ترامب ينفي أن يكون طلب من محاميه السابق خرق القانون بعد الحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات لانتهاكه قوانين تمويل الحملات الانتخابية

 

واشنطن – (أ ف ب) – نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس أن يكون قد طلب من محاميه السابق خرق القانون بعد الحكم على مايكل كوهين بالسجن ثلاث سنوات لانتهاكه قوانين تمويل الحملات الانتخابية وغيرها من الجرائم.

وكتب ترامب على تويتر “لم أطلب من مايكل كوهين أبدا أن يخرق القانون. لقد كان محاميا وكان من المفترض أن يعرف القانون” مضيفا أن ما حدث “يطلق عليه +طلب المشورة+ وعلى المحامي مسؤولية كبيرة إذا حدث خطأ. ولهذا يحصل المحامون على أجورهم”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. خروقات طرمب للقانون “وبالجملة” أقوى من إنكار طرمب لتحريضه على خرق القانون ! فمن يخرق القانون ؛ يستهين بالتحريض على خرقه !!!
    وتصريح المحامي السبق “ليس ادعاءا” يتوهم طرمب إسقاطها بمجرد إنكار ؛ إنما هو شهادة على ادعاء من مارس معهما طرمب ؛ وهددهما فكان تصريح المحامي السابق إثباتا اتصريحهما ؛ وبذلك يكون طرمب هو من خرق قانون الانتخابات وليس فقط محرضا عليه ؛ باعتباره المستفيد الأول والأخير من خرق قانون الانتخابات !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here