ترامب يصف أوبك بـ”المحتكرة” ويتهمها بالدفع نحو المزيد من الغلاء.. وأسعار النفط تتراجع وسط مخاوف من اتهاماته

إسطنبول/الأناضول: قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأربعاء، إن أسعار الوقود مرتفعة، متهمًا منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” بالاحتكار، والدفع نحو المزيد من الغلاء.

وأضاف ترامب، في تغريدة له عبر “تويتر”، إنه في الوقت الذي تدفع فيه “أوبك” نحو زيادة أسعار البترول، تقوم بلاده بالدفاع عن عدد من أعضاء المنظمة (لم يذكرهم) مقابل “القليل من المال”.

وكان الأعضاء في “أوبك” ومنتجون مستقلون من خارجها، بدأوا مطلع 2017، تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل، على أن ينتهي أجل الاتفاق في ديسمبر/كانون الأول 2018، بهدف السيطرة على انخفاض أسعار النفط الحاد في الأسواق، خلال السنوات الماضية.

وتراجعت أسعار النفط في تداولات الخميس، بعدما أججت اتهامات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجدداً لمنظمة “أوبك” بدفع أسعار النفط، المخاوف في الأسواق وضغطت على الأسعار.

 

وتأتي هذه التراجعات، على الرغم من التقديرات بانخفاض في مخزونات الخام الأمريكية للأسبوع الثاني على التوالي، إلى جانب التهديدات الإيرانية بمنع مرور شحنات النفط عبر مضيق هرمز، إذا حظرت واشنطن صادراتها.

 

وقال معهد البترول الأمريكي، الثلاثاء، إن المخزونات الأمريكية ستهبط بمقدار 4.5 ملايين برميل إلى 416.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي بتاريخ 29 يونيو/حزيران الماضي.

 

وبحلول الساعة (05:58 تغ)، انخفضت العقود الآجلة للخام الأمريكي “نايمكس” تسليم أغسطس/ آب بنسبة 0.43 بالمائة أو ما يعادل 32 سنتاً إلى 73.82 دولارا للبرميل.

 

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم سبتمبر/ آيلول بنسبة 0.59 بالمائة أو ما يعادل 46 سنتاً إلى 77.78 دولارا للبرميل.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. وأضاف ترامب، في تغريدة له عبر “تويتر”، إنه في الوقت الذي تدفع فيه “أوبك” نحو زيادة أسعار البترول، تقوم بلاده بالدفاع عن عدد من أعضاء المنظمة (لم يذكرهم) مقابل “القليل من المال”.
    =======================
    دعني أفكر من هي الدول التي يقوم ترمبي التويتري بالدفاع عنها مقابل قليل من مئات البلايين….أول ما يتبادر لذهني بوركينا فاسو…بعدها يقول لي عقلي إتحاد جمهوريات جزر القمر و من ثم جيبوتي و أخيرآ و ليس آخراً دولة الصومال…..أحسنت يا سعاد يا ليت الجد الترمباوي يأخني كمستشارة له لشئون المعيز و البقر الحلوب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here