تَزايُد الأدِلّة على تَوَرُّط “المُوساد” في عمليّة اغتيال عالم الصَّواريخ السُّوري عزيز إسبر.. لماذا يُرَحِّب بعض “السُّوريين” باغتيالِه؟ وأين يَكمُن إنجازُه الحَقيقيّ الذي تَسبَّب باستهدافِه إسرائيليًّا؟ وما هِي الدُّروس المُستَخلَصة؟

لا نَعتقِد أنّ الذين فَرِحوا باغتيال الدكتور عزيز إسبر، خبير الصَّواريخ، ومدير المَركز السُّوري للبُحوث العِلميّة، على يَد خليّةٍ تابِعةٍ لجِهاز الاستخبارات الإسرائيليّ “الموساد” ، يَنتَمون إلى سورية، ويَتَمنّون الخَير لها، وللأُمّتين العَربيّة والإسلاميّة، أيًّا كانَت الذَّرائِع التي سيُسَوّقونها تَبريرًا لمَوقِفهم، فهذا العالِم الجَليل كان، وسَيَظَل، مَفخَرةً للعَرب والمُسلمين، لإنّه قَدّم إنجازاتً كبيرةً بِحُكم خِبرَتِه وعِلمِه وأبحاثِه في مَجالاتِ وقود الصَّواريخ، ونَقل هَذهِ التِّكنولوجيا المُتَطَوِّرة التي دَوّخت الإسرائيليين إلى حَركات المُقاوَمة في جنوب لبنان أو قِطاع غزّة، سَواء بِطَريقةٍ مُباشِرة أو غَير مُباشِرة.

عِندما يُرَحِّب يسرائيل كاتس، وزير الاستخبارات الإسرائيليّ باغتيالِه، ويقول في حَديثٍ مع راديو الجيش الإسرائيلي “نحن بالطَّبع لا نُعِلِّق على هذا النَّوع مِن التَّقارير، لكن إذا صَحّت التَّفاصيل عن أنشطةِ هذا الرَّجُل بأنّه كان يَقوم بتطوير أسلحةٍ كيماويّةٍ، وصَواريخ بعيدة المَدى، قادِرة على ضَرب إسرائيل فأنا بالتَّأكيد سأُرَحِّب بَرحيلِه”، فإنّ هذا التَّرحيب هو أكبر وِسام على صَدر هذا العالم المَفخَرة، وإدانَةً لِكُل الذين رَقَصوا طَرَبًا لاستشهادِه.

صحيفة “نيويورك تايمز” التي رجَّحت وقوف “الموساد” خَلف عمليّة الاغتيال هَذهِ وصفته بأنّه “أهم عُلماء الصَّواريخ التي يُمكِن إطلاقها بِدِقَّةٍ فائِضَةٍ على مُدُنٍ إسرائيليّة”، الأمر الذي يُؤكِّد أنّه كان مُستَهدفًا، ليس بسبب إنجازاتِه في ميادين الصِّناعةِ العَسكريّة، وإنّما أيضًا لعَلاقاتِه القَويّة مع إيران وحزب الله، والسيد حسن نصر الله شَخصيًّا.

إسرائيل، وبِدَعمٍ من الوِلايات المتحدة الأمريكيّة شَكَّلت وحَدات اغتيال إسرائيليّة خاصّة لاغتيال العُلَماء العَرب والمُسلِمين، ولم تُفَرِّق مُطلَقًا بين عالمٍ عِراقيّ أو سوريّ أو إيرانيّ أو فِلسطينيّ أو تونسيّ (الشهيد محمد الزواري)، فكُل عالم عَربيّ ومُسلِم يُشَكِّل تهديدًا وُجوديًّا لها يَجِب تصفيته، وربّما يُفيد التَّذكير باغتيالِ “الموساد” للعالم المصري يحيى المشد، الذي كان من أبرز عُلَماء الذرّة الذي شارَك في البرنامج النووي العِراقي، وتَصفِيَته أكثر من 300 عالم عِراقيّ بعد احتلال العِراق، وخَمسَة من كِبار العُلمَاء النَّوويين الإيرانيين.

الطائرات الإسرائيليّة أغارَت أكثَر من مرّة على مركز البُحوث العلميّة السُّوري في مِصياف، وحاوَلت أكثَر من مرّة اغتيال العالم إسبر، تمامًا مِثلَما أغارَت على مُفاعَل تمّوز العِراقي النَّووي عام 1981، لأنّها تتبنّى استراتيجيّة جَوهَرها حِرمان العَرب والمُسلمين من امتلاكِ أسبابِ القُوّة، وتَحقيق الرَّدع العَسكريّ القادِر على مُواجَهتها وعُدوانِها.

