تركيا توقف إماراتيَين بشبهة التجسس لصالح أبوظبي

 

اسطنبول ـ (أ ف ب) – قررت السلطات التركية في اسطنبول الجمعة الحبس الاحتياطي لشخصين يشتبه بتجسسهما لصالح استخبارات الإمارات وعلاقتهما بقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، بحسب وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

وذكر المصدر أن الرجلين، اللذين يشتبه في قيامهما ب”التجسس السياسي والعسكري” و “التجسس الدولي”، قررت محكمة في إسطنبول وضعهما قيد الحبس الاحتياطي.

وتابع أن السلطات التركية تحقق في صلات محتملة بين المشتبه بهما وعملية قتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول، في قضية أثارت استنكارا عالميا واسعا.

وذكرت صحيفة “يني شفق” المقربة من السلطات التركية أن المشتبه فيهما أوقفا الاثنين خلال عملية مشتركة للاستخبارات التركية والشرطة.

هذان الشخصان وهما من الجنسية الإماراتية أجريا في الآونة الأخيرة اتصالات كثيرة مع شخص مراقب من الاستخبارات التركية في إطار التحقيق في قضية خاشقجي، وفق الصحيفة.

ويسود توتر في العلاقات التركية مع السعودية والإمارات، وهما بلدان فرضا حصارا اقتصاديا على قطر حليفة أنقرة.

وبعد قتل خاشقجي، حمّل مسؤولون ووسائل إعلام في تركيا ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المسؤولية المباشرة عن العملية.

وينفي الأمير محمد بن سلمان أي صلة بقتل الصحافي.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مرارا أنه لن يتخلى عن التحقيق في قتل خاشقجي، منتقدا نقص التعاون من السلطات السعودية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here