تشييع جثمان فلسطيني احتجزته إسرائيل 103 أيام

الخليل (الضفة الغربية) / قيس أبو سمرة / الأناضول – شيّع مئات الفلسطينيين، السبت، جثمان فلسطيني سلمته إسرائيل، الجمعة، بعد احتجازه لمدة 103 أيام.

وأدّى المُشيّعون صلاة الجنازة على جثمان الأطرش  (42 عامًا) في مسجد  بولتكينك  بالخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، قبل مواراته الثرى في مقبرة الشهداء بالمدينة.
وقتل الأطرش  برصاص الجيش الإسرائيلي في 22 أكتوبر/تشرين الأول 2018، بزعم تنفيذه عملية طعن قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل.
وسلّم إسرائيل الجثمان للسلطات الفلسطينية، مساء الجمعة.
وتحتجز إسرائيل -حسب مؤسسات حقوقية فلسطينية- أكثر من 253 جثمانا في مقابر الأرقام منذ عشرات السنوات، وعشرات الجثامين منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2015.
وفي مارس/آذار 2018، صادقت لجنة الداخلية في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، على تعديل قانون يسمح للشرطة الإسرائيلية باحتجاز جثامين شهداء فلسطينيين، ووضع شروط أمام عائلاتهم في تنظيم الجنازات لهم، بينها تحديد عدد المشيعين ومكان الدفن وزمانه.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الشهيد له اسم و يجب على كاتب المقال ان يكتب اسمه كاملا و ليس الاشاره اليه باسم عائلته

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here