ترامب يُعلِن حَربًا اقتصاديّةً على تركيا في مُحاوَلةٍ لتَركيع الرئيس أردوغان أو إسقاطِه.. هَل ينجح؟ وما هِي الأسباب الأربَعة التي تَقِف خلفها؟ وهَل سيستمر الانهيار في قيمة اللَّيرة التركيّة؟ وكيف نَرى المَخرَج مِن الأزَمة؟

صَعّد الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب الحَرب الاقتصاديّة التي يَشُنّها ضِد تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان إلى مَرحلةٍ جَديدةٍ أكثَر شَراسَةً عندما أعلن أمس أنّه أمر بمُضاعَفة رُسوم الحَديد والصُّلب والألمنيوم التُّركِيّين، في مُحاولةٍ لتَدمير الاقتصاد التركيّ، ومُضاعَفة أزمة انخفاض اللَّيرةِ التركيّة.

نشر الرئيس ترامب تغريدة على حسابه على “التويتر”، تَعكِس حالةً من التَّشَفِّي والحِقد في الوَقتِ نَفسِه قال فيها “لقد سمحت للتَّو بمُضاعَفة التَّعريفات الجُمركيّة على الصُّلب والألمنيوم من تركيا في حِين تنزلق عُملَتُهم، الليرة التركيّة، مُتراجِعةً بسُرعةٍ مُقابِل دولارنا القويّ جدًّا، علاقتنا مع تركيا ليست جيّدة في هذا الوَقت”.

هَذهِ التَّغريدة، وما احتوَته من كلماتٍ تَنضَح بالعُنصريّة، والرُّوح الانتقاميّة، تُؤكِّد حقيقة المُؤامَرة الأمريكيّة ضِد تركيا، الدَّولة المُسلِمة، التي تُرَكِّز على ضَربِ الاقتصاد التركي، وتَقويضِه، لحِرمان الرئيس أردوغان من أبرَز إنجازات حُكمِه التي مَكَّنته مِن الفَوز في جميع الانتخابات البرلمانيّة والرئاسيّة التي خاضَها مُنْذُ عام 2002.

إنّه حِصارٌ أمريكيٌّ “غير مُباشر” على تركيا، لا يَقِل مَفعوله عن الحِصار المَفروض على إيران، إن لَم يَكُن أخطَر، فاللَّيرة التركيّة سَجّلت تَدهورًا اليوم الجُمعة هو الأكبَر في يَومٍ واحِد منذ عامَين، زادَت نِسبَته عن 10 بالمِئة لتتخطّى قيمتها حاجِز الـ 6 ليرات النَّفسي مُقابَل الدُّولار، ومِن غَير المُستَبعد أن يتواصَل هذا الانهيار بَعد خَطوة الرئيس ترامب برَفع الرُّسوم على الصَّادِرات التركيّة من الصُّلب والألمنيوم.

الرئيس أردوغان حَضّ الأتراك اليوم الجمعة على تَحويل أموالِهم ومُدَّخَراتِهم بالعُملات الأجنبيّة لدَعم اللَّيرة التركيّة، مُعلِنًا الكِفاح الوَطنيّ في وَجه الحرب الاقتصاديّة التي تُشَن على بِلادِه، مُؤكِّدًا أنّ تركيا لن تَخسرَ هَذهِ الحرب، قائِلاً “إذا كانت لَهُم دولاراتهم فنحن لنا شَعبنا، ولنا الله”.

رُبّما تنجح هَذهِ الدَّعوة بدَفع بعض الأتراك إلى الذَّهاب إلى المَصارِف واستبدال ما لَديهم من دولارات وعُمُلات أجنبيّة باللَّيرة التركيّة، مِثلَما فعلوا تَجاوبًا مع دَعوةٍ مُماثِلةٍ قبل ثلاثة أشهُر، ولكن تَأثير هَذهِ الخَطوة ربّما يَكون مَحْدودًا للأسَف.

ويَعتقِد خُبراء في الاقتصاد التركي أنّ الجانِب الأقوى في هَذهِ الأزَمة التي ضَربت قِيمَة اللَّيرة، يعود إلى القَلق من عَجز الشَّرِكات التركيّة المُثقَلة بالدُّيون عن سَداد القُروض المصرفيّة التي استدانَتها من البُنوك بِعُملاتٍ أجنبيّة، مِثل اليورو والدولار، أثناء الطَّفرة العقاريّة التي شَهِدتها تركيا تحت حُكم الرئيس أردوغان وحزب العدالة والتنمية الذي يتزعّمه، ممّا قد يُؤدِّي إلى انهيار بَعضِها.

الرئيس ترامب يُريد أن ينتقم من الرئيس أردوغان بسبب تَمَرُّدِه على السِّياسات والإملاءات الأمريكيّة، ويُمكِن تلخيص أسباب الأزَمة في أربعة:

ـ أوّلاً: رفض الرئيس أردوغان الإفراج عن القِس الأمريكي أندرو برانسون المُعتَقل حاليًّا ويُواجِه تُهَمًا بدَعم الإرهاب، أي جماعة الداعية التركي فتح الله غولن، والذي تَشتَرِط الحُكومة التركيّة مُبادَلَتِه بِه.

ـ ثانيًا: إصرار الرئيس أردوغان على شِراء صفقة صواريخ “إس 400” الروسيّة المُتطَوِّرة كبَديلٍ عن صَواريخ “الباتريوت” الأمريكيّة.

ـ ثالثًا: مُعارضة الرئيس أردوغان لنَقل السِّفارة الأمريكيّة إلى القُدس المُحتلَّة، والاعتراف بالمَدينةِ المُقَدَّسة كعاصِمةً لدَولة إسرائيل، ودَعمِه، أي الرئيس أردوغان، لحَركة “حماس″، وإدانَتِه للحِصار المَفروض على قِطاعِ غزّة.

ـ رابِعًا: إعلان الرئيس أردوغان مُعارَضته للحِصار الأمريكيّ ضِد إيران، وتأكيدِه بعدم الالتزام بِه، انطلاقًا من مَصالِح تركيا، وحِفاظًا على مِيزان تَبادُلٍ تِجاريٍّ بين البَلدين تَصِل قيمته حواليّ عَشرة مِليارات دولار حاليًّا.

هذا الابتزاز الماليّ الذي يُمارِسُه الرئيس ترامب ضِد تركيا سيَدفعها للمُضيّ قُدُمًا في تَقارُبها مع روسيا وإيران، ومن غير المُرجَّح أن تنجح هَذهِ الضُّغوط في دَفع الرئيس أردوغان للرُّكوع عند أقدام ترامب، وإملاءاتِه بالإفراج عن القِس الأمريكي المُعتَقل مجّانًا ودُون مُقابِل، أو الالتزام بالحِصار ضِد إيران.

