تسارُع الدّول في رفع إجراءات الحظر الطبّي وإعادة الحياة الطبيعيّة تدريجيًّا هل هو الخِيار الأفضل لمُواجهة فيروس الكورونا؟ وماذا عن النّظريات التي تتحدّث عن موجةٍ ثانيةٍ أقوى في الشّتاء المُقبِل؟ وهل سيكون المَصل الأوّل صينيًّا أم أوروبيًّا؟

في وقتٍ بدأت فيه العديد من الدّول في العالم، وأوروبا على وجه الخُصوص، تخفيف إجراءات الحظر وإعادة الحياة لوضعها الطبيعيّ تدريجيًّا، مِثل فتح المساجد والكنائس والمطاعم والمحال التجاريّة واستِئناف مُسابقات كرة القدم، بدأت أصواتٌ تتعالى بالتّحذير مِن احتِمالات عودةٍ قويّةٍ ثانيةٍ لفيروس كورونا في شهر تشرين أوّل (أكتوبر) المُقبِل.

الدكتور أنتوني فوشي خبير المناعة والأمراض المُعدية ومُستشار الرئيس دونالد ترامب كان من أبرز المُحذِّرين من الموجةِ الثّانية هذه، وضرورة الاستِعداد لها، ولكنّه طمأن في الوقتِ نفسه من إمكانيّة التغلّب عليها.

من الواضح أنّ هُناك مدرستين تسودان العالم حول كيفيّة التّعاطي مع هذا الوباء في الوقتِ الرّاهن:

  • الأولى: تُؤمِن بنظريّة “مناعة القطيع” أيّ التّسليم بأنّ الفيروس بات حقيقةً لا يُمكِن تجاهلها، ويجب التّعايش معه على هذا الأساس، مِثل مُعظَم الأوبئة الأُخرى، وحصر الأمر في مُعالجة أعراضه ومُواصَلة البحث في الوقتِ نفسه عن لقاحاتٍ في أسرعِ وقتٍ مُمكنٍ، وتخفيف الحظر الصحّي تدريجيًّا.

  • الثّانية: تُؤمِن بأنّ الحجر الصحّي بجب أن يستمر ويتقدّم على الاعتِبارات الاقتصاديّة، فهو الطّريقة الأمثَل لمُواجهة هذا الوباء وتقليص أضراره، ويضرب أصحاب هذه المدرسة بالتّجربة الصينيّة النّاجحة في هذا الصّدد.

مُعظَم الدول الأوروبيّة مِثل بريطانيا وفرنسا والنمسا والسويد وألمانيا تُفضِّل المدرسة الأُولى، والتّعامل مع الوباء كأمْرٍ واقع، والرّهان على تكوين الأفراد المناعة الطبيعيّة مِن خلال الإصابة به، ولهذا نرى تخفيفًا للحجر الصحّي، أوائل شهر حزيران (يونيو) الحالي، بِما في ذلك فتح الحُدود والمدارس والجامعات واستِئناف السّفر.

تتضارب الأنباء حول مسألة التوصّل إلى مَصلٍ لهذا الفيروس، وهُناك تقارير طبيّة مُتفائِلة تُؤكِّد أنّ شهر تشرين أوّل المُقبِل سيشهد التوصّل إلى اختراقٍ طبّيٍّ كبيرٍ في هذا الصّدد، حيث يجري سِباق حاليًّا بين العُلماء المُختصّين في كُل من الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، وقد يكون السّبق للصّين في هذا الصّدد التي ظهر فيها الفيروس لأوّلِ مَرّةٍ في مدينة ووهان، وهذا لا يجب أن يُقلِّل من جُهود عُلماء جامعة أكسفورد البريطانيّة الذين أوشكوا على اختِراع هذا المَصل، وتعاقدوا فِعلًا مع شركة “أسترازينكا” البريطانيّة العِملاقة للأدوية لتوزيعه عالميًّا.

مِن المُؤسِف أنّه في وقتٍ يتضامن العالم بأسره في مُواجهة هذا الوباء الذي أدّى إلى وفاة 352 ألف شخص، 80 بالمِئة منهم في أوروبا وأمريكا وإصابات اقتَربت من 5 مليون إصابة، مِن المُؤسِف أنّ الرئيس ترامب أعلن اليوم السبت قطع علاقاته كُلِّيًّا مع منظّمة الصحّة العالميّة بتُهمَة تواطؤها مع الصين، وهذا قرارٌ غير مسؤول من قبل زعيم الدّولة العُظمى والأغنى في العالم التي سجّلت أكبر عدد من الوفيّات (مئة ألف) والإصابات (1.5 مليون إصابة) والعددُ في ارتفاع.

