تصريحات “مُفاجِئة” للعاهِل الأُردني تُؤكِّد أنّه “لا عَمليّة سَلام أو حَلْ سِلمي بِدون الولايات المتحدة”.. هل اقتربتْ “صَفقة القَرن” من مَرحلة التَّطبيق الفِعلي؟

 

king jordan davos nn

أكَّد العاهِل الأُردني الملك عبد الله الثاني أنّه “لا يُمكِن أن تكون هُناك عمليّة سَلام أو حَلْ سِلمي لقضيّة الصِّراع العَربي الإسرائيلي بِدون دور للولايات المتحدة الأمريكيّة”، مُؤكّدًا على “أهميّة العَمل على بِناء الثِّقة بين الفِلسطينيين وواشنطن لنتمكّن من إعادة الأمريكيين والفِلسطينيين والإسرائيليين إلى مائِدة المُفاوضات”.

كلام العاهِل الأُردني الذي أدْلى بِه أثناء مُشاركَته في مُنتدى دافوس الاقتصادي، يَتناقض كُليًّا مع المَوقِف الفِلسطيني الذي اتّخذه الرئيس محمود عباس، وأعلنَ فيه وَقفْ جميع الاتصالات مع الإدارة الأمريكيّة الحاليّة باعتبارِها وسيط غير نَزيه في عمليّة السَّلام لانحيازِها الكامِل إلى وِجهة النَّظر الإسرائيليّة، ودَعمِها لتَهويد مدينة القُدس المُحتلّة، ونَقلْ السّفارة الأمريكيّة إليها.

نُدرك جيّدًا أن العاهِل الأُردني تَعرض، ويَتعرّض لتَهديدات وضُغوط أمريكيّة كبيرة هذهِ الأيّام، من بَينِها وَقفْ مُساعدات بمِليار دولار سنويًّا، لتَخفيف حِدّة انتقاداتِه ومَواقِفه الرَّافِضة لقرار الرئيس ترامب بنَقل السّفارة الأمريكيّة إلى القُدس المُحتلّة، وهي مَواقِف وطنيّة وأخلاقيّة مُحقّة، مِثلما نَعلمْ جيّدًا، ومِن خلال تَصريحات رسميّة، أن لقاءه، أي العاهل الأردني، مع مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، أثناء زِيارته الأخيرة للعاصمة الأردنيّة قبل بِضعة أيّام حفل بالخِلافات حول هذه المَسألة، ولكن كيف يُمكن أن نَتوقّع الحَدْ الأدنى من النّزاهة من أي رِعاية أمريكيّة للسّلام في ظِلْ هذهِ العُنصريّة والغَطرسة والاحتقار الأمريكي للعَرب والمُسلمين، وإسقاط الهَويّة العَربيّة والإسلاميّة عن قَبلَتِهم الأُولى؟

أكثر من رُبع قرن والعَرب والفِلسطينيون يَضعون كُل بَيضهم في السلّة الأمريكيّة، ويَستقبِلون ويُودّعون مَبعوثيها، ويُشارِكون في مُؤتمراتِها، ويُطيعون كُل أوامِرها، فماذا كانت النّتيجة؟

العاهِل الأُردني شَكّك في المُناظرة نَفسها في إيمان بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بِحَلْ الدّولتين، لا في الماضي ولا في الحاضِر، وهذا تَشكيك في مَحلّه، ولذا لماذا التمسّك بعمليّة سياسيّة تَدور في دائِرة مُفرَغة عُنوانها الخِداع وكَسبْ الوَقت، للاستمرار في سِياسات الاستيطان والتّهويد وابتلاع ما تَبقّى من أراضي الضفّة الغربيّة المُحتلّة؟

والأهم من كُل ما تقدّم، أن “صَفقة القرن” التي يَنوي الرئيس ترامب فَرضها على الفِلسطينيين بِقوّة التّجويع، وحَسب الوثيقة التي قَدّمها الدكتور صائب عريقات، أمين اللجنة المَركزيّة لمُنظّمة التحرير، إلى دَورة انعقاد المَجلس المَركزي الأخيرة وتتضمّن 13 بَندًا، كان البَند الأوّل فيها الاعتراف بالقُدس عاصِمةً لإسرائيل ونَقل السّفارة إليها، واختيار بَلدة أبو ديس كعاصمة لأي دولة فِلسطينيّة مُستقبليّة، شَريطة أن تكون مَنزوعة السِّلاح والسِّيادة ولا تُسيطِر على حُدودِها، وضَمْ الكُتل الاستيطانيّة خلال ثلاثة أشهر، واعتراف الفِلسطينيين والعَرب بيهوديّة إسرائيل كمَوطِن قَومي لليَهود في العالِم بأسْرِه، وتَظلْ المِياه الإقليميّة، والأجواء والمَوجات الكهرومغناطيسيّة، والأمن في يَدْ إسرائيل، وحَصْر الحَلْ العادِل لحَق العَودة في الأراضي المُحتلّة عام 1967، فكيف يُمكِن مُجرّد مُناقشة هذهِ الصّفقة، ناهيك عن القُبول بِها؟

هذهِ الصّفقة إذا كانت هي جَوهر العمليّة السلميّة في نَظر الإدارة الأمريكيّة الحاليّة، تُشكّل إهانةً للأُمّتين العربيّة والإسلاميّة، ويَجب أن تُواجه بالرّفض الجَدّي، لأن القُبول بالرّعاية الأمريكيّة لها، هو قُبول مُسبَق بها.

تَهويد المَدينة المُقدّسة، والقُبول بِها كعاصِمةٍ أبديّة لدولة إسرائيل اليهوديّة، يَعني سُقوط الولاية الهاشميّة عليها ومُقدّساتِها، وبالتّالي أي هويّة عربيّة وإسلاميّة لها، ولا نَعتقد أن الشَّعب الأُردني الوَطني الشريف يَقبل بهذهِ النَّتيجة المُهينة والمُذلّة لمُقدّساتِه المسيحيّة والإسلاميّة.

فتاة صغيرة اسمها عهد التميمي، وشهيد فِلسطيني مُقعَد على كُرسي مُتحرّك اسمه إبراهيم أبو ثريا هزَّا المُجتمع الإسرائيلي، وأصابا نتنياهو بالذِّعر والخَوفْ، لأنّهما قالا “لا” كبيرة للاحتلال وكل داعِميه، ولا يَملِكان غَير سِلاح “الكَرامة”.

وَصلتْ سِكّين العُنصريّة والإذلال الإسرائيلي المَدعوم من ترامب وبنس إلى العَظمْ، وحَسبُنا الله ونِعمْ الوَكيل.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

63 تعليقات

  1. بداية انا اعترض على عنوان المقال وكنت اتمنى على الكاتب ان يذكر تصريحات جلالة الملك عبد الله الثاني كما وردت دون سلخ عباره من سياق الكلام حتى يعرف المتلقي الهدف الحقيقي من تصريحات الملك فانا فهمت من التصريح بان الولايات المتحده هي القادره على ارغام اسرائيل على قبول السلام بالرغم من شكوكه بان نتنياهو يريد السلام فعلا كما ورد بالتصريح ثنيا ان الاردن ليس دولة شعاراتية مثل بعض الدول التي تكتفي بالشعارات ويذهب قادتها للنوم الطويل فلا يذكرهم او يتذكرهم احد في الازمات مثلا انه من السهل على الملك ان يقول نريد فلسطين من النهر للبحر مثل او نحن مع فلسطين ظالمه او مظلومه ونذهب للنوم كما يفعل الجزائريون فالقضية الفلسطينيه بالنسبة للاردن هي مصلحة وطنيه داخليه والقدس بالنسبة للاردن خط احمر كما قال جلالة الملك اكثر من مره واذكر المعلقين الاعزاء بالنسبة لموضوع القدس ان الاردن هو من قام بادراجها باليونسكو بالاماكن بالاماكن المهددة بالخطر وادراجها بالتراث الانساني وهو من كان خلف اصدار قرار اليونسكو الاخير باعتبارها مدينة محتله والحرم القدسي للمسلمين وليس لليهود حق بالقدس والاردن هو خلف قرار مجلس الامن باعتبار مدينة القدس محتله ولاحق لاية دوله نقل سفارتها للقدس والاردن هو الذي يحرس الاماكن المقدسه في القدس من خلال الاف الحراس الذين يتقاضون راواتيهم من الاردن والاردن هو من يقوم على العديد من المدارس والجمعيات بالقدس والاردن هو من يقوم بالاعمارات المتعدده بالقدس وقام بمنح الاف الفلسطينيين بالقدس جوازات سفر اردنيه حتى لايم تهويدهم الاردن يا اخوه تحمل اكثر من طاقته في حين لايرى الاردن من بقية العرب وحتى الفلسطينيين غير الشعارات التي اعتاد عليها العرب منذ احتلال فلسطين الا ردن ايها الاخوه هو صاحب القول والفعل واما الاخيرين اكتفو بالشعارات ومن خلال قرأتي لبعض التعليقات اجد بان البعض لايزال يفكر بعقلية الستينات بينما فلسطين تريد عملا وليش رفع شعارات فارغه لافائدة منها والاردن اليوم وكما قال جلالة الملك انه يريد ان يغير سياسة امريكيا من داخل امريكيا لانه لايوجد دوله حاليا قادره على رعاية مفاوضات السلام غير امريكيا هذه هي الحقيقه فالملك يلعب سياسه وليس من زعماء الشعارات الفارغه واخيرا اتمنى ان يحتكم العرب للعقل وان يكونوا عمليين يقرنون اقوالهم بافعالهم

