تركيا توجه رسالة هامة إلى السعودية من داخل الأراضي القطرية

أنقرة- وكالات- أكد السفير التركي لدى الدوحة، محمد مصطفى كوكصو، أن بلاده “تريد علاقات جيدة مع السعودية”.

وقال كوكصو، في حوار مع قناة “الجزيرة مباشر”، إن بلاده “تتمنى وجود علاقات جيدة مع السعودية باعتبارهما دولتين مهمتين في المنطقة والعالم”.

وبشأن العلاقات مع قطر، أكد السفير التركي أن بلاده وقطر تتعاونان لحل مشاكل المنطقة، مؤكدا أن” للعلاقات التركية القطرية رصيد كبير للسلم والأمن والاستقرار في المنطقة”.

وأردف أن “العلاقة بين تركيا وقطر تأسست على الوقوف مع الحق والاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الآخرين”، مشددا على أن الدولتين “تتعاونان من أجل حل المشاكل في المنطقة”.

كما وصف الدبلوماسي التركي، العلاقات بين البلدين بأنها استراتيجية ومميزة، حيث يتطلعان لزيادة التعاون بينهما والاستمرار في المشاورات”، مؤكدا أن تركيا “تشدد دائما على أن أمن الخليج جزء لا يتجزأ من منظومة الأمن الجماعي لها ولجيرانها في الشرق الأوسط”.

وكانت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية أفادت بأن الإمارات والسعودية تدرسان حاليا إقامة علاقات أفضل مع تركيا يمكن أن تفيد التجارة والأمن في المنطقة التي تعج بالاضطرابات، مؤكدة أن هذه التحركات تعتمد على موافقة تركيا على التخلي عن دعم جماعة “الإخوان المسلمين”، المصنفة كتنظيم إرهابي في عدد من الدول العربية بينها السعودية والإمارات، إضافة إلى مصر.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. الى الاخ عربي حبذا لو نتجنب الافتراض ان هؤلاء الحكام يمثلون دول هم فقط يمثلون انفسهم اما الشعوب فتجمعها اواصر الدين ووحدة التاريخ والمصير.

  2. الى السيد العربي كلامك 100% صح ومستعدين للتعاون مع الكيان الصهيوني ضد تركيا وضد إيران وضد باكستان الم ترى أنهم يقفون مع الكيان الصهيوني ضد ايران ولماذا لم يفكروا بالسلاح النووي لان هذا الكيان يمنعهم من ذلك ويتعهد بحماية عروشهم وكل الشعوب العربية مغلوب على امرها ولو عملت احصائية علنية للشعوب العربية لتجد ان 5% من الشعوب العربية فقط التي تريد حاكمها.

  3. في ظل الحكومتين السعودية و الإماراتية الحالية لا أعتقد أنه من المفيد لأي دولة عربية أو إسلامية أن تكون لهما علاقات مع أي من هذه الدول، فليس من وراءهم إلا الفتنة و الدمار و التدخل في شؤون الدول الداخلية و ليس هناك دليل أكبر من تدخلاتهم في مصر و اليمن و ليبيا و تركيا نفسها و السودان و تونس و الصومال مؤخرا، و محاولات التدخل في الجزائر و المغرب و عمان و قطر و الكويت، السلامة بالنأي عن هذه الأنظمة (السعودية و الامارات) حتى زوالهما و هو ما يبدو قريبا في ظل المتغيرات العالمية الحالية

  4. الأفضل لتركيا الابتعاد عن السعودية والامارات لان هذه الدول لا يمكن ان يأتي منها خير لتركيا وتريد تدمير تركيًا وتفكيكها

  5. أكد السفير التركي لدى الدوحة، محمد مصطفى كوكصو، أن بلاده “تريد علاقات جيدة مع السعودية”.
    وقال كوكصو، في حوار مع قناة “الجزيرة مباشر”، إن بلاده “تتمنى وجود علاقات جيدة مع السعودية باعتبارهما دولتين مهمتين في المنطقة والعالم”
    اين هي الرسالة ” الهامة ” ؟
    ربما هي ” تتمنى وجود علاقات جيدة مع السعودية”.
    طيب دعوها تتمنى

  6. وأردف أن “العلاقة بين تركيا وقطر تأسست على الوقوف مع الحق والاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الآخرين”، مشددا على أن الدولتين “تتعاونان من أجل حل المشاكل في المنطقة”.
    ودعم الارهاب فی العراق وسوریا ولیبیا وافغانستان وباقی المعموره

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here