أيّام الاقتصاد التركي، وليس اللَّيرة التركيّة فقط، تبدو صَعبَةً جِدًّا في المُستَقبل المَنظور، خاصَّةً أنّ تركيا مُحاصَرة بأعداء، وأن حُلفاءها الرُّوس والإيرانيين يُواجِهون عُقوبات أمريكيّة في الوَقتِ نَفسِه.

إنّها حَربٌ سِياسيّةٌ بِواجِهةٍ اقتصاديّة تُعلِنها أمريكا وحُلفاؤها في حِلف “الناتو” ضِد تركيا، والرَّد عليها يَجِب أن يكون بتجميد تركيا لعُضويّتها في هذا الحِلف، والدُّخول في تَكتُّلٍ سياسيٍّ وعَسكريٍّ جَديد مع المِحور الروسيّ الصِّينيّ الإيرانيّ الهنديّ، والتَّوصُّل إلى حلٍّ سياسيٍّ سَريع للأزَمة السوريّة يَضَع حدًّا للحَرب.

هل يَفعَلها الرئيس أردوغان؟ نأمَل ذلك؟

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

74 تعليقات

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    انظروا كيف تفعل امريكا بحلفاءها المسلمين. انها لا تعتبر ايه مسلما حليفا بل عميلا. وكذلك سوف يكون مصير السعوديه ودول الخليج, والاردن في المستقبل وكل دوله تتعامل مع امريكا. ان امريكا سوف ترميهم حين يريدون ان يكونو امستقلين بقرارهم وبسيادتهم. وسياسه امريكا للدول العربيه والاسلاميه اما ان تكونا عبيدا لنا او عداء لنا.

  2. اردوغان وبعد ان شارك بمشروع تدمير سوريا واحتلال اجزاء منها فها هو الآن يأكل نصيبه من انهيار لاقتصاد تركيا المزيف وهذا جيد جدا لانه من مصلحة سوريا

  3. الى فيصل …
    أرجو ان لا تستقي اخبارك من وسائل التواصل الاجتماعي .. الشركة التي ستبني السفارة الامريكية هي شركة أمريكية وليست تركية … نقطة على السطر
    بالعقل … كيف تسمح دولة الكيان الصهيوني وأمريكا لشركة تركية ببناء السفارة في القدس المحتلة ؟؟
    العقل ميزان اخي الكريم ويجب عليك عدم تغييبه

  4. سقوطه أفضل بكثير لأنه لو نجا من حرب تورمب سيتنمر على العرب وقصته مع سوريا ومصر بادية للعيان…يستاهل ما يقع له لأن انتهازي

  5. ما دامو اردوجان كثير وطني كيف سمح لشركة تركية تبني مبنى السفارة الامريكية بالقدس؟ كيف سمحلهم يدخلو بالعطاء اصلا؟ ..و الا هاي شي و البزنس شي ثاني !…يعني لا مبادىء و لا ما يحزنون ..كلو ماشي ..اليوم بنتزاعل مع امريكا و بكرا حبايب .. و حكّللي تا احكلّك و الاتراك زي الاطرش بالزفة

  6. تركيا كائن من الماضي مشرد له أب اسمه أتاتورك لكنه بلا أم لأن الأب طلق الأم طلاقا بالثلاثة ثم رماها في الهاوية السحيقة من الذاكرة..احتقر الاوروبيون الولد المتشرد وازدروه وحولوه الى مكان للفسحة والمطاعم والشمس.
    التاريخ سيذكر أن أردوغان وحزب العدالة التركي هما السبب في انفصال تركيا بشكل تراجيدي موجع عن ماضيها ومستقبلها بعد أن قطع أتاتورك صلتها بماضيها وحاول وصلها بالمستقبل .
    فكر الباشا بعقله “التركي” الساذج وقال في نفسه: ان أتيت برأس دمشق نلت أوروبا وأنا على فراشي الوثير الدافئ الذي بموت دمشق سأكون سيد الشرق وزوج الحسناء الاوروبية القوي .
    الباشا نسي تماما أن خلفه تماما بلدا اسمه روسيا لاتريده باشا من جديد ولن تسمح له أن يتمدد كسلاطين بني عثمان على فراش الشرق مهما فعل وتلوى.
    والباشا نسي أن تركيا الديمغرافية نسخة كالمرآة عن سوريا ..ففيه أكراد وعلويون وأقليات وقوميات..وأن مايراه في سوريا سيراه في المرآة التركية بحذافيره

  7. اسراءيل و أمريكا تحاصران تركيا و ترحبان بالاسد. فكروا فيها يا محور المماتعة و المقاولة

  8. وتحيه خاصه لجمهورية مصر العربيه، من هدّدك و حاول نزع إستقرارك يعاني الأمرين…….. فشرت يا أرتوكاني

  9. مش راح أخبي وأجامل وأقول إنه زعلان على عمايل ترمب بتركيا، بل العكس الفرح لا يسعني بما تواجهه تركيا ورئيسها، وغقبال سقوط هذا الحكم الإخونجي العصملي صاحب العدو، عضو حلف الناتو ومدمر سوريا والعراق. من حفر حفره لأخيه وقع فيها يا هذا. أطلب النجده من أبي حافظ بشار الأسد، حفظه الله وأدامه لنا.

  10. يامصري يامحب لله مع كامل الاحترام لم نعد نعرف عن أي اله تتحدثون اعن الرحمان الرحيم الملك القدوس.رب السماوات والارض .القائل في كتابه العزيز .أدع الى سبيل ربك بالحكمة والموعضة الحسنة…..ولو شاء ربكم لجعلكم أمة واحدة ..أم تتحدثون عن اللاة والعزى أو هبل أو مناة أو اله الحرب عند اليونان .عزيزي المصري من أنت حتى تتكلم عن الكفر والايمان .أتظن أن الكفر رداء من أردية خان الخليلي تلبسه لمن تشاء وتنزعه ممن تشاء أك تظن أنك خوفو أو هامان.اتق الله يارجل .ولنعد الى أردوغان لو لم يفتح حدوده مع جارته الدولة العربية الاسلامية للآلاف من الشباب المغرر بهم مقابل مال المسلمين هل كان سيحصل كل هذا الخراب .بطلك أردوغان ألم يتواطأ مع اسرائيل والغرب ودول الخليج لتخريب سوربا.ألم يجد مجاهدوك نفسهم في آخر المطاف يعالجون ويساندون عسكريا وياكلون من المساعدات الانسانية لابناء عمومتكم الاسرائليين .وأنت أبها المؤمن المحتكر وحدك للايمان .ألم يوص رسول الله بالجار حتى كاد أن يورثه .وهل طبق بطلكم أردوغان جزءا من قول الرسول صلى الله عليه وسلم

  11. اللهم احفظ تركيا ورئيسها الطيب اردوغان من اعداء الاسلام كفارا ومن يدعون الاسلام ،،، اللهم امين