  2. قلنا ولانزال نقول وواقع الحال والأحداث تصدقنا : بأن هناك أنظمة عربية أنشأتها القوى الإستعمارية لتقوم بدور وظيفي فى المنطقة ومنها خدمة مصالح الغرب وحماية أمن إسرائيل مقابل البقاء فى كراسيها .. وما جرى فى الأردن من حركات وشطحات بعد قرار ترمب بنقل السفارة الأمريكية الى القدس هي تصرفات متفاهم عليها ومأذون بها من أمريكا..فما يهم أمريكا وإسرائيل الأفعال وليس الأقوال .. فطالما أنك لم تلحق بهما ضررا فى مصالحهما وخاصة أمن إسرائيل أفعل وقول ماتشاء ندد وأستنكر .. سب أشتم .. تظاهر وأحرق الأعلام الأمريكية والإسرائيلية . أصدر تصريحات نارية ضد سياستهما أدعو الى إستصدار قرارات فارغة عن الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وعن الجمعية العامة للأمم المتحدة كل هذا لايضر أمريكا وإسرائيل فى شيئ .
    مايضرهما هو 1: أن يقوم الأردن بالخروج من عملية السلام مع إسرائيل وقطع العلاقات معها بإعتبارها عدو محتل لأرض فلسطين وكرد عملي على قرار ترمب .
    2- دعم الفلسطنيين سياسيا فى رفض قرار ترمب وإعتبار أمريكا دولة منحازة لإسرائيل وغير مؤهلة تبعا لذلك لتكون وسيطا لعملية السلام و ودعمهما أيضا ضد الضغوطات العربية – مصر والسعودية خاصة- اللتان تدفع بهم الى الإستسلام لإسرائيل-وليس السلام معها لتصفية القضية الفلسطنية نهائيا
    3- التوقف عن بيع المواقف الأردنية لأمريكا مقابل المساعدات الماليه المهينة لشرف الشعب الأردني الأبي رغم حاجته إليها وقديما قال الشاعر : ولقد أبيت على الطوى وأظله ** حنى أنال به كريم المأكل .. وكيف سيستساغ أكل خبز على حساب القدس وفلسطين ؟ .
    4- مساعدة المقاومة الفلسطنية بكل الوسائل.
    دون القيام بما سبق ذكره وبالتنسيق والتعاون مع البلدان العربية والإسلامية الرافضة للإحتلال الإسرايئلي والداعمة للفلسطنيين يبقى النظام الأرد مجرد دولة تابعة تقوم بخدمة مصالح أمريكا وإسرائيل فى المنطقة ولاشأن لها فى الوافع العملي الملموس بفلسطين حتى يثبت العكس .
    و عليه أن يأخذ العبرة من لبنان هذا البلد الصغير فى مساحته الكبير بشعبه ومواقفه القومية المشرفة فهوالذي ضحى بالكثير من أجل القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني ودفع من أجلهما مالم يدفعه أي بلد عربي آخر إلا مصر فى زمن جمال عبد الناصر.

  3. علي الأردن مسؤولية أخلاقية تخلي عنها سواء مكرها او طوعا فهو كان يدير الضفة الغربية لعقدين واحتلت وكان جيشه فيها وكان ضاغطا علي الفلسطينيين بل تسبب في كسرهم 1971 حين كان من يغادر فلسطين من اليهود أكثر من القادمين إليها ، سياسة الأردن هي من حولت الفلسطينيين الي شراذم بفعل الضغوط ومحاولة تمثيلهم بالقوة او التامر ،تنصل الأردن والبحث عن مصالحه وترك الفلسطينيين في الساحة وحدهم وخذلانهم سقوط لا مبرر له اعتراف ترمب وقبله الكونجرس الأمريكي ما كان ليكون لولا تهافت العرب علي الاعتراف بدولة الكيان والتعامل معه سياسيا وأمنيا واقتصاديا ، الفلسطينيون عليهم ان يقرروا بعد ما تخلي عنهم جميع العرب نعم جميع العرب لان القادم سيكون أسوأ من وضعهم الماضي والحالي والدولة اليهودية سيكون فيها العرب من الدرجة الثالثة او حتي الرابعة ، الشجاع يموت مرة في حياته والجبان يموت كل يوم مرات ما نامت أعين الجبناء

  4. إذا كان السيد ترامب يجوع الفلسطنيين كما تزعمون فهو رب الفلسطنيين . ووفق هذا الشرك السياسي وعبادة رب البيت الأبيض ، وليس رب البيت الحرام ستحل القضية الفلسطينية . إن هذا الاعتقاد والتدين المغشوش والنفاق السياسي والغباء والسذاجة والجبن وكل مساوئ الرجولة هي مصدر هذا الزعم وهذا التحليل ، ومصدر العبقرية السياسية العربية كيف أصبحت تتعاطى مع القضايا الهامة والمصيرية . وأقول لك حقيقة لا زلت أومن بها وهي أن الفضية الفلسطينية كما يريد البعض تسميتها لا يحلها لا عباس ولا الملك عبدالله ولا السيسي ولا الجامعة العربية ولا منظمة الأمم المتحدة . سيحلها رجال لا تلهيهم تجارة عن ذكر الله ، ولا يضرحون في الملتقيات الاقتصادية ، ولا يهتمون بسياسة ترامب ولا فساتين زوجته . إنهم رجال المبدأ ورجدال الحق . يقولون ويفعلون وهم صادقون مؤمنون غير واهمين . وهل تعرف لماذا لأنهم وبكل بساطة يؤمنون برب البيت الحرام وليس برب البيت الأ[يض وملحقاته الوثنية . وإذا كان هؤلاء الزعماء العرب الذين يتحدثون على القضية الفلسطينية بهذا الوصف فحقا ستحل القضية ولكنهم لم يفكروا أبدا لأنهم يتبعون وثنهم الذين يعبدونه ، ويتركون عبادة الله الحق .

  5. ــــــــــــــــــــــــــــــ/….. الصديق العزيز “الأردن الكبير – المملكة الشامية الهاشمية” لك ألف تحية .. هذا الفهم الجديد للمفكر فاضل الربيعي لا يقبله حكام ستهزمهم الحقيقة .. التنوير آت ..و سحق آل يهود بات قريب . تحياتي العطرة ..دمت بخير

  6. ما يلعبه الحكام العرب مع الفلسطينيين لعبة قذرة . على الشعب الفلسطيني ان يبدأ بتوحيد نفسه من جديد .
    اذكر ما قاله أحمي نجاد للرئيس محمد مرسي حيث قال ” نعرف بأن مصر تحتاج حالا الى 21 مليار دولار وسنجمعها واذا اتحدنا معا ايران ومصر فسيتحد المسلمون جميعا وقال بأن لدى ايران معلومات خطيرة عن السيسي فاجابه محمد مرسي بأن أخوال السيسي كانوا اخوان مسلمون قبلنا جميعا . يا له من قصر نظر اشتهر به الاخوان . ان كوادرهم اناس طيبون ولكن قياداتهم قصيرة النظروتتحالف أحيانا مع الشياطين .

