تسريب صوتي.. وزيرة إسرائيلية سابقة تصف نتنياهو بالديكتاتور الذي تحركه شهوة السلطة

القدس- وكالات- وصفت وزيرة سابقة في حكومة الاحتلال الإسرائيلية، رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بـ “الديكتاتور الذي تحركه شهوة السلطة والقوة”.

وفي تسريب صوتي نشرته القناة (12) الإسرائيلية، قالت وزيرة “العدل” السابقة أيليت شاكيد إن “نتنياهو يريد الاستمرار والبقاء في الحكم، لديه شهوة السلطة والقوة هو وزوجته، إنهما كالديكتاتوريين والطغاة”.

وأضافت في المقطع المسرب خلال حديثها مع شخص لم تعرف هويته: “أهم شيء بالنسبة له (نتنياهو) الآن هو المحاكمة، كل اعتباراته وتصرفاته تتمحور حول المحاكمة، يجب أن يرحل”.

واعتبرت أن “نتنياهو يخشى أن يقرر في النهاية طلب العفو من المحكمة أو صفقة التماس (اتفاق يقدم بموجبه المدعي العام تنازلا إلى المدعى عليه مقابل إقراره بالذنب)”.

ولفتت إلى أن “مفاوضات تجري بين (زعيم حزب يمينا نفتالي) بينيت ونتنياهو لتشكيل حكومة بالتناوب على أن يتولى الأول رئاستها لمدة عام ونصف العام، فيما يقوم الأخير بالمهمة لعامين ونصف العام”.

ويأتي التسريب قبل يوم واحد من انتهاء المهلة الممنوحة لنتنياهو لتشكيل الحكومة، وسط تعويل الأخير على حزب “يمينا” للانضمام إليه وتشكيل حكومة بالتناوب.

وكانت محاكمة نتنياهو انطلقت في 24 مايو الماضي بتهم خيانة الأمانة والاحتيال والرشوة في 3 قضايا فساد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. الطغاة العرب اكثر ديكتاتورية بكثير جدا من النتن ياهو
    على الاقل النتن ياهو شعبه يتظاهر ضده للمطالبة بعزله ومحاكمته وهو يمثل امام المحاكم بتهم فساد
    اما الطغاة العرب لا احد من شعوبهم يستطيع انتقادهم بتغريدة واحدة لانه الاعتقال والمنشار بانتظارهم
    الجميع يصفق لفشلهم ويطبل لهم وهم بلا اخلاق ولا وطنية يسرقون اموال شعوبهم وينفقونها على نزواتهم بمباركة شلة من المشايخ الدجالين الذين لايفقهون بالدِّين شئ على الاطلاق يحللون الحرام ويحرمون الحلال لارضاء ولاة امرهم الطغاة العرب الاذلاء امام اسيادهم الامريكان

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here