تشييع جثمان فلسطيني استشهد متأثرا بإصابته قرب حدود غزة

غزة / محمد ماجد / الأناضول

شيع مئات الفلسطينيين في قطاع غزة، جثمان شاب استشهد أمس متأثرا بجراح أصيب بها برصاص الجيش الإسرائيلي قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة، خلال مشاركته في مسيرة العودة قبل نحو أسبوعين.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمان الشاب أحمد خالد النجار (21 عاما) في بلدة خزاعة شرق مدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة البلدة.

وأمس الأربعاء، أعلن أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، استشهاد “النجار” في مستشفى غزة الأوروبي جنوبي القطاع، متأثرا بجراحه التي أصيب بها قبل أسبوعين شرق خان يونس، خلال مشاركته في مسيرة العودة.

ومنذ نهاية مارس / آذار الماضي، ينظم آلاف الفلسطينيين مسيرات عند حدود قطاع غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here