ترامب: حددنا 52 هدفا لضربها في إيران تمثل 52 دبلوماسيا احتجزوا في إيران عام 1979 إذا أقدمت طهران على استهداف جنودنا.. كتائب حزب الله العراق تُعلن اليوم موعدا لبدء العمليات ضد القوات الأمريكية وتطلب من القوى العراقية الابتعاد عنها.. العامري يقطع وعدا أمام جثمان سليماني بطرد أمريكا

 

بيروت ـ “رأي اليوم” ـ كمال خلف:

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صباح اليوم الأحد إن واشنطن حددت 52 هدفا إيرانيا سيتم قصفها إذا استهدفت طهران أي أمريكيين أو أصول أمريكية ردا على اغتيال القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني.

وقال ترامب على “تويتر”: “إن إيران تتحدث بجرأة شديدة عن استهداف أصول أمريكية محددة” ردا على الغارة الأمريكية التي أدت إلى مقتل سليماني.

وأضاف الرئيس الأمريكي إن بلاده “حددت 52 موقعا إيرانيا” وإن بعضها “على درجة عالية للغاية من الأهمية لإيران وللثقافة الإيرانية وإن تلك الأهداف وإيران ذاتها ستُضرب بسرعة كبيرة وبقوة كبيرة.

وتابع ترامب “الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد أي تهديدات أخرى، مشيرا إلى أن الأهداف الاثنين والخمسين تمثل 52 أمريكيا احتجزوا رهائن في إيران في السفارة الأمريكية بطهران عام 1979.

بالمقابل دعت “كتائب حزب الله العراق، الأجهزة الأمنية العراقية إلى الابتعاد عن قواعد القوات الأمريكية في عموم البلاد.

وقال قائد العمليات الخاصة لدى الكتائب: “على الأخوة في الأجهزة الأمنية العراقية الابتعاد عن القواعد الأمريكية لمسافة لا تقل عن 1000 متر ابتداء من مساء يوم الأحد 5 يناير”.

وأضاف: “على قادة الأجهزة الأمنية الالتزام بقواعد السلامة لمقاتليهم وعدم السماح بجعلهم دروعا بشرية للغزاة . وكانت تسريبات تحدثت عن أن الجنرال سليماني عهد لكتائب حزب الله العراق قيادة عمليات قتالية وأعمال مقاومة ضد القوات الأمريكية، بعد أن يجري تعديلا على تشكيلاتها ونوعية سلاحهل، وكان سليماني حسب بعض المصادر قادما إلى بغداد قبيل اغتياله، لاستكمال الخطط الموضوعة لتصعيد المقاومة ضد الوجود الأمريكي في العراق.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وبيان للبنتاغون قد اشارا إلى ذلك في تبرير استهداف الجنرال سليماني.

وتأتي تهديدات كتائب حزب الله في إطار إعلان الرد الحتمي من جانب إيران وفصائل عراقية، بعد قيام القوات الأمريكية باغتيال قائد قوة القدس في حرس الثورة الاسلامية الايرانية ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وشهدت مدن بغداد والنجف وكربلاء مراسم تشييع مهيبه لشهداء الغارات الأمريكية على مطار بغداد، وكان في مقدمة المشيعين رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي وقادة الحشد الشعبي، ونقلت وسائل الإعلام العراقية تصريحا لقائد قوات بدر وزعيم تحالف الفتح “هادي العامري” عند جثامين الشهداء، تعهد فيه العامري للشهداء بالانتقام و أكد العامري المرشح لخلافة أبو مهدي المهندس في قيادة فصائل الحشد الشعبي أن ثمن دم الشهداء سيكون اخراج القوات الأمريكية من العراق، معتبرا أن هذا عهد ووعد.