  7. “لا عَمليّة سَلام أو حَلْ سِلمي بِدون الولايات المتحدة
    لا عملية سلام من غير زيادة في المساعدات المالية و العسكرية الامريكية
    و فلسطين لها الله .

  8. الأخ عبد الباري
    للتوضيح لا تناقض بين ما قاله الملك الأردني وما قاله الرئيس عباس امام مؤتمر منظمة التحرير، فالرئيس عباس رفض ان تكون الولايات المتحدة الراعية الوحيدة وقبل ضمنا بان يكون لها دور الراعي ولكن ليس الراعي الوحيد. وهذا ما قاله الملك الأردني بتأكيده انه لا يمكن ان يكون هناك حل بدون دور للولايات المتحدة. فالرئيس عباس لم يطالب بعدم إعطاء دور للولايات المتحدة بل طالب ان تكون الولايات المتحدة من بين الدول الراعية على غرار اتفاق ايران النووي. وهذا موقف سياسي مسؤول ينم عن فهم عميق للسياسة العالمية البعيدة عن الأخلاق والحق: ويستند الى قناعة راسخة ومحقة عن القيادة الفلسطينية مفادها أنه ليس اسرائيل فقط هي شريك غيو موثوق بالسلام ولكن الادارة الأميركية وسيط منحاز بالكامل وغير مهتمة بالحق ولا بالمقدسات الاسلامية والمسيحية.

  9. لا حق لمخلوق على وجه الارض التنازل عن القدس والاقصى حماه الأقصى من أبناء وبنات وأمهات وآباء اللذين يدافعون عنه ويفدونه بدماءهم هم اصحاب الولايه وليس غيرهم ممن تامر وباع وقبض الثمن ومازال يتامر ويخدم المحتل الصهيوني
    سجون العدو ملاى من شرفاء هذا الشعب صاحب الولايه الحقيقيه والذي باْذن الله سيفشل كل مخططات التصفيه لهذه القضيه فللاقصى رب يحميه وحتما سيكون ذلك
    وسيعلم اللذين ظلموا اي منقلب ينقلبون

  10. كان مطلب أمريكا تفاوض لنحصل بحد أقصى على دويلة عربية على 20% من فلسطين منزوعة سلاح وسيادة وأمن تعترف بدولة يهودية قائمة على 80% من فلسطين وتقبل تبادل أراضي مستوطنات بأراضي بها سكان عرب ولكن بانطلاق إدارة جديدة للنظام العالمي أصبح المطلب تفاوض لنحصل بحد أقصى على مجمع كانتونات عربي على 10% من فلسطين منزوع سلاح وسيادة وأمن واقتصاد يعترف بدولة يهودية قائمة مع مستوطنيها على 90% من فلسطين مع تشجيع تهجير عرب لمدن عربية وإسلامية وروسية وشرق أوروبية هجرت يهودها لفلسطين خلال قرن مضى وقنص متنفذوها أملاكهم

  11. فلسطين المتخيلة : 1. هذا عنوان الكتاب الشهير ل “فاضل الربيعي”. 2. يؤكد فيه هذا الكاتب العملاق، أن أرض التوراة، كانت في اليمن، و ليست فلسطين!! 3. و يقدم في ذلك أدلة موثقة، على نحو علمي راسخ. 4. يجب أن يعلم الجميع عن هذا الكتاب. بإختصار، لماذا تم التعتيم على هذا الكتاب، سنوات طويلة؟؟!!

  12. الاخ محمود عياش والاخوة الافاضل،
    الفلسطينيون او اهل الحق والصبر فيهم والممثلون الحقيقيون لفلسطين المقدسة – طالما انهم تشرفوا بتمثيل امة محمد صلى الله عليه وسلم في هذا المجال – ، اتخذوا قرارهم وحسموا امرهم منذ زمن، ومعهم اخوتهم في اكنافهم، وهو انهم لن يزالوا على الحق ظاهرين لعدوهم قاهرين لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم الا ما اصابهم من لأواء حتى يأتيهم امر الله وهم على ذلك.
    ولا يعنيهم ما يقرره الآخرون من سلطة و انظمة وقوى كبرى. فالله غالب على أمره، واليه ترجع وتصير الامور.
    (فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا).
    وان كنا لا نعرف الكيف والمتى، فقد عرفنا الله تعالى، وعرفنا انه لا يخلف وعده، وان وعده الحق، وقوله الحق، ولا يظلم، و ستتم كلمته صدقا وعدلا، في كل شيئ، وكل طرف. وان خذلنا العالم كله، فالله مولانا، نعم المولى ونعم النصير.

  13. إلى الأخ الكريم العقاد
    العرب لا يعيشون من مال امريكا بل امريكا تعيش من مال العرب
    لا ادري ماذا اقول لك يا اخي العزيز فقط للتوضيح

  14. الاخ محمود عياش ، تعليقك الاول رائع ، وانا معك ،
    اما تعليقك في الرد على الاخ AT فأنت مخطئ فيه لان تعليقه يعبر عن حالة يأس طبيعية
    لما تمر فيه الامه العربيه في الوقت الحالي ، وعلى أساس صحة صفقة القرن ،
    لكني أقول ان ما يسمى صفقة القرن لا أساس لها ولا قيمة لها ، فلن يكون هناك أي حل
    للقضيه الفلسطينيه دون موافقة الفلسطينيين عليه ، ولن تستطيع اي قوه في العالم ان تفرض
    على الفلسطينيين قبوله ، كما لم يستطع مفاوضي كامب ديفيد ضم الفلسطينيين معهم ،
    او القبول باتفاقيات كامب ديفيد ، كل ذلك اوهام ،
    تحياتي لكم ،

  15. الموضوع و بكل بساطه ان امريكا هي القوه المسيطره على العالم و الاردن صاحب سياسه واقعيه و لا تتعامل مع الامور كما يتعامل رجل الشارع، بالنسبه للفلسطينيين داخل الاراضي المحتله فلن يجبرهم اي شهص على شيء لا يريدونه و و لو ادى ذلك الا فنائهم.
    مشكله الفلسطينيبن ان قباداتهم من الازل كانت تبحث عن السلطه و لذلك وصفي التل كان لا يؤمن بقياده الفدائيين الحزبيه فهم دوارين مناصب و كان يريد ان تتوجهه المقاومه و الاسلحه للداخل الفلسطيني فهي السبيل لزعزعه الفكر الصهيوني و دولته و لكن تجار القضيه او اغبيائها اغتالوه.

  16. أكدت السعودية أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو نقل سفارة أي بلد إليها هو أمر باطل وإجراء يؤدي إلى إشعال فتيل التوتر في الشرق الأوسط، وإضعاف فرص التوصل إلى حل شامل.

    وقال مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، عبد الله بن يحيى المعلمي، أمس الخميس، أمام مجلس الأمن الدولي حول بند المناقشة المفتوحة بشأن “الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك المسألة الفلسطينية”: “إن قرارات الأمم المتحدة، أكدت على أن كل إجراء اتخذته إسرائيل تجاه القدس، بما في ذلك “قرار ضمها لإسرائيل، أو التحكم في مستقبلها ومصيرها، أو العمل على إجلاء المواطنين الفلسطينيين منها، أو بناء المستوطنات والمساكن على أراضيها، أو مصادرة ممتلكات أبنائها، أو التضييق على سكانها، أو إعلانها عاصمة لإسرائيل، أو الاعتراف بهذا الإعلان، إن كل هذه الإجراءات باطلة ولا أساس لها من الصحة أو القانون أو العرف أو الأخلاق”.

    وأشار إلى أن مبادرة السلام العربية، التي تقدمت بها المملكة عام 2002، جاءت لتؤكد استعداد العرب والمسلمين للسلام، وذلك عن طريق إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لكل الأراضي العربية المحتلة، بما فيها الجولان العربي السوري، والأراضي اللبنانية والفلسطينية المحتلة، لاسيما الضفة الغربية وقطاع غزة، وفي القلب منها القدس الشريف.
    واعتبر المندوب أن أي إجراء قامت به السلطة الإسرائيلية أو تقوم به تجاه القدس باطل وغير ذي أثر، وأن أي اعتراف بالقدس عاصمة أو نقل سفارة أي بلد إليها هو أمر باطل بطلان الاحتلال، وإجراء لا يؤدي إلا إلى إشعال التوتر في منطقة الشرق الأوسط بأسرها.

