تركيا تنشر منظومات دفاع جوي فوق ادلب وتدخل معدات عسكرية وأرتالا ضخمة من الجنود تزامنا مع زيارة وزير الدفاع ورئيس الأركان للحدود السورية.. غضب روسي من كسر أنقرة للتوازن والالتزامات في ليبيا وانقرة قلقة.. واحتمال تقدم القوات الموالية لها إلى الشرق

 

 

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

تتحدث المعلومات الواردة من الشمال السوري عن نشر قوات الجيش التركي منظومة صواريخ دفاع جوي (أرض- جو) متوسطة المدى، في مطار “تفتناز” بريف إدلب الشمالي الشرقي، من نوع “هوك إم آي إم- 23”. وهي خطو تعني مباشرة أن تركية تحضر لمعركة مقبلة في الشمال السوري، وتحاول منع التفوق الجوي السوري والروسي في الشمال . ومن غير الواضح تأثير نشر منظومة دفاع جوي في الشمال السوري على الاتفاق الموقع بين تركيا وروسيا لوقف القتال هناك في آذار مارس الماضي.

إلا أن بعض المؤشرات تذهب إلى أن العلاقة الروسية التركية دخلت مرحلة التوتر من جديد على خلفية دعم تركية لقوات حكومة الوفاق في ليبيا للتقدم على حساب المشير خليفة حفتر، وهو ما تعتبره موسكو نقضا لتفاهمات وقف القتال هناك.

وبلا أدنى شك فأن استيلاء قوات الوفاق على منظومة الدفاع الجوي الروسي بانتسير وعرضها في شوارع طرابلس، إلى جانب تدمير الطائرات التركية بدون طيار عدة منظومات أخرى، أحرج موسكو التي تشعر الآن بالغضب من هذا التجاوز على تفاهمات أبرمت بين الجانبين. خاصة أن موسكو وضعت ثقلها سابقا لمنع قوات حفتر من دخول العاصمة طرابلس عندما كان على أبوابها التزاما بمضمون التفاهم مع أنقرة.

 بالتزامن تراقب روسيا تحركات لافته لتركية في الشمال السوري، وتقول التقديرات هناك أن أنقرة نحضر لحرب في ادلب، خاصة أن الطائرات الروسية رصدت الاسبوع الماضي حشود عسكرية للجماعات المحلية الموالية لتركية في جبل الزاوية وهي تقوم باستعدادات عسكرية، للانقضاض على مواقع للجيش السوري، بالاضافة الى نشر منظومة الدفاع الجوي متوسطة المدى في ريف إدلب . وتزامنا مع زيارة وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار برقفة رئيس الأركان يشار غولر للحدود التركية مع سوريا، أدخلت تركية معدات عسكرية وأرتال من الجنود نحو نقاط المراقبة التركية المنتشرة في الشمال والتي باتت مواقع عسكرية ضخمة تتجاوز مصطلح نقاط المراقبة، وهو ما يعني شيئا واحدا هو أن تركية تستعد لحرب كبيرة في الشمال السوري.

تقول التقديرات أن تركية تعتقد أنها باتت قادرة على حسم عسكري كبير في ليبيا، وهي بذلك تكسر التوازنات والالتزامات مع موسكو هناك، وتخشى أن تقوم روسيا بالشيء ذاته في الشمال السوري، وتكون إدلب ميدانا لرد الصفعة التركية، لذلك تسعى أنقرة لتعزيز وضعها العسكري بشكل عاجل في ادلب قبل أن تتحرك القوات الموالية لها في ليبيا نحو ترهونه والانطلاق نحو الشرق الليبي.

وعلى عكس هذه التقديرات تتحدث مصادر محلية في ادلب عن ارتفاع معنويات المقاتلين التابعين لتركية في ادلب إثر وصول أنباء الانتصارات لنظرائهم في ليبيا وهو ما عزز المطالبات لدى بعض قادة الجامعات بتفعيل جبهات إدلب، لتحقيق ما حققه مقاتلو ليبيا، وهو ما بات يلقى تجاوبا من الأتراك هناك، وبغض النظر عن هذه التقديرات فإن ملف إدلب في عين التصعيد، ويمكن أن يندلع القتال هناك في أية لحظة.