التّجربة الصينيّة التي اعتمدت الحجر الكامل في التّعاطي مع هذا الفيروس هي الأكثر نجاعةً في التصدّي له حسب آراء مُعظم الخُبراء، فتخفيف الحجر والإغلاق الصحّي والاجتماعي ربّما يُؤدِّي إلى نتائجٍ كارثيّةٍ، فالصّين باتت خاليةً تقريبًا من الفيروس، الأمر الذي جعل قرارها بإعادة فتح المصانع والمدارس والحياة إلى طبيعتها أمْرًا مَفهومًا ومُبرَّرًا.

الدول الغربيّة بزعامة أمريكا أظهرت فشَلًا إداريًّا وطبيًّا في هذه المعركة، ولم تَستَفِد مُطلقًا من التّجربة الصينيّة النّاجحة هذه، وباتت على وشكِ إنهاء سِياسَة الإغلاق تدريجيًّا انتِصارًا للعوامل الاقتصاديّة، وهُنا قد تَكمُن مخاطرة صحيّة خطيرة للغاية.

هذه الدّول، تُريد أن تُلقِي بالمسؤوليّة على عاتق المُواطن، من حيث حماية نفسه من الفيروس باتّخاذ الإجراءات الوقائيّة اللّازمة، وفي هذا النّهج مُخاطرةٌ كبيرةٌ وغير محدودة العواقب، ومن اللّافت أنّ حُكومات عديدة في العالم الثّالث تسير على الطّريق نفسه، وتُعرِّض مُواطنيها للخطَر، بالنّظر إلى الفارِق في درجات الوعي ومُستويات المعيشة، والأنظمة الصحيّة، الأشهر الأربعة المُقبِلَة ستكون الاختِبار الحقيقيّ لمدى استِعداد الحُكومات وعُقولها الطبيّة والإداريّة لمُواجهة هذا الوباء الذي ضرب القارّة الأرضيّة على حينَ غرّة، ونُصَلِّي مِن أجل نجاحها فيه بامتِياز، ولا نملك كمُواطنين، وضحايا مُستَقبليين “مُحتَملين” غير الصّلاة والدّعاء في جميع الأحوال.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

27 تعليقات

  1. ____ ما تخشاه الأسلاك الطبية ( كلها ) هو أن تستيقظ ذات صباح لتجد كل تضحياتها و جهودها ذهبت بجرة تهور !

  2. ____ إجتهاد خارج النص . و النص لا زال غامض .. مؤسف أن تعامل الشعوب ’’ كفئران تجارب ’’ و البعض يستخبى وراء القبب و بغرد : .. الأمر مسيطر عليه .. بإمكانكم التفسّح . و شم هوى .. الحدائق العامة !
    .

  3. إلى الأخ أبوأنس
    أشكرك على الإهتمام بتعلقاتي “ولاكن” بتزبط لحالها بس تنصلح أحوال الأمه المترديه تحيات

  4. إلى المعلق : الصريح
    “السويد هي الدولة الوحيدة التي تؤمن بمناعة القطيع اما الدول الاوربية المذكورة فهي اعتمدت طريقة العزل بدرجات مختلفة”
    تماماٌ. تعليقك تصحيح مختصر لمجموعة مغالطات.
    وأضيف أن الخروج من الحظر الصحي يتم بشكل تدربجي فعلاٌ، ووفق خطط علمية دقيقة جداٌ، إسبانيا كمثال( إبحثوا عن مراحل الخروج من الحظر الأربعة و تفاصيلها).
    أما عن موضوع الصين فمسؤوليتها ثابتة في جريمة كرورونا و معها أمريكا (أو على الأقل أطراف من داخلها كمؤسسة جيتس)

  5. ____ الأخ العزيز ابو انس .
    إذا طلع ( السلولخ أحلى ) .. فهو فول معدل جينيا مدمس .. الغذاء الجيد قد يغني عن الدواء . أشكرك أخي العزيز على جميل إهتمامك بتعليقاتي المتواضعة الموجزة و شكرا على الإضافة الرائعة و كلامك الطيب للعبد لله .
    تقبل كامل تحياتي و احترامي .

