تسليم تونسي للولايات المتحدة لإدانته بالتخطيط لمهاجمة قاعدة للناتو

nizar taraboulsi

واشنطن ـ (يو بي أي) – أعلنت وزارة العدل الأمريكية أنه تم تسليم التونسي نزار طرابلسي، للولايات المتحدة، وذلك بعد سجنه عشر سنوات في بلجيكا، لإدانته بالتخطيط لمهاجمة قاعدة جوية لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، وقوات الجو الأمريكية.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن بيان لوزارة العدل أنه ألقي القبض على طرابلسي (43 عاماً) في بلجيكا بعد يومين على هجمات الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) 2011.

وأدين طرابلسي في محكمة أمريكية عام 2006 بتهمة التخطيط بتفجير نفسه في قاعدة كلاين بروغل التي تعدّ قاعدة لقوات (الناتو)، وقوات الجو الأمريكية.

ويواجه طرابلسي اتهامات أميركية بالتآمر على قتل مواطنين أمريكيين بالخارج، والتآمر على استخدام أسلحة دمار شامل ومحاولة استخدامها، والتآمر على توفير الدعم المادي والموارد لمنظمة “إرهابية” أجنبية، وتوفيرها لها.

وأشارت لائحة الاتهام إلى أن طرابلسي عاش عام 2000 في ألمانيا، قبل أن يسافر العام 2001 إلى أفغانستان حيث التقى شخصياً، في ربيع ذلك العام، بزعيم تنظيم “القاعدة” الراحل أسامة بن لادن، وعرض تفجير نفسه في إحدى العمليات.

ولفتت إلى أنه بناء على إرشادات بن لادن، تحدث طرابلسي مع محمد عاطف، وهو أحد الأعضاء البارزين في القاعدة وأحد مخططيها العسكريين، والتقى بآخرين ليشكل معهم خلية لتنفيذ الهجوم، لافتة إلى أن طرابلسي ومسلحين آخرين تعلموا طريقة صنع المتفجرات، وسافروا بعدئذٍ إلى باكستان للحصول على المال من أجل المخطط.

وفي عام 2001، استأجر طرابسلي شقة في بروكسل واشترى مواد كيميائية ليحاول صنع قنبلة تزن ألف كيلوغرام، وعمل وآخرون على استكشاف قاعدة كلاين بروجل العسكرية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here