  17. الى صاحب التعليق باسم AT يقول في تعليقه ” رجوع اليهود الى فلسطين بعد الفي سنة ” هل لديك دليل على ان اليهود او بني اسرائيل دخلوا فلسطين او عرفوها في احلامهم ؟ اتحداك واتحدى كل المؤرخين ان يأتوا بدليل واحد من خارج التوراة . هل قرأت تعليقي السابق ؟ وإن قرأته هل فهمته ؟ بنو اسرائيل اعتمدوا التزوير لكي يوجدوا انفسهم في فلسطين : في نصوص لعنة الفراعنة قالوا : ذكرت اورشليم وتبين ان الكلمة ( ا و ش ا م م ) فهذه ليست اورشليم اين الراء واين اللام ؟ قالوا ان اسرائيل وردت في لوحة مرنبتاح وتبين انهم جمعوا كلمتين من اللوحة هما يازور ويارين وجعلوهما اسم اسرائيل . قالوا انهم وردت في رسائل تل العمارنة وتبين انها لم ترد . قالوا انها وردت في النصوص الاشورية وتبين انه لا اسرائيل ولا اورشليم وردت في هذه النصوص ، والذي ورد هو ( آحاب ) ، السامرة ، بيت عمري ، فقالوا هؤلاء ملوك اسرائيل فلا يجوز ان كل من يسمى عبدالله في الوطن العربي هو ملك الاردن ، ليس في فلسطين اي اثر لهم مع كثرة حفرياتهم . حروب داود وسليمان الواردة في التوراة جميعها كانت في اليمن بدليل وجود كل الاماكن التي كانت مسرحاً لحروبهما هي يمنية …..

  18. /____ الأخ العزيز.. عبد العزيز
    شكرا على هذه ” نقطة الضوء ” التي تكرمت بها للتوضيح .. فعلا ما ورد في تعليقي أدناه ليس جديد .. الجديد آت بلا شك و سيثبته الواقع على الأرض .. و الأيام بيننا ، وفقا واقتباسا من عطوان .
    تحياتي ليك على ما تفضلت به .

  19. يتهم ترامب الفلسطينيين بانهم يقللون من احترام امريكا رغم ما تدفعه من اموال، لم يقلل احد من احترام امريكا كما فعل ترامب على مدار سنة ماضية، وبطريقة ينافس فيها سلفه بوش زعيم الارهاب الدولي.
    هناك دول لا تدفع شيئا واستحقت كل الاحترام لذلك يجب على الجهات المسؤولة في امريكا اذا بقي فيها من يعنيه احترامها لنفسها ان تقوم باخضاع ترامب لدورات مكثفة في مفهوم ان تكون رئيسا لدولة، خاصة اذا كانت الدولة المضيفة لمقر الامم المتحدة، لا رئيسا لبنك او عصابة مافيا حتى تقيس الامور بالدفع. وتربط الدفع بالخضوع للشروط والابتزاز والتجويع.
    قالت نيكي ان التخويف بسقوط السماء على الارض اذا اعلنا القدس عاصمة للكيان لم يحدث، وما زالت السماء في مكانها، وكل شيء في مكانه، لا يا عزيزتي، ليس كل شيء، فقد سقطت صورة امريكا وسمعتها على يدك انت وترامب وكوشنير سقوطا اخلاقيا سحيقا، هو سقوط ما قبل الانهيار تاريخيا.
    انها تقيم الحجة على نفسها حين تقول ان عباس فشل فيما نجح فيه الاردن ومصر، هل اخبر احد ما نيكي هيلي ان الكيان انسحب من كافة الاراضي المصرية والاردنية حتى تتم المعاهدة. يبدو انها مندوبة فاشلة في تقييم منطق الامور، ولا غرابة في ذلك اذا كانت تعتمد في الاساس كمندوبة لبلادها في الامم المتحدة على استخدام حذائها ضد من يهاجم الكيان. فلستخدم عقلها مرة لتعرف ان الكيان لم ينسحب من اراضي 67 حتي تلقي باللائمة على عباس بالمقارنة.
    على كل زعيم ان يسعى جاهدا للتفريق بين مصالح بلاده ومصالح نظام حكمه. اذا كان الاردنيون يصرفون على الحكومة، خاصة بعد موجة الاسعار الاخيرة، واذا كانوا على استعداد لمسح وتمريغ انف الجيش الامريكي بالارض اذا فكر في الاعتداء على سيادتهم، فلماذا مثل هذه التصريحات الكهرومغناطيسية التي تعتبر تراجعا عن موقف سابق اكثر حزما. خاصة وان الامر يتعلق بالقدس والاقصى لا بفلسطين ولا بالفلسطينيين حصرا. ارجو الثبات. فالقدس ومكة والمدينة اغلى منكم جميعا.

  20. اذا لم ترعى الولايات المتحدة عملية السلام فمن سيرعاها؟ روسيا ام الصين ام فرنسا ام ايران مثلا؟
    الولايات المتحدة كانت الوسيط والراعي لمعاهدتين سلام ناجحتين مع مصر والأردن بينما لم نسمع عن اي من الدول الاخرى انها قد قامت بهكذا دور في العالم.

  21. لمن اراد معرفة صفقة القرن وهي طبخة صهيونية ليقتنع العالم ان الصهاينة يريدون سلام ولكن بدوننا نحن اصحاب الارض اي 0 الحجر دون البشر0 واول خطوة بالصفقة قام السيسي بتفريغ سيناء من اهلها تمهيدا للصفقة0 فهناك شخصية بالامس كان بالسجن واليوم بالقيادة واول اجتماع له بالقاهرة – ايش جمع الشامي على المغربي؟- ويعلم الجميع ان السيسي من اراد شيطنته اتهمه بالاخوان- الصفقة ينشط فيها دحلان ويعمل مع اخينا على اسم مصالحة وتمويل الامارات ودخول لغزة ليصبح هناك رأسان بدل رأس واحد ويكون صراع يتدخل العالم 0 انسانيا0 ليتكرر سيناريو تهجير حلب والموصل وغيرها وهي سيناء تنتظر هناك اقيموا دولتكم امبراطوريتكم مشيختكم خيمتكم وتكون بين مطرقة نتنياهو وسندان السيسي ومن يرفع صوته بباقي المناطق يالله على دولتك فلدينا الكثير من عشاق الكرسي والمليار الاخضر والسلام على من اتبع الهدى وليس الضلال والعمى

