تصحيح البرلمان الكوبي يوافق على قانون جديد للانتخابات

هافانا  (د ب أ) – وافق البرلمان الكوبي يوم السبت على قانون جديد للانتخابات ينص على استحداث منصب رئيس وزراء يختاره رئيس الجمهورية وتوافق عليه الجمعية الوطنية (البرلمان)، لكنه لا يدعو إلى نظام متعدد الأحزاب.

وتم المصادقة على قانون الانتخابات الجديد بالإجماع خلال انعقاد الجلسة البرلمانية يوم السبت والتي تضمنت مشاركة الرئيس الكوبي السابق راؤول كاسترو، الذي لا يزال على رأس الحزب الشيوعي القوي في كوبا، والرئيس الحالي ميجيل دياز كانيل.

ومن المتوقع أن يبقى دياز كانيل، الذي يعتبر أول رئيس لكوبا لا ينتمي لعائلة كاسترو منذ ما يقرب من ستة عقود، على رأس البلاد ويعين رئيسًا للوزراء، وهو المنصب الذي لا يزال بدون مرشح رسمي حتى الأن.

يشار إلى انه تم إلغاء منصبي الرئيس ورئيس الوزراء وذلك بعد الموافقة على أول دستور اشتراكي في عام .1976 في ذلك الوقت، تم دمج الدورين في رئيس مجلس الدولة.

وتبنت كوبا دستورًا جديدًا في نيسان /أبريل الماضي يسمح ببعض الانفتاح الاقتصادي وسط مخاوف من تدهور اقتصاد البلاد.

ووافق أكثر من 86 بالمئة من الناخبين في البلاد على الدستور الجديد في استفتاء جرى في شهر شباط/فبراير الماضي.

وبموجب التشريع الجديد، سيتم تقليص عدد أعضاء البرلمان من 605 نواب في الوقت الراهن إلى 474 نائبا.

وعلى الرغم من تلك التغييرات، يظل جوهر النظام السياسي كما هو، والذي يعتمد على نظام الحزب الواحد الذي يقدم فيه الحزب الشيوعي جميع المرشحين البرلمانيين عبر لجان الترشيح.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here