ترجيح “الفرضية الإرهابية” في مقتل السائحتين الاسكندينافيتين في المغرب بسبب ملف المشتبه به الموقوف والمطلوبين الثلاثة

الرباط- (أ ف ب): ينظر المحققون في “الفرضية الارهابية” في مقتل سائحتين اسكندينافيتين في جنوب المغرب، بحسب ما ذكر مصدر في المديرية العامة للأمن الوطني الأربعاء.

وقال المتحدث باسم المديرية بوبكر سبيك لوكالة فرانس برس “لم يتم استبعاد فرضية الإسلام المتطرف والتحقيقات مستمرة” بعد العثور على جثتي متنزهتين من الدنمارك والنروج في جبال الأطلس الاثنين.

من جهته، قال مصدر مقرب من التحقيق لفرانس برس “لم يتم استبعاد التطرف الاسلامي بسبب ملف المشتبه به الموقوف والمطلوبين الثلاثة الذين لديهم صلات مع الأوساط الاسلامية المتطرفة”.

وأوضح سبيك “تم التعرف على الرجال الثلاثة وتبحث الأجهزة الأمنية عنهم حاليا”، فيما أكد المصدر المقرب من التحقيق أن أحد هؤلاء الثلاثة “صاحب سوابق قضائية على علاقة بأعمال إرهابية”.

وتم تحديد هوية الضحيتين على أنهما لويزا فيسترغر يسبرسن، طالبة دنماركية (24 عاما)، وصديقتها النروجية مارين أولاند (28 عاما). وكانتا توجهتا معا لقضاء عطلة لمدة شهر في المغرب.

وكانتا في طريقهما لتسلق جبل توبقال، أعلى قمة في شمال أفريقيا (4167 مترا)، ونصبا خيمة في مكان معزول يبعد نحو ساعتين سيرا من بلدة إمليل، وفقا لمعلومات جمعتها فرانس برس في المكان.

وافاد بيان أولي للسلطات المغربية أن جثتي الضحيتين تحملان “آثار طعن بالسلاح الأبيض” على الرقبة. وقد قُطع رأس إحدى المرأتين، بحسب ما ذكر لفرانس برس المصدر القريب من القضية.

ويتولى التحقيق مكتب الأبحاث القضائية، القوة المميزة للأمن المغربي المكلفة التصدي للإرهاب والجرائم الكبيرة.

كما تم تكليف المدعي العام في الرباط، كما قال المصدر المقرب من القضية.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. هناك ارتباك في ما يصدر بشان الضحيتين المقتولتين بحيث نشر ان الدوافع هي جنسية وان المعتدي اعتدى على الضحايا ثم قتلهم وبعدين عادوا ليعلنوا ان العمل ارهابي ،هناك لخبطة في موضوع الضحايا.

  2. لماذا كل تلك البشاعه والوحشيه تجاه سائحتين مسالمتين في بلدك اي ضيوف عليك…..فيديو الذبح موجود علي النت وبشع غير انسانس بصوره مروعه….منتهي اللا انسانيه والوحشيه….متي نصبح بشرا وكفي؟؟؟؟؟!!!!

  3. عمل مدان بجميع اللغات ولا يمت بصلة أو شعرة للبشرية ،
    سلوك غير آدمي
    وجب محاكمة هؤلاء الحيوانات بأشد انواع العقاب
    على كل حال نتمنى الصبر لاهلم و دورهم

  4. المؤمن لا يغدر، والله ما جاء الاسلام بهذا السلطان، انا شخصيا رأيت المقطع الذي ذبحت فيه احدهما والذي أرسل لي عبر الواتساب، شيئ فظيع وقطع رأسها بطريقة مروعة.

  5. الذي ازهق الأرواح البريئة لسائحتين مسالمتين يستحق قسوة التعذيب والإعدام بدون رحمة ، لأنه لا ينتمي للجنس البشري والاسلام بأي شكل ، والإسلام بانسانيته ورحمته منه براء

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here