  6. الاخ ممدوح / غزة
    انت يا عزيزي من اكثر المعلقين منطقية فيما تكتب ،، ولكن لي ملاحظة قد سبق أن نبهك احد المعلقين لها ، وهي :
    ليش مش زابطة معك كلمة (( لكن )) ؟

  7. taboukar
    ____ إذا كان المصل عربيا .. سموه / .. الفلولو _ كين !!!
    ______بدون تعليق . و الحقوق محفوظة .
    ————–
    يعني مش الشلولخ أحلى !!!! هههه
    عزيزي تابوكار ،، انت من ارقى المعلقين على هذا الموقع ،، لا بتيجي بحدى ولا حدى بيجي فيك ،،
    لا تنتقد أحدا ولا يوجد من ينتقدك احتراما لاخلاقك ، وأرائك انت حر بها كما تراها صحيحة ،،

  8. أنا رأيي أن العزل والإغلاق حتى ولو كان جزئي أفضل سلاح في مواجهة تفشي وباء كورونا أولا المناخ وجودة الهواء تحسنت خلال شهرين من العزل والحجر والإصابات تقل لاأقول تتوقف لاكن تقل إلى حد ما نعم من غير المنطقي إبقاء الحياه معطله والمدن مقفله والأعمال متوقفه لغاية إنتاج مصل مضاد للفايروس لاكن الإغلاق الجزئي وعزل المحافظات والولايات عن بعضها البعض “كل شخص يعمل ويفرز للدوام الرسمي بمحافظته أو ولايته” والتشديد على التباعد الإجتمعي وإرتداء القفازات والكمامات هذا ربما يكون حل لاكن لابد أن نشير إلى أمر ما المصل المضاد بحسب توقعي والعلم عند الله تعالى أنه سيكون أمريكي أو أوربي لأن الغرب يمتلك بحث علمي متقدم وتكنولوجيا متطوره ومراكز بحث ثقه لاتخضع لمراقبة وسطوة أجهزة المخابرات بالنسبه للصين أنا لاأثق بها على الإطلاق بكين تكتمت على بداية تفشي الوباء بأراضيها في نوفمبر2019 ولم تعلن عنه إلا بعدأن وصلت الإصابات إلى مئات الألاف والوفيات أيضا إلى الالاف وبدء تفشي الوباء في دول شرق أسيا ونعلم ماحصل بعدها من تفشي في كل أنحاء العالم حتى منظمة الصحه العالميه الذي يرأسها الشيوعي السابق “تيدروس أدهانوم” ضللت العالم ولم تعلن الصين بؤرة وباء وفرضت قوانين منع سفر إليها إلى بعد تفشيه في عدة دول صناعيه مثل إيطاليا وإيران وأعلنت الطوارئ الطبيه في يناير2020 في كافة أنحاء العالم الصين ليست دوله تمتلك أدوات عولمه مكان الأمريكان لأسباب اللغه والإعلام الهولودي والقوى العسكريه لاأحد يبني أمال على عولمه صينيه شيوعيه العالم يتجه نحو تعدديه قطبيه نعم صحيح لاكن العولمه الأمريكيه والثقافه الغربيه سائده وهي نمط معيشي دارج في صفوف الغالبيه هذه العولمه فرضت بقوة السلاح بعد الحرب العالميه الثانيه لذا تغيرها يكون بحرب عالميه ثالثه وهذا صعب جدا وغير وارد أصلا تحياتي والرجاء النشر

  9. المدعوان فوتشي و بيل غيت ورائهم شيء أخر يجب على العالم الحر التحقيق معهم وتقديمهم للعدالة

  10. ____ الحظر .. طبّي . و الرّفع .. سياسي ! .. إنها العودة المبكرة إلى المدرسة ! .. و من اليوم الأول .. إمتحان ! .. حيث يكرم المرء .. أو .. ووهان !
    .

  11. الدول الاوروبية اعتمدت الحجر الصحي الصارم، وبعده رفع تدريجي، وبعده رفع كلي عندما يكتسب جزء كبير من شعوبها المناعة الطبيعية ويصل الدواء.اما الصين فاعتمدت إخفاء الفيروس وبعد أن انتشر فيها بشكل واسع وفاضح، اعتمدت الحجر الكلي وتكميم الافواه..والان تسارع للتنصل من مسؤوليتها عن انتشار الفيروس في باقي الدول..لكن ساعة الحساب آتية لا ريب فيها وتدفع ثمن ماتسببت فيه من مآسي ..
    منظمة الصحة العالمية تواطءت مع الصين كما تتواطؤ مع كل الانظمة، لان تمويلها من الحكومات، ولهذا تتجنب اغضاب هذه الأخيرة.