القِيادة الإسرائيليّة تُدرِك جيّدًا أنّ العَرب لن يتمكّنوا مُطلقًا من امتلاك السِّلاح الجَويّ المُتطوِّر، الذي يُضاهِي الطَّائِرات الأمريكيّة الصُّنع من طِراز “إف 15” و”إف 16″، وأخيرًا “إف 35″، ولهذا أرادوا، أي العَرب والمُسلمين، تَعويض هذا النَّقص بتَطوير قُدُرات صاروخيّة عالِيةِ الكَفاءة والدِّقّة في ضَربِ أهدافٍ في العُمُق الفِلسطينيّ المُحتَل، وإصابَة هذا الكَيان المُحتَل في مَقتَل.

ما يُؤكِّد هذه النَّظريّة ما كَشفه أمس المُحلِّل العَسكريّ الإسرائيلي يوسي ميلمان، المُختَص بالشُّؤون العَسكريّة والأمنيّة في مقالٍ له في صحيفة “معاريف” من أنّ كِبار الجِنرالات في الجيش الإسرائيلي يَعكِفون حاليًّا على دِراسَة “سيناريو” جَرى تقديم تفاصيله إلى المجلس الوِزاري المُصغَّر يُفيد بأنّ “حزب الله” قادِر على إطلاق 700 صاروخ يَوميًّا ولن يكون في مَقدِرَة “القُبب” الحديديّة التَّصدِّي لها، وصَدِّها.

اغتيال الشهيد عزيز إسبر على أيدي عُمَلاء “الموساد” يُشَكِّل خَسارةً كبيرةً لسُورية وللأُمّتين العربيّة والإسلاميّة، ولكنّهما قادِرَتان على تَعويضِه، ولا بُد أنّ تلاميذه الكُثُر سيُواصِلون مَسيرَته في تَمكين مِحوَر المُقاومة بالصَّواريخ والأسلحة المُتطَوِّرة بإصرارٍ وعَزيمَةٍ كبيرين، فالمَعركة مع الاحتلال الإسرائيلي وداعِمِيه في أمريكا، والمُطبِّعين معه في دُوَلٍ عَربيّةٍ، معركة طويلة وشاقّة حافِلة بالتَّضحِيات، ولكن النَّصر مُؤكَّد في نهاية المَطاف، ومن يَضحَك أخيرًا يَضحَك كثيرًا، مِثلَما يقول المَثَل.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

44 تعليقات

  1. الاخ د.منصور الزعبي ،، صراحة لا اذكر ان نعتني سابقا بالأخ ،، اما انا سابقا ولاحقا أصفك بالأخ العزيز ،
    انا لن اطيل ، فقط اين اختراعاته وابتكاراته قبل الازمه في مواجهة العدو ، اذكر لي واحده فقط وانا اعتذر ،
    انا شاهدت ابتكاراته هو وامثاله فقط بعد الازمه السوريه ضد الشعب السوري فقط ،
    اخي الفاضل لو لا سمح الله عائلتك او من أقاربك كانوا ضحيه المواد السامه والكيماويه او البراميل المتفجره
    في سوريا هل ستمتدح صاحب هذا الابتكار او الاختراع ،،
    تحياتي وتقديري لك

  2. غازي الردادي كنت سابقا اصفك بالاخ او السيد غازي .. ولكن كمية الحقد الصادرة منك بحق عالم عربي اغتالته إسرائيل يجعلني اعيد تقييمي فلا انت أخ و لا انت سيد هذا اولا … اما ثانيا أن كنت تعتقد تكرار إسمك في تعليقات هذه المقالة هو حب و احترام لذكاءك و فطنتك فانت من الخطائين ، الأفكار النكرة تشد الانتباه و تدفع قرائها للتمعن غي اسباب فسادهاا ، لم ارى تعليق واحد يناصرك الراي بحجة او بدونها ، ادانتي لفهمك المقلوب هو انك تبرر القتل و القاتل و كأنك من ابناء إسرائيل و الموساد بطريقة لا تحترم عقل القاريء و بحجج حتى مجالس حقوق الإنسان التي لا أومن بها كثيرا تخجل منها.. هذا العالم الجليل أعماله و اختراعاته كانت قبل الأزمة السورية و قبل الربيع العربي و تطويره لقدرة مواجهة العدو بجهود و بأقل الكلفة إذ أنه لا يملك الدولار و لا البترول و اسأل كم من مضلوم في غزة و كل مكان يدعون له و يفتخرون به ، والله لا انت سعودي و لا انت وهابي لانهم سيخجلون منك و من حقد امتلأ به صدرك حقد و تعالي لا يمتلكه سوى أصحاب الفكر اليهودي و المتطرفون من اليهود ،

