تصفية القضية سترتد على كل دولة عربية وشعبها.. الأردن في قلب الحدث والخيار الوطني أمام الملك

فؤاد البطانية

إذا كنا نعتقد كعرب، بأن القضيه الفلسطينية هي مجرد احتلال فلسطين والأقصى وسلب حقوق الفلسطينيين فنحن مخدوعين وفي قلب الشِباك، وإذا كان الحكام العرب وخونة الأمة يحسبونها هكذا ويعتقدون بأنه يمكن لهم استخدام فلسطين وشعبها والقدس والأقصى فداء لعروشهم ورشوة، أو كبش فداء للكعبة ولدولهم فهم واهمون ومبتلعون لخدعة الصهيونية، فاسرائيل والصهيونية لا تحسبها كذلك، ولا تحسبها بالمنطق الذي تُسوقه لعملائها من الحكام وغيرهم، بل تحسبها بمنطق الشعوب والأحرار واستحقاقات الأوطان والعقيدة والتاريخ، فصحيح أن هدفها هو فلسطين كجزء أساسي في المشروع الصهيوني، إلا أنها تعلم بان فشل تحقيقه المحتوم مرتبط بصحوة شعوب الدول العربية وباستقلال ونهضة دولها ـ وبعقيدتها ووطنيتها وقوميتها ، وبالأمة الاسلامية.

إسرائيل تدرك بأنها لوقضت على المقاومة الفلسطينية أو حتى على خمسة عشر مليون فلسطيني ، فإنها لن تفلت من صحوة شعوب الدول العربية ولا من الدول العربية إن استقلت ونهضت.لأنها تعلم بأن فلسطين جزء مقدس من الوطن العربي وكلها وقف اسلامي والأقصى حاضر في صلواتهم اليومية. ومن هنا تدرك بأن هدفها في احتلال وامتلاك فلسطين لن يستقر ولن يكون أمنا لها مالم تُخضع الدول العربية كلها وتجردها من استقلالها ومن قوتها العسكرية وغير العسكرية والعمل على الإبقاء على هذه الحالة ، المرتبطة بإخضاع شعوبها ووضعهم على طريق ونهج متراجع.

 وعليه فلا يحلمن عربي أن يكون ساعة واحدة في دولته أو قطره متمتعا بحقوقه الانسانية والسياسية والقانونية ولا بعدالة اجتماعية ولا ديمقراطية ما دامت اسرائيل ترغب أو تنجح بالبقاء بفلسطين. ولا يحلم حاكم عربي بالنجاة بنفسه وبدولته. فالواقع أن القضية الفلسطينية هي التحدي الأساسي لكل دولة عربية أو اسلامية ، وقضية كل مواطن عربي في أي قطر كان مباشرة. بل من المفترض أن تهمه أكثر من الفلسطيني الذي تمرس على التعايش مع المعاناة. وأتمنى على شعوب الدول العربية الذين عانوا خلال السنوات الأخيرة ويعانون اليوم أكثر من معاناة التجربة الفلسطينية أن يوصلوا الرسالة لكل شعب عربي يعتقد بأنه سيفلت من الأسوأ القادم أو أنه سيخرج من ذاك الأسوأ القادم مهما ركع ، ما دامت فلسطين بيد الصهيونية. فالركوع مرحلة شهر عسل سيمر ، ولن يشفع لأصحابه في مرحلة لاحقه.

الأردن والشعب الأردني لهما خصوصية يتميزان بها على هذا الصعيد عن باقي دول وشعوب العرب. فهما توأمان لفلسطين والشعب الفلسطيني. والقضية واحده. وكل أذى لفلسطين أو لفلسطيني لا يمكن ان يستقر أو يمر إلا بأذى مباشر على الأردن والأردني. فمن يريد السلامة للأردن عليه أن يريد ويعمل على سلامة فلسطين. وعلى الغافل أن يعلم ذلك وعلى الكاره أن يعلم بأنه قدر لا مفر منه. الهدف الصهيوني في فلسطين لم يكتمل بعد ، وصفقة التصفية لم تكتمل بعد.وإن اكتمالها لا يكون إلا في الأردن وبالعمل السياسي مع الأردن لا باستخدام القوة. لكن اكتمالها وتحقيقها هذا مرتبط بالإجهاز على الأردن وتركيع شعبه ، وهذا بدوره مرتبط بالسلوك الأردني قيادة وشعبا.

ولذلك نرى الهجمة اليوم تتركز على الأردن ، تُكسر فيها قواعد الدولة الراشده وقواعد الإقتصاد والمال وقواعد الأخلاق والمنطق والسلوك. والهدف هو افشال وتركيع الدولة والشعب معا. وللأسف أقول بأنهم لا يكتفون بالمراهنة على الملك كحليف يأخذ ويعطي معهم. ولكنهم يراهنون على إضعاف وتفتيت جبهتنا الداخلية وفك عراها مع نفسها ومع الدولة وقيادتها، وفرض الضغوطات على المواطنين لما يتجاوز سقف التحمل ليصبح ورقة ضغط وابتزاز جاهزة لتنفيذ المخطط. ولكنهم لم يحسبوا أن هذا من شأنه أن يصنع بيئة داخلية تنذر بانفجار بوجه الجميع.

الشعب الأردني يقف وحده اليوم يتحمل نتائج سياسات مفتعلة تقف وراءها أهداف سياسية ولن تنتهي المعاناة ما لم تتم مواجهة تلك الأهداف السياسية ، لا مظاهرها ووسائلها التي تتخذ شكل الضغوطات الإقتصادية والمعيشية والتهميش والفساد والاختلالات بأنواعها. نتائج يتحملها الشعب ولم يكن له يد فيها أو بصنعها. ولم تترك أمامه نافذة إلا وأغلقتها الدوله. تفصل له حكومات لا ينتخبها والعلاقة معها من طرف واحد ، ولا عمل لها الا تنفيذ مشاريع توضع أمامها جاهزة. ونواب يُفرضون عليه ويشرِّعون ما تسنه الحكومات ، وأحزاب تحكمها محددات الدولة. فلجأ هذا الشعب الى النقابات ومؤسسات المجتمع المدني فاخترقتها أجهزة الدولة واشترتها ، وحشر الشعب في زاوية حادة ويجد نفسه اليوم مطالبا بالدفاع عن نفسه بنفسه مباشرة بعد فشل استجارته بالملك صاحب القرار في التغيير ووقف كل ما يجري.

