ترامب يهدد بفرض رسوم على صادرات السيارات الأوروبية بسبب الموقف من إيران

واشنطن- (د ب أ): قال مسؤولون أوروبيون إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هددت بفرض رسوم نسبتها 25% على السيارات الأوروبية إذا لم يصدر عن الاتحاد الأوروبي بيان إدانة لإيران، ويقوم بتفعيل آلية تسوية المنازعات الموجودة في الاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا عام 2015.

وأشارت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إلى أنه لم يتضح تماما مدى الحاجة إلى هذا التهديد، خاصة وأن الأوروبيين اتخذوا بالفعل خطوة تفعيل آلية تسوية المنازعات، حيث كانت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا قد أعلنت الثلاثاء تفعيلها وقالت إنها تهدف إلى إنقاذ الاتفاق النووي من الانهيار.

كانت إيران قد أعلنت في الأسبوع الماضي تحللها الكامل من شروط الاتفاق بعد قيام الولايات المتحدة باغتيال الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وتشديد العقوبات الأمريكية على طهران.

يذكر أن الرئيس ترامب كان قد قرر من طرف واحد الانسحاب من الاتفاق النووي عام 2018 وبدأ فرض سلسلة من العقوبات الصارمة على طهران رغم أن الأخيرة لم تنتهك شروط ىالاتفاق في ذلك الوقت.

ومنذ انسحاب ترامب من الاتفاق، بدأت إيران تقليص التزامها ببنود الاتفاق ورفعت مستوى تخصيبها لليورانيوم.

ونقلت واشنطن بوست عن مسؤول أوروبي لم تحدد هويته رفضه لتهديد البيت الأبيض.

يذكر أن ترامب كان قد أشار سابقا إلى اعتزامه زيادة الرسوم المفروضة على قطاع السيارات الأوروبي من أجل الحصول على اتفاق تجاري أفضل مع الاتحاد الأوروبي، لكن ربط هذه العقوبات بالموقف من إيران يشير إلى تدهور العلاقات بين جانبي المحيط الأطلسي.

يذكر أن آلية تسوية المنازعات تقضي بفتح باب المحادثات مع إيران لمدة 65 يوما وإذا لم تعود إيران إلى الالتزام بشروط الاتفاق، يمكن إعادة فرض العقوبات الدولية عليها. يأتي ذلك رغم الولايات المتحدة هي التي بادرت بالانسحاب من الاتفاق.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الحمد لله رب العالمين الذي كشف حقيقة الحرية و الديموقراطية الامريكية و الاوربية !
    و الان اتضح للكل ان قادة امريكا و اوربا لا يعترفون ولا يحترمون بشيء امسها حرية و ديموقراطية ! بل هناك شيء اسمه الامبراطورية الامريكية الديكتاتورية التي تحكم العالم بالنار و الحديد و تشهر سيفها بوجه كل من لا يتفق معها في قتل الابرياء من النساء و الاطفال و الشيوخ و نشر الارهاب في العالم !
    العالم يرتجف من امريكا ,,, و امريكا ترتجف من الجمهورية الاسلامية الايرانية و قادتها الحكيمة و شعبها الجبار
    والله ان الجمهورية الاسلامية الايرانية على راسي والله قادتهم رجل !

  2. هذا ما أشرنا إليه تعليقا بهذا السياق وتصريحات الناطق الرسمي بإسم صنّاع القرار للمنظومة العالمية المتوحشة (لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني ) مستر ترامب (قائد اروكسترا سياسة الجنون فنون ) بعد ان ان تشابكت علاقات و إقتصادات دول العالم على مذبح مفردات مخرجات العولمة والحداثة والتنوير وقوانين التجارة الحرّة و الاسواق المنفوخة والخصخصة بشقيّها البيع المباشر والغير مباشر الاستثمارات الخارجية In @Out ) ( ومن في يده المغرفة (مستر دولار) هو القادر على توظيف المال وتحديد وجهة عجلته ) ضاربا بمخرجاتها وقوانينها بعرض الحائط ولو جا لتحقيق أهداف صنّاع القرار المعلن “الحلول الإقتصادية لحقوق وقضايا الشعوب وحق تقرير مصيرها ” والعودة الى عصر الغاب بثوبه المزركش (إقتصاد السخرة أجير بكعكه ) بعد ان قلبوا كافة الموازين وبات ” منطق القوة عوضا عن قوة المنطق ” حتى طالت الصديق والحليف قبل العدو والخارج عن طوعهم ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ” ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين “

  3. والله ان الاوروبيين طراطير
    و ترامب بيمشيهم على ما يريد
    يعني امريكا هي صاحبة الكلمة الفصل في قرار اوروبا
    خلص الحكي
    ايران تتعرض لخدعة كبيرة من قبل الاوروبيين
    لكن الله ينصر ايران عليهم. جميعا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here