“ترانسبرانسي المغرب”: مؤشر الرشوة في المغرب حقّق تحسناً طفيفاً لكن ليس حاسماً

الرباط/ محمد الطاهري/ الأناضول- أعلنت منظمة  ترانسبرانسي المغرب ، إن  التحسن الطفيف الذي سجله المغرب على مؤشر إدراك الرشوة لعام 2017، بزيادة 3 نقاط، وتقدم بـ9 مراتب بين 2016 و2017  لا يشكل تقدّما حاسما .
جاء ذلك في بيان حصلت الأناضول على نسخة منه، اليوم الخميس.
وحصل المغرب على نقطة 40 على 100، في مؤشر إدراك الرشوة لعام 2017، واحتل الرتبة 81 في سلم الترتيب الدولي الذي شمل 180 بلد.
وسبق للمغرب أن حصل على نقطة 37 على 100، واحتل الرتبة 90 من بين 176 دولة التي شملها البحث في 2016.
واعتبر البيان، أن هذه المؤشرات  تدق ناقوس الخطر ، وتصنف المغرب في خانة الدول  ذات الرشوة المزمنة والنسقية .
وقال إن مستوى الرشوة في المغرب  يعكس عدم رغبة السلطات العمومية بالالتزام الفعلي والموثوق في المعركة ضد الرشوة .
وطالبت المنظمة، السلطات بتجاوز المعيقات والبرهنة على الالتزام بمحاربة الرشوة بتفعيل  الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الرشوة  المصادق عليها منذ ديسمبر/كانون الأول 2015 والتي لم تفعل بعد.
والأسبوع الماضي، اعتبر رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، أن ما وصفه بتقدم بلاده بـ9 مراتب في مؤشر إدراك الرشوة 2017 لمنظمة الشفافية الدولية  غير كاف .
وقال إنه رغم ذلك فإنه  إذا استطعنا أن نتقدم سنويا بهذه الصورة فإننا يمكن أن نحقق قفزات هامة في بضع سنوات .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here