تزامن نظر قضيتين لقيادات إخوانية يطرح احتمالية تأجيل محاكمة مرسي السبت

uuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuu

القاهرة / حسين القباني، وليد فودة / الأناضول –

طرحت مصادر قضائية احتمالية تأجيل جلسة محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، اليوم السبت، في القضية المعروفة إعلاميا بـ “أحداث قصر الاتحادية”؛ نظرا لوجود متهمين إثنين في هذه القضية يحاكمان في اليوم ذاته في قضية أخرى.
وللمرة الأولي منذ قبض السلطات المصرية عليها  قبل عدة أشهر، يقف محمد البلتاجي وعصام العريان القياديين بجماعة الإخوان المسلمين متهمين في قضيتين تنظران في يوم واحد؛ إحداهما في شرقي القاهرة وهي “أحداث قصر الاتحادية”، والثانية في جنوبها، ومعرفة إعلاميا بـ”أحداث قطع الطريق الزراعى”.
ولا يسمح قانون الإجراءات الجنائية بمحاكمة المتهم في غيابه؛ حيث يكون حضوره “وجوبيا”، بحسب مصادر قضائية.
وأوضحت المصادر أنه بناء على ذلك، فإن إحدى القضيتين المنظورتين، والتي يحاكم فيهما البلتاجي والعريان، اليوم السبت، سيتم تأجيلها.
ولم تعلن أجهزة الأمن، حتى وقت متأخر من مساء الجمعة، عن إجراءات تأمين محاكمة مرسي، على غير عادتها في الجلسات السابقة لمحاكمة الرئيس المعزول.
وتعد واقعة نظر قضيتين يحاكم فيها نفس المتهمين أمام دائرتين مختلفتين سابقة قضائية، وأمر نادر الوقوع في المحاكم المصرية، بحسب المصادر ذاتها.
وقال حسن صالح، عضو هيئة الدفاع عن متهمي الإخوان، “العريان والبلتاجي متهمان في قضيتين تنظران السبت في نفس التوقيت أحدهما في قضية أحداث الاتحادية، المنعقدة بأكاديمية الشرطة (شرقي القاهرة) وتنظرها محكمة جنايات شمال القاهرة وهي القضية المتهم في الرئيس محمد مرسي”.
وأضاف في تصريحات لوكالة الاناضول: “أما القضية الثانية التي يحاكم فيها البلتاجي والعريان فتعقد بمعهد الأمناء بمنطقة طرة (جنوبي القاهرة) وتنظرها محكمة جنايات شبرا الخيمة لاتهامها بالتحريض على قتل شخصين وإصابة 35 آخرين وقطع الطريق الزراعي السريع بمدينة قليوب (شمال القاهرة)، والمتهم فيها أيضا محمد بديع (مرشد الإخوان) وآخرين” .
وقال صالح إن هناك قضية من قضيتين غدا ستؤجل؛ نظرًا لأن هناك متهمين مشتركين في القضيتين وهما العريان، والبلتاجي، مبررا ذلك بأن قانون الإجراءات الجنائية لا يسمح بمحاكمة المتهم في غيابه حيث يكون حضوره “وجوبيا”، وهو ما سيضر قاضى إحدى القضيتين لتأجيلها لموعد آخر .
وقبيل نهاية شهر أغسطس/ آب الماضي ألقي القبض على البلتاجي، بتهمة التحريض على العنف، ووجهت له اتهامات في قضايا أخرى، كما تم القبض على العريان فجر يوم 30 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، قبل ضمه كمتهم رابع عشر في قضية أحداث قصر الاتحادية الرئاسي، التي نظرت أولى جلساتها يوم 4 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، ووجهت له لاحقا اتهام في قضايا أخرى.
ومن المقرر أن تنظر محكمة جنايات شمال القاهرة, اليوم السبت، ثالث جلسات محاكمة مرسي, و14 آخرين من قيادات الإخوان, في اتهامات بالتحريض على قتل 3 متظاهرين – معارضين لجماعة الإخوان – في 5 ديسمبر/كانون الأول 2012 أمام قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة)، في واقعة شهدت أيضا مقتل عناصر من جماعة الإخوان.
ولم يحضر مرسي الجلسة الثانية في القضية،  يوم 8 يناير/كانون الثاني الماضي؛ بسبب سوء الأحوال الجوية، وفقا لوزارة الداخلية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here