ترامب يهاجم حكومة روحاني في تهنئته الإيرانيين بعامهم الجديد ويصف قوات الحرس الثوري بانه “جيش معاد يقمع الشعب الإيراني ويسرق منه لتمويل الإرهاب في الخارج”

واشنطن / هاكان جبور / الأناضول: هنأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإيرانيين بحلول العام الجديد في بلادهم، لكنه استغل المناسبة لمهاجمة حكومة الرئيس حسن روحاني، وبصفة خاصة قوات الحرس الثوري الإيراني.

جاء ذلك في الرسالة السنوية التي يبعثها البيت الأبيض لتهنئة الشعب الإيراني بعيد النوروز، الذي يمثل بداية العام الجديد في البلاد.

وبدأ ترامب رسالته بتهنئة الشعب الإيراني بحلول عيد النوروز، قائلا: “أهنئ ملايين الناس في مختلف أنحاء العالم، الذين يحتفلون بحلول الربيع، أتمنى لكم عيد نوروز مبارك”.

وأضاف ترامب في الرسالة التي نشرها البيت الأبيض مساء الإثنين: “تعود جزور الاحتفال بعيد النوروز إلى إيران، لكن الشعب الإيراني يواجه اليوم تحديا مختلفا؛ حيث يرزح تحت وطأة حكام يخدمون أنفسهم بدلا من خدمة الناس”.

وفي رسالته، وصف ترامب الحرس الثوري بأنه “جيش معاد يقمع الشعب الإيراني ويسرق منه لتمويل الإرهاب في الخارج”.

وقال إن الحرس الثوري أنفق أكثر من 16 مليار دولار لمساندة النظام السوري ودعم المتشددين والإرهابيين في سوريا والعراق واليمن، دون أن يوضح مصدر تلك التقديرات.

واتهم أيضا الحرس الثوري، أيضا، بأنه السبب الرئيسي في فقر الشعب الإيراني، وسلب حقوقه وحرياته.

وقال ترامب أن إمبراطور الفرس داريوس الأول (حكم521 – 486 ق.م.) دعا الرب أن يحمي الشعب الفارسي من ثلاثة أشياء، هي جيوش الأعداء والمجاعة والكذب”.

وأضاف ترامب: ” قوات الحرس الثوري الإيراني تمثل اليوم الأشياء الثلاثة تلك”.

ويتنبى الرئيس الأمريكي نهج متشدد إزاء حكومة روحاني، ويهدد بالانسحاب من الاتفاق متعدد الأطراف مع طهران للحد من برنامجها النووي.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. غبي للغایة … لایعرف أن الشعب الإیراني رجالا و نساء، علمانیا و مذهبیا، مسلما و کافرا، یکرهه للغایة و یشعر منه و من کلامه بالاشمئزاز …

  2. اولا يتصور ترامب انه محبوب و ان الناس في ايران يستمعون الي “نصائحه”!! ثانيا: ما وصف به الحكومة الايرانية ينطبق عليه و على حكومته من خدمة انفسهم و فسادهم لدرجة التحرش بالنساء. ثالثا كم مليار صرفت عملاؤهم بني سعود لتدمير سوريا و لبنان و اليمن و العراق؟ و كم مليار سرق من العرب ترامب نفسه و يحاول سرقة ايران مثلها. اذا كان مهتما بالشعوب فما هو موقفه من شعب فلسطين؟ انتم احكموا.

  3. الايرانيين صرفو 16 مليار في سوريا والامريكان صرفو 6 تريلليون في العراق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here