  12. ازمة الكوفيد 19 وكيفية التعامل والتعايش وسيناريو مابعد الجائحة
    ——————————————————-
    فى هذه الجائحة العالمية لفيروس الكورونا المستجد COVID-19 والتى جعلت من العالم كله وكانه جزر منعزلة ؛ ياتى حادث والمواطن الامريكى جورج فلويد من اصل افريقى والذى توفى على يد شرطى امريكى يظهر فى مقطع فيديو وهو ضاغط بركبته على عنق المواطن الذى يحبره بانه لايستطيع التنفس “I can’t beathe ” دون مبالاة او انصات من الشرطى مما ادى الى وفاة المواطن بالخنق ؛ هذا الحادث ادى الى انتشار اعمال العتف والمظاهرات فى معظم الولايات الامريكية مما ادى بحاكم ولاية مينيسوتا الامريكية بنشرقوات الحرس الوطنى فى الولاية وفى مظينة مينيا بوليس موقع الحادث .
    ازمة فوق ازمة يواجهها ترامب .

    ترامب رجل التغريدات الاول يذكرنى بالدكتور محمد البرادعى الذى انتقده ذات مرة الدكتور حسن نافعة استاذ العلوم السياسية بحامعة القاهرة حيث قال ان الدول لا تدار بالتويتات او عبر الفيسبوك غضب البرادعى من الدكتور نافعة ‘ هكذا ترامب يريد ان يحكم الولايات المتحدة الامريكية والعالم كله عبر تويتر وتغريداته المثيرة للجدل .
    حادث جورج فلويد قد يكون فارقا لوضع حد للمنهجيات العنصرية المتاصلة فى المجتمع الامريكى ؛وهى نتاج خطاب الكراهية والعنصرية من ترامب ومؤيديه وهو حادث كاشف وسيقضى تماما على مستقبل ترامب السياسى.
    فشل ترامب فى التعامل باحتراف مع ازمة الكوفيد -19’ويحاول معالجة ازمته الداخلية عن طريق تصدير الازمة الى الصين بتوجيه اتهامات باخفاء معلومات عن الفيروس تارة ‘وبان الفيروس مخلق تارة اخرى ؛ومع ان ترامب رفعت له تقارير استخباراتيه ومن مستشاريه فى بداية الازمة فى ديسمبر 2019؛ولكنه كان لايبالى ولا يهتم ويتصرف اما باقالة مستشار له او بتوجيه اتهام خارجى او بالنظر الى بقرته الحلوب لعله يحصل على دعم مالى او ماشابه من صفقاته .
    ثم اخيرا يكيل الاتهامات الى منظمة الصحة العالمية WHO؛ويجمد المساهمة الامريكية فى المنظمة ثم اهيرا ينسحب منها فى وقت يحتاج العالم كله الى التعاون يغرد ترامب وحيدا ؛واخيرا يلغى الاعفاءات التى كانت مقررة للدول والشركات والتى كانت تتعامل مع ايران فى دعم برنامجها النووى السلمى مما يجعل الاتفاق النووى الايرانى الامريكى فى حكم العدم وكانه لم يكن مما سيؤدى الى تداعيات سياسية وخيمة . ثم تاتى سياسة ترامب الغير مسؤولة باعطاء الضوء الاخضر لتركيا بالتدخل عسكريا فى ليبيا بدعوى مواجهة الوجود الروسى فى ليبيا والمنطقة ويتم دعم حكومة السراج غير الشرعية مما يساهم فى نشر الفوضى وعدم الاستقرار ؛وفوق كل ذلك لايبالى ترامب بمن ينصحه ولايهتم بوسائل الاعلام ويرى ويتهم البعص منها ببث اخبار وانباء مزيفة Fake News .
    ازمة الوفيد 19 ان لم يكن التعامل معها بحكمة وباسلوب علمى فربما تذهب بنا جميعا الى المجهول .
    الاجراءات الاحترازية وتوفير المستلزمات الطبية والتباعد الاجتماعى ودعم الاطقم الطبية مع وضع بروتوكول طبى مرن يراعى كل جديد مع التعاون الاقليمى والدولى لوضع سيناريوهات العودة .اين جهود الاتحاد الاوروبى واين المؤسسات الاقليمية كجامعة الدول العربية التى تتصرف وكانها فى جزر منعزلة .
    ازمة الكوفيد الكاشفة عن هشاشة المؤسسات الدولية وهشاشة الامن العالمى وهشاشة التعاون الاقليمى والدولى.ثم تاتى ازمة جورج فلويد والتى ربما تؤدى الى استقالة ترامب اليوم او غدا .