  3. إلى الردادي
    كما تقول بشار مسلم وحسن مسلم ومن قتل عثمان هم مسلمون
    كذلك نقول أن عائلة آل سعود كلهم مسلمون ومن شارك باغتيال قادة فلسطينيين ولبنانيون قبل الأزمة السورية هم مسلمون والقرضاوي الذي افتى بالفتنة السورية مسلم والعريفي الذي شجع الشعب السوري على الحرب مع الدولة مسلم وهو نفسه من حرم السعوديين من الخروج على الدولة السعودية هو أيضا مسلم .. والسادات الذي صافح السفاح بيغن أيضا وزرع أول اسفين في مشروع طمس القضية الفلسطينية مسلم .. ومعظم من يستخدم الطيران وسلاح التحالف ضد اليمن لقتل اليمنيين هو أيضا مسلم .. فأين أنتم من الإسلام
    لقد بات مكشوفا بالدور المنوط لآل سعود الذين يدعون الإسلام وهم من يقودون الحرب على الشعوب العربية والإسلامية تحت عناوين مختلفة

  4. من المؤكد أن اغتيال مثل هؤلاء الشخصيات سواء بزمن الأزمة السورية أو خارجها يخدم اللكيان الصهيوني ، حتى وإن كان مثل هذا العالم قد سخر كثيرا من علمه وخبراته في الحرب ضد الفصائل المعارضة للدولة السورية، فلا بد له ولأمثاله من العلماء من أن يتابع عمله أخيرا في دعم سلاح الصواريخ السوري ضد الكيان الصهيوني.
    ويبدو من تصريحات البعض مثل الردادي تأتي في سياق المسار السياسي للإعلام الوهابي الذي يتجاهل الصراع العربي الإسرائيلي كمشروع استراتيجي للمنطقة للعرب والمسلمين ويتجاهل الاحتلال الصهيوني للأراضي العربية ويتجاهل التاريخ الإجرامي لإسرائيل ويتجاهل أن الحروب القائمة في المنطقة سواء في العراق أو سورية أو اليمن إنما هي امتداد للصراع العربي الإسرائيلي الذي تعمل وهابية آل سعود على طمس هذا الصراع وتحويره لصراع عربي إيراني .. وما رأيناه من اغتيالات لكبار العلماء والشخصيات السياسية التي تبنت حربها مع إسرائيل مثل جهاد مغنية والوزير والبحبوح وغيرهم كانت قبل أزمات الربيع التخريبي في بلادنا العربية
    من المؤكد أن من يتعاطف مع اغتيال هذا العالم أو من يعتبر ان اغتياله مصلحة للشعب السوري إنما هو أداه رخيصة بيد الإعلام السعودي والإسرائيلي. والذي بات جزءا من مشروع المصالح المشتركة لإسرائيل والسعودية لجهة دمار البلاد العربية والإسلامية.

  5. الى murqos m
    احيك واشد على ازرك واتمنى ان يكون الكل وطني مثلك مش مثل ( حنا)

  6. الاخ الفاضل احمد ياسين ،، بشار مسلم ، وحسن مسلم ، بل من قتل سيدنا عثمان رضي الله عنه مسلمين ،
    انا لم اترحم عليه ولم ادعوا عليه ، قلت انه ليس بخساره ، بل ربما مكسبا للشعب السوري ،
    يا اخ احمد ، من صنع المواد السامه والكيماوية و البراميل المتفجره التي قتلت السوريين (وليس اليهود)
    هم مسلمين مثل إسبر ، إذن أين الخساره في موتهم ،، اما حسابهم في الاخره عند ربهم ،،
    تحياتي لك ،

  7. إلى غازي الردادي// استغفر الله أخي فهو مسلم مثلك والله يقول في محكم كتابه:
    {ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للذين أمنوا ربنا إنك رءوف رحيم }
    يقول رسول الله صلى الله عليه وأصحابه جميعا أنصر أخاك ظالما أو مظلوما
    لا تكن غليلا على أخيك لهذا الحد فتكون نظرتك نفس نظرت الصهاينة
    فأنت صاحب حوار ماذا لو أستشهد أمامك هل كنت تصلي عليه أم لا أكيد سيستعطف قلبك مهما كان الخلاف
    { أدعي لأخيك بالرحمة و لا تنسى أنه قتله قتلت الأنبياء والرسل وإنشاء الله فهو في الجنة رحم الله علمائنا.
    الله يهدينا لما فيه الخير

  8. غازي الردادي
    ذكرت حجج سخيفة لتعلن شماتتك بقتل اسرائيل لعلماء عرب ومسلمين .
    لم أر مثلك حاقد ومريض ومعقد .
    أعتقد أن اسرائيل لو طلبت متطوعين للعمل في جهاز اغتيالاتهم لكنت أنت من أوائل المتقدمين .
    لا بارك الله بك ولا وفقك لعمل وحشرك مع من تحبهم من الصهاينة .

