ترامب يواصل هجومه على مجلس الاحتياط الاتحادي الأمريكي

واشنطن- (د ب أ): جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، هجومه على مجلس الاحتياط الاتحادي قائلا إن البنك المركزي “ليس لديه أدنى فكرة عما يفعله”، وقد يكون ترامب عاكفا على دراسة أحدث مرشحين اثنين له لتولي منصب محافظ الاحتياطي الاتحادي خلفا لجيروم باول.

وتتوافق الانتقادات الجديدة مع التخمينات المشيرة إلى أن ترامب يقوم بالأعمال التحضيرية لاختيار خليفة لباول عندما تنتهي ولايته في عام 2022، بافتراض أن الرئيس سيفوز في الانتخابات الرئاسية المقبلة، أو سيحاول القيام بذلك في وقت مبكر إذا لم يلب مجلس الاحتياط الاتحادي رغبته بسرعة كافية.

وقال ترامب في تغريدة نشرت في وقت متأخر من الجمعة إن “أصعب مشكلة لدينا ليست المنافسين إنها مجلس الاحتياط الاتحادي”.

وقال ترامب في تغريدة أخرى إن مجلس الاحتياط يرفع أسعار الفائدة بشكل مبكر للغاية وكثيرا للغاية و “لا يعرف ما يفعله”.

وأضاف أنه “لكان قد تم تحقيق ثروة إضافية هائلة” إذا لم يشدد البنك المركزي السياسة.

ورشح ترامب الأسبوع الجاري الاقتصاديين جودي شيلتون وكريستوفر وولر لشغل مقعدين في مجلس محافظي الاحتياط.

ورغم أن خلفياتهما متباينة، إلا أنه يُعتقد أن كليهما يدعم دعوة الرئيس لخفض أسعار الفائدة بحماس.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here