  13. قطع العلاقات مع منظمة الصحة العالمية ومحاربة تويتر ومنصات التواصل الإجتماعي غورباتشوف الإمريكي يجهز لنفسه حبل المشنقة شيئا فشيئا هو وداعميه ما هي إلا ومضات ويزاح الكرسي عن قدميه وينتقل إلى جهنم وبالفعل نصلي وندعو أن يحصد هذا الفيروس كل الظالمين والجائرين ويجنبنا وأمتنا شر هذا الفيروس

  14. التسابق لاختراع المصل في كُل من الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والبحرين والسعودية والاردن وقطر ومصر وموزمبيق

  15. ____ إذا كان المصل عربيا .. سموه / .. الفلولو _ كين !!!
    ______بدون تعليق . و الحقوق محفوظة .

  16. ____ العاصمة الفرنسية باريس و ضواحيها يقطنها قرابة 24 مليون . تصوروا أن كل هؤلاء يخرجون دفعة واحدة و بنفس التوقيت و إلى نفس المكان .. برجج إيفل .. أو الشانزيليزيه !!! قالوا بالتدريج !
    .

  17. اعتقد جازما بأن نسبه كبيره مننا أصيبت وقاموا الفايروس من حيث لا ندري ولا نشعر.
    الأمر به الكثير من الضجيج والتهويل.
    عدد من يموتون بسبب الأنفلونزا أكثر ممن توفوا بالكورونا

  18. ايها الاخوات ايها الاخوان السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته كما تفضل الكاتب بدكره الانسانية كلها في خطر وهده الجائحة ديموقراطية الى ابعد الحدود وليس عندها درة من العنصرية الكل عندها سواسية الغني والفقير انها امر الاهي جاء ليدكر اهل الارض بان للكون مالك مقتدر له مافي السموات والارض وعلى الانسان ان لايتخطى الخطوط الحمر التي تجراء عليها الشيطان بكبريائه فكان الثمن لعنة من الله وطرد من رحمته هو نفس المسار مسار انانية بشرية تسحق فيها الطبقات الدنيا من المجتمعات البشرية في اطار حضارة زائفة عبدت المال واستعبدت الانسان .ايها الاخوة لايرفع بلاء الا بتوبة ومهما اجتهدت الفرق الطبية والعلمية في البحث والتقصي من اجل ايجاد لقاح ضد هدا الوباء فكورونا داك الفيروس الخفي يطور نفسه داخل الاجسام البشرية وبسرعة لايضاهيها اقوى العقول والبرامج البحثية وهو مافطنت به الصين وامريكا والمؤسسة الاوروبية مند شهور حتى لايخدع احد بالدعاية الصينية فالموتى عندهم بالالاف والمصابين بالملايين لكن سياسة الانغلاق التي تعتمدها الصين وكدا بروتوكولات ومخططات الحزب الحاكم تبرز لنا ماتريد وتخفي ما تريد وهي في الاصل (اي الصين) قوة راسمالية مادية بلا اخلاق والا كيف من يفسر لي درجة الهمجية التي ووجهت به حركة الطلبة في ربيع تيان انمين ولا معسكرات اعادة الايدماج الايغورية بدون نسيان التيبيت والدليلاما شخصيا .هي لعبة فهمتها النظم المتحكمة في الرقاب شرقا وغربا وسخرتها في اطار الصراع الاقتصادي الصيني الامريكي اما الشعوب فمغفلون وحتى لو افترضنا وجود لقاح فمدة تطويره قد لاتقل عن ثلات سنوات ومع اضافة المجهود الانتاجي فقد تصبح مدة الانتظار البشري للقاح ضد هدا الوباء بين خمس وثمان سنوات اي بعد خراب مالطا .وما يؤكد هده النظرية هو المجهودات المبدولة من طرف الانظمة الصحية لرفع عدد التحاليل اليومية في كل بلد لمحاصرة بؤر الانتشار المستقبلية .ايها الاخوة الكرام شئنا ام ابينا حان لحضارتنا ان تجني ما زرعت ومن يعبت بالتوازنات الكونية لن يلقى الا الخراب فل نصارح انفسنا كشعوب بعيدا عن مصالح الانظمة وتفاهاتها ان الرجوع الى الله هو الفضيلة . ورحمة الله مشروطة برحمة العباد فيما بينهم والاعمار بيد الله والضوء في نهاية النفق ات رغم كل المكائد والصعاب لان الله لايخلف وعده والله المستعان