  9. الى المنبطح غازي الردادي اقول ان الانسان العربي المسلم بحق لا يتمنى قتل عرب ومسلمين اخرين ولا يؤيدون العصابات الصهيونية في هده الاعمال القدرة والخبيثة والجبانة فانتاج هده الصواريخ ليس كما تدعي زورا وبهتانا لقتل شعوبهم وانما هي في يد المقاومة الاسلامية في جنوب لبنان وغزة اما ان تقول ان استهداف هؤلاء العلماء هو في صالح شعوبهم هو قمة الجهل ويميط اللثام عن حقيقتك وهي انك لا تمتلك من العروبة والاسلام الا الاسم فادا كان يجب علينا الا نفتخر بعلمائنا الاجلاء فبمن نفتجر يا جاهل؟ هل نفتحر بالتبعية المطلقة التي ينتهجها بلدك؟ حقا ان الرد عليك مضيعة للوقت لانك لست في مستوى النقاش وغير ملم ببواطن الامور فالصفر الدي تضعه على راسك قد حجب المعلومات والمعارف عن عقلك وبالتالي اصبح متحجرا ومتبلدا لا يفقه شيئا.

  10. ايش الغريب في اغتياله ، لا هو اول واحد ولا اخر واحد ،
    اسرائيل قضت عليهم ، وأكثر من قضت عليهم في شوارع طهران ،،
    بصراحه ليسوا خساره ، فانتاجهم كان لقتل شعوبهم فقط ، ولن يتجرأ حكامهم
    باستخدامهما ضد اسرائيل ، اذن اغتيالهم لصالح شعوبهم ،

  11. سبحان الله .. لو تعثرت نمله من على صخرة ملساء لوجدت العرب منقسمون في نقل خبرها فهذا مؤيد وهذا معارض وهذا شامت وما الى ذلك من فرقة وانقسام .
    اما آن لنا كعرب ومسلمين ان تكون يدنا واحدة في مواجهة اعدائنا واعداء الله كما اسماهم الله صراحة في القرآن الكريم .
    اما آن لنا كعرب ومسلمين ان نبتعد عن النعرات الطائفية والاقليمية والعنصرية ونكون كجسد واحد ويد واحدة تضرب اعدائنا واعداء الله .
    اما آن لنا ان نعود الى الله حق العودة ونلتزم بأوامره ونواهيه حتى نكون بالفعل خير امة اخرجت للناس .
    اما آن لنا ان تكون كلمتنا كلمة واحدة في السر والعلن وان لا نلعن بعضنا بعضا ونفضح بعضنا بعضا ونمزفق اجسادنا واعراضنا بايدينا .
    اما آن لنا ان نكون كما وصفنا الله عز وجل ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم . وفي اية اخرى ان ينصركم الله فلا غالب لكم .
    واخيراً لا يسعني الا ان اقول اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات … والله من وراء القصد !!!

  12. صواريخه و ابتاكاراته استخدمت في قتل شعب السوري جهنم مكاته الطبيعي

  13. اول قائد عربي….قهر الاعداء وجسد الوطن….ولم يسمح للاعداء بقتل الوطن..تحية لبشار الاسد ولمن وقف معه ومع الوطن..

  14. اولا لشكر لاستاذي عبد البازي عطوان علي هذا المقال وعلي ماكتب من كلمات في حق كل شهيد من شهدا هذه الامه وعلي مقاوم في هذه الامه وعلي كل قايد حاول ان يجمع شتات هذه الامه ..ورحم الله الشهيد عبد العزيز اسبر ،،سحيح لكم اصبح لامر محزن في وضعنا المتردي الحالي عندما اصبح البعض منا يفزح ويتشفي في سقوط دولنا وتدمير جبوشنا ومقتل مقاومينا وقادتنا وعلمائنا ،،وهذا الامر واصبح سمه في منطقتنا الاسلاميه والعربيه منذ احتلال العراق في 2003 من قبل الامريكان وتدميره فكم فرح الكثير وتشفي بتدميره وتفكيك جيشه واغتيال علمائه ومقتل قيادته وعلي راسهم صدم حسين رحمه الله ،،وتكرر هذا المشهد وللاسف مره اخري في ليبيا وكيف دمر لامريكان والناتوا ليبيا جيشها وقتلو قادتها وصفوهم وعلي راسهم القذافي اعتقد كلكم لم ينسي المنظر المرعب السادي كيف تم تعذيبه ولثمتيل بجثتته والتشفي به من قبل شريحه من شعبه وكثير من اهل المنطقه وكذلك وقع لامر في سوريا وكيف يتم التشفي بكل جندي او ظابط او مسئول او عالم يقتل وكانوا الكثير من هؤلا الجاقدين وهم محسوبين منا يمنون النفس ان يشاهدو جثه بشار الاسد (حفطه الله واطال في عمره ) يمثل بها كما حدث لصدام والقذافي رحمهما الله ،،بل وصل الامر ببعضنا حتي بالتشفي من شهدا المقاومه من اهلنا في فلسطين وحزب الله وهم يقارعون الصهاينه و اعتي احتلال عنصري ابتلت به فلسطين والمنطقه ،،واقول لهؤلا يامن هللتم وتشفيتم مذا كانت النتيجه في منطقتكم واهلكم وشعوبكم ودولكم وماذا قدمت لكم امريكا والغرب والصهاينه وكيف ينطرون اليكم يامن كبرتم تجت رايتهم ،،هذا هو السؤال الذي ينبغي علي كل متشفي طرحه علي نفسه …

