تصعيدٌ روسيٌّ صينيٌّ لحرب إنهاء هيمنة الدولار.. بوتين يتزعّم تحرُّكًا لإعادة هيكلة “أوبك” وإنهاء التّدخُّل الأمريكيّ في أسعار النّفط.. لماذا نُدين بالشُّكر إلى الرئيس ترامب وحِصاراته؟ وهل كان فشل مؤتمر وارسو الأخير المُؤشِّر الأهم على بداية الغُروب لشمس أمريكا؟

Print Friendly, PDF & Email

52 تعليقات

  1. الأخ خواجة
    تذكرني دائما بشخص تعرفت عليه في لبنان ايام العصر الجميل كان الجميع من حوله ينادونه يا استاذ خواجة كان شخصا بشوشا وصاحب نكتة،،، ياأخ خواجة دائما تستفسر عن العمر وأين أقيم ، انا غادرت العراق منذ بداية السبعينات وها انا في الولايات المتحدة منذ أكثر من 45 عاما إن كنت لا تزال تعتقد اني ما زلت في مقتبل العمر سأعتبرها تحية منك وأشكرك على ذلك وإن كان ذلك لا علاقة له بالموضوع، واشكر رأي اليوم لإتاحة الفرص والتحاور والابتعاد عن موضوع المناقشة.

  2. الى العماد
    كلام سليم و لا تفرق عندهم في اي شيء و الديون التي هيا عليهم تقطيع اشجار و طبع دولارات و إرسالها لهم ماذا سوف يفعلون به لا شيء

  3. الي خراجه فلسطين
    أصبحت امريكا من اكثر الدول انتاجا لكل من النفط والغاز بل فاق إنتاجها للنفط السعودي وبذلك تكون قد تحكمت في أسعار النفط اذا ارتفعت لدرجه يهدد اقتصادها. وهذه هي احد الأسباب التي دفع الدول الخلجيه الي الانفتاح الاقتصادي مصحوب بتحديث للتشاريعات. وعلي فكره اذا توقفت اطارات السيارات عن الدوران في شوارع امريكا فسعر برميل النفط سيصل الي اقل من خمسه دولارات للبرميل الواحد وهنا تخيل ماذا سيحدث للدول المنتجه للنفط والدول التي تحتاج مساعده الدول المنتجه للنفط..

  4. الى الاخوة سام و عاط
    بعد التحيه والتقدير
    انا فلسطيني مطرود في قوة السلاح من بلدي و زياده لا اريد اذكره اما اقتصاد امريكا بلون صابون في طائر في الهوه او سمك في البحر لمن يريد ان يشتري
    اخي سام اني اعتقد انك تعيش في شمال الولايات المتحدة الأمريكية اذا كنت تعيش في الولايات المتحدة الأمريكية و جنوب الولايات المتحدة الأمريكية يختلف عن الجنوب و اقتصاد امريكا هو بترول العرب و بدونه سيكون ضعيف و اعتقد انك شاب ليس كبير في السن مثلي الله يعطيك العافيه و مستقبل زاهر و الولايات المتحدة الأمريكية على كف عفريت . مع تمنياتي الخير لكم

  5. عاط
    مع إحترامي لرأيك وسعدت لأني أضحكتك، ولكن اسمح لي أن لا أتفق معك، انت وغيرك لم قدمني للولايات المتحدة أنا إبن حضارة الرافدين ابن آشور سركون ابن الحضارة البابلية والاشورية ، أجدادي سكنوا أرض العراق حاضرا منذ آلاف السنين،، لم أغادر بلدي طوعا إنما مرغما،، عندما يبصق الناس في وجهك ويصفعونكك كيف يكون شعورك يا أخ ، أنا والملايين غادروا الدول العربية هربا من من المعاملة والمجتمعات المتشددة والتقاليد المتخلفة المتطرفة التي عاملتنا مواطنين من أدنى درجات المواطنة، هل تريد أكثر من ذلك، أما عن ستيف جوبز فهو أمريكي وليس سوري والده تركه قبل ان يولد وعاد الى سوريا، أمه كانت لا تزال طالبة، تبناه زوجان أرمنيان أمريكيان وبذلوا من أجل ستيف كل ما يملكون لكي ينجح في دراسته، وعندما علم ستيف جوبز من يكون والده رفض أن يتعرف عليه ولم يلتقيه ابدا،، أسألك لو فرضنا لو ان ستيف جوبز عاد مع ابوه الى سوريا طفلا ماذا كان سيكون مستقبله معلم أو صاحب محل سائق تكسي او صاحب مطعم،، إذا نحن قدمنا للعالم كلام غير دقيق،،، لم تقدموا شيء يذكر، الملايين من العرب لاجئين مشتتين ومنهم أمام السفارات الغربية هربا من أوطانهم ، وتقول اضحكتني ونحن قدمنا للعالم.
    تحياتي وتقديري لك

  6. اضحكتني يا SAM USA . تقول امريكا قدمت الاف الاختراعات للعالم ولكن نحن ماذا قدمنا صفر صفر صفر..
    يارجل لا تنسى نحن قدمناك وقدمنا الاف مثلك لامريكا.
    اتكلم جد . هل تعلم ان معظم العقول التي تنتج الاختراعات والابتكارات في امريكا هم من المهاجرين وابناء المهاجرين؟ ستيف جوب مثلا ابن مهاجر سوري.

  7. ____ الدولار لن ينهار بالحروب الباردة بين أمريكا و الصين و روسيا و الإتحاد الأوروبي . و لأن الحرب الساخنة لم تندلع بعد فلا هم يخافون و لا يحزنون . كلام الطاولات فيه دائما تفاهمات و تسامحات و مصالح 50/50 أو أقل أو اكثر . الآن الحديث هو عن ما يسمى ’’ الملكية الفكرية ’’ للتكنولوجيا و البلد الأم .. الواضح أن الكثير مرتبط بهكذا .. حبل وريد !!!