  22. قرأت لاحد المعلقين من مثقفينا على موضوع بالجزيرة فيها يدل على اقتناع شبابنا بلعبة الارهاب وهنا اكرر للمرة الالف نفس التعليق لقد شاهدنا منذ قرن لافلام اجنبية تروي اي قصة واحضروا 0 اعداؤنا0 اخص الصهاينة احضروا ممثل على هيأتنا وحتى اعطوه اسمنا لدور الشيطان والقاتل والقرصان عدى ذلك صوروا اكثر احداث الفلم دموية وارهاب قرب مسجد وامام ملتحي او مئذنة اضافة لحملات الصحف من البروبجندا الموجهة بحرب اعلامية تعطي الصورة النمطية التي نعاني منها الكثير اليوم وما يقهر ان نقتنع نحن ومثقفينا بالفكرة ونروج لها علما بان الصهاينة امتلكوا كل وسائل الاعلام منذ قرن حتى يومنا هذا وللجميع اقول الم تقرؤا عن خلية بالجيش الالماني على الجزيرة وما تفعل؟ الا يقول شعار النازية المؤالف من حرفي z وهو نفس رمز zion الم يقل شيئا للجميع ان زعماء النازية كلهم يهود هتلر – ايخمن- ديمانيوك- وغيرهم؟ الم يقل شيئا اعلان شرطة باريس قبل سنة او 2 عن القائها القبض على حاخام صهيوني يقوم بالاعتداء على دور عبادة خاصة بليهود بباريس واعترف على اتهام العرب والمسلمين بجرمه وقلها القاء القبض بباريس على فتاة صهيونية ادعت انها تعرضت لتحرش من شاب ذا ملامح شرق اوسطية وبعد اسبوع من الملاحقة والتحقيق والمضايقة لشبابنا بباريس اعاد الشرطة الفرنسية التحقيق مع الفتاة لتعترف انها كاذبة بادعائها والهدف اتهام العرب والمسلمين والمضايقة عليهم واشعال الغرب ضدهم كراهية مجانية حرب بروبجندا من طرف واحد دون انم يكون من يدافع عن الحقبقة والمؤلم ان نشارك نحن بهذه الحرب ضدنا هنا سر للصهاينة استغلوه اسوأ استغلال لا يعرفه العالم وهونظرة العالم الى الصهيوني ونظرة الصهيوني الى العالم فالعالم ونحن منهم لا مانع لدينا ان يتبوأ اي شخص اعلى المناصب والرتب ولو مكان هتلر ولوكان يهودي مادام يحمل الجنسية لبلده كالمانيا مثلا فيعتبر الماني بكل اعماله النازية وكذلك ان يمتلك اكبر الشركات كروتشيلد وروكفلر الصهاينة فكانوا المان وصارو انجليز واليوم امريكان ولديهم ثروات الارض والدليل بناء روتشيلد 10 مدن بالكيان على نفقته الخاصة وهولم يدخل الكيان عدى تكفله ورفاقه بصرف ترليونات لدعم الكيان – اما نظرة اليهودي الصهيوني فتختلف كليا فيعتبر ان اليهودي الاثيوبي اقرب له من جاره ببلد وربما نفس العمارة ان كان من دين مختلف وهنا السر حيث الصهيوني يعتبر الدين هو قوميته وولائه لدينه اقوى من ولائه لبلد اكل خيرها عقود وربما قرون ومنحته جنسيتها والسلام على من اتبع الهدى

  23. اخوتي الكرام هل تلاحظون معي تسارع الزمن اليوم يمر كساعه والأسبوع كيوم والشهر كأسبوع والسنه كشهر ،الحقيقه نحن في اخر الزمان وفيه العلو الثاني لبني اسراءيل ، أصبحت ادرك ان الأحداث القادمة ستكون متسارعة جدا اكثر مما نتوقع ، اذا رجعنا الى نبوءت النبي دانيال لعرفنا ان اسراءيل ستحكم العالم من القدس ليظهر المسيح الدجال من القدس ،داعش لم تنتهي ستظهر مره اخرى بثوب واسم جديد ، رجوع اليهود الى فلسطين بعد ألفين سنه من مغادرتهم لها ليس صدفه أبدا ،

  24. لم یبق لکم یا عرب الا سوریا و العراق ثم السلطنة و الجزائر و الباقي كلهم من قماش واحد…

  25. هذا ما كنا نقوله: مجرد مسرحية كل قام بالدور المرسوم له لتمرير ما يسمى بصفقة القرن.

  26. نحن نعلم حجم الضغوط و التهديدات على الاردن من أمريكا و السعودية ولا نستطيع لوم الملك عبدالله الذي ما زال ثابت في سياساته لكن اقول بأن قضية فلسطين هي قضية عربية اسلامية شاملة ولا تقتصر على الفلسطينيين الذين حاربوا و ضحوا و صمدوا نيابتا عن الجميع في وجه الصهيونية وكانوا و ما زالوا خط الدفاع الأول عن الأمتين.الشعب الفلسطيني ما زال صامدا ولم يقل كلمته الفاصلة بعد.
    لا نريد استباق الأحداث لكني على يقين بأن نصر الله قريب و بوادر الخير كانت سقوط الأقنعة الزائفة وتكشف الحقائق الدفينة.
    السياسة التي انتهجتها الصهيونية الأمريكية بتجويع الدول ستكون هي نفسها التي ستفجر الغضب العربي والإسلامي في وجه الغطرسة والجبروت حينها سيعلم العالم ما هو الغضب العربي والإسلامي الذي يفرون منه و يحاولون بشتى الوسائل إبعاده او تبريده منذ مئات السنين لعلمهم بأن نهايتهم فيه.

  27. كلام العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني هو عين الصواب، فلا سلام بدون أمريكا ونتنياهو أيضا لا يريد السلام. من يسيطر على العالم هو المال الذي تلزمه القوة لحمايته وهو – أي المال – قادر على توفير القوة اللازمة ومن هنا كان خلق “اسرائيل” وفي مكانها الحالي تحديدا أي في فلسطين بمثابة رأس الحربة لهذه القوة بغرض أساسي هو السيطرة على منطقتناالعربية بما تمثله من ثروات هائلة وأسواق مهمة لمنتجات المال من بضائع تنتجها وفِي مقدمتها السلاح، ومن هنا فأن أمريكا صاحبة الحصة الكبرى للمال هي الطرف الأول وليست الوسيط أو الراعي. أما السلطة الفلسطينية فقد تأخرت كثيرا في الاعتراف بهذه الحقيقة فقد كان لزاما عليها بعد سنتين أو ثلاث سنوات من أوسلو أن توقف التفاوض مع “اسرائيل” وتتفاوض مع أمريكا مباشرة، وفِي الحالتين النتيجة واحدة ولكن تأخرها تسبب في أمر واقع من الصعب تغييره وهو وجود “المستوطنات” في كل أنحاء الضفة الغربية، وهذا نتيجة حتمية لأوسلو، وعليه فإن الوضع الحالي مأساوي ولا أمل فيه للفلسطينيين ومن قبلهم وبعدهم العرب لأن فلسطين هي خط الدفاع الأول عن العالم العربي في حالتنا هذه وسوف يندموا جميعا إذا ما استمر الحال كما هو عليه، وأرجو أن أكون مخطئا.

  28. .
    — ليس هنالك صفقه قرن ولا صفقه إطلاقا بل مناورة امريكيه لأخذ تنازلات فلسطينيه اضافيه وكلما وافقوا على تنازل طلبت تنازلا أشد .
    ،
    — من يريد فهم كيف تفكر الإدارات الامريكيه عليه ان يلجأ لمكتبه الكونغرس ويستعرض الاتفاقيات واُسلوب التفاوض الذي كانت تتبعه مع الهنود الحمر مع تجويع وتفريق وقتل واذلال وتسعى لتنصيب زعامات من اسوء الأفراد وأفسدهم من القبائل الهنديه ليقدموا تنازلا فلما يفعلوا تطلب فورا تنازلا اخر .
    .
    — اكبر مشكله تواجه العرب انهم لم يفهموا بعد السبب من اقامه اسرائيل وأغلبهم مقتنعون بان الصهيونيه واليهود هم المسيطرون على الغرب وهذا هراء سياسي ، الصهيونيه هي اداه صنعتها القيادات المتحكمه بالغرب لتهيمن بها على اليهود لديها لانهم ألقوه الأكثر ديناميكيه وثراء بالغرب لإنشاء “مشروع اسرائيل” لتكون فخا لليهود يعيشون به في خوف دائم من جيران عرب ومسلمين فتسيطر القوى المتحكمة بالغرب بقراراتهم وتسخرهم لخدمه نفوذها .
    .
    — فذلك “لن يسمح لإسرائيل يوما بعقد سلام ” لا مع الفلسطينيين ولا مع العرب لان ذلك يتعارض تماما مع الهدف من إنشائها ، لذلك فان اي تنازل فلسطيني او عربي سيذهب سدى ، وحتى لو تنازل الفلسطينيون عن كامل ارضهم ورحل من بقي منهم الى خارجها سيتم فورا خلق مشكله جديده في الاردن او الحجاز كالمطالبه بخيبر مثلا او في سيناء او لبنان ليبقى الصراع في المنطقه قائما واليهود في خوف .
    .
    — الغرب أذكى بكثير مما نتصور وتحمل ذاكرته التراكميه خطر الأندلس التي تعايش فيها المسلمون والمسيحيون واليهود في مجتمع مدني مستنير وتم القضاء عليه بفساد قادته وإيقاظ السلفيه لدى أبناء الديانات الثلاث .
    .
    .