  15. الى زهرة المدائن
    بعد التحيه والاحترام
    اكيد الاغتيال كان في يد دول الإنبطاح العربيه الصهاينة المشكله الان دول الاعتدال الاعوج تقوم في دور اسرائيل مع فائق احترامي

  16. الى حنطلة العربي الوحدوي
    بعد التحيه والاحترام
    يا اخي الأكراد و الامازيغ هم منا و نحن منهم وكل حقوقنا متساوية ارجو الانتباه قبل الكتابه

  17. الى المدعو صدام حسين
    ان ليست صدام حسين انت تستعمل اسم صدام حسين الى منافع شخصيه انني لم اكون يوم من مويدين صدام و صدام حسين تصالح مع ايران عندما اكتشف من هو ابو العباس الحقيقي .
    ارجو النشر

  18. إلى حنظله، العرب طوال تاريخهم غزاة ومجرمون، ويدعون بأنها فتوحات وهم كالدواعش قتلة ومجرمون، ماهي آثارهم في الأندلس وبلاد الهند والسند وبلاد فارس غير التدمير والإجرام وسواد الوجه، ودونكم العثمانيين وجرائمهم ضد المسيحيين في أوروبا و مافعلوه بالمسيحيين الأرمن من قتل وذبح وطعن بالسكاكين ، إنه إجرام متأصل في جذورهم ومخالفتهم لنبيهم وقرءانهم، بإسم الإسلام، الذي أصبح شماعه يديرها حثالات وكهنة سلفيه وإخوانية حاقدة بعيدة عن الرحمة والإنسانيه وجوهر الدين.

  19. إلى زهرة المدائن ، إسرائيل تحمي علماءها ومخابراتها قويه ولا تشترى بالمال كالأعراب، ومخابرات العرب لم تستطع يوما ما إختراق إسرائيل، أما فيما بينهم فهم يتناحرون ويتآمرون على بعضهم.

  20. يا سادة هل سمعتم بالطالب الجامعي مهند ابو عمار الذي ذبحته داعش من يومين !؟. لعلمكم هو أحد طلاب العالم عزيز إسبر. هل هي مصادفة !؟؟ لا والله

  21. يا استادنا الفاضل عبد الباري عطوان قلنا سابقا وسنكررها حاليا ومستقبلا الى ان نرحل الى الرفيق الاعلى ان العصابات الصهيونية وداعمتها امريكا والغرب الاستعماري ما كانوا لينجحوا في مخططاتهم ومشاريعهم ونواياهم السيئة تجاه العالمين العربي والاسلامي لولا الخونة والعملاء والجواسيس الدين يتكلمون عربي ويلبسون عربي ويعيشون بين ظهرانينا وما اكثرهم وهم منتشرين كالدباب والبعوض وعلى كل المستويات فبكل اسى واسف فبائعي الضمائر مقابل حفنة من الدولارات القدرة كثر وهم مستعدون في اي وقت وحين وبمجرد تلقيهم الاوامر تنفيد عملياتهم الخبيثة والدنيئة ضد ابناء جلدتهم وضد اوطانهم بل وضد المقدسات ايضا لان هؤلاء الطينة لا ايمان لهم فحب الاوطان من الايمان فكيف لا يسرح الموساد ويمرح في جغرافيتنا المستباحة وكل الشروط والعوامل متوفرة له كما هي المخابرات الامريكية والغربية والابواب مفتوحة على مصراعيها لاستهداف كل من يريدون وفي اي وقت يشاؤون دون عناء يدكر فلا استغراب في اغتيال عالم الصواريخ السوري والكل يعلم ان سوريا بلد مجاور للسرطان الصهيوني ويئن تحت وطاة حرب مفروضة عليه من طرف الغرب بقيادة امريكا والصهاينة وخدامهم من الاعراب فهدا الكيان القاتل بتواطؤ مع المخابرات الامريكية والغربية وبعض الانظمة العربية المعتلة وطابورهم الخامس قد تمكنوا من عبور الاف الكيلومترات لاغتيال مناضلين ومقاومين ونشطاء فلسطينيين وعلماء عرب ومسلمين فسؤالنا الدي يطرح بكل قوة فلمادا يغتال الموساد علماؤنا وكل من يريد بكل برودة دم في الوقت الدي لا نرى فيه اي ردة فعل؟ لمادا لا نفعل قاعدة العين بالعين والسن بالسن والبادئ اظلم؟ فالى متى سنبقى ندفن شهدائنا الواحد تلو الاخر دون ان ننتقم لهم فقد بلغ السيل الزبا ولم نعد نتحمل هده الاهانات المتتالية؟ لمادا لا يجب ان يحس هدا السرطان واتباعه بالالم كما نحس؟ الا يجب ان نتعامل مع الخونة والعملاء والجواسيس بغلظة وشدة دون رحمة ولا شفقة؟ متى نرى دلك اليوم الدي يؤدي فيه كيان الارهاب الصهيوني ثمن
    جرائمه؟ نتمنى ان يكون قريبا جدا رحم الله الشهيد الدكتور عزيز اسبر واسكنه فسيح جنانه والهم دويه الصبر والسلوان ورحم كل الشهداء والخزي والعار لكل الدين عبروا عن فرحهم بهدا الاغتيال الجبان فهؤلاء حثالة لا قيمة لهم ولا يمتلكون العزة والكرامة ولا درة من ايمان فمكانهم الطبيعي هو مزبلة التاريخ لان الانسان الحر والشريف هو من تسري في عروقه دماء العزة والكرامة والشرف.