 

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

17 تعليقات

  1. مراقب الاستاذ عبد الباري الفاضل ليس في حاجة الي دليل انت المطالب بالدليل علي ان هذة فبركات والا فالصمت اولي

  2. محاولة تركيا فرض نفسها كقوة اقليمية من ليبيا الى العراق هو نفس محاولة ايران فرض نفسها كقوة في المنطقة تمتد من الخليج الى المتوسط مستغلين فرقة العرب على مصر والسعودية والجزائر والمغرب كدول عربية لديها بعض القوة ان جاز التعبير ان تقلب الطاولة على الايراني التركي وان تتصرف باستقلالية تامة عن روسيا وامريكا اذا ارادات ذلك والنتيجة الرائعة لذلك ان اسرائيل اول من سيشعر بالخوف اذا قضى العرب على التدخل التركي الايراني السافر اسرائيل التالية

  3. الي مواطن سوداني لا عظمي ولا حاجة هو في احسن للغرب من كدة سوريا اتدمرت ليبيا في طريقها للتقسيم العراق محتلة اردوغان ومصر والامارات والسعودية في عداوة فسيبوة جزاة اللة خير الحاج اردوغان وكتر من امثالة

  4. من الواضح أن الولايات المتحدة تستخدم ” أردوغان ” الطامح بإعادة مجد الامبراطورية العثمانية البائدة كشرطي بديل عن الكيان الصهيوني الذي ينشغل في هذه الأيام بصفقة القرن و غيرها و لكن أردوغان تجاوز الحدود المرسومة له أكثر من مرة أولها عندما أسقط السوخوي الروسية مما استدعى يومها رد قاسي من بوتين للناتو حين قال ” الجموا كلبكم المسعور في تركيا ” و ثانيها عندما لعبَ بدم الصحفي ” خاشقجي ” و ثالثها مع أوروبا بخصوص التنقيب عن النفط و الغاز في مياه قبرص و اليونان و رابعها تدخله الفظّ في قطر و ليبيا و توقيعه لاتفاقات مع حكومة السراج الغير شرعية …عاداكَ عن الدور الهائل له في إعادة ” تدوير ” المنظمات الإرهابية في سوريا بتغيير تسمياتها و الالتفاف على القرارات الدولية …..لكن نهايته ستكون من الداخل التركي ( باباجان و أحمد داوود أوغلو ) يتحضران لنهايته بالتسيق مع خلوصي آكار

  5. الى تيسير خرما طردها عملاء الاستعمار الغربي من العالم العربي وهي عائده بإذن الله وستحرر الشعوب الاسلاميه ألعربيه من حكم الطغاه واعوانهم من الحاقدين على الاسلام

  6. أردوغان يطبق خطة ب في شمال سوريا بعد فشل في إسقاط النظام الأسد النتيجة التدخل الإيراني ثم الروسي حاسم يتجه الان تشكيل جمهورية شمال سوريا تكرر تجربة قبرص الشمالية بعد دخول تركيا جزيرة قبرص انقسمت الجنوبية والشمالية أصبحت خاصرة رخوة ضد اليونان أوروبا تستخدمها التنقيب ومطامح تركيا في الغاز الشرق المتوسط يمكن تتوسع هذه الجمهورية شمال سوريا لو نجحت المفاوضات جارية الان بين الأكراد أوجلان الأكراد البارزاني الموالين تركيا تتم بالضغط من امريكا وفرنسا الدول الخليجية يكون هدفها محاربة إيران وإخراجها من سوريا منعها إقامة خط طهران بيروت تكون ضربة قاصمة النظام الأسد روسيا معظم الثروات سوريا تكون خارج سيطرتها النفط الغاز المحاصيل الزراعية زيت زيتون المعابر مع تركيا والعراق إبقاء الأسد حاكما في دمشق مناطق جنوب سوريا المخطط تسير إليه سوريا شيء واحد سوف يمنعه هو الحل السياسي إشراك المعارضة في الحكم يعني على بشار الأسد يقدم تنازلات السياسية تكون مؤلمة له إذا أراد أن يجنب بلده التقسيم محتوم

