تزايد مخاوف مزارعي الفشقة شرقي السودان من عودة الميليشيات الإثيوبية

الخرطوم – (د ب أ)- أبدى مزارعون سودانيون في منطقة الفشقة الكبرى المحاذية للشريط الحدودي مع إثيوبيا مخاوف من تكرار هجمات الميليشيات الإثيوبية.

ونقل موقع “سودان تريبيون” عن مصادر موثوقة القول إن ميليشيات إثيوبية مسلحة توغلت بعمق عشرة كيلومترات داخل الأراضي السودانية أمس الأول الأحد في مناطق غابة الكردية وكمبو بالفشقة الكبرى المحاذية لإقليم تيجراي بإثيوبيا.

ولفت مزارعون إلى عودة انتشار الميليشيات الإثيوبية في المناطق التي يجري فيها تحضير الأراضي للزراعة.

وتشهد حدود السودان وإثيوبيا توترا عسكريا منذ تشرين ثان/نوفمبر الماضي عندما أعاد الجيش السوداني نشر قواته في أراضي الفشقة واسترد مساحات واسعة من الأراضي الزراعية التي ظلت مجموعات إثيوبية تفلحها تحت حماية الميليشيات لأكثر من 25 سنة.

وتتهم إثيوبيا القوات المسلحة السودانية بتأجيج الأوضاع على الحدود بالتوغل داخل مناطقها واحتلال أراضيها الزراعية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here