ترامب يهاجم عضوا جمهوريا بمجلس الشيوخ حذر من “حمام دم” في نوفمبر

واشنطن- (رويترز): هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السبت عضوا بارزا في الكونغرس كان قد حذر قبل أيام من أن تعامله مع جائحة فيروس كورونا والزعماء المستبدين قد يتسببان في “حمام دم للجمهوريين في مجلس الشيوخ” في انتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وكتب ترامب على تويتر قائلا إن السناتور الأمريكي بن ساس هو الأقل تأثيرا من بين 53 عضوا جمهوريا في مجلس الشيوخ. وأضاف أنه “يشكل عبئا على الحزب الجمهوري ويمثل إحراجا لولاية نبراسكا العظيمة. بخلاف ذلك، هو مجرد رجل رائع”.

كان ساس قد انتقد ترامب أثناء اجتماع مع ناخبين في الولاية يوم الأربعاء، وتساءل عما إذا كان الرئيس سيقود البلاد في النهاية ناحية اليسار.

وبحسب نسخة من نص ما ذُكر أثناء الاجتماع الافتراضي، قال ساس إن ترامب “يتودد للحكام المستبدين… ويغازل المتعصبين البيض”. وأضاف السناتور أن أسلوب ترامب كقائد في التعامل مع جائحة كوفيد-19 لم يكن “معقولا أو مسؤولا أو صحيحا”.

وأضاف أن ترامب رفض أخذ أزمة فيروس كورونا على محمل الجد على مدى عدة أشهر وتعامل معه وكأنه موضوع إعلامي سيأخذ وقته وينتهي بدلا من كونه تحديا للصحة العامة يمتد لعدة سنوات.

وانتقد ساس ترامب مرارا، وقال قبل انتخابات عام 2016 إنه لن يؤيده. ومع ذلك، فقد صوت بما يتماشى مع مواقف ترامب في الكونجرس لما يقرب من 87 بالمئة من الوقت، حتى 24 سبتمبر أيلول، طبقا لموقع إلكتروني تابع لشبكة (إيه بي سي نيوز).

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here