  8. الى المعلق سام “مع التحيه ” يبدوا انك لاتقرأ سوى مايتناسب ومصالحك وهذا من حقك وإن كان هذا نتاج ما أشرنا اليه حول السر الذي استطاعت من خلاله الحركة الصهيونيه تحقيق اهدافها من خلال الإنتقال الى أمريكا بعد تغييبهم شمس بريطانيا ؟؟؟ والسيطرة على القرار ؟؟ في ظل غياب الجامع للمكون في الداخل الأمريكي كلفيف من الأعراق والديانات والأثنيات بعد القضاء على السكان الأصليين؟؟امّا اذا اصابك الملل من سرد الحقائق ؟؟؟ الحق ابلج والسيوف عوارياسيد سام وهذا دليل زاد السياسة الأمريكية وإقتصادها المبني على الغطرسة والقوة فاقد العدالة الإنسانيه كما فطر الله خلقه عليها متضمانين متكافلين في حياتهم وإعمارها “ياأيها الناس ان خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوب وقبائل لتعارفوا ان أكرمكم عند الله اتقاكم ” وهذا الفارق مابين السياسة الصهيونيه التي غيّبت الدين كثابت في علاقات البشر واستبدلته بالمصالح الماديه والهوى الرغائبي ومحصلتّه الحروب والفتن والدمار ولوجا لتحقيق مصالحهم على حساب الغير ؟؟؟لاوبل اعاد العالم الى عصر الغاب وان تم الباسه الثوب الحضاري ؟؟؟امّا ماذكرت من نسب للعرب وغيرهم وهذا ما اشرنا اليه حول محصلّة التحكم الصهيوني من خلال الإقتصاد الأمريكي كمركز لهم ” وهل تعتقد ان صنّاع القرار في الوطن العربي من ذاتهم ام مخرجات سايكس بيكو بعد الحرب العالميه الثانيه التي صنعوها لحماية النبته السرطانيه (الكيان الصهيوني) كقاعدة متقدمه للغرب المتصهين من أجل ديمومة تحكمهم بالقرار والثروات في الوطن العربي (تذكرني بزيارة الرئيس مبارك الى امريكا وسؤاله عن القضيه الفلسطينيه وإشارته لهم ان كبار المهندسين والأطباء عندكم فلسطينين وكيف لايوجد شعب فلسطيني ؟؟المحصلّة تنزيل الدعم من 2 ونصف مليار الى مليار لمصر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الشعب العربي يعي كل الذي سردت وما جرى من طفرات الشعوب من أجل التغيير والإصلاح وخلع عباءة التبعيه لهذا وذاك ولوجا لتحقيق الذات واستقلال القرارمن كان السبب في إخمادها اليست امريكا بغزوها العراق الشقيق ودماره عندما خرج الشهيد (الشاهد على شهادته الرئيس صدام حسين) عن طوعهم ممهدا لتلك الطفرات نحووحدة الأمه العربيه هدفا ومصيرا وثروات وإكتفاء ذاتي بعيدا عن احتكارهم للصناعات والإختراعات التي قامت على اكتاف المهاجرين طلبا للرزق تحت ستار تصدير الديمقراطيه ومكافحة الإرهاب وهم صنّاعه ؟؟؟؟؟؟؟ ولا ادري كيف تخاطب العرب لاوبل العالم الآخر وهاهومستر ترامب الناطق الرسمي يضرب بعرض الحائط كافة مخرجات العولمة من سياسة وإقتصاد وإجتماع ؟؟ ومؤكدا لسياسة الغطرسه وإلإستبداد “امريكا اولا ولاعشاء مجاني في البيت الأبيض “عازما واومعزوما”؟؟؟؟؟؟؟؟ امّا كوريا الجنوبيه واليابان والصين وغيرها فهم شركاء المال على حساب عقول الشعوب ؟؟انظر حجم الإستثمارات الأمريكيه التي فاقت 60% من حجم الإستثمارات في اليابان وذلك بعد إخضاعها حربا والتهديد بهوريشما جديد وكما المانيا والشرح يطول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟نتمنى عليك ياسام الإطلاع والغوص في حقائق الأمور وليس التشبث بالقشور؟؟؟؟ والله نسأل ان لاتكون ممن جعل الله على قلوبهم أكنة ان يفقهوه وفي آذانهم وقرا؟؟؟؟؟؟؟

  9. اعتقد ان سياسه ترامب الداخليه والخارجيه ستحافظ علي هيمنه الدولار كأقوي عمله من بين بقيه العملات، فالأرقام تقول ذلك. فهذا الرءيس يحمي الاقتصاد الامريكي بعقده الصفاقات
    فهو صانع الصفاقات.