على النظام أن يعرف بأن الشعب الأردني في ظل افتقاده لبيئة العمل السياسي الشعبي الحر وأسوة بالحكومات المتخلية عن ولايتها الدستورية وغياب الممثلين الحقيقيين له وتحت وطأة ضغوطات المعيشة ، فقد اضطر على ترك السياسة والعمل السياسي الى الملك. واكتفى بالمواظبة على المطالبات بالاصلاح ووقف الفساد وتحسين مستوى معيشته إلا أن كل ذلك تعمق لغياب الحكمة والرضوخ للبرامج الدولية بعيدا عن الواقع الأردني والحسبة الوطنية ، غير أن سنين المعاناة دون توقف وزيف الوعود ومسار التراجع المستمر المترافق مع التهميش أفقده الثقة والأمل وبات يرى الحبل يلتف على رقبته وينظر لتغيير مسار مطالباته واحتجاجاته ووجهتها نحو النهج السياسي ويحمل صاحب القرار السياسي المسئولية. فنحن على موعد مع تغيير الخطاب الشعبي ووضعه في المسار الصحيح .

المنطق يقول والواقع يشير إلى أن الحفاظ على الأردن ومؤسسة العرش في هذه المرحلة على المحك. ولن ينجو كلاهما ما دام النظام حليفا لمعسكر الصهيونية والاحتلال وبعيدا عن الشعب. فالدوائر تدور في الأردن على الجميع ، ومن الحكمة أن يستبق الملك الشعب ويتصرف وفقا للحاجات الوطنية ومستحقاتها. وأن لا يستهين به ولا بوسائله وسلوكه حين يكون بموقف الدفاع عن النفس والولد والوطن. سيخرج للشارع بخطاب سياسي بلا قيادة شعبية تضبط إيقاعه. وفي لحظة ما لن تكون الأجهزة الأمنية ولا الجيش قادرا على السيطرة على الموقف.

لا نريد لمعسكر الصهيونية الذي سيفشل في تركيع هذا الشعب أن ينجح في مراهنته على الملك والايقاع بين مؤسسة العرش والشعب ، فهذا إن حدث سيكون مدخلا لأحداث جسام يصعب حساب نتائجها ، ومدخلا لكل الحلفاء المزيفين من أجل زيادة الضغوطات على الملك وعلى الدولة لصفقة التصفية. وإذا تجاوب الملك مع تلك الضغوطات الخارجية فعندها سيطاح بالمجمل. فمستقبل الأردن والشعب الأردني لا يمكن إلا أن يكون من نوع مستقبل فلسطين وشعبها. التاريخ يحدث بأن الخيار الوطني هو الحل والطريق الأسلم. فهل يسلكه الملك في الوقت المناسب.

 كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email

37 تعليقات

  1. الى الاستاذ ( واجد فلسطيني ) بعد تقديم التحيه والاحترام
    استغرب صيغة سؤالك . فأنا سيدي عندما أكتب وأقر شيئا لا يمكن الا أن يكون موثقا . كلمة (بهودي ويهوديه ) العربيتين للدلاله على جماعه معينه بعقيده معينه لا وجود لهما الا بالعربيه . وكانت تلك الجماعه التي يقصدها العرب بكلمة يهود يطلق عليهم اسم اتباع يهوه أو اليهويين وعقيدتهم اسمها توراث يهوه او اليهويه . وكان يطلق عليهم قبل المسيح والميلاد وقبل الرومان اسم الفريسيين أيضا والكتبه . وكان يطلق عليهم أيام الرومان بعد الميلاد ببضعة قرون يهوديم بمعنى اتباع يهوه أو جماعة يهوه وانتقلت الكلمة للعربان بالجزيره فلفظوها بلغتهم يهود والقران الكريم ثبتها لأنه يسمى الاشياء كما يسميها أهلها لأن العبرة بالعبرة . . وبعد ذلك بقرون سميوا بالتلموديين وعقيدتهم بالتلمودية الى أن حولها متهودو الخر والصهيونيه الى jew وألبسوها نفس المعنى الذي اطلقه العرب على كلمة يهود العربيه مخالفة للمعنى القرأني . امكيف تم اختلاق الكلمة فذلك حين ترجمة الانجيل للانجليزية في القرن السادس او السلبع عش لا يحضرني التاريخ بالضبط . ولذلك شرح يطول فارجو ان كنت من سكان الاردن ان تتصل بي على تلفوني لأزودك بالكتاب الذي فلصلت به ذلك تحياتي وهو 0795656443

  2. إذا توحدت الأمة العربية فإن من يعتلون كراسي العرش و وقيادة الرئاسية ببلدنا لم ينفعهم المناهج المعتمدة راجعتنا إلى الخلف وفككتنا وغرست في قلوبنا الحقد والحسد مع بعضنا البعض و لهذا ما جعل إسراىيل ألا تخاف وترعب من الدول الجيرانية والأخوة لفلسطين.