  12. بعيــــدا عن ما قيل وقال ، والبحث في الاسباب ، هناك خلاصة يعرفها الجميع ويبدو ان الجميع لم يفطن اليها .
    هذه الخلاصة تقول ان امريكا لا تعرف علاقات الندّ بالندّ .
    امريكا ترى في جميع الدول وجوب ان تلحق بامريكا وتنفذ رغباتها فيما خص باستراتيجيتها ، بمعنى لا ترى فيهم الا اتباع ولا اريد ان اقول كلمة أخرى .
    وجميع الدول – وهي دول قليله على اي حال _ التي عارضت تلك الاستراتيجيه محاصرة من قبل امريكا اقتصاديا واعلاميا ، مثل كوبا ، فنزويلا ، بوليفيا ، ايران ، كوريا الشماليه وسوريا
    كان يجب على اردوغان ان يفهم اللعبة جيدا ، واذا كان قد عرفها متأخرا ، فعليه ان يواصل مشوار التحدي الى آخر الشوط ، فامامه فرصة للالتحاق بمجموعة شنغهاي وجماعة البريكس .
    اذا اتفق هؤلاء جميعا ان يكون التداول بينهما بالعملات المحليه فان الدولار الامريكي قد اصابه الوهن عجل بسقوطه اذ ان الكثير من الدول ستلتحق بهم .
    ——————————————————————————————
    كانت تركيا في ما مضى اي قبل عام 2003 تعاني من وضع اقتصادي ضعيف ، وانفتاحه على الدول العربيه التي سهلتها له سوريا ( وللاسف طعنها بالظهر ) قد وضع لبنة قويه في مسار الاقتصاد التركي ، اذ بلغ النمو اكثر من 7% في وقت كانت نسبة النمو في الاقتصاديات الكبرى بعد عام 2008 لا يتجاوز 1- 1.5 % . حتى هذه اللحظه فان نسبة النمو في تركيا يصل الى ما نسبته 6% وهذا مؤشر عافيه .
    انهيار الليرة لعبة سياسيه يقوم بها سماسرة داخل تركيا .
    على تركيا ان ارادت ان تحفظ كرامتها ان تغادر مكانها الحالي وتتصالح مع سوريا والعراق مع وضوح تام بلا تردد مع روسيا والصين ، والا فعليها ان تعتذر لترامب ويغرد اردوغان باغنية “” ما احلى الرجوع اليه !!

  13. اكيد انه سو يدفع الثمن مقابل ما فعله بسوريا من قتل لابرياء وفتح حدوده اللارهابيين ومخابرات دول حلف الناتو لتدمير البلد ……..لقد ضن انه بفعلته سوف يضمن امنه وامن بلده لكنه اخطا الحساب واضن ان اردوغان العظيم كما يضنه الجميع لم يقرا التاريخ جيدا ……..

  14. أقسم بالله العظيم في هذه الايام العظيمات سيتحقق قول الله تبارك وتعالى ( يهزم الجمع ويولون الدبر ) يا ناس حرام عليكم هل الكفر اقرب اليكم من الاسلام ، سينتصر الرئيس العظيم اردوغان بإذن ربه ، الحق سينتصر يا راجل مهما تكالب عليه الباطل ، وإن غدا لناظره لقريب والله واكبر وليخسأ الخاسئون

  15. أحمد سالم ؟؟
    عليك انت ان تقرأ التاريخ جيدا لتعرف من ادخل مئات بل الاف الارهابيين الى سوريا عبر حدوده المفتوحة على مصراعيها.. والقائمة تطول.

  16. حلفاء المؤامرة يلتهم.قويهم ضعيفهم وهوحال بعض أنواع اﻷفاعي.السعودية مع قطر سابقا وكانت حليفة في التخريب. أمريكا اليوم مع تركيا والبقية في الطريق انها لعنة سوريا.وربما لم يقرأ أردوغان بيت شاعر العرب المتنبي رحمه الله.ومن يجعل الضرغام للصيد بازه….. تصيده ااضرغام فيما تصيدا

  17. بعض المعلقين يتهمون اردوغان بالطائفية لدفاعه عن حق الشعب السوري في الحكم الحر
    لا نريد ان نفعل ما يفعله بعض المعلقين في فتح الجراح إنما اتهام اردوغان بالطائفية في وقت هو يواجه فيه عدوان شرس من ارباب الصهيونيه لمواقفه الوطنية واولها رفض الحصار على ايران يدل ان هؤلاء المعلقين اما ذباب إلكتروني مهمته المحافظة على الفتنه بين المسلمين لصالح الصهاينه وأما مصابون بالعمى السياسي
    اما اتهام بلد اغلب أهله سنه يساعد شعب اغلبه سني بالطائفية فبماذا نسمي إذن تدخل بلد شيعي في شؤون بلد اغلبه سني كفاكم استحمارا لنا

  18. تركيا قصتها طويله وخاصة مع العرب، وباختصار تركتنا لسايكس بيكو مع اتهامنا بخيانتها مع اننا لا نقدم ولا نؤخر ولا زلنا كذلك كما اننا لا زلنا نبحث عن حريتنا (والحرية نسبية) ولكن لم نتمكن الا بالجزء اليسير.
    اتجهت تركيا للغرب الذي هزمها وعملت المستحيل لكي تحصل على الرضى الغربي ولكن بدون فائدة وهذا هو المتوقع.
    تركيا تقدمت بسياسة زيرو مشاكل وعودة كبيرة للدول العربية والاسلامية مع نهضة كبيرة اقتصادية أساسها الانتاج والتصدير وكذلك السياحة ولقد افتخر اردوغان “وله كل الحق” بأنهم بنوا 89 جامعة خلال عشرة سنين من حكم حزبه.
    ابتدأت تركيا بالتراجع في كل المجالات منذ تدخلها في سوريا ولا نعلم كيف ولماذا حدث هذا الانقلاب في سياستهم ومن دفعهم لذلك وكيف.
    خلافهم مع امريكا بسبب انقلاب غولين كما يقول أردوغان ولا أستبعد ذلك، وفي السنوات الأخيرة بدا أن أمريكا تتخبط وتصفع القريب منها قبل البعيد، وفي تقديري أن مرد ذلك لفشلها بالانفراد بحكم الكرة الأرضية وتبين لها بأن القوى الاقتصادية التي ظهرت كبديلة لها قد أصبحت فعليا وبقوة تهدد المصالح الأمريكية بالرغم من أن هذه القوة قادرة على وقف كل منافس ما لم تتمكن القوى المنافسة لها من التعاون معا والصمود أمام الهجمة الشرسة التي بدأت تشنها أمريكا في العلن وبدون تحفظ منذ جاءت بترامب وعندها فقط تكون مرحلة النزول الأمريكي قد بدأت.
    اعتقد ان اردوغان سيناور كسبا للوقت في انتظار نتيجة صراع الكبار، ولا استبعد اي شيء آخر قد يرى فيه أردوغان مصلحة لبلاده.
    ليتنا نعرف مصالحنا وندافع عنها.