  10. إلى SAM-USA
    لا شك أن اقتصاد أمريكا قويّ، ولا أحد في معرض إنكار الحقائق.
    لكن الذي أعطى أمريكا يعطي غيرها، والأسباب التي تمسّكت بها أمريكا لتصل إلى هذه المكانة متوفرة لكل من يريد أن يغترف منها بصدق، بل وأحسن منها إن وجد طريقا أمثل.
    ولست أنشئ من عندي كلاما فارغا
    إن روسيا التي تقول أنها تئنّ تحت ثقل مشاكلها من ناحية، تعطي إشارات إيجابية توحي بانتهاجها نهجا باتّجاه الوصول إلى القوّة في المستقبل. لا تقل لي يا سيدي بأن صناعة أرقى الأسلحة تأتي من فراغ عقلي وتخطيطي.
    وأقول لك: أنت مخطئ في حق الصين. فهي على مستوى حركة التبادلات التجارية تخطّتْ مستوى أمريكا باعتبار عدد السكان والنشاطات الخارجية، وحركة اقتصادية من هذا القبيل جديرة إن تواصلت بهذه الوتيرة أن تحقق التجذّر الكافي في تربة التنافس المتين أمام أعتى الاقتصاديات.
    واسمح لي سيدي أن أخالفك الرأي في مسألة تجريد الصين من كل منقبة في مجال الاختراع والتقدّم ووصف اقتصادها قائم فقط على التقليد، فلا شك أنك تعلم مكانة الصين في أسواق أمريكا وأوروبا وجميع بلدان العالم. فهل هذا لا شيء؟ والتقليد نفسه ليس مقتصرا على الصين، بل هو من أولويات أمريكا في سرقة الأفكار والتجسس والاعتماد على نهب الموارد الأساسية لدفع واستمرار اقتصادها. فإن كان هذا صالح لأمريكا فلِمَ لا يصلح للصين أو الهند أو أيّ أمة أخرى؟
    عيبك أخي أنك تطبّق نظرياتك على من ترى أنه يخدم فكرتك، بينما ما تقوله هو مشاعٌ للجميع دون أيّ مانع.
    التغيير المراد إرساؤه لن يأتي بين يوم وليلة، والقائمين عليه يعلمون أنهم لن يشهدوا نتائجه لأنّه أطول من أعمارهم إن حدث حسب ما بنوا عليه، وقد يكون أثناءها إن وقع قلبٌ للظروف بحيث يحدث ما يسرّع ذلك، مع العمل طبعا وليس بالاعتماد على الصدف. وكم استغلّت أمريكا ظروفا ساهمت في قطعها أشواطا لم تكن لتقطعها إلا بأضعاف تلك المدّة.
    موارد الزمن وموارد بعض التقلّبات لدى المثابر واللبيب هي أغنى من موارد باطن الأرض وموارد ظهرها.
    يكفي حسن استغلالها. والجميع بدون ريب متساوٍ في الفرص.
    سلامي أخي

  11. يوسف صافي
    انت يا استاذ تردد نفس الكلام الذي بات مملا،، كل مشاكل ومآسي وانهيار اقتصاديات العالم سببها الإمبريالية والصهيونية، الولايات المتحد يا أخ يوسف الولايات المتحده في اقل من 200 سنة بنت هذه البلاد لتصبح أقوى دولة في التاريخ على وجه الأرض اقتصاديا عسكريا علميا اختراعات طب علوم ووووو،، هذا لم يأتي من فراغ ما تملكه مايكروسوفت، غوغل، ياهو، فيسبوك والهواتف الذكية وأجهزة الكومبيوتر والقائمة تطول من ثروات تساوي أضعاف ما لدى دول مثل الصين وروسيا ودول أخرى مجتمعة ، أفضل جامعات العالم هي في الولايات المتحدة علماء أطباء هل أكمل اكثر،،، بالمقابل أنظر الى واقع العرب 45% تحت خط الفقر، 450 مليون تعداد الشعوب العربية لا تطبع أكثر من 2000 كتاب في السنة وإختراعات تكاد لا تذكر بينما دولة مثل كوريا الجنوبية تعداد سكانها أقل من 50 مليون تملك آلاف الاختراعات وبراءة اختراع مسجلة ومعترف بها،،، الملايين من أطفال العرب لا يلتحقون بالمدارس، الأمية والجهل أرقام مخيفة لا تصدق،،، وتعود وتلوم الإمبريالية والصهيونية، الملايين من اللاجئين العرب لا يرغبون العودة الى بلدانهم،، المثقفون وأصحاب الشهادات يتركون أوطانهم ويتوجهون نحو الغرب يا أخ يوسف الشأن العربي بحاجة الى إصلاح شامل،،، إصلاح تربوي اجتماعي سياسي، والأهم إصلاح الخطاب الديني المتشدد وإلا سوف لن تقوم قائمة