  3. الاستاذ ابراهيمي علي المحترم بعد التحيه \
    حديثي في المقال عن الممالك هو من العهد القديم . وهو إدعاؤهم وليس بالضروره صحيحا ولكني انطلقت منه ككلامهم . أما ما تفضلت به فقد كتب به الباجثون وهناك كتبا في ذلك وأهمها للصليبي وقد اطلعت عليها . ولكني اصدرت كتابا تطرقت به الى بحث في أصول اليهود من ثلاثة نظريات ناقشتها منها أنهم من جماعات العبيرو أو الهبيرو في الصحراء أسقطوا على انفسهم قصة خروج الهيكسوس الذين خرجوا سلما من مصر وخرج معهم جنود وفارين من جماعة إخناتون . ولا شك تاريخي بأنه لم تخرج جماعه بذاك الحجم باسم بني اسرائيل من مصر ولم تدخل فلسطين وأنا هنا اتكلم من وجهة نظر التاريخ والاثار وليس من وجهة نظر أخرى . تحياتي

  4. لقد قراءت منذ ايام مقالة للاستاذ عبد الباري عطوان ذكر في خلاصتها ان مساحة قطاع غزة وجنوب لبنان لا تتجاوز ١٪‏ من مساحة جغرافيا الوطن العربي ( انتهى الاقتباس). وقد تكون ديمغرافيا اقل من ذلك ايضا، والنتيجة تحرير القطاع وجنوب لبنان وردع العدو عسكريا. ما هي الحقيقة المستخلصة من ذلك؟! الدول العربية لم تكون راغبة في تحرير فلسطين ولا ردع العدو وحتى لم تخطط او تستعد او تفكر يوما في ذلك ابدا. الدول العربية تقيم تحالفات او ذيول للدول الداعمة للاحتلال وتتعامل مع الصهيونية من فوق وتحت الطاولة. وهذه الحقيقة واضحة للعيان ولا تحتاج الى دراسة او بحث او عنوان!
    الحكومات العربية عاجزة عن حماية الاوطان او مواطنيها، وعاجزة عن توفير حياة كريمة لمواطنيها، الخدمات العامة لا تلبي ألاساسيات الضرورية المطلوبة.
    لقد احتل جنوب لبنان والمرتفعات الشرقية لنهر الاْردن ايام غزوات الصليبين وذلك لهدف الدفاع وتكريس احتلالهم لفلسطين،
    واعتقد ان خطط العدو المستقبلية تسير في هذا الاتجاه لحماية احتلالهم ودولتهم عسكريا في فلسطين. وكذلك السيطرة الكاملة على مصادر المائة. لذلك ضم الجولان السوري لدولتهم والباقي ضمن مخططهم المستقبلي. وتحليل بسيط للواقع العربي المتردي الحالي، اخشى انهم قد ينجحون في ذلك اذا بقينا على حال التشرذم وبقيت الحكومات العربية الشمولية المطلقة تحكم الأمة، وبالتالي الضعف المستديم في كل الميادين والاستسلام الكامل للواقع الكارثي والانهيار الإنساني و الحضاري للأمة.. والله اعلم

  5. الاستاذ فؤاد البطاينة حفظك الله : لن ينجح الصهاينة في افتراس فلسطين مهما علوا وتجبروا ما دام في امتنا العربية مفكرون أمثالك ، إذ الكلمة اقوى من الرصاصة . ولكن القضايا الضخمة تحتاج وقتاً اطول ، وقد مكثت الجزائر تحت الاستعمار الفرنسي 132 سنة ، ثم تحررت ، واستسمحك في ملاحظة على ما جاء في التعليق : ( الممالك اليهودية التي يدعونهاهي مناطق قبلية من ارض اقليم فلسطين ……فلما دخل اليهود فلسطين في القرن الثالث عشر قبل الميلادكان فيها حسب نص العهد القديم عشر ممالك ..) . وانا اقول : إن بني اسرائيل واليهود والعبرانيين لم يدخلوا فلسطين مطلقاً حتى العهد الروماني . إن موسى عليه السلام وداود وسليمان لم يشاهدوا فلسطين حتى في احلامهم ، فموسى : تفيد التوراة انه شخصية يمنية ، وبردية عالم الاثار البريطاني هوارد كارتر تفيد ان الخارجين من مصر الى فلسطين لم يكونوا من بني اسرائيل وموسى ، بل هم مصريون من اتباع اخناتون هروبا من اضطهادهم من طرف اتباع توت عنخ آمون . ولكن حين انتهت حروب اليهود المكابيين ضد الرومان في اليمن حوالي 130 ق . م ، هاجروا الى فلسطين مثلما هاجرت قبائل يمنية الى فلسطين وغيرها من الدول العربية ، وقد عمد الصهاينة الى تزوير التاريخ ليثبتوا وجودهم في فلسطين من ذلك حجر ميشع / حجر مؤاب ، الذي يحتوي على مجموعة من الاسماء جميعها تقع في اليمن ولا يوجد اي منها في الاردن القديم فهي تسمية حديثة مثل مؤاب . المجال لا يسمح بالشرح.

  6. انا باعتقادي ان الملك عبدالله الثاني فهم هذه اللعبة الدولية القذرة التي يروج لها ترمب واعوانه في المنطقة واعتقد ان الخيارات المتبقية امامه قليلة وقليلة جداً فلا بد من الشعب الاردني بكل مكوناته ان يكون قد كون فكرة ولو بسيطة عن حجم المؤامرة التي تحاك ضد بلده الاردن وان يقف الى جانب قيادته الهاشمية في هذه المرحلة الحساسة جداً وان يقف في وجه الاشاعات المغرضة التي تستهدف الاردن بكل مكوناته ، فما سمي بالربيع العربي لم تنتهي كل فصوله في المنطقة فلا يزال الاردن حجر عثره كبير لاتمام المؤامرة ، وكل ما اتمناه ان يعي الشعب الاردني ذلك وان يفكر بمستقبل بلده الذي هو على الحافه كما اشار دولة عبدالرؤوف الروابدة قبل ايام قلائل في احدى ندواته ، ولكن هذا لا يمنع ان تقوم اجهزة الدولة وبالوقت نفسه وبدون تأجيل او تسويف وبكل مكوناتها بما يجب لجلب الفاسدين ومحاسبتهم والوقوف في وجه العابثين بمقدارت البلد مهما علت مراتبهم والعمل على تحسين الوضع المعيشي للمواطن حتى لا تتزعزع ثقته في بلده وبكل من فيها ، والله من وراء القصد !!!