  29. ألم يكن من السذاجة ان نعول على الاردن او ملوك وأمراء الخليج او مصر او المغرب ولو عبرنا الى الجهة الاخرى لنرى باكستان وإندونسيا وووووو ألم نحفظ الدرس ونعلم ان هؤلاء هم من ترضى عليهم الصهيوامريكية ليبقوا في الحكم هل مازلنا نجادل على الاردن او ال سعود وقضية القدس، باكستان تأخذ من امريكا ٣ مليار. دولار مساعدات عسكرية ، هل هذا المبلغ كفيل بأن باكستان تتوسل وتتذلل الى امريكا وتهدر كرامتها والله عار على الباكستان ان تصبح عبدا لهذا الشيطان الاكبر وكذلك مصر والأردن تخصص لمصر ٣مليار دولار مساعدات عسكرية من جهة ثانية يجب ان تبقى مصر عبدا الصهيوامريكية وكذلك المليار دولار سنويا للأردن، هؤلاء هم عبيد لامريكا ، ماذا يمكن للمفاوضات ان تناقش اذا كانت القدس ليست على طاولة النقاش، وهل يمكن ان تعول على امريكا لمناقشة السلام والقضية الفلسطينية والقدس ، لن تحصلوا على شئ ولو بعد ألاف السنين والعمل الاجدر والأبقى هو المقاومة المسلحة وغير المسلحة وستتحرر فلسطين كلها ما دام هناك رجل اسمه السيد حسن نصر الله.

  30. ــــــــــــــــــــــــــــــــــ/….. المسمى Amir لك أن تدقق فيما قاله taboukar..ما قاله ليس بجديبد .. و هو لا يحمل حقد لأحد .. فقط أنه يعرف ما يقول ..

  31. دم الثوار تعرفه فرنسا ….وتعلم انه نور وحق……
    التاريخ لا بد ان يعيد نفسه باختلاف المكان والزمان والاطراف

  32. نشكر د ماجد على تعبير صفعة القرن و حقاً تعبير دقيق لما نحسه جميعاً من ألم
    مقال هام و تعاليق هامة أيضاً
    نحن نصدق العاهل الأردني شديد الصلة بفلسطين و أقربنا لملف القدس و نتفهم ما يطاله و الشعب الأردني من ضغوط دولية و عربية و لا نشك في إحتياجه و إحتياجنا للدولار الأمريكي : تسارع الأحداث يوحي بتبادل للأدوار بين المطرقة و السندان الإسرائيلي-الأمريكي حيث أصبحت المطرقة أمريكية و ستطرق فعلاً
    لكن نتصور ألا مجال للقدس كعاصمة لإسرائيل ( وهي تتخيلها عاصمة عالميةً أمميةً)إلا إذا سادها سلام عادل فعلاً و هذا لا يتأتى إلا إذا سلمت الفلسطينيين السيادة التامة على القدس الشرقية و المقدسات الإسلامية و الأوقاف الإسلامية أي تضع إسرائيل نفسها تموضعاً ملزماً ينهي منطق الإحتلال aparthaid
    المعهود أو بخبث تسلم الجنسية الإسرائيلية بكل حقوقها للمقدسيين و هذا ما نخافه لأنه أكثر من صفعة و يدخل المقدسيين قانونياً في الإحصاء الإسرائيلي و ليس الفلسطيني

  33. أغلبية الفلسطينيين “اقتنعوا أخيرا أنه “فعلا ؛ لا وجود لأية عملية سلام” لأن العدو المحتل ؛ لا يحتل الأرض سلما ؛ ولكن باستعمال السلاح” وخيانة الأهل والأحباب الذين يستطيع إغراءهم “ببعض الامتيازات” فيساعدون المحتل على طعن إخوانهم وأهلهم ؛ لذلك فلا أمان للمختل في إقامة سلام ؛ ولا أمان لكثير من الإخوان الذين ينشدون السلام للمحتل وهم في قرارة نفسهم يعلمون إن المحتل لا حقف له في أي شبر من الأرض التي يحتلها !!!
    لكن ؛ قبح الله الفقر الذي يضطر الإخوان إلى مد اليد للمحتل ؛ كي يحافظوا على “امتيازاته الممزوجة بدماء إخوانهم”

  34. الاردن ليس امامه سوى قيام اتحاد كونفدرالي مع العراق كما حصل في الماضي الاتحاد العربي الهاشمي وهذا طبعا لا يروق للبعض وخاصتا جيران العراق الشعب العراقي لا يزال يذكر فترة النظام الملكي بخير بالرغم من بعض السلبيات في وقتها والعائله الهاشميه لها مكانه خاصه ومحبه عند جميع اطياف المجتمع العراقي ولهم حاضنه كبيره .. وعليه سوف يستطيع الاردن مقاومة الضغوط والابتزاز التي يتعرض لها

  35. يا اخ AT انت متخلي عن القضيه تماما ولا يهمك بعد لما يدحث للباقين من مأسي بداخل فلسطين او في خارجها فتمتع بنومك واحلام سعيده يا اخي.

  36. فقط اضيف فقره الى تعليقي السابق وهي , على الاخوه الفلسطينيين بالمقابل عدم التدخل في الخلافات العربيه العربيه او الشؤون الداخليه للدول العربيه واعتبار علاقاتها بهذه الدول كعلاقتها ببقيه دول العالم الاخرى تحكمها مدى وقوفها الى جانبهم لا اكثر .

  37. اسراءيل ستحكم العرب من الفرات الى النيل وستنتهي من الفلسطنيون لتتفرغ الى باقي العرب ، لننتظر ماذا سيحدث في الأيام المقبله ، اسراءيل كانت مشغولة بالفلسطنيين طول هذه السنين ، اما الان وبعد ان تتم صفقه القرن فليستعد العرب للأحداث القادمة التي ستسقط فيها الدول كما رقعه الشطرنج ، وارجوا من بعض المعلقين ان لا يلوموا الفلسطنيون ، لقد كان بعض المواطنين من بعض الدول يعيروني باني لاجىء وأجدادي تَرَكُوا وطنهم والآن ارى كثير من مواطنين هذه الدول تَرَكُوا وطنهم وهاجروا الى الدول الاوربيه وأمريكا وكندا ، دعنا لا نعير او نشمت ببعضنا البعض ولا نحكم على الآخرين ونحن نايمين بالعسل ، تحياتي للجميع

  38. الحل بيد الاخوه الفلسطينيين لان القضيه قضيتهم بالاساس . اولا الطلب من كافة الدول العربيه والاسلاميه عدم التفاوض مع اسرائيل او اية جهه نيابة عن الفلسطينيين وترك الفلسطينيين يقررون بقضيتهم بانفسهم واذا كانت هذه الدول تريد الاعتراف والصلح واقامة العلاقات الدبلوماسيه والخ.. مع اسرائيل فعليها ان تفعل ذلك بدون اقحام الفلسطينيين فيها مثلما فعلت مصر والاردن في السابق . ثانيا على الشباب الفلسطيني المجاهد المؤمن بقضيته والمكافح من اجل حقوقه اختيار قياده فلسطينيه ميدانيه شابه قادره على قيادة كفاحه ونضاله وتجاهل القياده الحاليه الطاعنة بالسن وتركها تفعل ما تشاء الى ان يقضي الله امرا كان مفعولا. التوجه الى الشرفاء في العالم كله لشرح قضيتهم وطلب الدعم والمساعده منهم وللعلم اكبر جهه داعمه لنضال الافارقه في جنوب افريقيا كانت كوبا . هذه الجزيره الصغيره الرازحه تحت الحصار والعقوبات الامريكيه منذ اكثر من نصف قرن والتي تبعد عشراف الاف الكيلومترات من افريقيا .

  39. إذا رجعنا لأقوال عباس فهو لا يقبل أمريكا لوحدها كراعية للسلام ولكنه يقبلها من ضمن مجموعة دولية كفرنسا وروسيا وغيرها

  40. للتذكير فقط !
    هل تذكرون تصريحات أحد خنازير الصهيونية حين قال “نحن لا مشكلة لدينا في اعلان علاقتنا ببعض الدول العربية ولكن هم من يطلبون منا بعدم الاعلان عنها وتأجيلها لحينها (أو كما قال) ;هل تذكرون ؟
    نعم تذكرتم , ولكن هل فهمتم قصدي ؟
    عدوى اردوغان تنتقل بصرعة في هذه الايام !!!