  12. ان جاز لنا التعليق ردا على المعلّق سام وتوضيح اكثر تفصيلا مما أشرنا اليه في تعليقنا السابق ؟؟؟ السيد سام كل ماذكرته شكلا عن مسار مركز اللوبي الصهيوني من يريطانيا الى أمريكا صحيح (من الويل استريت الى بروكلين حيث مجمع خاخامات القرار انظر تاريخ تشكيل الحركة الصهيونيه والتي توجتها بريطانية صاغرة حيث اعطت ما لاتملك لمن لايستحق (وعد بلفور ) مقابل الأ تغيب الشمس عنها من خلال مركزية رؤوس الأموال التي سعت اليه الصهيونيه العالميه) وجاء انتقالهم الى امريكا ليس من باب العداء لبريطانيا وا و نكران الجميل بل لتحقيق برتوكلاتهم وبالخصوص برتكول رقم 4 (النص وفق المنشور “استبدال العلاقة مابين المخلوق وخالقه كناظم مابين علاقة الإنسان بأخيه الإنسان (الدين ) بالحسابات المادية والهوى المصلحي الرغائبي وبالخصوص مابين حملة الديانه المسيحيه والإسلاميه ” وبعدها نجاحهم بصياغة قانون الساميه (حلال على بلاله الدوح و حرام على الطير من كل دين )حيث المكون الأمريكي وبعد القضاء على المجتمع الأصلي بات فاقد للرافعه الثابته للمنظومه المعرفيه المجتمعيه (الدين )كما المتحركه “من قيم وثقافة وآعراف) وباتت المصلحه الماديه هي الثابت للمنظومه المعرفيه المجتمعيه وناظم العلاقات مابين المكون المجتمعي (هذا ما اودى بشخصك الولوج الى أحكام اضطرادية من خلال قراءة الشكل دون الغوص في المضمون حول استقرار الإقتصاد الأمريكي وقوته ؟؟؟ بعكس رؤية الأستاذ عبد الباري الذي قرأ الواقع شكلا ومضمونا وأستشرف المستقبل ؟؟ ولابد من التفريق مابين قوة المنطق(العدالة ) ومنطق القوة (الغطرسة والإستقرار على حساب الغير ؟؟؟؟ انظر وبعد تعاقب الأجيال في المجتمع الأمريكي وإزها ر برعم روافع المنظومه المعرفية المجتمعيه من قيم وثقافة حيث بنى اللوبي الصهيوني تضليلا ولوجا لأهدافه الدفينه (الحريه والديمقراطية وحقوق الإنسان والعداله كيف انقلب السحر على الساحر وبدت مجموعة مناهضة للسياسة الأمريكيه في الداخل الأمريكي وخصوصا بعد التقدم التقني لمنصّات التواصل (العالم اصبح قريه) ؟؟؟؟ وهاهم يهدموا الإدارات وشخوصها كما الإعلام تناقضا وتكذيبا من أجل حرف بوصلة الشعب الأمريكي ؟؟كما ساهموا بفوضاهم الخلاقّه وحرب المصالح القذرة بحرف بوصلة طفرات الشعوب التي تململت نحو سياسة واقتصاد وعلاقات انسانيه عادلة من هول ما اصابهالا منفقر وتهميش ومصادرة للقرار والثروات وكل هذا خشية انفلات عقال سيطرتهم وغطرستهم على القرار وتمهيدا الى الإنتقال بالعالم نحو نهج جديد ؟؟؟؟؟؟ وهذا ديدنهم اوجدوا النظام الراسمالي المتوحش والأشتراكي المحبط ومن بعدها زاوجوا النظامين تحت ستار العولمه والإقتصاد المجتمعي (أشبه بمن زاوج الآتان (انثى الحمارمع الحصان الهجين (البغل ) من باب لعلّى وعسى ان تلد مهرا اصيلا ) وبعد تشابك اقتصادات الدول تمخضّ بغلا شموسا وهاهم يضربوا بعرض الحائط كل مخرجاتها ؟؟؟؟ تمهيدا لنهج جديد يخدم مصالحهم وان كل المؤشرات بداية النهاية لهذاالأخطبوط الذي عاث في الدنيا فسادا ودمارا ؟؟ “ألم يروا كم اهلكنا قبلهم من القرون إنهم اليهم لايرجعون” صدق الله العظيم

  13. ان جاز لنا التعليق وبإختصار شديد من خلال قراءة الواقع وما آلت اليه الحالة الإقتصادية العالميه رقميا ومعنويا ؟؟1- 15%أباطرة المال والإنتاج والقرار2-85% الفقراء متخمي الديون منزوعي دسم الإنتاج والقرار 3- حجم الديون العالمية تجاوزت نسبتها 385% من حجم الدخل العالمي إذا ما أضفنا ديون الولايات المتحدة على المكشوف (مقابل السحب الخاص) والمقدّر حجم اقتصادها ب 25% من الإقتصاد العالمي( والي في يده المغرفه هومن يوجه المال وليس مالكه وهذا سر الحجم ل الإقتصاد الأمريكي وليس كما أشار المدعو سام إستقراروحجم الإقتصاد الأمريكي الطبيعي حيث مركز لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني المؤسس للنظام العالمي الإقتصادي المتوحش (راس المال يخدم راس المال) ومن تصهين تابعا قصرا واو طمعا على مستوى العالم ) ؟؟؟؟وكل هذا يؤشر الى تغييب العدالة في التوزيع حتى بات الإقتصاد العالمي قاب قوسين او ادنى من خلال السيطرة والتحكم في المال واوجه صرفه الى “إقتصاد السخرة” والأنكى مصادرة القرار السياسي (وهذا مانجحت من خلاله الصهيونيه العالميه ودفين برامج برتوكلاتهم )؟؟؟ وكمحصلّة لهذا الواقع بدت ململت العالم نحو إقتصاد أكثر عدالة من جراء ذلك (وهذا ما تتمناه ويتمناه غالبية الشعوب المقهورة استاذ عبد الباري ) وكردة فعل من لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني وخشية ان يفلت عقال غطرستهم وتحكمهم بالقرار اعلن مستر ترامب (الناطق الرسمي) جهارة ضاربا بعرض الحائط بكافة مخرجات العولمه (سياسة وإقتصاد وإجتماع )التي تغلغلوا من خلالها بين حنايا اقتصادات العالم كما حنايا مجتمعاتهم والأنكى بعد ان جعلوا من الساحة الإقتصاديه العالميه اشبه بحلبة صراع دون تحديد “الأوزان “وبات لامناص لوزن الديك سوى ان يتعربش على قدمي وزن الفيل ودون ذلك يداس تحتها ؟؟؟ وما زاد الطين بلّه البسوا سياسة من ليس معنا فهو ضدنا التي اعلنها نبي الصهاينه الجدد “بوش الأبن ” ثوبها القذر في عهد ترامب “امريكا اولا ” ولاعشاء مجاني في البيت الأبيض (الإبتزاز ) ووضعوا العالم بين خياران الإمتثال واو الحرب الإقتصادية المؤديه لإنهيار الإقتصاد العالمي ؟؟؟؟؟؟ ودون ذلك شفير حرب عالميه ثالثة تعيد للعالم وجهه الجديد االأقرب الى عصر الغاب ؟؟؟؟؟؟و”لاراد لقضاء الله بل اللطف فيه”

