تركيا تفرج عن باحث أميركي في وكالة ناسا

واشنطن- (أ ف ب): أفرجت تركيا الاربعاء عن سركان غولغي، الباحث في وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) والذي يحمل الجنسيتين التركية والأميركية، بعدما أدى اعتقاله لنحو ثلاثة أعوام إلى توتر العلاقات بين البلدين.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان اوتيغوس للصحافيين “نرحب بخبر الافراج عن سركان غولغي اليوم”.

واضافت “سنواصل متابعة حالة غولغي من كثب وكذلك حالات موظفينا” في تركيا، داعية أنقرة الى السماح للباحث “بالعودة الى بلاده في أسرع وقت”.

وسجن سركان غولغي في تموز/ يوليو 2016 خلال زيارة بلده الام تزامنا مع إطلاق الرئيس رجب طيب إردوغان حملة ضد المشتبه بتأييدهم الداعية فتح الله غولن الذي اتهمه الرئيس التركي بالوقوف وراء محاولة الانقلاب عليه في الشهر نفسه.

وحكم على غولغي في شباط/ فبراير 2018 بالسجن سبعة أعوام ونصف عام بعد ادانته بالانتماء الى الشبكات التابعة لغولن، رغم احتجاجات الولايات المتحدة.

وكانت محكمة تركية افرجت في تشرين الاول/ أكتوبر 2018 عن أميركي آخر هو القس اندرو برانسون بعدما أثار اعتقاله ثم وضعه قيد الاقامة الجبرية أزمة خطيرة بين أنقرة وواشنطن.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here