  7. الرفض الفلسطيني للوطن البديل وحده لا يكفي
    وحتى لو اجتمع معه الرفض الشعبي الأردني لن يكفي
    الصهيونية كشفت عن انيابها ومخالبها
    وعندما تدرك جميع الأنظمة العربية ان الدفاع عن فلسطين إنما هو دفاعا عن الأمة مجتمعة
    عندها فقط تصبح لا فائدة من مخالب وانياب وسيفشل المشروع الصهيوني

  8. إلى قاسم

    وقد يكون الهدف من التذكير بالماضي هو التئيس وبث روح الهزيمة والاستسلام في النفوس العربية طبقا لما يريده ويعمل من أجله الموساد..

  9. الاستاذ الفاضل
    الامة العربية اصبحت بلا وزن ولا قيمة ، واكبر دليل على ذلك ما سمي بثورات الربيع العربي ، فقد كانت بتوجيه ودعم خارجي ، الهدف منه استخدام الشعوب البائسة لتكون وقودا لتحقيق الاهداف التي ترمي اليها السياسات الدولية تجاه المنطقة والتي تختصر بعبارة واحدة هي : ابقاء الدول العربية غير قادرة على تحقيق اي فعل له قيمة تجاه اسرائيل لتبقى الاخيرة امنة مطمئنة ياتيها رزقها ودعمها رغدا من (الاعراب) قبل (الاغراب ) والشواهد على ذلك لا تعد ولا تحصى .
    لهذا فمن المؤسف ان نقول ان نهوض الشعوب العربية لن يتم الا من خلال ثقافة جمعية قادرة على استنهاض الطاقات المخبوءة وهذا الامر يحتاج الى قيادة تستلهم الفكر الجمعي وتسعى لتحقيق اهدافه باستنهاض الطاقات الكامنة في الامة ، وهذا الامر ـ على ما اعتقد ــ لن يسمح بتحقيقة مادامت القوى الفاعلة مرهونة بايدي الاغراب الذين يخططون ويمولون ويتبنون الجيل بعد الجيل من قيادات الصف الاول لتحقيق اهداف مشروعهم الصهيوني المعروف اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات .
    وجهة نظر لا اكثر…

  10. مقال جميل وصادق وحصيف للأستاذ البطاينة:
    1. هناك كيانان فلسطينيان في العصور القديمة: الأول هو مملكة الحرادسة 100 ق.م وحتى 37 ب.م بقيادة حرد الفلسطيني من عسقلان وأمه نبطية- هو هيرودوس الكبير ولم يكن يهويا كما يروج شهود يهوة. بل هو كنعاني وثني .
    2. دولة الزيادنة الفلسطينية بقيادة ظاهر العمر وعاصمتها عكا في القرن الثامن عشر.

    – لقد قرأت للأستاذ فؤاد البطاينه يقول فيه بأن لفظة يهودي لم تظهر الا في القرن الثامن عشر… هل مازلت عند رأيك.

  11. اريد اضافه نقطه هنا
    البعض منا لا يزال يذكر عندما قام مائير كاهانا باقتحام مخيم الدهيشه ونادى بطرد الفلسطينيين إلى الأردن.
    قامت الدنيا ولم تقعد حينها.

    اما الان فاقتحام الأقصى ولوحات القصة تتكرر دون رد إلا الاستنكار والإعراب عن القلق.
    الشكر كله لعباس وسلطه أوسلو.

    المنطقه مستهدفه ولا استثناء هنا ونحن نعلم بأن لكل عميل وخاءن مده صلاحيه محدده.

    حين كادت المؤامره على سوريا أن تنجح ففلول داعش كانت على اهبه الاستعداد لدخول الاردن ونشر الفوضى واقامه امارات هنا وهناك. وللاسف الشديد هناك الكثير من المغرر بهم الذين يصدقون خدعه الخلافه الاسلاميه وما أحداث التفجيرات إلا دليلا على انهم يريدون الضرر بالاردن.
    للاسف الشديد فهناك من الحكام والملوك العرب من يصدق بأن أمريكا حليف وصديق.
    لكن هل لهم أن يتعظوا….
    شاه إيران ومبارك وزين العابدين إنما عبره لمن يريد أن يعتبر…
    اكرر ثانيا وثالثا….
    المنطقه بأكملها مستهدفه والغرب سياساته ليست وبيده اللحظه فهناك عقول تخطط وترسم لمراحل بعيده وتطبقها على مراحل.
    فشلهم في سوريا مجرد كبوه المرحله مؤقته بالنسبه لهم فهم لم ولن يستسلموا .
    لكن لننظر إلى فيتنام وكوبا وكوريا الشماليه والصين ولم لا نأخذ بعضا من مناهجهم.
    حفظك الله السيد فؤاد البطاينه

  12. تحية محبه للكاتب والمحرر وجميع القرّاء
    الاردن وفلسطين ولبنان وسوريا وشمال ألجزيره ألعربيهوالمسمى جنوب بادية الشام الذي اسمه الوطن السوري الذي قسم بسايسبيكو المشوءوم هذا اولا وثانياالكيان الصهيوني لم ولن يقبل بتشكيل وطن بديل للفلسطينين بالاردن بالمعنى السياسي بل يريد انشاء مدن تنموية كل لها ادارتها وبرأسمال صهيوني لنبقى تحت رحمة الكيان الصهيوني أولها . مشروع نيوم ولصالحه وحديقه خلفيه له لتظمن السيطره حتى ولو تغيرت الخارطة السياسيه الدولية لصالح الفلسطينين والعرب وهذا كله موءقت حتى تحين الفرصه ولو بعد مءة عام ليسيطروا على الضفه الشرقيه لنهر الاردن لأنهم يعلمون اطفالهم بان نهر الاردن له ضفتان الغربيه لاسراءيل والشرقية لاسراءيل وحدودك يا اسراءيل من النيل الى الفرات انهم يعملون على مراحل وحين تحين الفرصه

