ترامب يقول أنه لا يسعى الى “تغيير النظام” في ايران ويرفض امتلاكها السلاح النووي.. وطهران تدعو أوروبا للضغط على واشنطن لإنهاء العقوبات 

واشنطن – (أ ف ب) – اكد الرئيس الاميركي دونالد ترامب الثلاثاء أنه لا يسعى الى “تغيير النظام” في ايران، في وقت تكرر واشنطن تنديدها بممارسات طهران التي “تزعزع استقرار” الشرق الاوسط.

وقال ترامب في البيت الابيض “لا نسعى الى تغيير النظام (في ايران)، لا نسعى الى ذلك على الإطلاق”، لكنه تدارك “لا يمكنهم امتلاك السلاح النووي”.

من جهته، دعا إسحاق جهانغيري، النائب الأول للرئيس الإيراني، الاتحاد الأوروبي إلى الضغط على الولايات المتحدة لإنهاء عقوباتها على بلاده.
جاء ذلك خلال كلمة له ضمن مشاركته في فعالية بالعاصمة طهران، الثلاثاء، تناول فيها الاتفاق النووي الإيراني والعقوبات الأمريكية.
وقال جهانغيري، إن الحفاظ على الاتفاق النووي، مرهون بالتزام الدول الأوروبية بتعهداتها في إطاره .
وأردف على دول الاتحاد الضغط على الولايات المتحدة لإنهاء العقوبات، وليس على إيران .
وأشار إلى سهولة التزام بلاده مجددا ببعض تعهداتها التي خفضتها في الفترة الماضية، وذلك إذا التزمت أطراف الاتفاق الأخرى بما يخصها.
وتشهد المنطقة توترا متصاعدا بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، إثر تخفيض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي المتعدد الأطراف، المبرم في 2015.
واتخذت طهران تلك الخطوة، مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجيها النووي والصاروخي.
كما تتهم دول خليجية، في مقدمتها السعودية والإمارات، إيران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية، وهو ما نفته طهران، وعرضت توقيع اتفاقية عدم اعتداء مع دول الخليج.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here