تصريحات كردينال الماني لحركة كاثوليكية محافظة ان “كل عائلة من عائلاتكم تساوي بالنسبة لي ثلاث عائلات مسلمة” تثير جدلا

germany-cardinal.jpg55

برلين ـ (أ ف ب) – اثار اسقف كولونيا (غرب) الكردينال يواكيم مايسنر الاربعاء غضب قسم من المسلمين في المانيا وعدم تفهم الحكومة، وذلك اثر تصريحات ادلى بها حول العائلات المسلمة واعتبرت مسيئة.

وامام اعضاء حركة كاثوليكية محافظة، هي “طريق التنصر الجديد”، اكد المونسنيور مايسنر ان “كل عائلة من عائلاتكم تساوي بالنسبة لي ثلاث عائلات مسلمة”.

وهذه العبارة التي صدرت امام اعضاء منظمة معروفة بعائلاتها الكثيرة العدد، اثارت غضب ممثلي الجالية المسلمة في المانيا.

واعتبر بكر البوغا من منظمة “ديتيب” التركية المسلمة لاذاعة دويتشي فيلي، ان الاسقف البالغ من العمر 80 عاما “لا يقوم الا بنشر الخوف وعدم التفهم”.

واضاف “نحن بحاجة الى مصلحين بين ثقافتين في المانيا لا الى اناس يثيرون الانقسامات”.

من جهتها، اعتبرت ايدان اوزوغوز المكلفة مسائل الاندماج داخل الحكومة الالمانية برئاسة انغيلا ميركل، في تصريحات لصحيفة “كولنر ستادتانتسايغر” المحلية، ان الامر يتعلق “بالراي الشخصي لمسؤول كاثوليكي كبير” ولا تريد التعليق عليه “حتى ولو انها لا تفهمه”.

وراى رئيس المجلس المركزي للمسلمين في المانيا، احدى المنظمات التمثيلية للجالية الاسلامية، ايمن مزياق ان هذه التصريحات تغذي الاراء المناهضة للاسلام “التي لا نشهدها داخل الكنيسة الكاثوليكية ولا سيما من جانب البابا الجديد” فرنسيس.

الا ان المونسنيور مايسنر الذي سيتقاعد في نهاية شباط/فبراير، فقد اعرب عن اسفه للتصريحات التي ادلى بها واكد ان “اختيار كلماته لم يكن موفقا”.

واضاف بحسب توضيح نشرته وكالة “دي بي ايه” الالمانية “على اي حال لم يكن في نيتي الاساءة الى اناس من ديانة اخرى”.

وتعد المانيا حوالى اربعة ملايين مسلم، القسم الاكبر منهم من الاتراك او من اصل تركي.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. لاخوف أبدا من هذه التصريحات الحاقدة لانه كما هرم وانقرض هذا الأسقف مع الزمن فان الديانة النصرانية ايظا هرمت وانقرضت تماماً في أوربا واصبحت الكنائس مهجورة وفارغة على عكس المساجد مملؤة بالشباب المؤمنين والفضل لله تبارك وتعالى على دين الاسلام

  2. يبدو أن الغباء ليس محصوراً في العرب وخاصةً المسلمين المتشددين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here