  13. لقد قراءت منذ ايام مقالة للاستاذ عبد الباري عطوان ذكر في خلاصتها ان مساحة قطاع غزة وجنوب لبنان لا تتجاوز ١٪‏ من مساحة جغرافيا الوطن العربي وقد تكون ديمغرافيا اقل من ذلك ايضا، والنتيجة تحرير القطاع وجنوب لبنان وردع العدو عسكريا. ما هي الحقيقة المستخلصة من ذلك؟! الدول العربية لم تكون راغبة في تحرير فلسطين ولا ردع العدو وحتى لم تخطط او تستعد او تفكر يوما في ذلك ابدا. الدول العربية تقيم تحالفات او ذيول للدول الداعمة للاحتلال وتتعامل مع الصهيونية من فوق وتحت الطاولة. وهذه الحقيقة واضحة للعيان ولا تحتاج الى دراسة او بحث او عنوان!
    الحكومات العربية عاجزة عن حماية الاوطان او مواطنيها، وعاجزة عن توفير حياة كريمة لمواطنيها، الخدمات العامة لا تلبي ألاساسيات الضرورية المطلوبة.
    لقد احتل جنوب لبنان والمرتفعات الشرقية لنهر الاْردن ايام غزوات الصليبين وذلك لهدف الدفاع وتكريس احتلالهم لفلسطين،
    واعتقد ان خطط العدو المستقبلية تسير في هذا الاتجاه لحماية احتلالهم ودولتهم عسكريا في فلسطين. لذلك ضم الجولان السوري لدولتهم والباقي ضمن مخططهم المستقبلي. وتحليل بسيط للواقع العربي المتردي الحالي، اخشى انهم قد ينجحون في ذلك اذا بقينا على حال التشرذم وبقيت الحكومات العربية الشمولية المطلقة تحكم
    الأمة، وبالتالي الضعف المستديم في كل الميادين والاستسلام الكامل للواقع الكارثي والانهيار الإنساني و الحضاري للأمة.. والله اعلم.

  14. ظهر موضوع على هامش نقاش المقال وهو على من تقع مسئولية تحرير فلسطين .
    1 – لم تكن فلسطين طوا ل التاريخ و زمنه مفصولة عن الوطن العربي الا بموجب سايكس بيكو في القرن العشرين
    2 -السيادة فيها وعلى من سكنها كانت تاريخيا للعرب بدءا بالحضارات او الامبراطوريات ما بين النهرين والى المتوسط التي حكمت فلسطين والتي كلها عربية الاصول باعتراف كافة علماء الغرب من أصحاب الاختصاص ( باستثنا فترة الاغريق ان والرومان بالاضافة للفرس ثم الصليبيين فالاتراك ) ولم يتمتع خلالها أو يكن لليهود القدامى أية سياده على شبر من فلسطبن ولو لدقيقه واحده . بل كانو مقيمين كغيرهم تحت سيادة الامبراطوريات .
    الممالك اليهودية التي يدعونها ،هي مناطق قبليه من ارض إقليم فلسطين تسمى مملكه مجازا وشيخها ملك مجازا وهذا تقليد في التاريخ القديم كان ينسحب على كل الحضارات ومساحات الامبراطوريات داخل الاقليم الواحد . وكانت الغاية منه في الامبراطوريات لغايات جمع الضرائب للامبراطوريه وادارة شئون جماعتهم او قبيلتهم . فلما دخل اليهود فلسطين في القرن الثالث عشر قبل الميلاد كان فيها حسب نص العهد القديم عشرة ممالك . منها مملكة القدس . وكلنا نعرف أن الزباء كانت ملكه في سوريا مثلا ولكنها شيخه تحت سيادة الرومان وكذلك كليوباترا في مصر .
    3 – كان اختراق فلسطين من الصهاينه حديثا عندما كانت جزء من الوطن العربي تحت حكم الأتراك تم استيطانها ودخول عصابات الصهيونية اليها وهي جزء من الوطن العربي الى أن تأسست الدولة برعاية الانجليز في اطار سايكس بيكو وفصلها على الورق ثم ثم احتلت اول مرة من العرب وثاني مرة من العرب .
    4 -العربي الذي لا يعترف بسايكس بيكو وحدودها يقول أن فلسطين عربيه وجزء لا يتجزأ من قطره السايكسبيكي . وكمثال الأردني الذي لا يعترف بسايكس بيكو يقول أن لي حق بفلسطين تماما كالفلسطيني غصبا عنه وعن سايكس بيكو ، والفلسطيني الذي لا يعترف بسايكس بيكو يقول أنا لي حق بالأردن تماما كالأردني غصبا عنه وعن سايكس بيكو . ولا يجوز أن نقاتل بعضنا من أجل حدود رسمها لنا المستعمرون . هذا هو منطق العربي الحر
    5 – من الخيانة والعار على كل عربي أن يلقي مسئولية تحرير فلسطين والأقصى على الفلسطينيين لمجرد أنهم ولدوا فيها . بل من الواجب أن يخففوا من أعبائهم وأن لا يتركوا المهمة عليهم وحدهم الا إذا لم يعتبروا أنفسهم عرب او مسلمين .
    6 – اليوم العالم استقر على أن فلسطين لشعبها الفلسطيني واعترفت الأمم المتحده بحقوق الشعب الفلسطيني في فلسطين وبتقرير المصير وإن كان هذا حق ونصر إلا أنه يجب أن لا يكون بهدف عزل مسئولية العرب عن فلسطين ولا للإستفراد بالشعب الفلسطيني . وأصبحت معه أكبر مشكله تواجه العرب والفلسطينيين وقضية التحرير هي سلطة عباس نعم هي خائنه بكل مقاييس الخيانه ولا افرق ابدا بين عباس وأبو منشار سوى استحقاقات الكلام الكاذب والرفض بصفته زعيم فلسطيني ( يعني (مشان سمعة المحل ) وتمرير المؤامره على الشعب الفلسطيني . ومن يقرأ الكثير يعرف الكثير عن تاريخ هذا الشخص
    7 – لا يوجد في التفكير والسياسة الصهيونية مصطلح الوطن البديل .فهذا مصطلح عربي جاء ردا على تفكير ومصطلح الصهيونية وهو الوطن الأصيل . فاسرائيل ما زالت لا تعترف بالفصل بين الأردن وفلسطين . وتعتبرهما دولة واحدة بمسمى الأراضي المقدسه .وأنها تريد نقل الفلسطينيين من المنطقة بين البحر والنهر الى شرق النهر . وقرار التقسيم ينص على تقسيم فلسطين بين العرب واليهود وليس بين الفلسطينيين واليهود . وحدود فلسطين بصك الانتداب هي من البحر تمتمد شرقا لعمق الصحراء (الفرات ) .