Print Friendly, PDF & Email

24 تعليقات

  1. قمة الرعونة و البلطجة…ترامب يهدد بضرب 52 موقعا ايرانيا…من بينها مواقع ثقافية…هذا البلطجي يعلم ان التراث الثقافي ملك للانسانية جمعاء …هل تأكدتم لماذا يشنون الحروب ؟ انهم اعداء الحضارة…

  2. غریب الدار
    انت تنسی ترامب خرج من الاتفاق النووی مع ایران ما کان فائده التفاوض مع الامریکان ؟
    ما کان فائده الاتفاق النووی ؟

  3. نحن بكل اخلاق عربية اصيلة نقول الله يسامحك. انا اعلق على الحدث وعلى الخبر ولست بحاجة للدفاع عن اسلامي وديني وعروبتي ولست مستجد بل اكتب عن رائي منذ البدايات الأولى لموقع راي اليوم.
    علق على الراي واترك القائل ان كان لديك راي … .

  4. انا من الاهواز و الان رجعت من مراسم التشييع
    فقد کانت مثل ایام الحج التمتع و الرجوع من مناسک منا
    والی الذین یستهینون بدماء الشهداء و الرد علي اعتداء الكفره
    صبرا صبرا يا ال الكفرة الفجرة ((اليس الصبح بقريب))

  5. غريب الدار
    انت فعلا غريب عن وطننا العربي
    يبدو انك ذبابة مستعربة مستجدة تقيم في احدى المستوطنات الصهيونية في فلسطين المحتلة
    ستعودون الى أوطانكم الأصلية ياصهاينة

  6. التغريدة تقول 52 هدف لاجل 52 امريكي وليس 25 ارجو التصحيح
    ارسلت اميركا عبر بومبيو رسالة تحذير مفادها ان الخطوط الحمر هى استهداف امريكيين، ولكن ايران كانت تعتقد ان ترمب لن يرد ، ونسيت او تناست ان عدم رد هيلاري وعدم رد كلنتون كانا السبب في خسارتهم وعلى اي حال فالرد الامريكي حصل.
    اعتقدت ايران ان استهداف مسيرة امريكية الذي مر دون رد ستكون مثل استهداف القواعد واشخاص، ولكن كان ضنها خائب للاسف ، وعليه اعتقد ان من يلام هى ايران فيما حصل وفيما سوف يحصل من حرب ودمار. فأن تطورت المناوشات الى حرب فستكون اول حرب لا يكون العرب طرف فيها.
    نسى الايرانيين ان ترامب يريد التفاوض معهم وذا نظرنا الى تغريدته السابقة نجده يتحدث انه سيجعل من ايران من اعظم الدول ان اتت للتفاوض ونسيت ايران كذلك ان ترامب نفسه قال ان ايران لم تربح حرب ولكنها لم تخسر تفاوض .
    علينا جميعا وهذا راي ان ننظر الى كامل الصورة فان شبت الحرب نعرف ماذا قدمت اميركا وان شبت الحرب فماذا ستخسر ايران ان اختارت الحرب على المفاوضات داخل اروقة المجالس.
    واعتقد ان ايران من الان فصاعد ليس عليها الا ان تلوم نفسها .
    اما الجزرة واما العصا فايهما تختار ايران this is the question

  7. اذا استطاع العراقيين اخراج القوات الامريكية عبر البرلمان وبطرق سلمية تكون العراق انتصرت لشهدائها ولا داعي للتصعيد
    اما ايران فهى تمتلك حق الرد والثأر لاغتيال الشهيد قاسم سليماني
    ان شاء الله دماءه الطاهرة تكون سببا لإخراج امريكا من منطقتنا العربية وانهاء الوجود الامريكي في منطقة الخليج
    مايغيظ الامريكان والصهاينة واذنابهم العرب انه الشهيد سليماني قضى على الدواعش وعلى كل الجماعات التكفيرية التي كلفت السعودية وقطر مئات المليارات
    وهذا هم ثوار الناتو وإرهابيي الخوذ البيضاء أخذوا الملايين وهربوا الى الغرب واصبحوا مستثمرين ورجال اعمال في تركيا وغيرها من الدول التي استقبلتهم بعد انتهاء المهمة او بعد هزيمتهم وانكشاف امرهم وأمر مموليهم في الخليج

  8. ان لم تتوقف الحروب سيحجب الله الشمس عن الأرض لمدة ستة
    شهور وسيمحي الحياة عليها .

