار اليها ..
    الجيش السوري له كل الحق في طرد الإرهابيين من ارضه . .. شاء من شاء و ابى من ابى .. هذه بضاعتهم و سترد اليهم …

  13. اين المشكلة؟ الجيش السوري موجود في ارضه ولم يهدد بانه سوف يعبر الحدود الدولية

  14. وهل نجحت تركيا في اختياراتها حتى تحذو حذوها الفشل الذريع الذي لقيته تركيا على الصعيد الداخلي وعلى المستوى الدولي واضح للعيان وتركيا عندما حددت اختيارها كان ذلك بغطاء أمريكي وفي إطار قوات التحالف ؛ وكم هددت وإلى جانبها السعودية بخوض حرب برية لا تبقي ولا تذر وقد صدق الشاعر عنما قال
    هذه آثارنا تدل علينا فانظروا بعدنا إلى الآثار

  15. نحن معك يا جلالة الملك في كل اجراء تتخذه لحمايه الاردن ،،، هذا نظام إجرامي ارهابي مقيت لا يعرف الا لغة ألقوه لذالك نشد على ايديكم ونسأل الله ان يحفظ الاردن وشعب الاردن ،،،،

  16. الاردن و تركيا خائفون من “نزوح الارهابيين” الذين كانوا و ما زالوا يصدروهم الى سوريا. لعبتم كثيرا بالنار و حان موعد اشتعال الثياب .

  17. شو هل وقاحه؟؟؟ ممنوع الجيش السوري ان يحرر ارضه ؟؟؟؟ و بعدين شو يعني مناطق نفوذ اردني؟؟؟ ها الناقص والله. هزلت

  18. قلب الحقائق راس على عقب هي احد صفات العرب ، من دمر سوريا هو الفتنة العربية بعقال و كوفية و الجزيرة و العربية ، و الاْردن جهز مخيمات للسوريون حتى قبل بدء العمليات العسكرية في سوريا ، و تم خدعه من قبل العربان بان الموضوع لن يستغرق اكثر من شهر و الدولة السورية ستسقط ، وعدوه في حال استقبل السوريون في مرحلة قصف الناتو لسوريا سيدفعون له المليارات و سيدخلونه في مجلس التعاون ، مضت سنوات لا الدولة السورية سقطت و لا مليارات حصل عليها و لا مجلس خليجي انضم اليه ، بقي لوحده مع مليون لاجىء سوري يرغب الاسلام التكفيري و السعودية استخدامهم كاداة ضغط . الحل الوحيد و الشهم للأردن هو ان يتوقف عن الدعم اللوجيستي للارهاب في سوريا و ان يضع يده بيد الدولة السورية للقضاء على الاٍرهاب و مساعدة الدولة السورية بتحرير جنوب سورية من الارهابيون ، بهذه الحالة سينعم الاْردن و أهالي حوران بالامن و الأمان . فقط الدول تستطيع القضاء على الاٍرهاب و هذا ما كانت تعرضه الدولة و الجيش السوري دوما على القيادة و الشعب الاردني .

  19. الأردن كما تركيا لا يهمهم الا تدفق اللاجئين اما مساندة المقاومة ودعمها لايهمهم

  20. تتواصل عملية تحطيم القدرات العربية بعد تدمير العراق وليبيا واشعال حرب اهلية في اليمن وسوريا وتحييد مصر وتقسيم السودان…وضمن مخطط التدمير الذي تخطط له القوى الغربية بالوكالة عن اسرائيل وتنفذه أدوات محلية يجري الان وأد بصيص الامل الذي ظهر في حل الازمة السورية عبر الحوار وليس الاقتتال الاهلي المسنود من الخارج وقد يكون لما يجري علاقة بتنفيذ أجندات على ارتباط بما سمي بمناورات رعد الشمال… الخاسر الاكبر في كل المعارك الدائرة على الارض العربية هي الشعوب المغلوبة على أمرها المهدورة دماؤها ولعل خير ما نذكر به هو قول أحد أجدادنا عندما تطاول الاحباش على أرض العرب، كما يتطاول اليوم أحفاد الروم عليهم، للكعبة رب يحميها…

  21. نعم … انها الحلقة رقم الف من مسلسل تهجير السوريين.. والاردن كما تركيا لن يكون بامكانه وقف الة القتل الايرانية الروسية في سوريا.
    انتظار العرب لتدخل اميركي خطيئة كبرى لن تسامحهم الاجيال القادمة عليه.. بوتين وخامنئي مصرين على تركيع الشعب السوري بالدم والاشلاء.. وكما قال السوريين “ما النا غيرك يا الله”… ولكن الله نادرا ما تدخل في مجازر البشر.. فالله له طرقه الغامضة اللتي لا يستوعبها البشر.. نؤمن بان كل هذا الدم الذي اراقه بشار لن يذهب سدى.
    لا تنتظروا يا سوريين من العرب شئ.. فلقد ذبحتكم اسرائيل وهم يراقبون.. وذبحتكم ايران وهم يراقبون.. فهل تظنوا انهم سيقفوا امام سكين روسيا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here