  41. أعتقد بأن عباس إذا رجعنا لأقواله فهو لا يريد أمريكا لوحدها كراعية للسلام ولكن من ضمن تشكيلة دولية ضامنة فذلك موافق عليه كأن تكون روسيا وفرنسا وغيرها

  42. ياسر عرفات المرحوم قال أن منظمة التحرير الفلسطينية تملك استثمارات بمقدار 13 مليار دولار. هناك مزارع في أندونيسيا وماليزيا ملك للمنظمة. لا أدري لماذا هذا الاستجداء لقروش أمريكا. هناك رجال أعمال فلسطينين عندهم مليارات . إذاً طز في أمريكا الموصوفة في كتب الغرب بالزانية التي تمارس العهر في العالم. يا جماعه لا يمكن أن تقوم دولة وتبقى بدون جيش يحميها. كلنا نعرف مواثيق اليهود وعهودهم.. ما يتفقون عليه اليوم ينكرونه غدا. أسرى التبادل مع شاليط رجعت إسرائيل واعتقلتهم. أوسلو لم تطبق أي شي منها. إذا كانوا يعتقدون أن الفلسطينين كلهم أغبياء مثل جماعه أوسلو فهم واهمون. لا سلام ولا كلام مع الصهاينه.. علموا أولادكم الوطنية وحب الوطن وتخلصوا من عجائز منضمه التحرير عندها تحصلون عل فلسطين التاريخية. الاعتماد على النفس مع الثقة والايمان وعظات النفس وصبر هم الحل. بالله عليكم هل تصدقون أن من سرق منكم 100 دولار سوف يرجعها اليكم؟ هؤلاء سرقوا الوطن قبل الأرض. إذاً قاتلوا من أجل القدس القدس القدس وما ادراك ما القدس. من احب الله ورسوله ودينه يفدي القدس بروحه. من أجل خلافة كاذبة تفجرون أنفسكم ألا تستحق القدس التضحية والشهادة؟ القدس تناديكم فهل من ملب ؟؟

  43. الأردن لن يقبل بالتنازل عن مصالحه الوطنية والقوميه العليا والقضيه الفلسطينية وعلى رأسها القدس هي في سلم اولويات المصالح الوطنية الاردنيه. اعتقد ان الاردن يحاول الاشتباك الايجابي والمباشر والتأثير قدر المستطاع على السياسه الامريكيه في ضوء انكفاء اقرب الاقربين واختلاف اولوياتهم في القضايا العربيه. وقد نجح الاردن في الماضي في امور عديده تخص المنطقه وكبح جماح الادارات الامريكيه بخصوصها لعلم الادارات الامريكية بمصداقية الاردن العالية وامريكا هي القطب الاوحد في العالم وهذه حقيقه الكل يعلمها وعلى الدوام كانت السياسة الاردنيه ضد الانكفاء على الذات والمقاربات السلبيه لقضايا المنطقه والاكتفاء بلعن الظلام. اعتقد ان الاردن يحاول ان لا يترك الساحه للاخرين اللذين اثبتت الايام انهم يعانون من قصر نظر سياسي واستراتيجي حاد. مع الشكر لموقع راي اليوم

  44. نعم , حسبنا الله ونعم الوكيل
    ان الله يغير ولا يتغير. من قال ان عباس وزبانيته يريدون دولة فلسطينية؟ هم مكتفين بما هم فيه ومتفقين مع الاردن على ضم ما تبقى من الضفة لها بعد موت عباس وهذا من 5 سنين وها هي صفقة القرن وستبقى الولاية على للمقدسات للهاشميين كما هي الان فموظفي الاوقاف في القدس جميعهم موظفين اردنيين ورفعت رواتبهم بحيث اصبح الد الادنى 1000 دينار واعدادهم كثيرة جدا, وهذا متفق عليه بين الاردن واسرائبل وسلطة الحكم الذاتي
    من يريد الولاية على المقدسات عليه ان يحرر القدس اولا كائنا من كان فلسطينيا او اردنيا او سعوديا.

  45. /____ ’’ صفقة القرن ’’ بدأت تتبلور منذ قمة البحر الميت .. منذ ذلك الحين قلنا بأن مصير المنطقة و بيان القمة قد تمت المصادقة عليه في البيت الأبيض .

  46. الحديث حتما عن امريكا العادلة المحايدة و ليس عن نظام ترامب !!!

  47. رحم الله هواري بومدين وياسر عرفات وصدام حسين
    ه———————————–زلت

  48. سلام القدس عليكم
    اعيش في اسبانيا، منذ قليل قرأت خبرا مفاده أن السلطة الفلسطينية اشترت طائرة بمبلغ خمسين مليون دولار ليسثعملها فخامة الرئيس!!!!!؟؟؟؟؟
    ويقولون إن سكين ترامب وصلت الى العظم!!!
    لا حول ولا قوة إلا بالله و حسبي الله و نعم الوكيل

  49. لولا الوصايه الهاشميه لتم تصفية وضع القدس وتهويدها من زمن طويل ,ولكن جلالة الملك ستحمل ضغوط العرب والامريكان وغدر عباءات النفط بالاردن وصدقا في نهاية المطاف لن يدافع عن القدس الا الملك عبدالله الثاني اطال الله عمره وسينجح جلالته في تغيير الموقف الامريكي من الداخل واحداث تسويه مشرفه

  50. سيلحقونا قدسا باندلس ويتبعونها البيت والحرما ………………..

  51. الاردن غير فلسطين يا حضرة الكاتب و جلالة الملك يدافع عن مصالح الاردن اولا مع كل الدعم و الجهد لخدمة القضية الفلسطينية. ما قدمته الاردن للقضية الفلسطينية اكبر بكثير مما قدمه عباس الساعي الى المال و السلطة بل ان عباس يامكانه تقديم اكبر خدمه للقضية الفلسطينية و ذلك بحل السلطة الوطنية بدل هذة التمثيلية الهزلية بل على العكس فهو يعمل على التنسيق الدائم مع اسرائيل و يمر من معابرها و يطارد معارضيها.
    كما ان عهد التميمي او اي وطني فلسطيني ليس مثل المرابط في لندن لتقديم النقد في جميع الاتجاهات و اللعب من بعيد على أوتار التحليلات و الاستنتاجات الفلسفية

  52. ما هوه المتوقع من الحكام العرب بما فيهم الفلسطينيين وهم عايشين على الأموال الامريكية فهم لا يملكون الا اطاعة الأوامر وهذا يعرقه القريب والبعيد لن تكون هناك إرادة عربية حرة ووطنية ومستقلة الا اذا استقل العرب بدون مساعدات خارجية عندما تكون حر تتفاوض من موقف قوي ولكن عندما تفتات وتمد ايدك فلا معنى لوجودك الا شيء واحد لها

  53. نتمنى ان يعم السلام المنطقة او ان تقوم حرب يتم فيها سحق العدو… اما ما لا نتمناه ان يستمر المعترضون بالاعتراض دون ان يكون لديهم حل.
    —–
    ما يحصل اليوم هو شبيه برفض العرب لقرارات الامم المتحدة عام ٤٧ وعام ٤٨… ما هو البديل يا سيد عطوان؟؟ الفلسطينيين لا يريدوا ان ينتفضوا وحسن لا يريد اطلاق رصاصة حتى لو دكوه …
    —-
    فلنفرض اننا رفضنا وساطة اميركا… هل هذا سيوقف الاستيطان هل هذا سيخرج الاسرائليون من القدس او من مستوطنات الضفة … بالعكس سيسطرون على مزيد من الاراضي، تماما كما فعلنا عام ٤٨ ، لو وافقنا يومها لكان هناك اليوم دولة فلسطينية عمرها ٧٠ عام.
    —-
    متى نقتنع ان العدالة غائبة عن هذا الكوكب … كفرنا بمن يضحي بالغالي والنفيس على ابواب حلب … وعلى ابواب الجليل تصبح قواعد الاشتباك قران حتى وهم يقصفونه…. اما ان تحاربوا او تصمتوا
    —-

