ترامب يعرض الوساطة بين باكستان والهند في النزاع بشأن كشمير

واشنطن- (د ب ا): عرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بذل جهود وساطة بين باكستان والهند بشان النزاع الخاص بكشمير.

جاء ذلك خلال لقاء ترامب مع رئيس وزراء باكستان عمران خان الاثنين في البيت الأبيض.

وقال ترامب إن باكستان تساعدنا كثيرا فيما يتعلق بأفغانستان، بحسب قناة “جيو نيوز” الإخبارية الباكستانية.

ويشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية وطالبان تجريان مباحثات مكثفة في قطر. ويقول مسؤولون امريكيون إنهم يريدان أن تستخدم باكستان نفوذها في أفغانستان للمساعدة في دفع عملية السلام هناك.

كان ترامب قد أوقف تقديم حزمة مساعدات بقيمة 300 مليون دولار لباكستان العام الماضي، وأرجع ذلك لإخفاق إسلام آباد في مواجهة التطرف على حدودها. وحذر المسؤولون الأمريكيون من أنه لن يكون هناك استئناف لتدفقات نقدية لباكستان حتى تظهر تغيرا حقيقيا في سياستها.

وقال مسؤول أمريكي بارز إن هناك قلقا بشأن وجود علاقات بين الاستخبارات والجيش الباكستاني والجماعات المتطرفة.

وإحدى نقاط الخلاف الأخرى بين واشنطن وإسلام آباد تتمثل في استمرار احتجاز شاكيل افريدي، وهو طبيب ساعد الولايات المتحدة في العثور على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، العقل المدبر وراء هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001 في نيويورك وواشنطن وقتله.

ووصف المسؤول افريدي “بالبطل” وأوضح أن معاملته محل متابعة دقيقة.

وسوف تسعى باكستان، التي تمر بأزمة اقتصادية، للحصول على أي مساعدات من أمريكا لتعزيز اقتصادها، أو على الأقل ضمان عدم اتخاذ واشنطن أي خطوات إضافية من شأنها الإضرار بإسلام آباد.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. تخيلوا مسئول عربي يجلس بجانب ترامب كيف تكون جلسته وقارنها بجلسة عمران خان…ستجد المسئول العربي يجلس باحترام وأدب أمام زعيم العالم وبلطجي العصر ترامب..عكس عمران خان الذي يجلس بدون أدب الإحترام لسيد العالم..
    نحن أمه نحترم الكبار سواء كان خوفا أو أدبا عكس هذا الباكستاني فعلا نحن أمه أدمنت الإذلال رغم امتلاكنا كل وسائل القوه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here