  19. الذين يقولون ان أردوغان احتضن السوريين
    السوريين كانوا أمنيين بلدهم
    أوردوغان ارسل جمع الارهابيين من جميع أنحاء العالم وادخلهم إلى سوريا فهرب السوريين وجود السوريين بتركيا نتيجه لدخول الارهابين
    انهيار الليرة نتيجة لسياسات أردوغان

  20. الى من يحملون اردوغان مشاكل سوريا أقول:
    اردوغان احتضن ملايين السوريين في بلده….هل فعلتها دولة عربية(غير الأردن ولبنان)
    -أردوغان تحدى امريكا والغرب بسبب فلسطين والقدس (هل فعلتها دولة عربية)
    أردوغان قاوم الانقلاب باشارة لشعبه والذي خرج بصدوره العارية وأفشل الانقلاب(هل تتوقعونها في اي دولة عربية)
    اردوغان بنى اقتصاد بلاده بأخلاصه لبلده ومحاسبة الفاسدين.
    أعود فأقول لمن يحملون اردوغان وزر مشاكل سوريا ادرسوا تاريخ سوريا طوال ال 70 سنة الماضية لتعرفوا اسباب دمارها

  21. مقاومة هيمنة الدولار على اقتصاداتنا واجب ديني و قومي لشعوب و دول المنطقة.
    التوسع على الطريقة الإيرانية جزء من المؤامرة أعني الفوضى الخلاقة. و لانستثني من المؤامرة الدكتاتورية، الخيانة (اشباه المعارضة) و الهمجية باسم الدين.

  22. السلام عليكم في التعليقات اري ذباب إلكتروني. سعودي كثير ما علاقة الاخوان المسلمين بحصار ايران أو حصار تركيا أو حصار روسيا الإخوة الذباب الالكتروني مدي فهمكم في السياسة صفر كبير. ورجاء احترام عقول الآخرين املاءات الغرب لاتنتهي. ومن ضمنها إقامة دوله للأكراد وهذا ما رفضت تركيا وإيران. وكذلك القدس عاصمة للكيان المحتل

  23. لا علاقة لتركيا و لا لاردوغان بالاسلام، من يجمع ارهابيي العالم و يدخلهم الى سوريا عبر حدوده الممتدة اكثر من 600 كم لتدمير بلد جار، مسلم، امن، و سرقة مصانعه، و ثرواته، من يحرم 16 مليون كردي من حقهم في تقرير المصير، من هو عضو في حلف يقتل المسلمين و يجوعهم في كل مكان، من يقم علاقة و تبادل تجاري قوي مع اسرائيل، من يزج معارضيه جميعا في السجون و تقدر بالالاف و يطردهم من وضائفهم لا علاقة له بالاسلام. علاقة الاخوان المسلمين بالاسلام مثل علاقة المومس بالشرف و الاخلاق.

  24. اني اتعاطف مع الشعب التركي بكل تاكيد ولكن والله اخاف ان اتعاطف مع الرئيس اردوغان تعرفون لماذا ؟؟؟ لأنه كثير التغلب في السياسة ليس لديه مبدأ واتجاهاته تسير يمينا وتارة شمالا فلا جعل جسرا خلفه سليما.
    ايها الرئيس صفي نيتك السياسة واثبت عليها حتى ندعوا لك بالخير ان شاءالله.

  25. لكن ردوغان وللاسف هنا لم يتصرف تصرف كرجل دوله وقوي اسلاميه اقليميه يهمها امن واهل المنطقه قبل كل شي بل تصرف بانتهازيه فاقت انتهازيته في الملف الليبي وانقاذ وراء دول الخليج التابعه والتي ليس اي حكمه او مشروع سوي دفع لمال وتنفيذ رغبات الصهاينه وتورط في الملف السوري ومن تلك الخطوه وازدات مشاكل تركيا مع اقليميها ومحيطها وفقدت حضانتها وساءت علاقتها مع معظم دول الجوار كالعراق وسوريا ومصر وصول لبلدان المغرب ووصلت الي حد علاقاته السئيه مع دويلات الخليج ممن تورظ معهم في دعم الارهاب وصول للعدا مع شعبه والاكراد ،،ومن هنا اصبحت تركيا واردوغان بعز ان تم توريطهم جاهزين لدفع الثمن مع خصومه الاوربيين ممن ساءت علاقاته معهم بعد ان رضفوا طلبها واصلاحاتها المبينه علي اقتصاد السوق والبنك الدولي للانضمام اليهم ومن خلفهم طبعا شقيقتهم الكبري امريكا خلاصه المستعمر الاوروبي ممن يتشفي رئيسها الان بانهيار عملتها ويتوعدها بالمزيد ،،ونحن كمثقفين ولا نملك الا القلم لكم جذرنا تركيا وحتي دول الخليج من هذا وان من يتقوي بالامريكان والغرب والصهاينه علي محيطه وابناء منطقته ممن يجمعهم بهم التاريخ المشترك والاسلام فانه في الاخر سيكون الدور عليه وهذا مانشاهده يحدث لتركيا وللاسف وسوف تلحق بها دويلات الخليج فبدايه الغيث قطره وبدايه النار شعله ،،واما ايران ممن تعاني من نفس المشكله فيكفي ايران شرف وهذا سوف يسجل في التاريخ انها لم تضع يدها في ايدي الصهاينه والامريكان واذنابهم الخليج فب دمار سوريا او ليبيا او مصر او تونس او الصومال او ساهمت في نكبه مسمي الربيع العربي وهذا الحصار تدفعه كثمن مواقفها لواضحه والصريحه مع الامريكان والصهاينه ليس كاتركيا ممن قدمت كل شي وعليها الان تحمل وزر ماقامت به في محيطها …