  22. الى حنطلة العربي الوحدوي : دع كرهك للمسيحيين لنفسك . لا نريد ان نسمعه و لا ان نراه . بعضنا فلسطينيون مسيحيين نقف ضد الصهاينة و ضد عملاءهم الذين يدعون انهم ” دولة اسلامية ” — و فلسطين بلدنا و ارض اجدادنا من قبل الفتح الأسلامي

  23. حقيقة هذه العملية ضربة قاسية ، استهداف العقول أمر مكلف جدا ، يجب على دول الممانعة التفكير في وضع بنوك أهداف لاستهداف عقولهم وتصفية كبار علمائهم حتى يحسبو الحساب في المرات القادمة ….ولمن يذكر فإن هذا الأسلوب تسبب في توقف برنامجي الطيران والصواريخ المصريين في الستينات ، عمليات إجرامية مثل هذه تهدف إلى تخريب أي مشاريع لنهضة الأمة .

  24. اسراءيل تفعل في سوريا ما تشاء ومتى ما تريد.
    اذا كان هذا الرجل بهذه الأهمية عند ما يسمى بمحور المقاومة، لماذا لم يحميه نظام الأسد وحليفه نظام الملالي؟
    لقد قتلت اسراءيل عددا من العلماء العراقيين خارج العراق ولكنها لم تستطع قتل اي منهم داخل العراق إبان حكم صدام على عكس ما جرى لعلماء صواريخ ايران الذين تم اقتناصهم داخل ايران وفي وضح النهار وها هي تفعل ذات الشيء في سوريا.
    رحم الله امرء عرف قدر نفسه.

  25. لنا اليلاغة ولهم الرصاص ، لنا التحليل ولهم التقتيل ، لنا العويل ولهم المعاويل ! لنسكت أفضل .

  26. بسم الله الرحمن الرحيم
    مع احترامي للمعارضه بالحق بالمطالبه بحقوقها. فهل حل المعارضه ان تلتجيئ لاعدى اعداءها لكي ينصرها على مظلمتها؟ ومتى كان اعداء الله وروسله والمؤمنين من الصهاينه والامريكان ناصرين لحقوق مسلمين او عرب. اليسو هم الذئاب الذين يريدون ان نكون خرفانا؟ والخطء الاكبر الثاني ان جعلت المعارضه اعداء الله وروسله هم من يتخذون القرار بما يفعلوا وما لا يفعلوا ولم يعد قرارهم بيدهم. وهل من الحكمه ان تولي امرك عدوك وعدو الهك ورسولك. فان المعارضه دفعت وسوف تدفع ثمن هذا التصرف الخاطيئ ذو العواقب الوخيمه.

  27. تبكي الأقلام دما بدل الحبر وهي تكتب عن شهيد الأمة أمة المقاومة فعجبا من بعض المنبطحين الدين يحسنون لغة الضاد بكلامهم المسيء لكل حر قال ربي الله وسلك درب الرضوان. هيهات فدموع فرحة عرس الشهيد أسبق من عيون الأحرار من أي كلام.فمن أفنى حياته في خدمة كل من آمن بظلم الإمبريالية وشجرتها الخبيثة واختار النهج الصحيح بعلمه وعمله.والله إنه الفائز أما البعض والله مهما تقوى صوت طبولكم لن تغيروا في مراد الله شيئا لأن الوعي العربي بدأ يستيقظ من سبات بطنة بعد أن أطلت أزمات الاقتصاد العالمي برأسها على إمارات النفط والغاز وبدأ تهديد المعيش اليومي لغالبية الشعوب العربية لدرجة الإفلاس فعمل هدا الزلزال على دغدغة الفكر العربي أمام حرب وجودية سيغيب الجسد بعد أن دمرت القيم لكن حزب الله واخواته علمونا الانبعاث من العدم.فرحم الله شهيدنا وامد الأمة الإسلامية بمدد من عنده يقوى به كلمته ويوفي به وعده.