  14. إزاحة الدولار لا يتم بالكلام الفارغ ولا بالقوة بل يحدث تلقائيا ، بمعنى إقتصاد قوي ومستقر لا يزاح ، ومن منا لا يتذكر الجنيه الاسترليني عملة الامبراطورية التي لاتغيب عنها الشمس ، والركود الاقتصادي العالمي في الثلاثينات القرن الماضي،، الولايات المتحدة لم تفرض عملتها بالقوة من يعتقد ذلك فهو ساذج ، الكل يلهث وراء الدولار والسبب معروف اقتصاد ضخم ومستقر لا يتوقف عن العمل،، على مدى أكثر 30 سنة قدمت الولايات المتحدة للعالم الآلاف من الاختراعات والاكتشافات وطب وعلوم ومازالت وبالمقابل ما الذي قدمته هذه الدول التي تحاول إنهاء هيمنة الدولار من اختراعات وغيرها صفر صفر صفر ، هل بإمكان أي من هذه الدول وغيرها أن تتجرأ وتفرض عقوبات اقتصادية مثلا على الولايات المتحدة ، روسيا تئن تحت رحمة العقوبات الأمريكية وماذا عن الصين التي تستند واقتصادها 100% على السوق الأمريكي وسرقة وتقاليد اختراعات الأمريكية على وجه الخصوص ، والهند التي لا تملك دورات مياه،،، الناس في الهند يقفون طوابير وفي الأماكن العامة وفي الأحياء المكتظة بالسكان للاغتسال والتنظيف ، والطريف أحد المعلقين ذكر ان دول اوروبا تتمنى ان تستغني عن الدولار ، اليورو كان فكرة الاوروبيين ان يحل محل الدولار وماذا كانت النتيجة اليورو سقط ولم يصمد أمام الدولار ودول اعلنت افلاسها إقتصاديا و بحساب بسيط اليورو يساوي 600 بنس والدولار يساوي 100 سنت بالمقرنة أيهما أكثر وأقوى إستقرارا من الآخر ، حتى اوروبا تعتمد على السوق الأمريكية ، ، وحتى لا أطيل أكثر ميزانية الدفاع الأمريكية توازي ميزانيات دول أوروبا مجتمعنا ، 50% من تلوث الهواء سببه الصين والهند أكتفي بهذا القدر،

  15. إزاحة الدولار لا يتم بالكلام الفارغ ولا بالقوة بل يحدث تلقائيا ، بمعنى إقتصاد قوي ومستقر لا يزاح ، ومن منا لا يتذكر الجنيه الاسترليني عملة الامبراطورية التي لاتغيب عنها الشمس ، والركود الاقتصادي العالمي في الثلاثينات القرن الماضي،، الولايات المتحدة لم تفرض عملتها بالقوة من يعتقد ذلك فهو ساذج ، الكل يلهث وراء الدولار والسبب معروف اقتصاد ضخم ومستقر لا يتوقف عن العمل،، على مدى أكثر 30 سنة قدمت الولايات المتحدة للعالم الآلاف من الاختراعات والاكتشافات وطب وعلوم ومازالت وبالمقابل ما الذي قدمته هذه الدول التي تحاول إنهاء هيمنة الدولار من اختراعات وغيرها صفر صفر صفر ، هل بإمكان أي من هذه الدول وغيرها أن تتجرأ وتفرض عقوبات اقتصادية مثلا على الولايات المتحدة ، روسيا تئن تحت رحمة العقوبات الأمريكية وماذا عن الصين التي تستند واقتصادها 100% على السوق الأمريكي وسرقة وتقاليد اختراعات الأمريكية على وجه الخصوص ، والهند التي لا تملك دورات مياه،،، الناس في الهند يقفون طوابير وفي الأماكن العامة وفي الأحياء المكتظة بالسكان للاغتسال والتنظيف ، والطريف أحد المعلقين ذكر ان دول اوروبا تتمنى ان تستغني عن الدولار ، اليورو كان فكرة الاوروبيين ان يحل محل الدولار وماذا كانت النتيجة اليورو سقط ولم يصمد أمام الدولار ودول اعلنت افلاسها إقتصاديا و بحساب بسيط اليورو يساوي 600 بنس والدولار يساوي 100 سنت بالمقرنة أيهما أكثر وأقوى إستقرارا من الآخر ، حتى اوروبا تعتمد كليا على السوق الأمريكية ، أما عن الشيكل الاسرائيلي فهو افضل من عملات الدول العربية لأنها دولة منتجة وعملتها معتمدة في الأسواق العالمية ، وحتى لا أطيل أكثر ميزانية الدفاع الأمريكية توازي ميزانيات دول أوروبا مجتمعنا ، 50% من تلوث الهواء سببه الصين والهند أكتفي بهذا القدر،

  16. هل أنتم تحلمون فأمريكالديها قاعدة اقتصاديه جبارة ،مجرد من سوق الأسهم في وولستريت يحصل علي أكثر من تريليونين دولار مايعادل موازنة كل دول الخليج وايران وتركيا معا فبتهديد جديد من ترامب عادت اليره التركيه ألي الأنهيار بعد تهديد تركيا بالهجوم علي اكراد سوريا ،فنهايه حكم ايردوغان قد بدأت حين أطلق سراح القس الأمريكي المحكوم في تركيا بعد تدخله المباشر في القضاء وتنازله لترامب واقيلم شرق فرات قد تشكلت كما في اقليم كردستان العراق وموازنة هذا الاقليم يعادل موازنة دولة سوريا فليشرب ايردوغان وطباليه وزماريه من مياء بحر الميت حين كانوا يرقصون بمجيء ألدواعش لقتل الأبرياء في سنجار ومحاربة الكرد في كوباني وكانوا يسمونهم الدولة الأسلاميه الموعودة ها هي أمريكا وقضي علي الدواعش واحلامكم وحكام العرب يتحالفون مع نتنياهو بعد نصف قرن من تحالف أتاترك الماسوني مع الصهاينه واول دولة اسلاميه اعترفت بدولة اسرائيل بعد أمريكا مباشرة ، ومن هم الأوروبيون العجزة حتي اليابانيون فيتوسلون بأمريكا فقط أن لايشملهم العقوبات الامريكيه أنتم لاتعرفون ماهي عقوبات امريكا ،فعندما تدخلون عالم التجارة والاعمال حينها تعرفون ما هي عقوبات امريكيه فروسيا القيصريه يتوسل بأسرائيل لكي يخفف عنها عقوبات أمريكا