    8- هذا الكلام كله تفهمه اسرائيل ولذلك فإنها تدرك بأن اخضاع واحتلال فلسطين والاستقرار فيها لا يتم الا باخضاع العرب كلهم والابقاء عليهم ضعفاء . وعلى العرب أن يدركوا بأن اسرائيل ستلاحقهم في منازلهم حتى لو كانوا عملاء لها فلن ينجو عربي ولا ارض عربيه ما لم ينجو الفلسطيني وأرض فلسطين .

    9- على كل أردني من شرق النهر وأنا منهم أن يعلم بأنه جزء سكاني من القضية الفلسطينية ، وأرض الأردن جزء مادي منها وهذا هو مفهوم اسرائيل والصهيونية ومعسكرها وعملاء العرب . فالقضية التي نسميها القضية الفلسطينية هي نفسها القضية الأردنية أيضا وبنفس القدر وتعنيه كالفلسطيني في يافا . وأن كل معاناته أصولها سياسية وستتعمق كل ما تعمقت معاناة الفلسطيني فهي مرتبطة بها ومن نوعها . وعليه أن يضع يده بيد أخيه ضد العدو المشترك الذي في النهايه يريد أن يدوس على رؤوس الجميع
    أخي خواجه فلسطين يعطيك الف عافيه والاخ ابو قنوه وضح نفسه لك توضيحا جيدا .

  15. النظام الرسمي العربي لا يقراء التاريخ ولا الجغرافيا ولو قرأوا تاريخ العباسيين في نهاية العصر العباسي الثاني عندما تولى العنصر الأجنبي حماية الخلفاء السكارى وزيران النساء للخوف على عروشهم من بعضهم البعض ومن أبناء جلدتهم انقلبوا عليهم واستلموا الحكم وتركوهم مع السكر والنساء وغيروا التاريخ العربي الاسلامي الذي ما زلنا نعاني من اثاره الى اليوم وأصبحت الامه ألعربيه والاسلاميه تباع بالمزادات العلنيه بين الامم فبعد ذلك انشات الخلاقه العثمانية وباعتنا في نهاية حكمها الى الفرنسيين وقبضت مقابل ذلك على لواء الإسكندرونة والأناضول وللإنجليز الذين شقوا فلسطين من قلب الامه وقطعوه وأعطوه لشذاذ الافاق الصهاينه وأورثوا الامه لنظام رسمي وكيل لهم بمشروع يوازي المشروع الصهيوني في فلسطين الا من رحم ربي للإجهاز على شعوب العرب بالتخلف والاميه ونهب نزوات الامه وجعلها تسبح بفقرها وجهلها

  16. ذكر الماضي يهدف الى الاتعاظ والتغيير وليس للمعايرة والتحريض ؛؛؛؛؛

  17. حقيقة المؤامرة الدوليه على فلسطين القضية والشعب مستمرة والمتضرر الاكبر من كل ذلك بعدالفلسطنيين هوالاردن والشعب الاردني اذ ان شطب حق العودة والغاء الدعم الامريكي للاونروا وازاحة قضيةالقدس عن الطاولة – قمةالرياض العربيةالامريكية والاسلامية – والتي كانت وبالا على القضية وعلى الاردن اذ ان التوطين خطر على الهوية الاردنية وصندوق النقدالدولي وسياساته المنتهجة تعمل على تركيع الشعوب وتضغط باتجاه تحقيق غاايات واهداف سياسيه -والاردن يرفض ويقاوم الضغوطات وكذلك الامر باللنسبة لفلسطين – وربما انقاذ الموقف سيأتي من دول عظمى لاتتبنى النظرة الامريكية للحل وروسيا على سبيل المثال غير راضية عن ما يرشح عن الصفقة الصهيوامريكية واعتقد بانها ستتحرك في الوقت المناسب – اما الرهان على الشعوب العربية فلا اعتقد ان له تاثير كبير وحتى الغرب يدرك ذلك بسبب قمع النظام العربي الناهض من تحت ركام الثورات والانتفاضات الشعبية التي خربت البلاد العربية – اما المال العربي فهو الوبال على الامه لانه يذهب سدى الى اعداء الامه ودون مقابل ودون التحدث حتى بلغة المصالح !!
    حمى الله الاردن وفلسطين وسائر بلاد العرب والمسلمين من حقد الحاقدين وطمع المستعمرين . والفرج قريب باذن الله

  18. إلى عمار
    لن يحرر فلسطين لا إيران ولا حزب الله، ولكن إيران وحزب الله يدعمان المقاومة الفلسطينية ويمدانها بالمال وبالسلاح وبالموقف الشريف والنبيل.. وإذا كان فلسطينيون أثرياء يتنعمون في بعض العواصم العربية والغربية فإن هذا لا يشكل مبررا لبعض الموتورين العربان والبربر للركوب على هذه القضية للتشكيك في نضالية الشعب الفلسطيني، فهذا شعب ليس لنضاله مثيل، وحين نقول هذا الأمر فليس فيه مبالغة، فمنذ أكثر من 70 سنة وهو يقدم، كل يوم، وكل ساعة، قوافل الشهداء الأبرار، وسجون دولة العنصرية إسرائيل طافحة بالأسرى والمعتقلين من متخلف الأعمار، رجالا ونساء.. فإسرائيل هي المحشورة في الزاوية، وهي الكيان المحكوم عليها بالزوال من منطقتنا، فلا تقلق المسألة مسألة وقت لا غير.

