ترتيبات لزيارة الرئيس محمود عباس لسوريا

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، عن ترتيبات تجري لزيارة مرتقبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس لسوريا.

وقال مجدلاني، في تصريح خاص لموقع دنيا الوطن الفلسطيني : إن الزيارة التي يجري الترتيب لها، سيلتقي خلالها الرئيس عباس بنظيره السوري بشار الأسد، لافتاً إلى أنها ستبحث عدداً من الملفات المشتركة.

وأوضح مجدلاني، أنه لم يُحدد حتى اللحظة موعد للزيارة، مبنياً أن الأمر لا يزال في طور الترتيبات.

وقال الموقع المذكور .. أن الضابط السابق في جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان)، يوني بن مناحيم، قال: إن قيادات فتحاوية أكدت له أن الرئيس عباس، سيزور العاصمة السورية بمرافقة وفد قيادي رفيع المستوى، بعد أن زارها عزام الأحمد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

وأضاف بن مناحيم: “الأحمد توقع حينها أن تكون زيارة الرئيس عباس لدمشق افتتاحاً لعلاقات جديدة بين الجانبين، ملمحاً إلى أن زعماء عرب زاروا دمشق سراً، وتباهى هو بزيارته العلنية لسوريا”.

ونوه بن مناحيم، إلى أن التقارب بين الرئيس عباس والأسد، يحصل وسط قطيعة سورية مع حماس منذ بدء الأزمة السورية، ودفعت خالد مشعل، زعيم الحركة آنذاك لنقل مقر قيادة الحركة من سوريا إلى قطر، فيما حافظت السلطة الفلسطينية على موقف محايد تجاه كل الأنظمة العربية، التي عاشت أحداث الربيع العربي”. 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. المال يا ردادي لا يسترد وطن ، مالكم هو لبيع الوطن ، عباس لن يحرؤ أو أن يستطيع أن يمرر صفقة قرنكم ( أنتم وكشنركم ) حتى ولو بمال العالم كله ، هذه فلسطين يا ردادي وقلبها القدس والاقصى .

  2. لن تنفعك لا سوريا ولا العراق خليك مع المملكه العربيه السعوديه التي تساعدك بالمال وهؤلاء ماذا قدموا للقضية الفلسطينيه ومن قدم المال والنصيحه للإخوة الفلسطينيين.

  3. اي تنسيق مع محور المقاومه جيد ويصب في مصلحه القضيه الفلسطينيه خاصه وان الكيان لم و لن يقدم شيءا لعباس ويبدو ان هذا ما خلص اليه بعد ثلاثين سنه من المفاوضات العبثيه ؛ لكن وبصراحه امثال هذا المجدلاني المشبوه المشارك في موتمرات الكيان لا تبعث الطمانينه (رغم اني لا اعرف من يمثل في اللجنه التنفيذيه ان كان بشخصه او له تنظيم).
    حماس ادركت انها خدعت عندما لحقت بقطر وتركيا والاخوان الذين عملوا و راهنوا على سقوط النظام في البدايه. وعندما تداركت الامر غيرت قيادتها السياسيه والعسكريه وفعلت القياده في القطاع وطوال الوقت هي حافظت على علاقه جيده مع حزب الله وايران. واجهاد الاسلامي وهذا يحسب لها.
    على حماس فصل القياده القديمه ومحاسبتها على اخطاء كهذه والسلطه ان صدقت في توجهها الجديد هذا فيجب ان يكون جذريا وان تتوقف عن اللحاق بدول الخليج وان تكون علاقتها مع هذه الدول مبنيه على موقفها من القضيه اافلسطينيه وصدقيتها في الدعم وعدم التطبيع مع الكيان.
    وفتح عليها الصدق في النحاور والمصالحه مع حماس والجهاد وباقي التنظيمات وعدم الرضوخ للاملاءات السعوديه لان قوه هذه الحركات الفلسطينيه في اجتماعها وليس في تبعيتها ، وان ترفض اي مساعدات ان كانت مشروطه وان توقف التنسيق الامني مع الكيان الذي هو خيانه لا تغتفر وان تخفف من ملاحقه المقاومين للاحتلال وتوسس لحركه مقاومه جماهيريه. من راهن على نتنياهو وترامب وبن سلمان اطنه بداء يحصد الخيبه.

  4. وترتيبات لزيارة عباس الى العراق وانشاء الله ان دل على شيء نأمل على وعي السلطة الفلسطينية من المخبأ من صفقة القرن. الخليج او قصدي حكام الخليج اصبح في خانة التطبيع والبيع حفاظا على الكرسي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here