ترودو يدعو مجددا إلى الإفراج عن المدوّن السعودي رائف بدوي

مونتريال (أ ف ب) – أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الجمعة أنّ الإفراج عن المدوّن السعودي رائف بدوي المعتقل منذ العام 2012 هو “أولويّة” لجميع الكنديّين.

وقال ترودو في مؤتمر صحافي إنّه أثار “مباشرةً” ملفّ بدوي مع وليّ العهد السعودي الأمير محمّد بن سلمان في قمّة مجموعة العشرين في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر في الأرجنتين.

وأضاف ترودو بعد اجتماع لمجلس الوزراء في شيربروك، على بعد 160 كيلومترًا شرق مونتريال، انّ “حلّ هذا الملفّ والإفراج عن رائف بدوي ليسا أولويّة بالنسبة إليّ وإلى عائلته فحسب، بل لجميع سكّان كيبيك وجميع الكنديّين”.

وتعيش زوجة بدوي وأطفاله الثلاثة في كندا.

والتقى ترودو زوجة بدوي، إنصاف حيدر، وقال إنّه لا يستطيع “أن يتخيّل” ما تعيشهُ هي وأطفالها بسبب سجن المدوّن “منذ وقت طويل”.

وأشار رئيس الوزراء الكندي إلى أنّه اقترح على وليّ العهد السعودي أن يتمّ منح العفو الملكي للبدوي.

اعتُقل بدوي المؤسّس المشارك للشبكة الليبراليّة السعوديّة العام 2012 بتهمة الإساءة إلى الإسلام. وحكم عليه في أيّار/مايو 2014 بالسجن عشرة أعوام وبألف جلدة موزّعة على 20 أسبوعا، ما استدعى ردود فعل دوليّة مندّدة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. دولة عالة على اقتصاد أمريكا والعرب سكانها أقل من مدينة القاهرة وجيشها ضئيل وتعاملنا كأنها الإمبراطورية الرومانية، فقد وقعت بفخ تنافس إنتخابي لتحصيل أصوات فتقلص دور عقلاء وأديان سماوية وبات القرار لغوغاء وأقليات ومتسلقين وتلخصت قيمها بحرية تعري وإجهاض ومثليين ومغتصبين وقتلة وتجار مخدرات ومهاجرين غير شرعيين على حساب المواطنين وشجعت ترك مراهقين للإسلام، بل استباحت خرق قوانين دولية فأمرت وهددت عبر سفرائها دولاً ذات سيادة لتطلق سراح مجرمين مواطنين بتلك الدول حكمهم قضاء عادل لمخالفة قوانين سارية معلنة

  2. قمة النفاق!
    يمد اﻻنظمة العربية الاستبدادية بالسلاح حتى تقمع شعوبها ثم يعمل 180 درجة ويدعو هذه اﻻنظمة الى الالتزام بالقانون الدولي وحقوق الإنسان، ثم يصوت في اﻻمم المتحدة لمصلحة اﻻحتلال اﻻسرائيلي وضد الحقوق الفلسطينينة بنسبة 99.99%.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here