ترامب يطالب بدعم جمهوري في ملف الجدار الحدودي

واشنطن- (أ ف ب): دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمهوريين في مجلس الشيوخ مجددا لدعمه قبيل تصويت مرتقب هذا الأسبوع على إعلانه حالة الطوارئ عند الحدود مع المكسيك بينما طلب تخصيص أكثر من ثمانية مليارات دولار لتمويل الجدار الحدودي.

ويتوقع أن يصوت مجلس الشيوخ في وقت لاحق هذا الأسبوع على اقتراح للديموقراطيين لإلغاء إعلان حالة الطوارئ التي يسعى الرئيس لاستغلالها للحصول على التمويل الحكومي الذي يحتاج اليه لبناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وأعلن أربعة جمهوريين أنهم سيؤيدون الديمقراطيين في منع إجراء ترامب المثير للجدل. وبينما يشكل الديمقراطيون أقلية في مجلس الشيوخ إلا أن حصولهم على دعم أربعة جمهوريين سيعني تمرير اقتراحهم.

ويصر الديمقراطيون على أن ترامب تجاوز صلاحياته عندما استخدم سلطاته الخاصة لتجاوز معارضة الكونغرس لتمويل أعمال البناء الإضافية عند الحدود، بينما أعرب عدد من الجمهوريين عن عدم ارتياحهم لخطوة الرئيس.

لكن ترامب ناشدهم للمرة الثانية في خمسة أيام قائلا عبر “تويتر” إن أمام الجمهوريين “تصويتا سهلا للغاية هذا الأسبوع″ على مسألة أمن الحدود والجدار، مشددا على أن المسألة لا تتعلق بـ”الدستورية وبكون الأمر غير مسبوق”.

واعتبر أن “الديمقراطيين متحدون مئة بالمئة” بشأن المسألة داعيا الجمهوريين إلى التصرف “بصلابة”.

وفي حال تم إقرار اقتراح الديمقراطيين، فسيتسبب ذلك بإحراج للرئيس رغم أن التصويت رمزي ويمكن لترامب نقضه والاستمرار في مساعيه لضمان تمويل الجدار.

وعرض البيت الأبيض اقتراحا للميزانية للعام 2020 الاثنين يشمل تمويلا جديدا للجدار بقيمة 8,6 مليارات دولار، وهو مبلغ أكبر بكثير من 5,7 مليارات دولار كان ترامب يسعى إليه هذا العام.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. The american people do not need the wall and it is obvious that Trump is after making money from this wall through subcontracts that will be awarded to his companies and the companies of his family >>>>>> Americans should be aware of how Trump thinks and should not allow him to waste the tax payer’s money on such stupid ideas

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here