  19. الاخت نسمة

    والله يا ريت يتحقق كلامك وسيكون هذا مصدر فخر كبير لنا وتوفيق الهي عظيم ، لكن اختراع المصل يحتاج الى امكانيات مادية كبيرة ومعامل ابحاث واليمن ما زالت امكانياتها متواضعة جدا في هذا الجانب ، والوضع هنا يختلف عن الجانب العسكري والتصنيع الحربي فصناعة صاروخ او طائرة مسيرة اسهل بكثير من صناعة مصل طبي عجز العالم عن تصنيعه ، والدليل ان الدول الكبرى التي تصنع افتك الاسلحة ما زالت عاجزة عن صناعة هذا المصل.
    ولكن في الاخير لا شيء مستحيل اذا اراد الله

  20. صحيح ان اجراءات الحجر والاغلاق نتج عنها كوارث اقتصادية تسببت باضرار كبيرة للشعوب لا تقل عن اضرار فيروس كورونا نفسه ، ولكن اعادة الانفتاح قد تتسبب في موجه اخرى من انتشار كورونا اشد عنفا وفي هذه الحالة قد ينهار كل شيء فلن يعود هناك لا اقتصاد ولا صحة ، يعني كما يقول المثل الشهير “جاء يكحلها اعماها” .

  21. ____مصل أو لقاح أو علاج شاف و مانع لداء الكورونا سيكون له تأثيرات سياسية . تجارية وإقتصادية ضخمة . فرنسا . يريطانيا . أمريكا .ألمانيا . سويسرا . الصين . كوبا . و غيرهم . الكل سيحاول الإستثمار فيه . هو سباق ضد الساعة و ليس سباق ضد الكورونا !
    حرب إبتكار. و التنافس لن يخلوا من صراعات … لكن مبروك لمن ينقذ البشرية . و لا أقول الإنسانية !
    .

  22. لدي مفهوم خاص عن كورونا وأرجو أن يغرس هذا المفهوم في عقلية صناع القرار في العالم أن كورونا رسالة إلهيه للبشرية قاطبة تشير إلى عدم رضا في عالم تتفسخ أخلاقه ويجنح نحو عبودية مطلقة للمادة. عالم يبتعد متسارعا عن الضوابط الإلهية المتضمنة في رسالاته. عالم يتربع على قيادته من يظلم ومن يقتل. كورونا رسالة الرب نزلت على هكذا عالم والسؤال الأهم هل تفهمت البشرية هذا الدرس بهذا المفهوم الإجابة قطعاً لا لا لا وكورونا في عقر دارها والعنصرية تطل برأسها وتقتل اسودا دهسا بالحذاء على رأسه برعاية سيد البيت الأبيض الأبيض

  23. الصين تخصص نشر اافيروسات وليس تخصص اختراع مصل او علاج
    الصين تحتاج لأكثر من الف عام حتى تصل لامريكا او تحل محلها
    ثم انه امريكا اكثر ديمقراطية من الصين
    نذهب لامريكا وبعد ٥ سنوات نحصل على الجواز الامريكي ونعيش مثل اي مواطن أمريكي نعيش بحرية وبكرامة ونحصل على كامل حقوق المواطنة وتستطيع دخول كل دول العالم بدون تأشيرة
    الصين لا ولن تفعل هذا مع اي مهاجر اليها
    اذا اين انسانية وديمقراطية الصين ؟
    في المدينة التي أعيش بها اكثر من ربع السكان اصلهم صيني واذا سالت اي منهم من يختار سيختار البقاء في امريكا عن العودة للصين

  24. المشكلة ليست في الحجر المنزلي فالجميع تعود على ذلك المشكلة التي تدفع جميع دول العالم بلا استثناء الاقتصاد توقف وسبب خسائر هائلة لاتتحملها الدول فالحياة يجب ان تسير والاعمال يجب ان لاتتوقف وهذا مايعمل علية توعية الناس بغسل اليدين والتباعد ولبس الكمامة والعودة للحياة الطبيعية لانقاذ الاقتصاد حتى ايجاد لقاح لهذا الفيروس

  25. السويد هي الدولة الوحيدة التي تؤمن بمناعة القطيع اما الدول الاوربية المذكورة فهي اعتمدت طريقة العزل بدرجات مختلفة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here