  7. لمن يريد ان يفهم:
    – تركيا بدأت التمهيد لغزو العقل العربي بنفس طريقة قناة الجزيرة و لكن عن طريق المسلسلات المدبلجة و المواقف المنسقة مثل موقف مرمرة و موقف بيريز اردوغان
    -تركيا حققت نجاحات بالغدر و الطعن فى الظهر فى سوريا خصوصا
    -اول تراجع استراتيجي اصاب تركيا كان فى التخلص من الإخونج فى مصر ٢٠١٣
    -ثاني تراجع كان دخول الروس على خط الصراع فى سوريا
    -تركيا تعتمد بنسبة ٨٠% على الحرب النفسية و الاعلامية و غسيل الأدمغة
    – استخدام الدين و الاستفادة القصوي منه وبمرونة ليست عادية للوصول الى حالة من البلبلة فى صفوف الجماهير العربية على وجه الخصوص
    -تركيا لها صلات ممتازة مع الدولة العميقة فى امريكا و ليس مع دونالد ترامب
    -مشاكل تركيا اساسا سببها مصر و روسيا و سوريا
    مصر قوية جدا على الارض و لكنها اضعف من تركيا فى التأثير الإعلامي و الدعائي
    روسيا تفهم جيدا انها لاتتعامل مع تركيا بل مع من وراء تركيا التى هي بالنسبة لروسيا مجرد مخلب قط
    سوريا هى عمل تركيا الاسود واذا لم تتوقف سوريا عن الوجود كدولة ستصبح تركيا بموجب الرهانات التى تبنتها في مهب الريح حرفيا

  8. ان اردت السلام عليك لاستعداد للحرب,مبدأ يقوم بتطبيقه اردوغان بذكاء و بالنظر الى من يعاديهم اردوغان في المنطقة سنجد انهم كلاب لاسرائيل و الغرب الذي يساعدهم من سوريا الى ليبيا

  9. تركيا تشتت مجهودها مابين سوريا وليبيا والعراق وهذا كله علي حساب رفاهيه الشعب التركي وسوف تندم علي ذلك يوم لا ينفع الندم

  10. عندما يلدغ المرء من ذات الجحر مرات عديدة فهذا يعني هناك مشكلة في التفكير…..

  11. القوات التركية في إدلب سوف تأكل ضربه قاتله و رد اردوغان سيكون حرام عليكم ما ذنب الجنود الاتراك

  12. استفزاز تركيا للعالم بالماضي تسبب بتحجيمها لحدودها الحالية فطردتها روسيا القيصرية من دول آسيا الوسطى والقوقاز والقرم وطردتها أوروبا من شرقها ومن البلقان وقبرص وطردها العرب من الوطن العربي، والآن يتراكم استفزاز تركيا للعالم وسيقود لتكاتف دولي لتحجيم أكثر لتركيا بإبعادها عن حدود أرمينيا وإيران والعراق وسوريا وعن شواطيء المتوسط وإيجة ومرمرة بعمق 200كم وطول 2800كم وإعادة تلك المناطق لشعوبها الأصلية أرمن وأكراد وعرب ومسيحيي بيزنطة وقصر إنفاق ثروات المناطق لتحسين عيش مواطنيها وحصر تركيا بوسط الأناضول.

  13. مقالكم فيه الكثير من الفبركات مثل ان روسيا هي من منعت المتمرد حفتر من دخول طرابلس ، ما هذا الكلام ، ارجوكم انقلوا الاخبار الصحيحه ولا تحاولو تغيير الحقيقه لان الناس تعلم.

  14. تركيا ستنهار عسكريا فى سوريا و ليبيا قبل نهاية العام و بدون سابق إنذار

  15. ياريت استاذ عبدي الباري تنفرد بمقال يخصص لتركيا بزعامة إردوغان… نريد أن نفهم بالظبط على ماذا يستند هذا الرجل في مقارعته للكبار؟ ومن أين له أن يتصرف وكان تركيا دولة عظمى؟ وما هي قوة الجيش التركي المهيب؟ هذا الاردوغان لا يتوانى في الوقوف في وجه الدول العظمى كالاتحاد الأوروبي وروسيا وأمريكا!!! بالبلدي كده.. الزول ده حكايتو شنو؟

  16. على روسيا ان تغلق ابوابها امام السياحه الى تركيا وهذا يكفى .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here