تزايد عدد طالبي اللجوء الأتراك والإيرانيين في ألمانيا الحاصلين على تعليم عال

برلين  (د ب أ)- كشف تقرير صحفي عن زيادة عدد طالبي اللجوء المنحدرين من تركيا وإيران في ألمانيا من الحاصلين على تعليم عال في مواطنهم.

واستند تقرير صحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد إلى تقرير الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين عن “إمكانات مقدمي طلبات اللجوء”، والذي جاء فيه أن إجمالي 3ر59 بالمئة من طالبي اللجوء المنحدرين من تركيا في عام 2018 أوضحوا أنهم التحقوا بجامعة من قبل.

وأضافت الصحيفة الألمانية أنه كان هناك تطور مشابه أيضا بالنسبة لمقدمي طلبات اللجوء المنحدرين من إيران، فبينما صرح 6ر42 بالمئة من جميع مقدمي طلبات اللجوء الإيرانيين في عام 2017 أنهم التحقوا بجامعة في موطنهم، زادت هذه النسبة إلى 5ر47 بالمئة في عام 2018، بحسب تقرير الهيئة.

ومن جانبها وصفت وزيرة التعليم الألمانية أنيا كارليتسك دمج اللاجئين لمؤهلاتهم بشكل مناسب في نظام التعليم الألماني بأنه “تحدي”، وقالت للصحيفة الألمانية إن ذلك يسري بصفة خاصة على اللاجئين المؤهلين تأهيلا عاليا.

وأضافت أن أكثر من 20 ألف لاجئ استطاعوا بدء دراسة جامعية نظامية من خلال إجراءات مختلفة.

وبحسب الصحيفة الألمانية، يمتلك طالبو اللجوء المنحدرون من كثير من الدول الأخرى تعليما مترديا إلى حد كبير؛ فعلى سبيل المثال أتم 17 بالمئة فقط من اللاجئين المنحدرين من سورية و2ر14 بالمئة فقط من المنحدرين من العراق تعليما جامعيا.

وأضافت الصحيفة أن المستوى التعليمي لطالبي اللجوء المنحدرين من نيجيريا وأفغانستان متدني أيضا للغاية فى الغالب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here