تركيا تنتقد تصريحات ماكرون بشأن أردوغان

أنقرة- (د ب أ): انتقدت أنقرة الأربعاء، تصريحات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون حول نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان لها أن فرنسا هى المسؤول الأول عن المشاكل التي تعاني منها ليبيا منذ عام 2011، بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية.

وأضافت أنه اذا كانت فرنسا ترغب في الاسهام في تنفيذ قرارات مؤتمر برلين ، فإنه يتعين عليها وقف دعمها لحفتر ” في إشارة إلى المشير خليفة حفتر قائد مايسمي بالجيش الوطني الليبي.

وتابع البيان “لم يعد سرا ان فرنسا تقدم الدعم لحفتر لكي تكون صاحبة الكلمة في موارد ليبيا الطبيعية”.

كان ماكرون قد اتهم اردوغان “بعدم الألتزام بكلمته” من خلال قيامه بارسال سفن تركية تحمل مرتزقة سوريين إلى ليبيا.

واستطرد”لقد رأينا في الأيام الأخيرة سفنا تركية تقل مرتزقة سوريين تصل إلى الأراضي الليبية” وهذا انتهاك صريح لما وعد به الرئيس أردوغان في مؤتمر برلين.

يشار إلى أن مؤتمر برلين بشأن ليبيا قد أصدر في اختتام أعماله في التاسع عشر من الشهر الجاري إعلانا أعرب فيه المشاركون عن التزامهم بقرار الأمم المتحدة الخاص بحظر تصدير السلاح إلى ليبيا ووقف تقديم الدعم العسكري لأطراف الصراع،وبذل جهود دولية لتعزيز مراقبة حظر تصدير السلاح،وبتسريح ونزع سلاح الميليشيات وفرض عقوبات على الجهة التي تخرق الهدنة.

كان قد بدأ في الثاني عشر من الشهر الجاري سريان وقف لاطلاق النار برعاية تركية روسية في القتال الدائر منذ نيسان/ ابريل الماضي، بين قوات حكومة الوفاق، وقوات مايسمى بالجيش الوطني الليبي التي تحاول دخول العاصمة طرابلس.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here