ترامب يصل فيتنام للقاء ثان مع زعيم كوريا الشمالية لدفعه للتخلي عن الأسلحة النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية عن بلاده


واشنطن / الأناضول – وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، فيتنام لإجراء لقاء هو الثاني من نوعه، مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.
وذكرت وكالة أسوشييتد برس أن ترامب غادر واشنطن بعد ظهر الإثنين، على متن طائرة تابعة لسلاح الجو الأمريكي. مضيفة أن الطائرة هبطت، الثلاثاء، في هانوي بعد توقفها للتزود بالوقود في إنجلترا وقطر.
وبحسب الوكالة، يهدف اللقاء لدفع الزعيم الكوري الشمالي للتخلي عن الأسلحة النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية عن بلاده، وتحسين علاقاتها مع الولايات المتحدة ودول أخرى.
وفي وقت سابق اليوم، وصل الزعيم الكوري الشمالي الحدود الفيتنامية عبر قطار مرّ من الصين، ومن ثم توجه إلى العاصمة هانوي، في سيارة ليموزين مصفحة.
ومن المقرر أن يجتمع ترامب وكيم على مأدبة عشاء مساء الأربعاء، على أن تبدأ المحادثات بينهما الخميس، وفق الوكالة الأمريكية.
وفي 12 يونيو/حزيران الماضي، عقد ترامب وكيم قمة تاريخية في سنغافورة، تلاها إعلان بيان مشترك وقّعه الطرفان.
وتضمن البيان التزاما من بيونغ يانغ بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، مقابل التزام الولايات المتحدة بأمن كوريا الشمالية.
وتشهد المفاوضات الخاصة بأسلحة كوريا الشمالية النووية جمودا.
ويتركز الخلاف الأساسي حول ما إذا كانت كوريا الشمالية ستحصل على سلسلة من المكافآت بشكل تدريجي ومستمر مقابل كل خطوة تتخذها في تفكيك أسلحتها النووية، أم أنها ستبدأ بتلقيها المكافآت بعد إنجاز التفكيك بشكل كامل، وفق وسائل إعلام أمريكية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. زعيم كوريا الشمالية سيأخذ من ترامب كل التسهيلات وتخفيف العقوبات الاقتصادية ثم يحتفظ “بالنوك” الأسلحة النووية لسنوات حتى تكون في طَي النسيان … لقد قالها الزعيم الشمالي: أخذت الدرس من صدام والقذافي وما فعلته أمريكا والغرب في هؤلاء وامثالهم!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here