تضارب المواقف بشأن الحالة الصحية لناصر الزفزافي قائد “حراك الريف” المعتقل بعد تصريحات بشأن اصابته بشلل نصفي.. ومجلس حقوق الانسان يؤكد أن وضعيته ليست حرجة

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

أعلن المجلس الوطني لحقوق الإنسان (رسمي) أنه جرى نقل ناصر الزفزافي المعتقل على خلفية احتجاجات الريف، إلى مستشفى الشيخ زايد بالرباط، لإجراء أحد الفحوصات التي لا تتوفر بمدينة الدار البيضاء.

وأصدر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بيانا تحدث فيه عن الحالة الصحية لقائد “حراك الريف”، ناصر الزفزافي، والذي واجهه بعض المراقبين بانتقادات، معتبرين أنه منحاز، لصالح إدارة السجون.

 ونقلت أخبار اليوم المغربية، عن مصادر موثوقة، أن بيان المجلس لم يكن منحازا، “بل لم يتضمن جميع الحقائق التي وقفت عليها اللجنة الطبية التي زارت الزفزافي، درءا لأي إضرار بالمعتقل أو مساس بحقوقه”.

وكان أحمد الزفزافي، والد الشاب المعتقل بسجن عكاشة بالدار البيضاء، أفاد أنه جرى نقل ناصر الزفزافي من السجن المحلي بعين السبع إلى المستشفى من أجل إجراء فحوصات على رجله.

وكتب أحمد الزفزافي في حسابه بفيسبوك أن أحد المعتقلين بالسجن المحلي بالدار البيضاء، أخبره أن إدارة السجن قد أمرت بنقل ناصر الزفزافي الى المستشفى، من أجل إجراء فحوصات على رجله.

من جهتها، كشفت بشرى الرويسي محامية ناصر الزفزافي في تصريح لصحيفة “أخبارنا” المغربية، أن ناصر الزفزافي “يعاني من أعراض شلل نصفي وأنه لم يتم إشعار عائلته بمرضه ولم يتلق الدواء في وقته المناسب، وهو ما نفته في وقت سابق مندوبية السجون”.

وكشفت أمينة بوعياش، الرئيسة الجديدة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، في مقابلة مع صحيفة “إلباييس” الاسبانية، أن كاميرات السجن كانت واضحة بخصوص .تطورات تلك الوقائع، وأنها لن تقوم بأي إدانة تجاه إدارة السجن

وعين الملك محمد السادس أمينة بوعياش، رئيسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان المعينة في كانون الأول/ ديسمبر الماضي خلفا لإدريس اليزمي.

وقالت بوعياش أنها بعد اطلاعها على الأخبار المتداولة بخصوص الوعكة الصحية التي تعرض لها ناصر الزفزافي، أرسلت لجنة تابعة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان إلى سجن عكاشة، مرفقة بطبيب شرعي.

وتابعت المتحدة، أن الطبيب الشرعي، أجرى فحوصات دقيقة للزفزافي لمدة ثلاث ساعات، مشيرة الى قيام اللجنة بدراسة ومعاينة التقرير الطبي للزفزافي، واجتمعت بطبيبين في السجن، كما عاينت كاميرات السجن التي سجلت كل الوقائع، وخلصت الى أن “الزفزافي لا يوجد في وضعية حرجة ولا مقلقة”، حسب ذات المتحدثة.

 

من جانبها، ردت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج على تصريحات أحمد الزفزافي لوسائل الاعلام، اتهم فيها إدارة السجن المحلي “عكاشة”، حول الوضع الصحي لابنه المعتقل ناصر الزفزافي.

 

وقالت المندوبية، في بلاغ لها، إنه بخصوص الحالة الصحية لناصر، فالأخير استفاد من الرعاية الطبية منذ إيداعه في سجن عكاشة، حيث بينت الفحوصات الأولية التي أجريت له عند الإيداع أن حالته الصحية “كانت عادية ولا تبدو عليه أية آثار للتعذيب.

 

وأضافت إدارة عكاشة أنها “لم تمتنع عن تسليم شهادة طبية أو تقرير إلى السجين المعني، وإنما رفضت تسليم نسخة من الملف الطبي لذويه لأن القانون يمنع ذلك، حيث أوضحت له أن من حقه وفقا للقانون، الحصول فقط على شهادة طبية أو تقرير مستخرج من الملف الطبي، بناء على طلب خطي منه يضمن فيه طلب تسليمه لذويه