  17. أخرج البخاري في صحيحه : عن أنس قال : كَانَتْ نَاقَةٌ لِرَسُولِ اللَّهِ (صلى الله عليه وآل وسلم) تُسَمَّى: العَضْبَاءَ، وَكَانَتْ لا تُسْبَقُ، فَجَاءَ أَعْرَابِيٌّ عَلَى قَعُودٍ لَهُ فَسَبَقَهَا، فَاشْتَدَّ ذَلِكَ عَلَى المُسْلِمِينَ، وَقَالُوا : سُبِقَتِ العَضْبَاءُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وآل وسلم) :
    ((إِنَّ حَقًّا عَلَى اللَّهِ أَنْ لا يَرْفَعَ شَيْئًا مِنَ الدُّنْيَا إِلَّا وَضَعَهُ)) .
    وقال الشاعر :
    إذا تَمَّ أمرٌ بدا نَقصُهُ
    تَوَقّع زوالاً إذا قيلَ تَم
    هذه من سنن الحياة ، والعظمة لله الواحد القهار .

  18. أنا أكــــــــره أمريكا
    واللى يحبوها كمـان
    قالوا دى بلد الحرية
    ودافعوا عنها بجنان

    أنا أكـــــــــره أمريكا
    وألعنـها فى كل آذان
    وأدعي نخلص منـها
    بمصيبة أو بركـــان 

    أنا أكــــــــره أمريكا
    والعنها بكل لســــان
    وأكره حتى اشوفـها
    فى خريطة أوعنوان 

    أنا أكــــــــره امريكا
    وأى صهيونى جبان
    كذبوا علينا وقالـــوا
    بيحموا حق الانسان 

    أنا أكــــــــره أمريكا
    وكل حاجة تبعـــــها
    مالهاش صاحب أبدا
    و المبادىء بتبيعها 

    أنا أكــــــــره أمريكا
    واللى يحبوها كمـان
    دى بلد شــيكا بيـــكا
    المتغطى بيها عريان 

     

     

  19. الشاهد الأقوى المبنيّ على قاعدة صلبة من المنطق العقلي والبداهة هو هذا الإقدام والتراجع من قِبَل أمريكا وإسرائيل في كل شيء.
    ما نراه هو سياسة اللاسياسة، والتذبذب في مجال مناورة يقع بين تدافع النقائض في الولايات المتحدة.
    وأنا لا ألوم صاحب النظر الأعشى حين لا يرى ذلك الضرر الحاصل لأصحابه في تلك البلاد لأنّ ما يمنعه من الرؤية هو ظاهر الأمور. وظاهرها لا يحمل من حقيقتها إلا شيئا قليلا لا يمكنه أن تدركه العيون “العمشاء” لأنه ميكروسكوبي بالنسبة لها.
    أمريكا تتضرّر، وذلك على بساط الموضوعية التي لا مكان فيه للعواطف.
    والعالم يتغيّر إلى غير صالحها ولو كره حاملو الغرابيل لحجب نور الشمس.
    ومن بين أقوى الشواهد المنطقية التي لا يمكن دحضها – إلا أن يكون من حاملي الغرابيل – هو أنّ أمريكا لا يمكن أن تضيّع وقتها وراء ظواهر لا تأثير على مصالحها. وعلى ذكر الدولار ومكانته، فهؤلاء هُم أصحاب المقولة الشهيرة: “time is money”. فهل يُعقل أن تتلف أمريكا وقتها في تقفّي أثر ما تعتبره تافها؟
    السلام عليكم
    إنّ وراء الأكمة ما وراءها، وبالقدر الكافي الذي “جنّن” أمريكا وطعنها في كبرياء كانت إلى وقت قريب تظنّ أنّه ملكٌ لا يبلى.
    يحيلنا البعض على أنموذج الإمارات بصفته شاهدا على رشاد حكم المشيخات والمشائخ، في اللحظة التي يصف فيها روسيا والصين بالجبناء والفقراء والمتنطعين.
    وجليّ أنه يقصد بالرشاد ما يراه من بروج تطاول بعضها البعض في جزيرة العرب، وسوبرماركات تعرض فيها أرقى السلع الاستهلاكية، وجيوش الكسالى المتعجرفين وراء الخدم.
    أمريكا تضع رجلها على صدور أمتنا العزيزة، ونحن حقّا نعاني من هذا الحمل الجاثي علينا.
    لكن ذلك، وفي نفس الوقت، هو المؤشّر على أننا نحن، أهل المقاومة، من هُم على حق وعلى طريق الرشاد. وسنزيح تلك الأرجل الآثمة بقوّة يقيننا بالله تعالى ولو بعد أجيال.

  20. رحم الله أمرأً عرف مقدار نفسه ، ما موقع العرب حتى يقرروا مصير الدولار ،عليهم ان يقرروا مصيرهم اولا ، هل تقصد مملكة آل سعود ايضاً ،،رحم الله أمرأً عرف مقدار نفسه يا للتناقض في كلامك يا ردادي ،، انت معجب بالدولار لهذه الدرجة،، تتكلم عن الصين وروسيا وإيران وتركيا والهند ،، ولا تتكلم عن مملكة آل سعود هذه المملكة الغنية بالنفط وأغلبية شعبها فقير وعاطل عن العمل ،، تتحفنا دائما بكلام وتعليقات مملة ومتناقضةلا أعرف من أين

  21. على العموم الدول المذكوره بدات تتداول بعملاتها المحليه في تجارتها البينيه ولاشك اذا ارادت تطوير هذا المبدأ عليها التفكير بانشاء مصرف مركزي تنظم التبادل التجاري بينها واطلاق عمله مشتركه كما فعل الاتحاد الاوروبي عند اطلاق اليورو .الامر ليس سهلا لكنه ليس مستحيلا.