  28. هذا تهاون .وكم من عالم اغتيل؟ وكم من نابغ في ميدان علمي قتل ؟ ولا تعتبرالدول العربية .وأن الذين يقتلون بهذا الشكل ،ويصفون غيلة هم اناس عاديون .كم من الزمن الذي يستغرقه
    النوع من المواطنين حتى يصلوا إلى هذه المتبة؟؟ وكم تألمنا حين كان علماء العراق يغتالون ؟ وعلماء مصر …والمغرب..ومن ايران…ألخ .من يستسلم للعمل مع الغرب .ينجو وتقدم له كل ما لذ وطاب .لأن الدول الغربية تبحث عنهم لأن قوتها تنبع من قوة عقولها.
    كيف تسمح سوريا لنفسها بالتخلي عن ضمان السلامة لمثل هؤلاء المواطنين؟ .إن هذا استسهال للعدو وما فعل ويفعل في الدول العربية :دول الطوق

  29. شيء محزن ان نخسر هذا العالم الذي يرفع راس الشعب السوري والإسلامي .والذين يفرحون لقتله ما هم إلا خونه أغبياء .سوف يأتي يوم عليهم لكن الفرق بينهم وبين العالم اسبر .هم يذهبون الى مذبلة التاريخ وإسبر اسمه وعلمه سيظل خالدا عبر التاريخ لما قدمه من علم ومعرفة لهذا العالم .وسوريا ستنجب اكثر من إسبر .وعلى سوريا وإيران وحزب الله أخذ بالمثل .نتمنى ذلك في القريب العاجل .الرحمه والمغفرة لهذا البطل الشجاع

  30. رحمة الله على شهيدنا البار،
    فقد كان نبراسا على دروب الكفاح،
    و نزف لكم البشرى،
    بان المقاومة تمتلك مفاجآت تكنولوجية لا تخطر على بال العدو.
    و الايام بيننا قد أقترب موعدها الصادق

  31. من امن العقوبة اساء الادب فما بالكم باحتلال جاثم على صدورنا
    -عمليات الموساد لاتكتشف
    -عمليات الموساد تنجح
    – عمليات الموساد ليس لها أثر
    – واخيرا عمليات الموساد لا يرد عليها
    هذا يعني اننا وفي كل الوطن العربي او العالم الاسلامي لسنا محصنين ومخترقين وبدائيين والاجهزة الامنية مخترقة ومتخصصة في نفخ البلالين !!! ولا نملك عزيمة الرد
    في دمشق الموساد يسرح ويمرح
    وفي ماليزيا وفي تونس وفي كل بقاع الارض
    الموساد
    الثورة الفلسطينية ايام الثورة وايام العزيمة كانت لها باعات طويلة مع الموساد رغم خسائرها
    اما الان فالدول عاجزة عن فعل شيء لانها لا تملك الارادة والعزيمة
    الموساد وصل لقائد فلسطيني في سفارة فلسطين في بلغاريا !!!!
    بالله عليكم هل الموساد قوي ام نحن ضعفاء وبلا ارادة
    وكل شهيد يرتقي نشبع خطابات باننا سوف نرد رد مزلزل فلا تنزل الزلازل الا في ديارنا !!!
    يا عيب !!!!!