  19. اقتبس من الظقال الرائع لا يحلمن عربي ان يكون ساعة واحدة في دولته او قطره متمتعا بحقوقه الانسانية والسياسية والقانونية وبعدالة اجتماعية ولا ديمقراطية ما دامت اسراءيل ترغب او تنجح بالبقاء في فلسطين ولا حاكم عربي بالنجاة بنفسه او دولته ان هذا الاقتباس لو ادركه اي عربي او حاكم عربي لما شاهدنا خاين او متقاعس

  20. الى عمار
    بعد التحيه
    هل تدري ان شروق الشمس على الاردن من فلسطين و غروب الشمس على فلسطين من الاردن . مثل لا شروق الشمس بدون أذان بلال
    حتى بعد كويه لسانه بالنار. ارجو النشر

  21. الى الاخ خواجه فلسطين
    تعليقي يحذر ولا يدعو …نعم انا معك ان لا اردني ولا فلسطيني يقبل ان تكون دولة فلسطينية خارج فلسطين وما علقته انا يحذر من ان القرار الصهيو امريكي واضح وهو ان الاردن هي ارض فلسطين التاريخية وتمثل 75 بالماية من ارض فلسطين وان الكيان الصهيوني يسيطر على ربع المساحة فقط
    هذا ما يقوله ويكتبه انتن ياهو في كتابه…اي هم من يعتبرون ان الاردن هي فلسطين وبالتالي لا حاجة لاقامة دولة فلسطينية وهي موجودة حاليا
    تحياتي للخواجة

  22. الى الاخ محمود الطحان المحترم
    اخي العزيز
    الغرب يرسل لنا الخوذه البيضاء و الان فرنسا بحاجه الى الخوذه البيضاء لماذا لا نرسل لهم خوذة بيضاء

  23. مقال اكثر من رائع لا يمكن انسان يوضح او يلخص ماضي و حاضر و مستقبل الوطن العربي و الاسلامي اكثر من هيك مقال . الكاتب واضح انو شريف و وطني . الله يكثر من امثالو يا رب .

  24. الى عمار
    بعد التحيه
    من قال لك نحن نريد من ايران او الخ من الشرفاء يحررو فلسطين و نحن جالسين على الكرسي افضل علاج في سن العجوز هو تحرير فلسطين يجعل من ابن الستون عام الى ثلاثون عاما فقط نحن فقط نريد الطريق تفتح و أهلا وسهلا بك في التحرير
    فلسطين وانا اشك ان تكون عمار . هذه كلام ابن الردادي و غوغاته . مع تحياتي

  25. فعلا تداول الاحداث السياسيه والضغوطات على الشعب لا تنبئ بخير. الخيارات واضحه والتوجهات واضحه ونتمنى ان يكون هناك مستمع ومجيب لتفادي احداث يصعب تنبؤ نتائجها الوخيمه كما ذكرت استاذ فؤاد. بارك الله فيك

  26. الى الاخ ابو قنوة
    بعد التحيه والمحبة والسلام
    الفلسطيني لا و لا لن يقبل اي وطن بديل و فلسطين من البحر الى النهر و من يعادي الاردني يعادي الفلسطيني هذه هو النسيج الفلسطيني الاردني طبعا بدون الحكام

  27. انني كنت لم اتوقع ان يزيحون صدام حسين من الحكم و كان كل شئ للصالح الغرب و يعمل جيد لهم و من غباء الغرب اصلاح الصالح لهم و الان الاردن اصلاح الصالح لهم و الوطن البديل في مملكه او بدون مملكه او تهجير اهل الضفه الغربيه الى الاردن مع رشوه من الدولارات و بعد ذلك هذه مشكلة الاردن القرار اتخذ من الغرب السوائل كيف هيا الطريقه العملية
    في الوطن البديل و العواقب و هل ابليس يدخل الجنه

  28. القضيه الفلسطينيه منذ وعد بلفور وحتي يومنا هذا لم تحظي بقياده واعيه لما يجري من أحداث تصب في صالح أعداء أمتنا العربيه دون إدراك منهم بأن فلسطين هي القاعده التي ستنطلق منها اسرائيل لبقية أوطاننا العربيه…هناك قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة يحمل الرقم273 حين وافقت الجمعيه العامه علي قبول اسرائيل كعضو في الأمم المتحدة ضمنت القرار الشروط التاليه لقبول عضويتها
    علي اسرائيل تنفيذ القرارات الخاصه بالتقسيم قرار181 والقرار 194 قرار عودة اللاجئين وتعويضهم عن أي أضرار بممتلكاتهم وهناك الحيثيات الكثيره التي بموجبها وافقت علي إنضمام اسرائيل للمنظمه الدوليه….تلك مقدمه لكي أبدا بشرح الأخطاء والخطايا التي قام بها القاده الفلسطينيون أولا ومن ثمّ الدول العربيه جميعها…
    ظلت القضيه الفلسطينيه قضية الدول العربيه جميعها حتي جاءت قرارات قمة الرباط عام 1974 والتي أعطت حق تمثيل الشعب الفلسطيني والأرض الفلسطينيه إلي منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي وحيد….جميعنا يعرف أن هذا القرار كان مؤامره علي القضيه الفلسطينيه وليس نصرا حققته المنظمه للقضيه كما شاهدنا ردات الفعل بعد هذا القرار بتوزيع الحلوي في بعض مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن ولبنان وسوريا…دون أن يفكروا بأنه قرار نسجه كيسنجر ونفذه السادات باصرار مع ملك المغرب الحسن الثاني…هكذا أراد كيسنجر الصهيوني المتطرف وفرحنا دون أن نفكر أنها ضياع تام للضفه والقدس وهو ما نشاهده اليوم….
    اسرائيل ليس في قاموسها السياسي أن تدفع أي مقابل من أجل السلام الذي يسعي له العرب جميعهم وعلي رأسهم سلطة التنسيق الأمني…وهذا يعني أن اسرائيل تريد السلام مع جميع الدول العربيه بصيغة الاستسلام والسيطرة على مقدرات الامه العربيه جميعها…هناك امثله كثيره علي ماتريده اسرائيل منذ عام 1982 في قمة فاس وأطلق منها الأمير فهد بن عبدالعزيز يوم كان وليا للعهد مبادرته لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي وكانت تلك المبادره بضغط أمريكي نتيجة رفض العرب لاتفاق كامب ديفيد المشئوم فماذا كان الرد الإسرائيلي عدوان لبنان ومحاصرة بيروت…بعدها بعشرين عام بالتمام و الكمال جاءت مبادرة السلام العربية التي قدمها الأمير عبدالله بن عبدالعزيز يوم كان وليا للعهد أيضا عام2002 فكان رد شارون علي المبادرة العربية شن عدوان همجي علي شعبنا في الضفة ومحاصرة ياسر عرفات ومن ثمّ قتله بالسم بأيدي فلسطينيه…..
    الخلاصه هي كلما مد العرب أيديهم للسلام يكون الرد الإسرائيلي بالعدوان والقتل وسفك الدماء الفلسطينيه…
    اسرائيل لا تريد سلاما ولا بحاجه لاعتراف العرب جميعهم بها..ولكنها تريد إخضاع الفلسطينيين ومعهم العرب جميعهم لاهانتهم واذلالهم وكسر إرادتهم والسيطرة على مقدرات البلاد العربية جميعها….هذا ما تريده اسرائيل من العرب بدون أن تقدم أي نوع من أنواع التنازل عن الأرض التي اغتصبتها بمساعدة الغرب وسكوت العرب جميعهم…لن ينعم الشرق الأوسط بالأمن والأمان والاستقرار بدون حل للقضيه الفلسطينيه…
    هل تعترف السلطه الفلسطينيه بفشلها والتوقف عن بيع الأوهام لشعبنا وتحويله إلي فلسطيني ممسوخ الذاكره.وترك شعبنا يناضل كما كان قبل دخول مجاميع المناضلين القدامى من الشتات منهكين متعبين ويطلبو من شعبنا الهدوء والسكينه وعدم المقاومه لأنها تجلب المتاعب لهم وشعارات عباس الانبطاحيه

