تركيا تتوعّد بـ”محاسبة” الإمارات على خلفية تدخلها في ليبيا في المكان والزمان المناسبين

 

 

انقرة ـ (أ ف ب) – نددت تركيا بشدة الجمعة بـ”أعمال ضارة” ارتكبتها الإمارات في ليبيا حيث يدعم البلدان أطرافا متقاتلة، مؤكدة أن أنقرة “ستحاسب” أبوظبي.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية إن “أبوظبي ارتكبت أعمالا ضارة في ليبيا وسوريا” متوعدا إياها بالقول “سنحاسبها في المكان والزمان المناسبين”.

وجاء في نص للمقابلة نشرته بالتركية وزارة الدفاع التركية “يجب سؤال أبوظبي ما الدافع لهذه العدائية، هذه النوايا السيئة، هذه الغيرة”.

وتأتي تصريحات أكار في توقيت يشهد توترا متصاعدا بين الدول المنخرطة في النزاع الدائر في ليبيا بين حكومة الوفاق المعترف بها من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس، والمشير خليفة حفتر، الذي يسيطر على الشرق الليبي وقسم من جنوب البلاد.

وتدعم تركيا عسكريا حكومة الوفاق، في حين يحظى حفتر بدعم مصر والإمارات والسعودية وروسيا.

وقال أكار وفق ما نشرته القناة القطرية “أنصح مصر بالابتعاد عن التصريحات التي لا تخدم السلام بليبيا بل تؤجج الحرب فيها”، داعيا الدول الداعمة لحفتر إلى التوقف عن دعمه قائلا “إذا لم توقف الإمارات والسعودية ومصر وروسيا وفرنسا دعم الانقلابي حفتر فلن تستقر ليبيا”.

وتصاعدت التوترات في الأسابيع الأخيرة، مع تلويح مصر بالتدخل عسكريا في ليبيا إن تقدّمت قوات حكومة الوفاق باتجاه منطقة سرت الاستراتيجية، وهو ما تقول قوات طرابلس إنها تعتزم القيام به.

وفاقم النزاع في ليبيا التوتر القائم بين أنقرة وأبوظبي اللتين تدهورت العلاقات بينهما في السنوات الأخيرة على خلفية النفوذ الإقليمي ودعم تركيا لقطر في النزاع القائم بين الدوحة وبين السعودية وأبوظبي والمنامة والقاهرة.

وفي حين تتجنّب تركيا توجيه انتقادات مباشرة إلى السعودية لا تتوانى عن انتقاد الإمارات.

وفي العام 2018 أطلقت تركيا على الحي الذي تقع فيه السفارة الإماراتية في أنقرة اسم “زقاق فخر الدين باشا” تيمنا بالحاكم العثماني الذي تتّهمه الإمارات بارتكاب جرائم ضدّ سكان المدينة المنورة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

11 تعليقات

  1. لما هذا العداء والضيق المستحكم ونحن من اكبادنا واحد.. للاسف والاسف اقول نحن نخدم اعدائنا لا اكثر.. حكام دولنا فشلوا في تحقيق العدالة لمجتماعتهم وحفاظا علي مناصبهم.. لذلك يلجئون للهروب والحروب..

    اين نحن الان.. اين سوريا والعراق واليمن وليبيا الان تحترق.. ويتنافس عليها كل في حمايتها الكاذبين .

    اذمه هذه الامه في حكام هذه الدول.. السعودية والامارات وقطر ومصر باختصار

  2. طيب باسم من التركي يتكلم و على من يدافع إنها مصالح وبحث على نفوذ وبذلك يجب على الشعوب إن تعي وتصحو من غفلتها لأنة نحن نعرف ما من دولة تتدخل بشؤون الأخرى إلا واغرقتها في صراعات و انقسامات و نزاعات داخلي

  3. أربعمائة سنة من الاستعمار العثماني مرّت لم يظهر خلالها رسام واحد ولا فنان واحد ولا كاتب واحد ولا عالم واحد ولا فيلسوف واحد وبلغت نسبة الأمية في العالم الإسلامي 85% وبين النساء 95% .
    خلافة بلا زراعة ولا صناعة ولا بنية تحتية ولا تعليم ولا ثقافة .
    خلافة لم تنتج سوى الخوازيق والمؤامرات والحروب وحريم السلطان .
    في كل البلدان التي استعمرها العثمانيون تفشت الأمراض والأوبئة وعمّ الفقر والجوع والتجنيد الإجباري للرجال والشبان وزجّهم بالحروب في سبيل أطماع العثمانيين التوسعية آخرها سفربرلك سيء الصيت ناهيك عن انتشار الشعوذة والدجل والجهل والخرافة.
    خلافة مجازرها يندى لها الجبين بدأت بمجزرة التلل في حلب بحق الحمدانيين والتي سُجّلت كأبشع مجزرة في التاريخ البشري حتى وقت حصولها – بلغ عدد الرؤوس المقطوعة بحدود مائتي ألف رأس تم تكويمها كتلال فسميت المنطقة منطقة التلل – ليتلوها طمس حضارة الحمدانيين أهم حضارات عصرها وانتهت مع نهاية الخلافة بمجازر الأرمن حيث زاد عدد ضحاياها عن المليون ونصف وبينهما مجازر لا تقل وحشية عنهما بحق السريان والآشوريين والكلدانيين وباقي الأقليات ..
    ..
    اليوم أردوغان – خليفة سليم الأول – يعيد الكرة بسفر برلك جديد إذ يقوم بتجنيد الوحوش الموتوريين طائفياً والمغيبة عقولهم ويرسلهم لإذكاء حروبه في سوريا وليبيا
    كل من يهلل للاحتلال التركي ويحلم بإعادة الخلافة العثمانية ينبغي تصنيفه كعدو لدود للشعب العربي بشكل خاص وللحضارة البشرية بشكل عام.

  4. الامارات وتركيا وامريكا
    سياسياً وعسكرياً كلهم جهات فاسده للاسف
    وما الاختلاف بينهم سوى على المصالح المتضاربه
    فكلهم مطبعين
    (ليس قصدي مهاجمة ا ولا الاوطان ولا الشعوب)

  5. هل من المعقول أن يكون التدخل التركي في ليبيا العربية، حلال حلال، وتدخل الإمارات العربية ومصر في الشقيقة ليبيا حرام، حرام. ما كان يستوي هذا المنطق المقلوب واستقواء كافة دول الجوار على العرب لو كنا أقوياء. قوة الأمة هي خلاصة الفضائل، و ضعفها ارذلها.

  6. بالرغم من اني لا أطيق شيوخ النفط في الخليج عامه وبدن استثناء لكن لمذا يتحدث هذا التركي عن ليبيا وكأنها ملك لأبيه ويطالب الامارات ومصر والسعوديه بعدم التدخل فيها ، وهو من جلب المرتزقه السوريين الى ليبيا ويتدخل فيها ويبني قواعده ويقصف الليبيين الذين هم ضد حكومه النفاق ويعطي تعليماته ويحدد من سيكون في ليبيا ومن لا يكون . لم ارى وقاحه اكثر من ذالك . يبدو والله اعلم انها ستكون الضربه القاضيه له ان شاء الله على ما فعل في سوريا

  7. وأنتم من سيحاسبكم على احتلال سورية وسرقة نفطها بالاشتراك مع الامريكان ؟؟
    من سيحاسبكم على نقل الدواعش والارهابيين من سورية الى ليبيا ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here