  32. احب التذكير بهذه القصة أدناه
    اقتلوامن قتل الكلب

    يروى أن رجلا حكيما أعرابيا يعيش مع أولاده وبناته لهم إبل وغنم يرعونها ، ولهم كلب يحمي الغنم من الذئاب.
    وفي يوم من الأيام جاء احد سفهاء الحي وقتل كلب الحراسة لهذا الشيخ وأبنائه فذهب إليه أبنائه وقالوا له إن فلانا قتل كلبنا.👳
    فقال اذهبوا واقتلوا من قتل الكلب.
    فجلس أبنائه يتشاورون هل ينفذون أمر أبيهم بقتل قاتل كلبهم فاجتمعوا على أن أبيهم كبر وأصابه الخرف في عقله فكيف يقتلون إنسانا بكلب وأهملوا أمر أبيهم.
    وبعد مرور شهرين أو يزيد قليلا هجم اللصوص وساقوا إبل الرجل وغنمه ففزع أبناء الرجل الى أبيهم وقالوا إن اللصوص هجموا علينا وساقوا الإبل والغنم.
    فرد عليهم أبيهم اذهبوا واقتلوا من قتل الكلب.
    فقال ابنائه هذا الرجل أصابه الجنون نحدثه عن اللصوص وسرقة الإبل والغنم فيقول اقتلوا قاتل الكلب ، وبعد فترة قصيرة هجمت عليهم قبيلة اخرى وسبوا إحدى بنات هذا الشيخ وساقوها معهم ، ففزع الأولاد إلى أبيهم وقالوا سُبيت إختنا وهاجمونا واستباحوا بيضتنا.👸
    فقال لهم أبوهم اقتلوا من قتل الكلب.
    فجلس الأولاد يفكرون في أمر هذا الشيخ الكبير هل جن أم أصابه سحر أم ماذا ، فقام إبنه الأكبر وقال ساطيع أبي ولنرى ما سيكون فقام , إلى سيفه واحتمله وذهب إلى قاتل كلبهم وقال له أنت قتلت كلبنا وأمرني أبي بقتلك ، وفصل رأسه بسيفه ، فطارت أخبار قتلهم لقاتل كلبهم ، وطافت الأفاق ، فقال اللصوص إن كانوا قتلوا قاتل كلبهم فكيف سيفعلون بنا وقد سرقنا إبلهم وغنمهم ، وفي عتمة الليل تسلل اللصوص وأعادوا الإبل والغنم الى مراعي الرجل ، وعلمت القبيلة المغيرة السابية لبنت الرجل بقتلهم قاتل كلبهم فقالوا إن كانوا قتلوا رجل بكلب فماذا سيفعلون معنا وقد سبينا بنتهم فاعادوا البنت وخطبوها لابن شيخ قبيلتهم.
    وعندها جلس أبناء الرجل وفهموا حكمة أبيهم وأنه لم يخرف.
    العبرة….
    عندما تغض الطرف عن بعض حقوقك سيتجرأ الآخرين على سرقتك في وضح النهار لا لشجاعة منهم وإنما سكوتك هو الذي منحهم التطاول عليك دون حياء أو خوف .

    فلا تتهاون في حقوقك !

  33. المطبلون فرحا لسقوط اسبر ليسوا اكثر من جرثومة ثمن التخلص منها لا يزيد على ثمن علبة رش الذباب.

    الحقيقة المرة أن الشعب العربي لم يقم حتى اللحظة بوضع وتنفيذ خطة منهجية لاستئصال الخونة والعمالة من جذورها.

    ليش عندنا عملاء بهذا العدد؟ وين المشكلة؟ اين هي الحماية الأمنية للمواطن العربي، بسيطا كان أو عالما؟

    ذهب اسبر، ويقتل المواطن العربي في كل مكان بما في ذلك وطنه، وعلى يد ذات العدو. ولا ننسى مقتل أردنيين في قلب العاصمة عمان دون أن يؤخذ بثارهم بالدم. وين النخوة؟

  34. ولماذا العرب والمسلمين لا يعاملون لإسرائيل بالمثل ويغتالون علماءها .. وما هي المعوقات ؟

  35. هنا في أوروبا نرى ونسمع من هؤلاء المطبلين للعدو الكثير مما لايوصف الا بأنه خيانة.
    وسنرى من هؤلاء الكثيرين عندما تتم إعادتهم لسوريا سيذرفون كل دموع العالم لكي لايعودوا لاوطانهم، فقد آمنوا حياة الذلة ومساعدات الغرباء
    الا لعنة الله على الخونة، ورحم الله علمائنا وخبرة رجالنا

  36. من بلد الشهداء الجزائر نقدم عزاءنا لسوريا و للامة الاسلامية على هذا البطل المغوار. لن تنعم لا اسرائيل و لا عملاءها في المنطقة من عربان بالامن و السلام و ستظل ثقافة المقاومة تزعزع قلولهم و وجودهم. عاشت المقاومة في سوريا و جنوب لبنان و فلسطين و عاشت العزة و الكرامة…

  37. اسراءيل سرطان خبيث زرعه الاستعمار الانجيلي الصهيوني في قلب الوطن العربي . اسراءيل تقوم بادوار تخريبيه بدءا بالتجسس و غتيال العلماء العرب و دعم الاكراد و الامازيغ لتقسيم الدول العربيه و بايجاز هي برج استعماري لاعاقه التطور العربي . حتى ربيع الخراب العربي تشارك فيه بقصفها مواقع داخل سوريا . تاسيس اسراءيل من خلفيات الحروب الصليبيه يعني لما تاسست الدوله القوميه في اوربا تغير شكل الصراع مع الشرق العربي الاسلامي فظهرت الحركه الصهيونيه ثم المؤتمر الصهيوني الاول ببال و تصريح وعد بلفور . فضاعت فلسطين و ضاع معها المستقبل العربي الى يومنا هذا .

  38. إنه التعاون الإستخباراتي الروسي الإسرائيلي وستظهر حقيقته يوما ما.

  39. يا شباب العرب … يجب أن يكون العلماء والضباط الاسرائيلين هدفا مشروعا وتصفيتهم … وهذا إن شاء الله سيحسب لكم جهادا مقدسا في سبيل الله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here