تركيا ولبنان تبحثان سبل “إثناء” الدول عن نقل سفاراتها للقدس

بيروت/ وسيم سيف الدين/ الأناضول – بحث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو مع نظيره اللبناني جبران باسيل، سبل  إثناء الدول عن نقل سفاراتها إلى مدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه باسيل من تشاووش أوغلو، وفق بيان للخارجية اللبنانية.

وأوضح البيان أن الجانبين استعرضا الإجراءات المشتركة التي من الممكن اتخاذها – مع بعض الدول – لثني الدول عن فتح سفارات لها في القدس واعترافها بها كعاصمة لإسرائيل.

وأضاف البيان أنه تم التطرق، خلال الاتصال، إلى شؤون المنطقة ومن ضمنها سوريا، إضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين.

وسبق أن وعد الرئيس البرازيلي، جاير بولسونارو، الذي أدى اليمين الدستورية رئيسا للبرازيل مطلع الشهر الجاري، بنقل سفارة بلاده من تل أبيب للقدس، بعد تقلد منصبه بشكل رسمي.

وحتى الآن نقلت الولايات المتحدة وغواتيمالا سفارتيهما إلى القدس.

وكانت السلطة الفلسطينية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي دعت، في الأشهر الماضية، دول العالم إلى عدم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو نقل سفاراتها إلى المدينة المحتلة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here