  54. قلناها سابقا ونقولها حاليا وسوف نكررها مستقبلا حتى ننتقل الى جوار ربنا ان الانظمة العربية لا خير فيها وكل من يحسن الظن فيها فهو اما جاهل او متجاهل او يدور في فلكها فمن يا سيدي الكريم عبد الباري عطوان سبب ما نعيشه من ويلات ومصائب وكوارث وترد في كل الامور وتخلف على كل الاصعدة؟ من السبب الاول والرئيسي في الاهانات والمدلة التي تلاحقنا في الخارج بل حتى في عقر ديارنا المستباحة؟ الم تكن هده الانظمة هي العامل الاهم في غطرسة وجبروت كيان الارهاب الصهيوني وانحياز الادارات الامريكية المتعاقبة والغرب للجانب الصهيوني المحتل؟ عن اي ثقة يتحدث العاهل الاردني بين الفلسطينيين وواشنطن؟ الى متى سيبقى الفلسطينيون ينتظرون السراب الامريكي باقامة الدولة الفلسطينية الموعودة؟ كيف لواشنطن ان تكون حكما وطرفا نزيها بين الفلسطينيين والعدو الاجرامي الصهيوني وهي التي تعلنها صراحة تبني وجهة النظر الصهيونية وتعتبر الارهاب الصهيوني دفاعا عن النفس وتعادي الفلسطينيين وتتهم مقاومتهم وانتفاضتهم المباركة بالارهاب؟ ما جدوى المفاوضات بين الفلسطينيين وكيان الارهاب الصهيوني؟ الم تجرب السلطة الفلسطينية اكثر من 20 سنة من المفاوضات مع هدا السرطان دون نتائج تدكر؟ مادا حققت السلطة مند اتفاقيات اوسلو المشؤومة حتى يومنا هدا؟ الم تخرج دائما خاوية الوفاض من مائدة المفاوضات مع هؤلاء الماكرين والمخادعين الصهاينة؟ هل انظمتنا العربية بهدا الضعف الشديد امام تهديدات واشنطن؟ الا يعلم العاهل الاردني قبل غيره ان طريق المفاوضات لن تجلب اي شيء وان كيان الارهاب الصهيوني لا يريد السلام بالمعنى الحقيقي للكلمة وانه يبحث عن الاستسلام وبالتالي تصفية القضية الفلسطينية؟ اليس هدا الخطاب دليل على الخنوع والاستسلام والقبول بالامر الواقع؟ او ليس كلما بالغ العرب في استسلامهم قوبلوا بالغطرسة والجبروت والتعنت؟ الى متى ستبقى الانظمة العربية مرتهنة بواشنطن؟ هل تسعى حقيقة هده الانظمة العربية الى تحقيق الحلم الفلسطيني باقامة دولة فلسطينية مستقلة؟ لا اظن مطلقا وخير دليل ما يجري على الساحة من تطبيع مجاني مع العصابات الصهيونية هدفه حماية العروش والكراسي فالرضا الامريكي يمر عبر الرضا الصهيوني وما خداع بعض الانظمة العربية للشعوب العربية بالدفاع عن فلسطين والقدس الشريف الا محاولة منها لامتصاص الغضب ودر الرماد على العيون اما وراء الكواليس فشيء اخر قال الحق سبحانه – يخفون في انفسهم ما لا يبدون لك – سورة ال عمران وقال الحق ايضا – يقولون بافواههم ما ليس في قلوبهم والله اعلم بما يكتمون – صدق الله العظيم.

  55. كمان الملك عبد الله ان شاء بقدر يقول لا للامريكان وسيجد كل الأردنيين والفلسطينيين في ظهره. اما ان يصاب بالذعر من بنس فهذا غير مبرر. باعتقادي ما أدى الى أي تغيير مواقفه فهو خوفه من طعنه امارتيه سعوديه في ظهره وهو تجريده من اللقب حامي الأقصى.
    باعتقادي باو مازن يتحمل مسؤوليه كبيره حيث لم يصارح شعبه وبلا الملك عبد الله ما تعرض له من تهديدات من قبل بن سلمان. بن سلمان خادم نتنياهو.
    كان من المفروض فضحه علنا.

  56. كلام ملك الاردن حول وجوب الثقة في امريكا لا يتناقض مع توجيهات الله تعالى فقط .. بل يتناقض ايضا مع الوقائع والاحداث واقربها قرار ترامب بشأن القدس .. فمتى كانت امريكا وسيطا نزيها حتى نثق فيها !!
    لماذا على الفلسطينيين ان يثقوا في اعدائهم .. لماذا !!

  57. هل فعلا يجب على الفلسطينيين ان يثقو في امريكا كما يقول ملك الاردن !!
    كيف ذلك والله تعالى يقول “ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم” ويقول ” إن اشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين اشركوا” ويقول “ما يود الذين كفرو من اهل الكتاب والمشركين ان ينزل عليكم من خير من ربكم” والكثير الكثير من الآيات الآلهية التي يقول الله لنا فيها ان امريكا واسرائيل اعداءنا ويجب ان نتعامل معهم على هذا الاساس .

    !

  58. لن أطيل في التعليق لأنني والله زهقت وأشعر كم أن صغير وحقير لأنتمي للأمة العربية والاسلامية في ظل وجود القيادات الحالية بما فيها تلك التي في فلسطين!
    أستغرب قولكم دائما أن صفقة القرن هي اهانة للأمتين العربية والاسلامية !! ألا زلتم تعتقدون أن الأمة العربية الاسلامية يهمها أن تهان وتفقد كرامتها ؟ مجرد طفل أسمه جارد كوشنر يلعب بقيادات 23 دولة ويعطيهم تعليماته.
    ياسادة ! لا كرامة لأمة تتهاون في حقها! كما أعتقد أن موضزع الولاية الهاشمية أصبح لا يهم على الاطلاق مقارنة بالمساعدات والولاية على الأردن. أنا متأكد أنهم هددوا ملك الأردن اما القبول بما نريد أو نزيحك بقوة ! ففي هذه الحالة طبيعي أن لا تكون القدس أو فلسطين مهمة وتستحق النظر لها. لنرى ماذا سيفعل الفلسطينيين.

  59. من قال لكم ايها العرب ان الشعب الفلسطيني يريد سلاماً الذي ترونه سلاما ويروه خنوعاً ، الشعب الفلسطيني يريد فلسطينه فهي ارضه ولديهم الشاهد رقم ( 1 ) الهيكل العظمي الذي عثر عليه في مغارة العبيدية في جبل الكرمل في فلسطين ويعود الى اكثر من مليون سنة . بنو اسرائيل لم يعرفوا فلسطين مطلقاً : فهم قبيلة يمنية قديمة اندثرت ، وهم لم يخرجوا من مصر مع موسى ( انظر : احمد عثمان : مؤامرة البردية المفقودة من مقبرة توت عنخ آمون ، صحيفة الشرق الاوسط عدد 8664 ، وقد اكتشفها وخبأها عالم الاثار البريطاني هوارد كارتر ، لانها تكشف عن ان الخارجين من مصر ليسوا يهودا ولا اسرائيليين بل مصريين موحدين من اتباع أخناتون الذي آمن بالتوحيد ودعا اليه ، وانظر ايضا ركتاب :اندروكولينز : توت عنخ آمون مؤامرة الخروج . حقيقة اعطم لغز اثري
    ص 202 ــ 203 . كما ان اورشليم ليست في فلسطين ، تقول التوراة (ودخل داود وكل بني اسرائيل الى اورشليم اي يبوس ، ) ويبوس هي بيت بوس جنوب غرب صنعاء بسبعة كيلومترات . إذن انبطحوا ايها العرب لترامب ولكن ابتعدوا عن قضية فلسطين ، لأن الشعب الفلسطيني لا يخشى الا الله ، وحسب قناعاتي فإن ترامب ليس هو الله .

  60. ترامب قبل ان يعلن نقل السفارة باسبوع اتصل مع محمود عباس والسيسي والملك عبدالله وابن سلمان ولا احد يستطيع ان يقول سوى سمعا وطاعة وما يحدث الان هو ضمن المسموح به امريكيا للتنفيس عن الشعب وما علينا الا الانتظار وسترى سلطة عباس في مفاوضات برعاية ترامب وبمباركة المذكورين اعلاه.
    التغيير لن يحدث ابدا ما دامت هذه الزعامات موجودة. الا ان ارادة الله فوق كل شيء والافساد الثاني للصهاينة في قمته ووعد الاخرة قادم باذن الله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here