  26. لنفهم ماوقع الان علينا فهم مسبباته !! طبعا نحن كمسلمين واهل منطقه وبعد تدمير العراق وبعيد عن الظائفيه المريضه معظمنا كان ننظر لنموذجين جيدين وهما تركيا وايران كنا نتمني لهم التوفيق ومزيد من التقدم وان يكون تجاحهم عامل مساعد لنهوض المنطقه بعيد عن الهمينه الامبرياليه الصهوينه الامريكيه الغربيه المطلقه التي سيطرت علي معظم المنطقه كدول الخليج ومصر والاردن وخصوصا بعد ان ركزت ايران وتركيا علي تطوير صناعاتهم قدراتهم الذاتيه واصبحتا سوق لكثير من دولنا العربيه والاسلاميه كانت تركيا علاقاتها جيده مع معظم الدول العربيه ..مصر ليبيا سوريا الخليج بلدان المغرب العربي وقوت علاقاتها اكثر مع محيطها وخصوصا بعد ان وضعت لها شروط تعجيريه للانضمام للاتحاد الاوربي واستمر هذا الوضع الي ان جاءت نكبه مايسمي بالربيع العربي ،،تركيا في البدايه كان موقفها متحفط نوعا ما في احداث مصر وتونس ولم ترتمي بكل تقلها كما فعلت بعض دويلات الخليج المنفذه والتابعه تبعيه مطلقه للصهاينه والامريكان والانكلير وحتي في احداث ليبيا تركيا تحفطت في البدايه ولكن عندما اكتملت المؤامره علي ليبيا وقرر الغرب والامريكان والناتو تدميرها وتصفيه قيادتها علي غرار ماوقع في العراق انقلبت اردوغان زاويه 90 واصبح من اللاعبيين الرذسيين في باقي الدمار وداعم لاطراف النزاع والفتنه الليبيه بالرغم انه كانت تجمعه علاقات طيبه مع القذافي وتركيا لديها مشاريع بملايين الدولازات مع الدوله الليبيه في عهده ومن هذا الانقلاب طهرت انتهازيه اردوغان والتي اصبحت جليه وظاهزه في النكبه السوريه بعد ذلك حيث كان المساهم الرذيسي فس ذمارها جنب الي جنب مع ذويلات الخليج والامريكان والصهاينه بالرغم ان الدوله كانت لها علاقات جيده جدا مع تركيا وتعاملات وتبادل تجاري بملايين الدولارات وسوريا كدوله عربيه كنا نعتز بها ومازلنا كانت تريد ان تكون كتركيا وايران في المنطقهبالفعل حققت قفزه نوعيه في اقتصادها وحققت اكتفاء ذاتي في عديد المجالات بعيد عن هيمنه البنك الدولي وقروضه المموله من الصهاينه واصبحت تنافس في تركيا في عديد الصناعات واسواقها ومنتجاتها من احسن المنتجات من حيث الجوده والتكلفه المعقوله مقارنه مع المنتجات التركيه

  27. تركيا كانت صفر مشاكل الان ام المشاكل و اردوغان دائما متقلاب كيف يستطيع اي شخص ان يثق به

  28. ماعلاقة الأزمة الأميركية التركية بي الأزمة السورية لو أعاد أردوغان علاقته بي بشار الأسد سوف تحل مشاكل الاقتصادية تركيا السلاح العقوبات الاقتصادية لم يجدي نفعا أو سبق سقط نظام أو رئيسا رغم أنه يخلق الصعوبات الأنظمة ضرر اقتصاد لو كانت العقوبات الاقتصادية تنفع سقط النظام الإيراني مفروض عليه عقوبات الاقتصادية الاقتصاد إيران أضعف من الاقتصاد تركيا العقوبات الاقتصادية والحصار لم تستطيع امريكا إسقاط حتى فيدل كاسترو و إخضاع جزيرة كوبا لا تبعد عن أمريكا مسافة ربع ساعة كاسترو حكم كوبا وتحدها 50 عام كاملة لم تؤثر عليه عقوبات الاقتصادية حتى صدام حسين فرض العراق أقسى الحصار والعقوبات في التاريخ مع ذلك لم يسقط والقذافي ايضا سقطوا بفضل الغزو العسكري والتدخل الناتو في ليبيا وليس بسبب الحصار والعقوبات يعني أردوغان الذي لم يسقطه الانقلاب العسكري والدبابات وهزم الجيش ادخل الجنيرلات هو العملاء امريكا والغرب إلى السجن لم تسقطه الانتخابات سوف يسقط بي سبب تراجع مؤقت ليرة التركية رغم أن الاقتصاد التركي حالته جيدة مازال يحقق أكبر النسبة نموا في العالم لو كانت عقوبات تراجع العملة لسقط بشار الأسد قبل اردوغان

  29. للأسف المتابعون مع احترامي للجميع ردودهم منحازة لطرف أو لأخر و بعيدة عن الحقائق و للأسف الكاتب أيضا مع احترامي للأستاذ عبد الباري وقع في الأمر نفسه ..
    الاقتصاد آلتركي كله يساوي حجم ولاية ك فلوريدا أو أصغر دولة أوروبية ك هولاندا و أتفق مع أحد المعلقين الذي قال أنهم الان استيقضوا من الوهم و نفخ الأكاذيب و الشعارات إلخ .. أردوغان رغم ذكائه الا أنه لا يختلف عن مادورو في فنزويلا .. الذي تمسك بايديولوجية ميتة حتي مات شعبه جوعا .. لذالك لماذا ننكر الحقآئق أمريكا قوة عظمي و من مصلحتنا أن نتعامل معهم و ليس أن نحاربهم بالشعارات الفارغة .. كما تعاملت معهم اليابان و قامت بحمايتها من روسيا و اقراضها المال بعد الحرب و كذا كوريا الجنوبية و ألمانيا الخ .. ليس من مصلحتنا معاداتهم ..

  30. ثمن عالي جدا مدفوع لترامب من طرف ال سعود؛
    ونفس الشيء ينطبق على توتر العلاقات بين ال سعود وكندا، لكن هذه المرة بتحريض من ترامب. لعبة مكشوفة!

  31. مقتبس من المقال من تغريدة الأرعن ترامب (التَّغريدة، وما احتوَته من كلماتٍ تَنضَح بالعُنصريّة، والرُّوح الانتقاميّة) !
    والتغريدة للذي له عقل سليم يفهم جيداً وببساطة احتوائها على عنصرية وعنجهية وانتقام !
    للأسف ان هناك بعض المعلقين يدفن راْسه في التراب وينكر مشاعره ويعلق بما لا يليق متفقاً مع تغريد ترامب الارعن ، ترامب الشخص الذي لم يبقى احد لا يعرف تهوره حتى داخل بلاده التي يحكمها ، أمريكا .
    الله يصلح عقول البشر ويهديهم لما هو خير وأنفع !

  32. احمد علي :
    انت مين ،، هو في اي ،،،طب ليه ،،، عشان اي ،، يا رااااااااجل ،،، ههههههههههههه

  33. هذا من دعاء المسلمين على الظالمين في أنحاء العالم اجتمعوا على الشعب السوري قتلوا منه ارسلوا الارهابين من جميع أنحاء العالم سرقوا مصانعهم تغتصبوا نسائهم قال الرسول صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع :أن دمائكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم
    فماذا حدث
    الله فرق جمعهم قطر تركيا مصر أمريكا وكشف وضربهم ببعض
    اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين
    باي باي اردوغان

  34. كما تدين تدان يا سلطان اردوغان ………. انها لعنة سوريا و العراق و ليبيا و مصر التى ستظل تلاحقك بحق كل الابرياء الذين قتلوا و شردوا فى تلك الدول الاربع
    وارجوكم توقفوا عن اظهاره بمظهر البطل لانه عندما تصالح مع اسرائيل عام 2016 اسقط شرط رفع الحصار عن غزة

  35. في العصر الحديث لم ارى اكثر دهاءا من الرئيس الروسي بوتين
    فهو من اوصل ترامب الى دفة الحكم وهاهو يشاهد منتشيا كيفية دمار امريكا

  36. هي الاجندة القديمة الجديدة والتي تستهدف أساسا الاسلام والمسلمين، وليس هناك اي جديد سوى تسريعها، وهي من ضمن الأسباب الرءيسية التي اوصلت ترامب للرءاسة، وقد كتبتها، انا المواطن العادي في هذا المنبر، ايام الحملة الانتخابية في امركا، حين كان الكثير من قراء ومعلقي رأي اليوم كثيرو الحماس لترامب وبالحرف: ان ترامب ان فاز سيكون وبالاً على العرب خاصة والمسلين عامة وأول قرار سيتخذه فيما يخص فلسطين، نقل سفارته للقدس الشريف.