  29. انني اتسائل اذا نجحوا و جعل الاردن الوطن البديل كيف سيكون و هل الفلسطيني يقبل ان ينسى فلسطين هذه حلم ابليس و ام ابليس في الجنه ؟

  30. أستاذ البطاينه المحترم بعد التحيه:
    لم اقرا مقالا لاحد من قبل وضع النقاط على الحروف وبين الوضع تبيانا واضحا وشرح وضع الاْردن وارتباطه بفلسطين من قبل كهذا المقال. أيدك الله وأيد كل شريف ينطق بالحق والجرأة ويضع الحقائق كما هي. فهل من مجيب؟

  31. ____ إذا حاميها هو بذاته حراميها !!! .. مملكة دستورية عند أعراش العرب ؟؟؟ ضرب من الخيال المبرح !!!

  32. لن يحرر فلسطين الا ابنائها ،، ايران لن تحرر فلسطين ولا تركيا ولا حزب الله ولا فيلق القدس ولا العربان ،، اما اذا بقي ابناء فلسطين يتنعمون و يبذخون في جدة والدوحة والكويت و دير غبار و كاليفورنيا و المانيا ،، و اذا بقوا يتغنوا بالكوفية و الخارطة و الدبكة فلن يحرروا فلسطين ،، استضافتهم الكويت و السعودية و قطر و امريكا ووو اغدقوا عليهم الاموال لتنشئة جيل لا يعرف من فلسطين الا الكوفية السمرا،، عليهم ان يعتمدوا على انفسهم و بضحوا بالغالي و النفبس باموالهم و عيالهم

  33. شخصيا اتابع منذ سنوات ما يكتبه باحثنا الاستاذ فؤاد سواء كتبه او مقالاته …كان وما زال يحذر من تفريغ القضية الفلسطينية في الاردن ويصيح باعلى صوته ..وكلهم كالنعامة..بل اكثر من النعامة…يقولون فزاعة….
    الخطر الحقيقي الذي يهدد الاردن والقضية الفلسطينيه هو اصرار امريكا واسرائيل على اقامة دولة فلسطينية …فاين ستكون تلك الدولة ولنستعرض الموجود
    مصر: لا يوجد بها تواجد فلسطيني وعدد سكانها 100 مليون والشعب المصري متعصب جدا لارضه
    سوريا: عدد الفلسطينيين بها قبل اندلاع الحرب كان نصف مليون ولا يحملون الجنسية السورية والان عددهم لا يتجاوز ماية الف والباقي هم في الاردن الان
    لبنان: بها مخيمات مسورة ومحتجزة وتحوي 250 الف لاجئ ووضعها الطائفي لا يسمح باي تغيير ديمغرافي ناهيك هن مساحتها
    الاردن : يوجد به ما يفوق 4 ملايين فلسطيني يحملون الجنسية الاردنية ومخيمات اللاجئين والنازحين اصبحت مدن
    ومساحة الاردن تستوعب كل الشعب الفلسطيني والاردنيين يؤمنون بان الشعب الفلسطيني جزء من النسيج الاردني
    هذه هي المعادلة وهذا هو الجواب…وليعلم القاصي والداني ان لا حل مقبول امريكيا واسرائيليا سوى هذا الحل وسيتم فرضه والخاسرين الوحيدين في هذا الحل هو الشعبين تحديدا

  34. كلام يوزن بالذهب . الصهيونيه لم تترك التخريب والكره على المانيا وأوروبا رغم مرور كل هذه السنوات على موت هتلر . فكيف ستترك العرب والمسلمين وبينها وبينهم عداوة بالعقيده وحتى المسلمين في البلدان البعيدة لن تتركهم.
    الشعب الفلسطيني أغلبه تعود على أوضاعه المزريه سواء في فلسطين أو خارجها . الدور والباقي على الشعوب العربية الأخرى التي سوف تعيش المهانه والفقر والذل في هذه السنوات العجاف

  35. استاذ فؤاد البطانيه الإنسان الشريف
    بعد التحيه والمحبة

    لن يكون مملكة دستورية . يعني قتل الدجاجه التي تبيض ذهب

  36. يا الله لو فهم الشعب العربي هذا المقال لحمى نفسه وفلسطين بدل ما يدمر الجميع شكرا للكاتب والف الف شكر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here