تركيا تصف مفوض الأمم المتحدة لحقوق الانسان ” بالمتعاطف مع الإرهابيين

اسطنبول ( د ب أ)- وصفت تركيا مفوض الأمم المتحدة لشؤون حقوق الانسان زيد رعد الحسين ” بالمتعاطف مع الإرهابيين ” اليوم الثلاثاء، وذلك بعدما حذرت الأمم المتحدة من أن أنقرة تنتهك حقوق مئات الآلاف من المواطنين من خلال إجراءات حالة الطوارئ.

وكان مكتب حقوق الانسان في جنيف قد انتقد في تقرير له تركيا لعدم إلغائها الإجراءات التي اتخذتها في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة في تموز/يوليو .2016

وتتهم الحكومة التركية حركة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية فتح الله جولن بأنه وراء محاولة الانقلاب. وقد وصفت أنقرة الحركة بالمنظمة الإرهابية.

وأشار رعد الحسين إلى أن تم إلقاء القبض على نحو 160 ألف شخص، بينهم 300 صحفي، في الفترة من تموز/يوليو 2016 ونهاية 2017، في حين تم فصل 152 ألف موظف حكومي. وجرى حظر أكثر من 100 ألف موقع إلكتروني العام الماضي.

وقال رعد الحسين ” من الواضح أن تعاقب تمديد حالة الطوارئ في تركيا تم استخدامه لتقييد حقوق الانسان لعدد كبير من المواطنين بصورة أكثر صرامة واستبدادية”.

وقالت وزارة الخارجية في بيان ” هذا التصريح ليس له معنى ” مضيفة أن رعد الحسين تجاهل التهديدات الإرهابية العديدة التي تواجهها البلاد.

وأضافت الوزارة ” هذا الشخص، الذي يترأس هيئة دولية تحمل أهمية عالمية لا يمكن التشكيك فيها، للأسف، قلل من مكانة الوكالة الأممية تحت إدارته لتصبح متعاونا مع المنظمات الإرهابية”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here