  22. غازي الردادي
    تقول : ((لا والله ما بدنا ازلام ، بدنا شيوخ)) .
    وتقول :((الدولار العظيم)) .
    ما هو رأيك بالشيكل الاسرائيلي ؟.
    وما هو رأيك بالنتنياهو هل هو زلمة أم شيخ ؟.
    وصل هذيانك الى مستويات قياسية .
    .

  23. الأخ الفاضل / عاطف ،، الموضوع ذكر العرب ،، متى يكونوا ازلام ،
    عموما الدول الاخرى التي ذكرتها ، تهديداتها وقتيه ،
    مثلا تركيا وهي قوه اقتصاديه علاقتها الان جيده مع امريكا ، ولا تستطيع استفزاز امريكا ، ورأينا
    كيف العقوبات الامريكيه عليها قبل اشهر بسبب سجن القس الامريكي ، وكيف انهارت الليره التركيه
    وتوسل اردوغان لقطر والتي ساعدته ب15 مليار دولار ، ومناشدته للشعب التركي بشراء الليره التركيه
    فكيف لو استمرت العقوبات وقتا اطول ، العقوبات اجبرت اردوغان على الرضوخ وإطلاق سراح القس ،
    ايضا الصين وهي العملاق الاقتصادي ، فصادراتها لامريكا حوالي نصف ترليون دولار مقابل 120
    مليار دولار فقط واردات من امريكا ،، فهذه تكفي لتجعل الصين تفكر الف مره في استفزاز امريكا ،
    الهند ايضا لا تستطيع تحدي امريكا والسبب باكستان ،،
    آخرهم ايران فهي لا تهش ولا تنش وليس لها اي اهميه اقتصاديه بالنسبه لامريكا وهي محاصره
    وكل اللي قدرت عليه بيع النفط بالعمله الرقمية ،،
    اخي الفاضل ، الاقتصاد الامريكي ثلث الاقتصاد العالمي ، اكبر من الاقتصادي الروسي بعشرين
    مره ، أضف ان لامريكا حلفاءها الاوروبيين وفِي الخليج واليابان وكوريا الجنوبيه وغيرهم من أغنى
    دول العالم ، اذن لا تستطيع الدول التي ذكرتها مجابهة امريكا ، فقط ردة فعل وقتيه على العقوبات
    الامريكيه ، وفِي نفس الوقت الكل يفاوض امريكا سرا وعلانية لترفع عنه العقوبات ،
    تحياتي وتقديري لك ،،

  24. اخي المارد العربي اني اوافقك الراي فيما كتبت الاقتصاد الامريكي عنوانه الدولار وخطته الكبرى هي النصب والاحتيال على كل العالم اصدقاءه قبل اعداءه وما قصة الجدار على حدود المكسيك واعادة النظر في الاتفاقية الاقتصادية مع كندا الا غيد من فيض اما قصة معتقنا الدي كتب عن العلاقة الاقتصادية الامريكية الصينية فهو عاشق لدولار وليس لزمن العروب فالفرق كبير بين دماء الاسلام والعروبة ودماء العمالة التي هي سبب مصائبنا ربنا لاتؤاخدنا بما فعل السفهاء منا

  25. وهل تشترط بعض الدول العربيه وغير العربيه ان تكون المساعدات الامريكيه لها باليوان الصيني ،
    رحم الله أمراً عرف مقدار نفسه ، ما موقع العرب حتى يقرروا مصير الدولار ،
    عليهم ان يقرروا مصيرهم اولا ، ترامب حذف صفر من عدد قواته في سوريا ، وابقى على مئتين ،
    يعني الكلام انه انسحب وهزم بفضل ما يسمى مقاومه ، غير صحيح ، هاهو جالس على قلوبهم
    بمئتين جندي فقط ، اما الدولار العظيم الذي اسقط الاتحاد السوفييتي وفككه الى دويلات ،
    فمن تكون روسيا او الصين لتسقط الدولار ، امريكا تستطيع تحطيم الاقتصاد الصيني لو أوقفت
    الاستيراد من الصين ، اما روسيا فليس لها اي تأثير ، فقبل ايام أوقفت روسيا صناعة طائره
    بسبب العقوبات الامريكيه ، والهند التي لديها اكبر عدد من الفقراء في العالم ما يزيد عن 800
    مليون فقير ، هل تسقط الدولار ، عليها ان تطعم شعبها اولا ،، عجبي ،،
    تحياتي ،،

  26. اين اردوغان من فلسطين كله كلام في كلام و نفاق و لعب على الحبال دعك من سورية و التدخل العثماني فقد ولى و ركز على التصدي للعدو الاسرائيلي و الامريكي بالافعال وشبعت الشعوب من الكلام !!!

  27. الاخ عاشق زمن العروبه
    ان حجم الاقتصاد الامريكي هو 24,4% من حجم الاقتصاد العالمي نعم انه نسبه مهوله تقريبا ربع اقتصاد العالم وان حجم الاقتصاد الصيني الروسي الصيني الهندي هو 20,3%
    ان ضخامة حجم الاقتصاد الامريكي يعود في معظمه الى ان التعاملات التجاريه بين معظم دول العالم تتم بالدولار هذا وحده يضاعف من حجم الاقتصاد الامريكي هذا يعني ان امريكا لو توقفت عن الانتاج واخلدت للنوم سوف يبقى اقتصادها في الصفوف الاولى فقط نتيجة التعامل بالدولار
    نعم الاقتصاد الامريكي اقتصاد ضخم لكنه نمر من ورق اذا ما انهار الدولار ستنهار كل امريكا لانها دوله رغم ضخامة اقتصادها الا انها تعيش على الدين وعلى طباعة دولارات من غير رصيد فاذا ما انهار هذا الدولار وعاد الا قيمته الحقيقيه وهي 2 سنت وهي ثمن الورق وحبر الطباعه سينهار الاقتصاد الامريكي ومعه كل الامبراطوريه الورقيه الامريكيه وستعلن افلاسها لانها ستكون دوله ذات مديونيه عاليه غير قادره على سداد ديونها وعنده ستباع مدنها وولاياتها بالمزاد العلني
    انهيار الاقتصاد الامريكي قادم لا محاله ولكن ثمنه مكلف جدا ليس اقل من حرب نوويه لان امريكا عندها ستتبع مبدا علي وعلى اعدائي

