“ترودو” يعتذر لرفض كندا استقبال يهود هاربين من النازيين

تورونتو/ غمزة تورك أوغلو/ الأناضول

قدّم رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، اعتذارًا باسم بلاده بسبب رفضها عام 1939 استقبال سفينة تقّل على متنها يهودًا هاربين من ألمانيا النازية.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها ترودو في البرلمان الكندي، اليوم الخميس.

وعبّر ترودو عن خجله حيال رفض بلاده استقبال السفينة (MS St. Louis) التي كانت تقّل 907 أشخاص من اليهود الهاربين من ظلم النازيين عام 1939.

وأوضح أن نواب كندا في تلك الفترة، استغلوا القوانين من أجل إخفاء عداءهم لليهود.

وكانت سفينة (MS St. Louis) قوبلت بالرفض من قبل كندا فضلًا عن كوبا والولايات المتحدة الأمريكية عام 1939.

واضطرت السفينة للعودة إلى أوروبا، ما تسبب بمقتل ما لا يقل عن 250 شخصًا ممن كانوا على متنها، خلال إبادة اليهود.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. .
    — سيطره اليهود على القرار السياسي بالغرب هو وهم كبير فهم نشطاء يلعبون ادوارا مميزه لكن القرار بالنهايه هو للعرق الأوربي الأبيض .
    .
    — عندما التقيت الزعيم اليهودي الصهيوني المتشدد جو كنغ قلت له انا من الذين درسوا تاريخكم الحديث ، انتم تنفذون مخططا لمشروع اسمه اسرائيل يخدم الغرب على حسابنا وحسابكم و مطلوب منكم ان تدعوا بانكم تسيطرون على القرار ليحملكم الغرب وزر ذلك ويحرك المشهد من خلف الستار ، وذكرت له حادثه السفينه المشار اليها أعلاه و التي لم يرفض الامريكيون والكنديون وغيرهم نزول ركابها اليهود الهاربين من النازيه في بلادهم فحسب بل طلبوا من كوبا ان تلغي التأشيرات التي كانوا قد حصلوا عليها وتمنع نزولهم للبر ففعلت ، وبالنهاية أعيدت الباخره لميناء هامبورغ وقام النازيون بإحراق اكثر من نصف ركابها المدنيين .
    .
    — تجريم الحديث عن الهولوكوست بالغرب ليس حرصا على مشاعر اليهود بل خجلا وخشيه من كشف الدور الوحشي الذي وقفه الغرب في أوروبا وامريكا وكندا باغلاق كل دوله الأبواب امام اليهود الهاربين لتجمعهم النازيه كألجراد وترسلهم للأفران بالملايين رجالا ونساء وأطفال بعدما حملهم هتلر زورا بلاء الكارثه الاقتصاديه التي حلت بالمانيا بينما كان سببها قرار امريكي بسحب الاستثمارات بشكل فوزي ومفاجئ من السوق الالمانيه مما ادى لانهيارها .
    .
    — وليس صحيحا ان كراهيه اليهود بالغرب سببها غشهم وخداعهم فذلك ليس صحيحا لان كل الشعوب لديها أفراد من كافه الدرجات الاخلاقيه ، السبب الحقيقي لكراهيه اليهود هو نجاحكم فهم يعملون اكثر من غيرهم ويتضامنون ويتكافلون رغما عنهم على النمط العشايري الذي طوروه عبر القرون فينجحون في اي مجتمع مفكك متنافس يقهر أقوياوه ضعفائه .
    .
    — ان قصه وعد بلفور وكيف قامت زوجه روتشيلد ابنه السبعه عشر عاما بصياغه الرساله التي أدت للوعد البريطاني هي اقرب لقصه سندريلا الخياليه ، وحقيقه الامر هو ان بريطانيا خطفت المشروع الاسراييلي من الساحه الدوليه وهو بالأساس فكره نابليون عندما حاصر مدينه عكا١٧٩٩ وبعد هزيمته ونفيه لجزيرة سانت هيلانه تبنى المشروع روسيا القيصريه بعدها خطف المشروع الانكليز بعدما سقط القيصر والذي لا يعلم الكثيرون ان بروتوكولات حكماء صهيون هي من تأليف مخابراته لتاليب الشعب الروسي ضد اليهود ليبرر سلب ممتلكاتهم وإنشاء الدوله اليهوديه في فلسطين .
    .
    — متى استيقظ العرب واليهود وادركوا ان اسرائيل مشروع صنعه الغرب لخلق صراع لا ينتهي بين الطرفين خدمه لمصالحه عند ذلك فقط تبدا خطوات الحل .
    .
    .
    .

  2. شكرا فخامة رئيس الوزراء على قول الحقيقة التى يتجاهلها الملايين فى أوروبا وأمريكا وهى العداء لليهود فى أوروبا وأمريكا وكان من نتيجة هذا العداء وضع خطة جهنمية كى يتم أرسال يهود اوروبا وأمريكا الى فلسطين العربية لاحتلال أراضى عربية والتخلص من اليهود نهائيا من أوروبا وأمريكا ” وأوضح أن نواب كندا في تلك الفترة استغلوا القوانين الكندية بالطبع من أجل إخفاء عداءهم لليهود” وكانت سفينة (MS St. Louis) قوبلت بالرفض من قبل كندا فضلًا عن كوبا والولايات المتحدة الأمريكية عام 1939.!!! أذا لم تكن ألمانيا بمفردها هى من كانت تكن العداء لليهود ولكن دول العالم الغربى أجمع طبقا لتصريحات ترودو ” وأوضح أن نواب كندا في تلك الفترة استغلوا القوانين من أجل إخفاء عداءهم لليهود”

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here