  37. سأتناول الشكل بصرف النظر عن الموضوع واسبابه وحيثياته وموقفي منه، لو كنت مكان اردوغان لما اوقفت القس الامريكي، ليس خوفا بل مجرد تكتيك تتطلبه المصلحة، هو حمل بطيخات عديدة ولا بد ان واحدة او اكثر ستسقط وتنكسر، ولو اقتصر الامر على اطلاق سراح القس. يا زلمة شو بدك في القس والحكي الفاضي، ، في توقيت تمتنع فيه عن مقاطعة ايران وتريد صواريخ من روسيا وعلاقتك معها اصبحت توازي علاقتك بالاطلسي، وترفض صفقة القرن وتدعم غزة، والله لا استبعد ان امريكا اوعزت للقس الكشف عن نفسه كجاسوس حتى يستخدمه ترامب كما استخدموا ذريعة الجاسوس الروسي في لندن للانقضاض على روسيا بحزمة من العقوبات، واذا كانت قصة محاولة اغتيال الجاسوس الروسي مفتعلة وبغاز ارعب البريطانيين لضمان تأييدهم لحكومتهم، ولا يد لروسيا فيها، فما هذا التهور في توقيف القس، وركزوا معي على انه قس ليستثير ترامب عواطف اكبر شريحة من الأمريكيين والاوروبيين، وقال ايش، يريد مبادلته بغولن، يا زلمة شو شغل المافيات هذا، انت دولة محترمة، وبعدين ماذا تريد من غولن العجوز المريض، والله لو كنت مكانك وكان غولن في تركيا لاوعزت بشكل سري لاجهزتي لتسهيل هروبه طالما فعلت كل ما يحلو لي بعد الانقلاب. و دون حمل اي عبء اخلاقي انساني يتعلق باعدام او سجن رجل كبير ومريض ومتدين. متى سنتوقف عن الكبر والغرور في العمل السياسي على حساب الحكمة والرشد ووزن الامور بشكل جيد. ام ان هذا من بركات النظام الرئاسي الجديد والاستحواذ على مفاصل القرار، فعلا السلطة المطلقة مفسدة مطلقة. يا زلمة كنت على بعد خطوة من مرحلة اقتصادية متقدمة تمتلك فيها تركيا استقلالها ونضجها الاقتصادي. قس؟؟ حدا بوقّف قس. يا زلمة مين مستشارينك انت؟ . مخصوم منهم عشر سنين ع رأي سمير غانم.

  38. ترامب يدافع عن امريكا وهذا واجبه فما واجب الانسان العربي ان كان انسانا ان يدافع عن امريكا علما انها ليست بحاجة لامثاله ؟؟؟؟؟؟

  39. امريكا المهزومة عسكريا واقتصاديا منذ غزو أفغانستان ٢٠٠١وغزو العراق٢٠٠٣

    تحاول بعهد ترامب تعويض ذلك بشن حرب اقتصادية تجارية على العالم اجمع (العدو والصديق)

    لا يعتقد عاقل ان امريكا ستصمد بعدوانها الاقتصادي التجاري بهذا الشكل امام الصين والاتحاد الاوروبي وروسيا والهند وإبران وتركيا
    حتى لو استولت على كل أموال النفط العربي

    وسيظهر ضعفها قبل نهاية عهد ترامب الذي سيخلده التاريخ انه سبب التعجيل بهزيمة امريكا اقتصاديا وأوفوا تفرد دولارها بالهيمنة على الاسواق العالمية

  40. اردوغتن مجرم حرب ودكتاتور، حول تركيا من دولة ديمقراطية الى ديكتاتورية لا تختلف ابدا عن الدول العربية، لا احد ينكر انجازاته على صعيد الاقتصاد ولكنه تسبب بفوضى كبيرة في المنطقة بسبب دعمه للارهابيين وسياساته في سوريا، ولكنه ايضا ماكر وشديد الذكاء وبراغماتي من الدرجة الاولى وسيجد طريقة ما لحل الخلاف مع ترامب كما فعل مع بوتين سابقا، فلن يعدم الوسيلة لانه يعرف تمام المعرفة انه لا يستطيع مناطحة الجبال او تحدي العمالقة.

  41. ايران وتركيا وقعتا في فخ تصديق حجمهما المنتفخان.
    الامر بسيط جدا، انضروا الى الريال الايراني والليرة التركية كدليل على انكماش حجمهما الخيالي.
    وترامب لا يمهل ولا يهمل ولا يهمه احد كان اردوغان او فلان او علان.
    أميركا تستعيد صدارتها العالمية بعد ان جازف بها اوباما بسياساته الخارجية الحمقاء.

  42. هذا الرئيس ألامريكي عامل مثل رجل ال Cowboy فكل رئيس دوله ثائر أو ما يمتثل لااوامره بيروح ماسكه بالحبل من رقبته ولا يتركه لحتي يروضه ويركبه ويسوق فيه. والله ياريت عندنا واحد مثله Cowboy.