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. عزيزي محمد في ألمانيا أكبر خطا نرتكبه هو مقارنة دولة أجنبية كألمانيا بالمغرب عزيزي محمد يقول العارفون والمناطقة والفقهاء لا مقارنة مع وجود الفارق فهل تاريخ ألمانيا هو تاريخ المغرب وهل بيسمارك هو الحسن الأول والأهم هو هل المواطن الألماني هو المواطن المغربي ياأخي يامحمد اتق الله في وطنك وحكومتك ومواطنيك وأدعوك أخي الى قراءة تاريخ ألدول الغربية ومقارنته بتاريخنا الحقيقي واسأل أكبر مسن في مدينتك أو قريتك عن حالتنا في المغرب قبل ثمانين سنة الحال الاقتصادية الاجتماعية الثقافية الغذاية ولا يعني هذا أننا كنا أسوء من مثيلاتنا في الدول العربية والأفريقية ولا يعني هذا كذلك أننا أسوء اليوم من الدول العربية بل اليوم يمكن للمغاربة أن يفخروا بما وصل اليه بلدههم في المجالات المتعددة وهذا ليس كاف طبعا وأعطيك مثلا صارخا وحديثا فمظاهرة سلمية في السعودية تساوي الأعدام بالسيف في الساحة العامة وفي الصين 40 أو 50 سنة سجنا وفي مصر تساوي الأبادة الجماعية وفي الجزائر الشقيقة ابداء الرأي في الأنتخابات والتصويت على حزب لا يحبه العسكر تساوي انقلابا وقتل 300000 ألف جزائري وأختفاء نفس العدد وعشر سنوات دموية والتعبير عن رأي مخالف في الأمارات يساوي 15 سنة سجنا وغرامة 200000 دولار ينقصنا الكثير في وطننا العزيز لكننا أحسن من الكثير من الدول العربية والافريقية و والأسيوية والأمريكية وأقول هذا ليس تعصبا لوطني أو دفاعا عن الظلم بل بحكم اطلاعي الميداني ومعرفتي المتواضعة ببعض الدول وأدعوك عزيزي محمد وأمثالك الى عدم السقوط في مقارنة ما لا يقارن وعندها ستعرف مستوى بلدك وأنا مثلك أطمح الى الكثير من الأصلاحات في كل الميادين ولكن مغرب اليوم ليس مغرب الماضي واسأل كبار السن والخلاصة لا تقارن بلدك بدول سبقته قرونا لأسبابها الخاصة بها وتأخرنا عنها لأسباب تخصنا والله أعلم

  2. تحتاج إلى تفسير من المشرع المغربي . لماذا لم يحاكم ناصر الزفزافي في محكمة الاستئناف بمدينة الحسيمة…؟
    أليس من حق المواطن المتهم ان يحاكم في داخل النفود الترابي لمحكمة الاستئناف القريبة من محل سكنهاه؟.
    ماهي المعطيات والآليات القانونية التي استعملها او اعتمد عليها المشرع المغربي لنقل المتهم من مدينة الحسيمة إلى مدينة الدار البيضاء؟

  3. اليس الزفزافي ونحن بشر نمرض ونعافى داخل السجن أو خارجه في بيوتنا وفي الشارع وفي ملا عب كرة القدم أحيانا يصاب أشخاص أصحاء أم أن الزفزافي سوبر من يمرض الجميع الا هو فقط لأن مجموعة من الناس تعتبره شي غيفارا أو ماو تسي تونغ أو ياسر عرفات أو أو ميسي الزفزافي قام بمخالفات يعاقب عليها القانون وهويؤدي مقابل مخالفاته والدولة تقوم بواجبها وهم ما يطلبه منها المواطنون فالزفزافي كغيره من المخالفين سواء في مخيم العيون أو قتلة الفتاتان الاسكاندنافيتان في الأطلس وقد يظهر شخص آخر باسم آخر في منطقة من المغرب فيطبق عليه القانون حسب مخالفاته وحسب القانون المعمول به فأين المشكل اذن

  4. النظام المخزني المغربي نظام قمعي همجي كسائر الأنظمة الاستبدادية الدكتاتورية في العالم العربي
    أدعو الله العظيم ان يشفيه ويشفي جميع المرضى
    هذه نتيجة سنة في زنزانة انفرادية مع فسحى ساعة في اليوم
    حسبنا الله ونعم الوكيل في من ينتهك حق الإنسان اللذي كرمه الله على جميع المخلوقات

  5. طالما أنه “قادر على التنفس” “فوضعه لا يدعو للقلق” !!!! حتى لو أصيب بشلل تام!!!؟؟؟

  6. اتذكر سمير القنطار الذي امضي اكثر من عقدين في السجون الإسرائيلية ومع ذلك عند تحريره خرج كأنه كان في فندق لا أعراض جانية ولا ولا ولا ومع كامل القوة العقلية يعني اقصد اسرائيل ارحم من العرب علي شعوبهم وقالها ذات يوم الزفزافي الاحتلال الإسباني كان ارحم من النظام المغربي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here