  9. هذا الكائن الحي عندما يتحدث لا أستطيع ان افرق بينه و بين البغدادي والعقلية الداعشية ولما و البغدادي و داعش هما صنيعة الادارة الامريكية وهذا ما صرح به الترامب في حملته الانتخابية

  10. توقعاتي من لحظة وصول هذا العاهة و وجود عبقرينو زمانه في روسيا أن الحرب النهائية قادمة لا محالة ….. لكن الفيلم الذي نراه اليوم لا مثيل له!!!!

  11. الى أين يأخذ هذا الغبي العالم!
    لقد انتخب هذا الرئيس الغبي ليكون لعبة بيد الصهاينه وقد جيء ايضا بالمتصهين بامبيو ليشجعه على شن حرب على ايران خدمة لدولة بني صهيون لا شك ان هذا الغبي وادارته ستشن حرب على ايران كما فعل بوش الابن

  12. امريكا لن تخرج من العراق إلا بعد دمار إيران واتباعها في العراق وسوريا وللنان واليمن والبحرين؛ وإعادتها “ايران” الى القرون الاولى أو قل العصور الحجرية الجاهلية المظلمة!

  13. انا أجزم أن هذا الشخص، ترامب، يفتقد الأهلية العقلية في سلوكه أو انه مختطف ومن يقوم بهذه التصرفات الخرقاء هو صهره كوشنير وليس هو. لا يمكن لرئيس دولة التفكير بهذه الطريقة الصبيانية: (انا اضربك واذاانت فكرت تضربني ثأراً لكرامتك انا حقتلك). شيء لا يصدق. هذه طريقة تفكير واحد فقد الأهلية العقلية او دخل مرحلة الجنون او انه مختطف وغيره هو من ينصرف باسمه.

  14. هذول الامريكان يعزفون وحدهم . وكأن احد من جبهة المقاومة يسمع تصريحاتهم او يخاف او يتردد من تهديداتهم . الحشد الشعبي وايران وكل جبهة المقاومة تلقت تحديا وجوديا وامريكا القوة العظمى وشعب امريكا العظيم وحكومته العظيمة تتصور ان الة قتلهم لن يقف امامها شيء .
    ممكن ولكن انت تهدد ايران وجبهة المقاومة من ٤٠ سنة وجبهة المقاومة وعلى رأسها ايران تتجهز لكم من ٤٠ عاما ايضا طبعا ايران وجبهة المقاومة موطنة نفسها على الشهادة واكيد ربعكم المارينز بعد اتوا لمنطقتنا ليس لاجل الراتب بل ليموتوا هنا ليدفعوا ثمن عظمة امريكا . اما ترامب فسيطلع راسه بعد حمام الدم ليفخر بانجازاته وسنرى شطارة مقامر البيت الابيض الذي راهن بكل امريكا ووضعها على طاولة القمار ظنا منه انه سيكسب كثيرا . علما لمن لا يعلم انه اعلن افلاسه ٦ مرات قبل يصبح رئيسا

  15. تخسي ياترامب فايران ليست مثل دول البترودولار فما ان تغرد حتى تخيفهم تهديداتك ويدفعون لك الجزية عن يد وهم صاغرون ومهزؤون واذلة
    ولكن هذه إيران ياغبي
    سترى منها ما لايسرك انت وحلفاؤكم من احفاد ابو جهل
    فانتظر ياترامب لترى ان الجمهورية الإسلامية فعلها يسبق قولها
    وان كنت اشك بأنك تندم على حماقتك في اغتيال الشهيد قاسم سليماني والدليل كمية الرسائل التي تبعثها وما تغريدتك هذه إلا تعبير واضح عن خوفك من ان تخرج الأمور عن سيطرتك
    فياويلك ياترامب وياسواد ليلك
    وخلي صهرك زوج ايفانكا و نتنياهو ومبس ومبز ينفعونك
    قاتلكم الله جميعا

  16. سينام ترامب قرير العين، فايران لن تستهدف اي هدف مهم للثقافة الأميركية، فأميركا لا ثقافة لها.

  17. كم من محتل قال نفس كلامك يا استاد ترامب ولكن عند وقوع الحرب يكون اسيرا لعل هده الحرب التي تريدها هي من سيسبب لامبراطوريتك الدمار .

  18. ترامب جبان وكاذب وعلى ايران الانتقام ونحن معها وفي صفها ضد الأعداء ومرتزقتهم من اي دولة كانوا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here