  43. تحية معطرة من ارض مهبط الامين جربائيل (عليه السلام) الى اخي – احمد الياسيني – اشكركم جزيل الشكر على تلك الكاملة الطيبة التي كان يفوح منها رائحة تراب بيت المقدس الشريف ,
    والله ليس رياء ابدا بل اذكركم كل يوم في قنوت صلاة الليل = صلاة القيام ) و هي صلاة مستحبة ما بين الساعة الواحدة صباحا حتى صلاة الفجر , اطلب من الله عزوجل النصر لاخوتي و احبتي في فلسطين و غزة هاشم و العراق و لبنان و اليمن و ليبيا و سورية و الجمهورية الاسلامية الايرانية و لكل المجاهدين و قادة المسلمين الذين يجاهدون و يقدمون اغلا ما يملكون و هي ارواحهم الزكية في سبيل الله ,
    بعد ان انفضحة امريكا و سقط قناع مزاعم الديموقراطية التي كانت تروج لها امريكا حول العلم و راح ضحيتها سقوط ثلاثة قادة عرب و اكثر خمسة ملائين عربي مسلم و غيرهم في الدول الاسلامية و العربية
    ( صدام حسين العراقي + معمر القذافي الليبي , الشعب اليماني الشقيق , والحمد لله لم يفلحوا من للرئيس السوري بشار الاسد و الا لكان مصير سورية مصير العراق الشقيق او ليبيا الحبيبة ( مجاميع الارهاب و فوضى خلاقة , الكلب لا يعرف صاحبه , اجلكم الله ) لا يعلم نهايتها الا الله فقط ,
    للاسف الشديد فانتقمت امريكا من الشعب السوري الشقيق بابشع الاساليب الوحشية و طبعا بفتاوي عبيد ال سعود مشايخ الوهابية السلفية التكفيرية الارهابية = المتشبهين بلباس الغجر و عقولهم اسواء من الحجر ,
    اخيرا قادة امريكا قرروا ان يلعبون على المكشوف و بداوا يهددون حتى حلفائهم ( اردوغان الرئيس التركي ) و ان لم يستجيبوا للتعاليم الديكتاتورية القمعية الوحشية الامريكية فان مصيرهم السقوط الى الهاوية
    او على شعوبهم ان تدفع الثمن بدمائها الزكية !
    اما الكيان اللقيط الصهيوني فحلالا كل من يرتكب من جرائم بحق البشرية في فلسطين المحتلة , يقتل يذبح يدعم كل من ينحر المسلمين يدعم و يسلح و يعالج جرحا الارهابين من القاعدة و داعش و جبهة النصرة و اخوتها في سوريا و الاغتيالات مستمرة بدون توقف يحق علماء المسلمين و العرب و اخرها الخبير للتصنيع الصواريخ في سورية الشقيقة )
    و ال سعود جرائمهم وصلت رائحتها الى السماء السبع ولم نسمع كلمة واحدة من مجلس الامن الدولي التي تسيطر عليه امريكا و ( هيومن رايت واتش التي تسيطر عليه بريطانيا )
    و قادة الغرب المنافيقين فهم , صم بكم عمي و اتخذوا كهف ال الكهف منزلا للسكوت فيه على الجرائم ال سعود ! لان لا مصلحة من تقديم ال سعود كمجرمين حرب و قتلة الاطفال و النساء و الشيوخ
    و الا ستخسر قادة الغرب المنافق الارباح التي تجنيها من بيع الاسلحة للسعودية ,
    و شكرا .

  44. هذا عقاب بسيط من الله سبحانه و تعالى على هذا الإخواني المنافق الذي فتح حدوده لكل شذاذ الآفاق للدخول إلى سوريا محاولة لإسقاط النظام السوري من منطلق طائفي عفن عرفناه دوما عن هذه الجماعة المنافقة و لنا في حماس أكبر مثال بعدما آوتهم سوريا عندما طردها جميع الأعراب فكان الرد وقوفهم مع الارهابيين

  45. القول ان الرد التركي يكون بدخول المحور الروسي الصيني الايراني الهندي ،
    هذا كمن يهرب من حفره ويطيح في بير ،،
    احد يبدل الناتو بايران والهند ، المجنون ما يفعلها ،
    لا تخافوا على اردوغان ،، سيخرج منها دون خساره ،
    خليكم في ايران وكيف تخرج من ورطتها ، حتى حليفها تركها والتزم بالعقوبات ،،

  46. لا يفعلها…
    لو كان جاد ان يفعلها لفعلها قبل هذا الوقت
    سيعاند وهو ليس اهلاً لذلك…لان ليس له من ماضي يشير الى ذلك… حطم سوريا و اليوم محتار بين شعارته البالونية و خنوعه التام
    لماذا حارب سوريا بهذا الاجرام الذي لم يحصل في كل التاريخ؟
    فلتنفعه قطر الايله للسقوط سياسيا بعد ان سقطت اخلاقياً و دينياً و ستسقط اقتصادية
    لماذا دمر سوريا و يريد لن يصلي في الجامع الاموي و كأن الاسد او الشعب السوري منعه من ذلك؟…كان له ان يصلي في الجامع الاموي و يبني له فيلا في محيطه و يجد السوريين يرحبون به

  47. عقوبات ضد تركيا وإيران من قبل أميركا يقابلها علاقات قويه بين الانظمه العربيه وإسرائيل بدعم أميركي. وسوف تتوسع هذه القاعده مع احتمال كبير بإشعال الحروب بين الطرفين لكي يرتمي العرب في أحضان إسرائيل لحمايتهم من إيران وتركيا . وبذلك تصبح إسرائيل زعيمة العرب .

  48. أردوغان ساهم في تدمير سوريا بتسهيل دخول الإرهابيين و نهب ثروات البلد. الدفاع عن غزة لا يعدو تسويقا سياسيا لتلميع صورة البلد في العالم العربي و الإسلامي. رفض العقوبات على إيران تحكمه المصالح الاقتصادية ذلك أن المبادلات التجارية بين البلدين تتجاوز 30 مليار دولار. باختصار، أردوغان عميل و براغماتي يدافع عن مصالحه و مصالح بلاده على حساب العرب و المسلمين.

  49. إنّها حَربٌ سِياسيّةٌ بِواجِهةٍ اقتصاديّة تُعلِنها أمريكا وحُلفاؤها في حِلف “الناتو” ضِد تركيا، والرَّد عليها يَجِب أن يكون بتجميد تركيا لعُضويّتها في هذا الحِلف، والدُّخول في تَكتُّلٍ سياسيٍّ وعَسكريٍّ جَديد مع المِحور الروسيّ الصِّينيّ الإيرانيّ الهنديّ، والتَّوصُّل إلى حلٍّ سياسيٍّ سَريع للأزَمة السوريّة يَضَع حدًّا للحَرب.
    هل يَفعَلها الرئيس أردوغان؟ نأمَل ذلك؟

    الجواب: لا مفر يجب ان يفعل ذلك ويقلب السحر على الساحر

  50. اردوغان يقومون الان باعدة ترويضه لا تنتضر منه الكثير هو قابل ل السجود لسيده ترامب. على اي لعنة الدم السوري ستطارده الى اخر يوم في حياته

  51. الذي أعطي النهضه الأقتصاديه ، يسحب النهضه الأقتصاديه !
    وطفل الأخوانجيه المدلل ليس له أي علاقه باي نهضات اقتصاديه !!

  52. الحروب الإقتصادية الأمريكية ليست ضد تركيا وحدها بل ضد الصين و روسيا و كندا و الإتحاد الأوروبي و إيران و الحبل على الجرار.هذه المواقف الجنونية من تارمب سيكون لها ما بعدها في حال قررت هذه الدول الإتحاد ضد أمريكا و معاملة أمريكا بالمثل. قد تكون أمريكا أكبر إقتصاد منفرد بالعالم و لكن إذا اجتمعت الدول الأوروبية و الصين و روسيا و تركيا و انشأوا تكتل إقتصادي بينهم ضد أمريكا فقد يشكلوا ضربة موجعة للإقتصاد المريكي و خصوصاً و نحن على مقربة من إنتخابات النصف الأمريكية و ترامب لا يبدو بأحسن أحواله لقيادة حزبه بالإنتخابات مع كثرة الفضائح التي تلاحقه.
    يجب على تركيا التعاون مع جميع الدول التي تعاني من جنون ترامب و أن يشكلوا جبهة موحدة ضد أمريكا و في رأيي هذا سهل المنال مع كثرة اعداء ترامب الذين يودون النيل منه.