  28. الاخ غازي الردادي
    الموضوع لا يخص العرب فكلنا نعرف ان امور العرب ليست بيدهم انما المقصود التخلي عن هيمنة الدولار في التجاره بين دول مثل الصين وروسيا والهند وايران وتركيا ولا اعتقد يمكن مقارنة هذه الدول بالدول العربيه .
    تحياتي..

  29. الى الاخ الكريم 222Zefer @hotmail. Com Yesterday at 9:54 pm
    حتى أوروبا تريد إنهاء هيمنة الدولار الأمريكي
    . بعد التحيه والتقدير
    حتى امريكا تريد انهاء هيمنة الدولار اصبح وجع راس و المشكله الهمل الحكام العرب بدوهمش يفهمها

  30. استاذ عبد الباري ، لم تعرج على السبب الرئيسي في انهيار النظام الليبي ، الا وهو أن القذافي ارد ان ينتج عملة من شانها ان تضرب الدولار

  31. ____ مؤنمر وارسو كان مصيدة .. بعض العرب تركوا ريشهم فيه ، و عادوا إلى بيوتهم … ربنا كما خلقتنا .

  32. نتمنا ذالك رقم ضعف تعاون الصين وروسي والا ايران وتركي معا ونتمنا تنضم لهم الجمعه العربيه لا نهاء اليمنن
    المريكي واطفاء نجمه وهذا قريبا لوتخلت تلعرب عن عقود سلاح المريكي وتعون مع دول لبركس

  33. ____ التخطيط لإنهاء هيمنة الدولار هي ’’ أفكار ’’ تنتظر لأن هناك بعض العقبات . الوصول إلى البدائل أمر ممكن . ترامب قد يدخل التاريخ .. نظرا لأنه سيكون سبب نهاية حقبة ~ و بداية أخرى ..

  34. استاذ عبدالباري المحترم
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    تحياتي لك
    كلمتك عن الحكام العرب همل لا تكفي
    و الرجل الهندي هو قال لك الحقيقة و حتى الامريكان يعرفون هذه الحقيقه و طبعا باستثناء الهمل

  35. بدكم ازلام مثل مين ؟ مثل صدام والقذافي وبشار مثلا ، هذه دول الأزلام أمامكم ، كيف صارت ،
    لا والله ما بدنا ازلام ، بدنا شيوخ مثل الشيخ زايد الله يرحمه كمثال ، وهذه الامارات خير شاهد ،،
    اغلب العرب ما موقعهم ، حتى يقرروا بديل للدولار ، وهم يتلقون المساعدات والامريكيه بالذات ، بالدولار ،
    تحياااتي ،

  36. طرحت رؤية جديدة ….. انهيار امريكا يتم بانهيار الدولار

  37. انتظر اطلالتك علينا بفارغ الصبر ايها الاستاذ العظيم والاخ الكبير الذي له في قلوبنا كل الحب
    وستظل دائما رمز افتخارنا

  38. كلام جميل ومعقول اخي عطوان لكن كما تفضلت في ختام كلامكم هدا مصيبتنا في حكامنا وقادتنا الدين اهلكوا الحرث والنسل فافقروا وجهلوا في امة كان لها ان تكون خير امة اخرجت للناس تعم ايها الاخوة المحترمون الحرب الاقتصادية لم تتوقف يوما فوق هده الارض التعيسة فيفل نجم هدا ويصعد نجم داك فهي لعبة قديمة قدم البشرية لكن المشكل فينا كعرب رهاننا بيد الغرب وعملاءه ومازال كدلك فان خرجنا من تحت سيطرت الدولار واهله لن يرحمنا الروبل ولا الاءوان بل الكل سيستعبدنا وينهب ثرواتنا مادامت الشعوب العربية نائمة فاللهم ارحمنا وابعث فينا من يخافك ويرحمنا

  39. الصين رضخت لكل مطالب امريكا والسبب هو الحجم الهائل من التبادل التجاري بين الصين وامريكا (يفوق 100 ضعف حجم التبادل بين الصين والروس) ولايمكن للصين ان تضحي بذلك كرمال الروس …اما مايقال عن الاتفاق الروسي -الصيني لانهاء هيمنه الدولار ..كنا قد سمعنا فبل ذلك عن تجمع دول البركس التي طبل وزمر لها الاعلام”المقاوم” وانتهت بخروج البرازيل من ذلك التجمع وانفراط عقد هذا التجمع ليصبح من التاريخ …حجم الاقتصاد الامريكي يساوي 30 بالمئه من حجم الاقتصاد العالمي …اما حجم اقتصاد الروس والهند والصين مجتمعين يقترب من 15 بالمئه ….الاحلام يبقى احلام والواقع يجب ان نعيشه بحلوه ومره

  40. لماذا تضل هيمنة امريكا على تسعير النفط الذي تنتجه دول اخرى بينما منتجاتها لا احد يتدخل في قيمتها .

  41. خطوة متأخرة نوعا ما ولكنها خطوة هامة للغاية لتحييد الدولار الأمريكي وأنهاء سيطرة البنك المركزي الأمريكي على اقتصاديات العالم بدون مبرر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here