تركيا تجري محادثات مع روسيا حول دوريات مشتركة في تل رفعت السورية التي يسيطر عليها مقاتلون اكراد بهدف منع شن هجمات من المدينة

انقرة – (أ ف ب) – تجري تركيا وروسيا محادثات بشأن تسيير دوريات مشتركة في مدينة تل رفعت شمال سوريا والتي يسيطر عليها مقاتلون اكراد تعارضهم انقرة، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع التركية الثلاثاء.

ورغم دعم روسيا القوي للنظام السوري ودعم أنقرة للمعارضة السورية المسلحة، فقد عمل البلدان بشكل وثيق لإنهاء الحرب الطويلة في سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء عن مسؤول في وزارة الدفاع التركية قوله “بهدف منع شن هجمات من تل رفعت، يتواصل التنسيق للقيام بدوريات مستقبلية مشتركة مع روسيا في هذه المنطقة”.

وتقع تل رفعت شرق عفرين التي يسيطر عليها مقاتلون سوريون تدعمهم تركيا سيطروا على المنطقة بعد عملية عسكرية بدعم من الجيش التركي مطلع 2018.

وهددت تركيا العام الماضي بشن هجوم عبر الحدود للسيطرة على تل رفعت بعد السيطرة على عفرين، إلا أن روسيا قدمت لها تطمينات بأن وحدات حماية الشعب الكردية لم تعد تتواجد في تلك المدينة.

ويعتبر مسؤولون أتراك وحدات حماية الشعب الكردية “منظمة إرهابية” متفرعة من حزب العمال الكردستاني المحظور والذي تصنفه انقرة وحلفاؤها الغربيون بأنه جماعة إرهابية.

ويتبادل الجيش التركي ووحدات حماية الشعب الكردية إطلاق النار في منطقة عفرين بين الحين والحين.

وقتل جندي تركي في تلك المنطقة في كانون الأول/ديسمبر بعد تعرضه لنيران المقاتلين الأكراد، بحسب ما ذكرت الوزارة في ذلك الحين.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. لا تجروء القوات المسلحة التركية الا على النساء المتظاهرات في شوارع اسطنبول.

  2. اين الدور العربي في كبح جماح اردوغان؟ هل وتركوه يبتلع الأراضي السورية؟ ام أن دور العرب هو فقط لحياكة المؤامرات وتدمير الدول؟ اين دور مصر ام الدنيا كما يحب محبيها تسميتها؟ أما من فارس عربي يتقدم لوضع حد لهذا المستعمر المتخفي بستار الاسلام؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here