  53. للاسف الشديد المقاله لم تتطرق الى تعين اردوغان لصهره وزير ماليه وهذا كان سبب رئيسى فى انخفاض الليره من 10 ايام من سعر 4.75 الى 5.25 ليره
    بالاضافه لقلق الاسواق من تدخل اردوغان وسيطرته على البنك المركزى
    لا شك ان التوترات بين تركيا وامريكا كانت عامل فى وصول الدولار اليوم ل 6.51 ليره لكن الهبوط مستمر من سنه واكثر
    اتفق بشده فى عوامل القس وال S400 وايران لكن موضوع غزه وحماس فاسمحلى ده موضوع هامشى .
    تحياتى وبالتوفيق دائما

  54. غياب العرب والدول الإسلامية عن هذه المشكلة يعني أن العرب والدول الإسلامية عاجزة عن فعل أي شيء.

    ما يفعله طرامب الاهوج مخطط له منذ فترة، مثلا: تحاول امريكا حل الإشكالات بين ال سعود وقطر لإخراج الاتراك من قطر. لكن هذه المحاولات فشلت ولا يوجد امل بنجاحها.

    ال سعود يقتلون اهل اليمن بالمئات دون اخلاق. فهل سيثق بهم القطريون؟

  55. على تركيا ان تغلق القواعد الامريكية على اراضيها وهذا الرد لو تم تنفيذه سيهرع ترامب وادارته الى انقرة

  56. نتمنى من الرئيس اردوغان والذي يقف خلفه جيوش من الامم الاسلاميه المعاديه الى امريكيا ان يتخلى عن الماضي القريب وعفا الله عما مضى ويوحد الجهود الاسلامية مع ايران وفلسطين والعراق وسوريا وتونس واليمن والجزائر والباكستان وهذا التكتل البشري والموقع الجوستراتيجي يستطيع اجلاس اترامب ومن شد على يده على خازوق واخراجه من الشرق الاوسط اذا اتضحت الرؤيا وتخلى الجميع عن الانا وخاصه ان بعض هذه الدول تمتلك تقدم علمي يوازي دول عظمى وتكتل بشري وطرق العالم الاستراتيحية ولا ينقصها الا ان تتقارب تركيا ويران وسوف تتبعها البقيه من الدول. وخاصة ان هذا الرئيس يكن كل الحقد والكراهية والتميز العنصري لعذا الدين ويحاربة بلا هوادة ولن يقف عند احدا من الدول الاسلامية بل الجميع له اعداء ولكنة يحارب الابعد حتى يقضى على الجميع ان استطاع ولكنه خاب وخسر قبل ان يبداء.

  57. السبب الرئيسي لزعل ترامب على تركيا هو انها تعارض الحصار على ايران أعلنتها صراحة انها سوف تستمر بالتعامل التجاري مع ايران ضاربة عرض الحائط بالمطالبات الامريكية بان تقف مع أمريكا ضد ايران طبعا يدعمها الحلف الصهيوني الخليجي المتمثل بالامارات وال سعود أتمنى ان يعلن الرءيس اردوغان بزيارة تاريخية الى ايران وروسيا ويوقع معها عدد من الاتفاقيات لمصلحة البلدين وبذلك يكون اثبت لامريكا انها هي الشر الأكبر وحبذا لو قام بطرد سفراء كل من راس الفتنة السعودية والامارات ان المستهدف واحد سواء كانت ايران او تركيا لانها دول قالت لا لامريكا

  58. كما تدين تدان ومصير كل مستكبر السقوط على خشمه
    الدولار كان يساوي 45 ليره سوريه قبل ان يصدر هذا الارهابي بالتعاون مع مصانع الارهاب السلوليه والحمديه بضاعتهم الرهابيه المجرمه الى سوريا
    اليوم الدولار يساوي 2000 ليره سوري بسبب هذا الارهابي المجرم وجوقته السلوليه
    هل سيركع اردقان امام اقدام ترامب
    نعم سوف يركع وهو مسكين وتعلوا وجهه ذله
    فقد ركع امام بوتين وامام الصهاينه وسوف يركع امام ترامب وابنته كمان
    هذا اردقان وليس الاسد
    نعم اردقان عارض نقل السفاره الامريكيه الى القدس واكنه تعهد ببنائها
    هذا تاجر والفرق بينه وبين ترامب هو ان ترامب تاجر مال وهذا تاجر دين وعواطف

  59. إنها لعنة سورية يا صديقي تضرب أردوغان…..اللص التركي سرق الثورة السورية كما سرق سورية و شبابها و معاملها و قمحها و قطنها و صناعاتها و مياهها و البنية التحتية بسورية و ربنا يمهل ولا يهمل…..أردوغان يعمل برزالة لمصلحة بلده على لحم و رزق و دم السوريين ….طبعا أخطاء القيادة السورية سهلت عليه المهمة و لكن سورية حوصرت من الأخوة الأعداء قبل الأجانب و بالتالي ضاع توازن القيادة لفترة استغلها أردوغان برزالة لإستعباد العمال الحرفيين السوريين و اكتساح السوق السورية و فتح الحدود لتوريد القاذورات من أسلحة و ذخيرة و مسلحين حاقدين و شفط العمالة السورية المحترفة للعمل كعبيد في معامله و سرقة المواد الأولية في سورية من نفط و غاز و قمح و قطن و فستق و عمالة و أسواق …..الله يحاسبه بكل نقطة دم سالت بسورية

  60. :-/الإرهابي الأول في العالم ترمب يظن أن العالم مسير بيده ونسي عظمة الواحد القهار
    أنا أقول للمجرم ترمب إن أيامك وأيام بلدك قد أوشكت على النهاية

  61. ترامب لا يعاقب الاردوخان لانه مسلم لكن لانه ينتهج سياسات تعمل ضد مصالح امريكا فالاردوخان يلعب علي كل الحبال من عشرة سنوات و لذلك آن الاوان ان يسقط بعد ان دمر سوريا و ليبيا و حاول تدمير مصر و الأوربيين لن يقفوا بجانبه بعد ان ابتزهم بموضوع اللاجئين السوريين المثل المصري القديم يقول الحجر الدائر لابد من لطه

  62. إذا فعلها سأغير رأيي السلبي فيه.بصراحة أنا كل حاكم”مسلم”ترضى عنه أمريكا و إسرائيل و لو كان ملاكا مرسلا من السماء.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here