تسريبات التحاق مُدير مكتب الملك تُثير الجَدل وتَخلِط أوراق “التَّعديل الوزاري” في الأردن.. الإجراء “تأجّل” قليلاً والضَّجيج يَرتفِع وبورصة الأسماء تتّسع.. واتصالات الملقي شملت المعشر والكلالده والصرايره و”اعتذارات” بالجُملة

 

 

 

 

عمان- “رأي اليوم” ـ جهاد حسني:

بدأ وزراء ونواب في الاردن بمراقبة الاجتماعات الخاصة التي يجريها رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في مكتبه برئاسة الوزراء مع شخصيات سياسية محلية، وذلك في إطار الاستعداد لإجراء تعديل وزاري من المرجح أن يكون واسعا قليلا على فريقه.

وكان الملقي قد انتهى من الحصول على ثقة البرلمان الأسبوع الماضي مجددا، بعد محاولة التيار الإسلامي ونواب مستقلون طرح الثقة بحكومته على خلفية ملف الأسعار.

وأكد أعضاء في البرلمان لرأي اليوم، أنهم شاهدوا شخصيات محددة في زيارات خاصة لرئاسة الوزراء، مع الاعتقاد بأنها شخصيات مرشحة للدخول للحكومة على هامش التعديل المرتقب، والذي قالت تقارير محليّة أنه أُجّل ليوم الأحد المُقبل بسبب صُعوبات غامضة.

ويبدو أن خلافات على تركيبة وخلفيّة بعض الوزراء الجُدد من الأسباب التي تُؤدِّي لتأخير التعديل الوزاري.

واستدعي إلى مقر الملقي في إطار التشاور شخصيات من بينها نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور رجائي المعشر، ووزير الاتصالات الأسبق  جمال صرايره.

 وشملت اتصالات الملقي كما علمت “رأي اليوم”، رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات الدكتور خالد كلالده، وهو مُعارض يساري بارز انضم للحكومة قبل أربعة أعوام.

ولم ترد بعد تفاصيل عن مشاورات الرئيس الملقي مع هذه الأسماء.

 لكن مصدر مُطّلع جدًّا، تحدّث عن “اعتذارات” بالجُملة سمعها الرئيس الملقي من شخصيات يرغب بضمها.

 لكن تقارير وتكهنات طرحت أيضًا أسماء أخرى مرشحة للدخول للحكومة، من بينها وزير الداخلية الأسبق حسين المجالي والوزير الأسبق توفيق كريشان.

 ويبدو أن بعض الاتصالات قد تؤدي لتعيين وزير بيروقراطي من أبناء وزارة الداخلية خلفًا للوزير غالب الزعبي الذي أبلغ مقربين منه بأنه سيغادر الحكومة.

وتداول سياسيون أسماء من بينها سمير مبيضين وسعد شهاب، كمرشحين لخلافة الزعبي في الداخلية، وكلاهما من أبرز المحافظين والحكام الإداريين وأصحاب الخبرة في الوزارة.

ويعتقد أن محاولة تجري لتغيير دور ووظيفة وزير الخارجية أيمن الصفدي مع بقاءه في الحكومة.

المفاجأة الأبرز في تكهنات وترشيحات التعديل حسب المصادر البرلمانية تتعلّق بالجدل الذي تثيره التسريبات عن احتمالية انضمام مدير مكتب الملك الخاص الدكتور جعفر حسان للحكومة ،الأمر الذي سيخلط الكثير من الأوراق ويتقدم بالعديد من الدلالات والإشارات.

وحسان من اللاعبين النافذين وهو يشرف أصلا على الملفات التي تعمل عليها الحكومة عبر رئيسها.

وتُثير احتماليٍة التحاق حسان بالحكومة في موقع متقدم، وضمن فريق متعدّد الرؤوس في موقع نائب رئيس الوزراء، قلقًا واسعًا وجدلاً إضافيًّا على المُستوى السياسي والبرلماني، خصوصًا وأن التعديل يجري أصلا لأن رئيس الوزراء سيتغيّب لفترات طويلة لاحقًا بسبب المرض والخُضوع للعلاج.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

5 تعليقات

  1. هل الدباس الريماوي من الاسماء المطروحة للديوان الملكي خاصةً بعد مغادرة حسان للعرين الملكي وهل سيبقى السرحان في المكتب الخاص سؤال ينتظر الإجابه?????

  2. التعديل الوزاري القادم سيشمل رواتب إضافية وادوار تمثيلية تضاف الى ادوار مهمتها تخدير الشعب وامتصاص الغضب بطريقة ملتوية ……….والنَّاس شبعت وملت من هاي الصور التي اصبحت واضحة لدى معظم الشعب الاردني المنهك بالمعاناة من فوضى الحكومات المتعاقبة وعدم الوصول الى بداية حلول فعالة وعملية

  3. .
    — احجيه ،،، فليس هنالك ما يجمع بين رجائي المعشر قطب اقتصاد وسياسه محايد يحوز على احترام الجميع بكافه اطيافهم الاجتماعيه والسياسيه مع جمال الصرايره وهو له اعتباره ووزير الاتصالات الاسبق القريب جدا من رئيس مجلس النواب عاطف الطراونه كون الاثنين في قطاع التعدين المدلل علما بانه الذي أشرف على بيع شركه الاتصالات للفرنسيين ويحققون المليارات بسبب كون الشروط صيغت لصالحهم
    .
    — الدكتور جعفر حسان العقرباوي مدير مكتب جلاله الملك من ذات مدرسه الدكتور باسم عوض الله ولا تتفق رؤياهما ابدا موخرا مع الدكتور هاني الملقي .!!
    .
    — هذه ليست مفاوضات تعديل وزاري هذه احجيه تصادم مراكز قوى زادها تعقيدا تدخلات شخصيه متنفذه جدا ترغب ان يكون المحسوبين عليها دوما في مفاصل القرار .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here