تشييع جثمان الفنان سعيد عبدالغني لمثواه الأخير .. والكشف عن وصاياه (صور)

القاهرة – “رأي اليوم “- محمود القيعي “:

أوصى الفنان الراحل سعيد عبد الغني أن لا يُقام له عزاء وان يتبرع لمستشفى السرطان بمبلغ 17 مليون جنيه من حسابه، وأن يُغطى جسده بالكامل حين يتوفى، وأن يُغلق باب الحجرة التي هو فيها ولا يدخل عليه أحد ولا يراه سوى أفراد أسرته، وطلب من الجميع الدعاء له بالثبات عند السؤال، وأن لا تصرخ النسوة، والاسراع بدفنه حين يموت وعدم كتابة أية كلمة على قبره وأن يُدفن ببلدته التي ولد فيها.

 يذكر أن الفنان سعيد عبد الغني ولد بقرية ” توسا البحر “بالدقلهية عام 1938 وتخرج في كلية الحقوق عام 1958، عمل بالصحافة بقسم الحوادث بجريدة الاهرام لمدة عامين، ثم أصبح مراسلاً عسكرياً للجريدة، وتزوج من شقيقة الفنانة زهرة العلا التي انجب منها ولدين وبنتا.

عاش  الفنان سعيد  عبد الغني صدمة عصبية غيرت مسار حياته وذلك عندما راح لتغطية حرب 1967 وهناك شاهد كل رفاقه يموتون امام عينيه، وكانت تلك مرحلة سوداء بحياته،لدرجة ان شعره صار ابيض، وطلب من زوجته ترك البيت ليجلس لوحده وظل على هذا الحال 10 ايام، قرر بعدها عدم ارتداء ربطة العنق حتى لا يشعر بالضيق كما قرر ان يجعل اللون الابيض اساسياً في ملابسه، وهذا ما كنا نراه في المشاهد التمثيلية وصوره بالمناسبات حتى بعد تقدمه بالعمر، بعدها انتقل للقسم الفني وهناك اقتحم مجال التمثيل .

وشيّع المصريون،  الجمعة، جثمان الفنان سعيد عبدالغني، الذي وافته المنية صباح اليوم، بعد رحلة طويلة مع المرض، وذلك وسط غياب تام لنجوم الفن.

وأقيمت صلاة الجنازة على الفنان الراحل بمسجد الصديق الكائن بمساكن الشيراتون في القاهرة، وتم دفنه في مقابر الأسرة بمنطقة العاشر من رمضان بحسب موقع ارم .

واقتصر الحضور على الفنان أشرف زكي، نقيب الممثلين في مصر، والفنان كمال أبو رية والمطرب أحمد زكريا وعدد من المقربين، الذين حضروا لمواساة ابنه الفنان أحمد سعيد عبدالغني.

واكتفى عدد من نجوم الفن بنعي الفنان الراحل عبر مواقع التواصل، حيث كتبت “ندى بسيوني” عبر صفحتها الرسمية بـ”بتويتر” قائلة: “البقاء لله في وفاة الفنان سعيد عبدالغني”، ودعت له بالرحمة وأن يسكنه الله فسيح جناته.

ونعى الأب “بطرس دانيال” رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، الفنان سعيد عبدالغني، عبر حسابه الشخصي على “فيس بوك”، قائلًا: “نقدِّم تعازينا القلبية في رحيل الفنان والكاتب المثقف سعيد عبدالغني الراقي والمهذّب، طالبين له الرحمة من الله والعزاء لذويه ومحبيه”.

وبدوره، شارك الفنان “أمير كرارة”، في نعي الراحل، وكتب عبر صفحته الشخصية بموقع “فيسبوك”: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. الفنان القدير سعيد عبدالغني في ذمة الله”.

أما المخرج خالد يوسف فحرص على وداع الفنان الراحل بقوله: “وداعًا للفنان القدير سعيد عبدالغني، اللهم تغمده برحمتك وأدخله فسيح جناتك”.

وكان الفنان المصري أحمد سعيد عبدالغني، قد أعلن عن وفاة والده الفنان سعيد عبدالغني، داخل أحد مستشفيات القوات المسلحة المصرية بالقاهرة، عن عمر ناهز الـ80 عامًا.

وعانى الفنان الراحل في أواخر أيامه من التهاب رئوي حاد أدخله العناية المركزة، حيث تم وضعه على أجهزة التنفس الصناعي لفترة تجاوزت الشهر والنصف، حتى رحيله.

يُذكر أن الفنان سعيد عبدالغني، وُلد يوم 23 يناير عام 1938 في قرية نوسا البحر التابعة لمركز أجا بمحافظة الدقهلية بالقاهرة، وتزوج من شقيقة الفنانة القديرة زهرة العلا، وأثمر هذا الزواج عن إنجاب الفنان أحمد سعيد عبدالغني.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. وصيته من علامات حسن الخاتمة
    تقبله الله في فسيح جناته و غفر لنا و له

  2. ممثلون يحترفون تقديس التعري و يحرفون كلام الله و يستحدثون اسلام على مقاسهم,الا ساء ما يعملون

  3. الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون

  4. أسأل الله له الرحمة والمغغرة والثبات عند السؤال. ممثل محترم أذكر دوره في فيلم” إحنا بتوع الأتوبيس الذي أداه بكل إتقان”.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here