ترحيب سوري روسي بتعاون الأردن في إعادة اللاجئين وإزالة مخيم الركبان

عمان – (د ب أ) – رحب رؤساء مقار التنسيق الروسي والسوري في بيان مشترك اليوم السبت باستعداد الأردن لمساعدة السوريين المتواجدين على أراضيه من أجل العودة إلى وطنهم.

وجاء في البيان: “نرحب بموقف الحكومة الأردنية من تقديم المساعدة الشاملة للسوريين المتواجدين على أراضي المملكة، في رغبتهم بالعودة إلى أماكن ما قبل الحرب، ونتطلع إلى استمرار مشاركة زملائنا الأردنيين في تنفيذ مبادرات إعادة اللاجئين السوريين وإزالة مخيم الركبان في أقرب وقت”.

وأضاف بيان مقار التنسيق التي تضم المركز الروسي لاستقبال وتوزيع وإيواء النازحين واللاجئين السوريين ومقر التنسيق المشترك بين الإدارات في سورية بشأن قضايا عودة اللاجئين : “الوقت يمر، وبينما الولايات المتحدة، التي تختبئ وراء المصالح المزعومة لسكان (مخيم) الركبان، والتي تطالب من سورية صاحبة المعاناة بتأمين ظروف مثالية للنازحين مؤقتاً، فإنه لن يظل هناك أحد من أجل القيام بإنقاذه”.

كما دعا رؤساء المقار، مرة أخرى الولايات المتحدة إلى إزالة مخيم “الركبان” والانسحاب من سورية.

يذكر أن مخيم الركبان يعود لسنوات حيث تم إنشاؤه عام 2014 ليقيم فيه أكثر من 50 ألف لاجئ سوري وفقا للأمم المتحدة، في خيام تم تثبيتها على طول سبعة كيلومترات في المنطقة الحدودية مع الأردن من الجهة السورية، بعد أن كان هؤلاء يحاولون الدخول إلى الأردن للجوء، قبل أن تتخذ عمان قرارا بإغلاق الحدود واعتبارها منطقة عسكرية مغلقة على خلفية تفجير استهدف نقطة لحرس الحدود الأردني بسيارة مفخخة انطلقت من داخل المخيم ما أوقع ستة قتلى .

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. عقبال اعادة اللاجئين الفلسطينيين الى فلسطين بعد عودة قطعان المستوطنيين الى الاماكن التي جاءوا منها المهم ان يكف الاعراب أيديهم عن فلسطين وعن سورية وعن الاْردن وعن لبنان ونحنا اهل الشام بألف خير

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here