ترامب يعتبر ان التفكير بالتفاوض مع إيران “أصبح أكثر صعوبة”.. وبومبيو يؤكد ان الاتفاق النووي جعل طهران “أكثر عدوانية”

واشنطن- (أ ف ب)- الاناضول: قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين إنّه بات يشعر بصعوبة أكبر في التفكير بالتفاوض مع إيران بعد سلسلة الحوادث التي زادت التوترات بين واشنطن وطهران.

وصرح ترامب للصحافيين بعيد ساعات من إعلان طهران اعتقال 17 شخصاً قالت إنّهم جزء من خليّة تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) “أصبح من الأكثر صعوبة بالنسبة لي أن أرغب في التوصّل إلى اتّفاق مع إيران”.

وأتى تصريح ترامب بعيد ساعات من سلسلة تغريدات نشرها على تويتر ورفض فيها مزاعم إيران بأنها فككت “شبكة تجسس” تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) واعتقلت 17 شخصاً لعلاقتهم المفترضة بالوكالة.

– “كاذب تماماً”

وكتب ترامب على تويتر “التقرير عن اعتقال إيران جواسيس جندتهم السي آي إيه كاذب تماما”.

وأضاف “إنها ليست سوى مزيد من الأكاذيب والدعاية (مثل إسقاط الطائرة المسيرة) يطلقها النظام المتدين الذي يفشل بشكل كبير ولا يدري ما يفعل”.

وقال “اقتصادهم ميت، وسيتدهور أكثر. إيران في حالة سيئة للغاية”.

وفي وقت سابق من الاثنين أعلنت السلطات الإيرانية توقيف 17 شخصا حكم على بعضهم بالإعدام، في سياق عملية تفكيك “شبكة تجسس” تابعة للوكالة الأميركية، في حين تتصاعد حدة التوتر بين الجمهورية الاسلامية وخصمها الولايات المتحدة.

ولم يصدر أي تعليق فوري من الوكالة على ذلك، إذ ترفض الوكالة عادة التعليق على تقارير بشأن عملاء سريين أو مخبرين يتم اعتقالهم أو يقتلون في الميدان.

ولذلك فإن نفي ترامب يعتبر خارجاً عن المألوف، وأثار انتقادات أجهزة الاستخبارات.

وكتب المتحدث باسم مجلس الأمن القومي السابق نيد برايس في تغريدة “هناك سبب وراء عدم تعليق الحكومات مطلقا على مثل هذه المزاعم. ففي المرة المقبلة عندما لا يصدر رد على أحد المزاعم فسفترض أنه صحيح”.

ومن جهته قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الإثنين، إن الاتفاق النووي جعل النظام الإيراني “أكثر عدوانية” لذا كان علينا ممارسة كل الضغوط الممكنة.

وأضاف في تصريحات صحفية بولاية فلوريدا، “فرضنا عقوبات على شركة صينية بعد خرقها الحظر المفروض على شراء النفط من إيران”، وفقا لشبكة “فوكس نيوز”.

وتابع: “سنواصل العقوبات على إيران وفرضنا عقوبات على شركة صينية لانتهاكها هذه السياسة”.

وتشهد المنطقة توترًا متصاعدًا من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم عام 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لإيران باستهداف منشآت لها عبر جماعة الحوثي اليمنية.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. اقتصادهم ميت وسيتدهور اكثر وهم في حالة سيءة. الكلام لترامب ويعني به الايرانيين،نعم هم فعلا كذلك ولكن لا احد يقول لامريكا لا
    غيرهم انهم من اشرف خلق الله .في الجهة المقابلة قوم اثرياء،اقتصاد جد متين ولكنهم خاضعون وبلا مروؤة،يعتنقون الاسلام دينا ويستعينون بالكفار ،لاضعاف اخوانهم.

  2. وهم في وهم .. لأن أمريكا تنهار اقتصاديا أو على الأقل تتراجع اقتصاديا وتكنولوجيا وعسكريا وسياسيا وإيديولوجيا … ومن الوهم أنها تسعى لاستعادة قوتها الاقتصادية ةالتكنولوجية بمحاولة القيام بدركي ممتاز وفوق القانون في العالم لفرض عقوبات ومحايات وإتاوات وحلب النوق ( جمع ناقة ) لإضعاف الصاعدين واللمنافسين وبالتالي استعادة الدور المفقود. لكن لا الصين ستتراجع و لا روسيا ستعود لأيام غرباتشوف ولا إيران ستعود إلى خانة دولة عادية بل ستصبح قوة أساسية والوقت يلعب لصالحها طالما أنه يراكم الصدمات والنكسات لأمريكا.

  3. لو كان ترامب واثق من قدرته على محاربة ايران لما انتظر الى هذا اليوم لكنه يعلم علم اليقين ان نهاية الهيمنه الأمريكية على يد ايران و حلفائها والدلائل على ذلك كثير منها اسقاط ايران طائرة أمريكية و تدمير هيبة ما يسمى الباتريوت على ايدي اليمنيين و احتجاز ناقلة بريطانية و زيادة تخصيب اليورانيوم وكل هذا مع فرض عقوبات على ايران فكيف سيخرج ترامب من هذا المأزق الذي يحاول توريط الأتحاد الأوروبى كما فعل في بريطانيا،
    مستر ترامب كان يعتقد بأن الحكومة الأيرانية مثل الحكام العرب لكنه كان مخطئ تماماً لأنه اصطدم بحكومة و شعب حر إن قالوا فعلوا و إن وعدوا صدقوا وليس كحكام العرب إن قالوا أضحكوا و إن خافوا دفعوا،

  4. ترامب وإدارته يعتقدون أن باستطاعتهم سيادة العالم ، انه الحلم الأمريكي الذي يشابه حلم إبليس في دخول الجنة .
    لن يدخل ابليس ولا ترامب ولا جيوشه ومن ناصرهم ابواب الجنة .

  5. كان طرمب يعتمد على طنين “ذباب بومبيو” ؛ لكن تمت إبادة الذباب بمبيد حشرات أصاب الذباب “بالغشاوة” فانقطع الكنين “فبهت الذي كفر” !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here